Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- النائب فريد البستاني: الرئيس عون ليس باشكاتب دوره يقوم على التوقيع فقط بل هو شريك أساسي في تشكيل الحكومة - رسالة ميلانيا ترامب الأخيرة قبل مغادرتها البيت الأبيض - "عقيدة أوباما".. هل سيعود بايدن إلى إرث البيت الأبيض القديم؟ - عماد واكيم: اللبناني مر بأزمات كبيرة وانتصر عليها - إطلاق لقاء لبنان المحايد - مشروعان يتواجهان في لبنان (1-2) - نادي زحلة مونتريال وتجمع زحلة الثقافي تورونتو يساهمان بتوزيع الادوية على خمسين مسنا بالتعاون مع حركة شباب الشرق - 53 حالة وفاة بكورونا في الساعات الـ24 الماضية ... ماذا عن عدد الاصابات؟ - ما آخر المستجدّات الصحية للنائب جوزيف إسحق؟ - اصابات كورونا في السجون... ماذا في آخر الأرقام؟ - أبو فاعور: للاستفادة من مبادرة رعاية مرضى كورونا في بيوتهم - أمل دانت فرض عقوبات على وزير الخارجية السوري: لنبذ الخلافات الشخصية وعدم استخدام المنابر لتأجيج التوتر السياسي - عكر لقائد اليونيفيل: لوقف الإعتداءات والخروق المتكررة من جهة العدو الإسرائيلي - بري عبر الفيديو في مؤتمر يوم غزة رمز المقاومة في طهران: نرفض التوطين ومتمسكون بعناوين قوة لبنان المتمثلة بالمقاومة وبحقوقه السيادية - مسؤول غير مسؤول، وآخَر برتبة شتّام! - لقاء سيدة الجبل: هناك من يمعن في الطعن بكل مؤسسات الدولة - جعجع: لا خلاص للبنانيين من النكبة سوى بانتخابات نيابية مبكرة وقبل فوات الآوان - حقيقة الفيديو المتداول الذي تظهر فيه سيدة مصابة بكورونا تشكو من تنظيم محضر ضبط بحق ابنها... - كامالا هاريس.. تاريخ مثير لامرأة استثنائية - استمرار المنخفض الجوي البارد والطقس غدا عاصف والثلوج على ارتفاع 1100 متر

أحدث الأخبار

- "الأرض الخارقة" اكتشاف كوكب نادر خارج النظام الشمسي... صور وفيديو - قلق في بريطانيا بعد اختفاء غامض لـ"ملكة غربان" برج لندن (فيديو) - انتشال حوت نافق بحجم شاحنة من البحر في الكويت (فيديو) - قطع أشجار معمرة من السنديان تعود الى مئات السنين في جبيل - "كارثة تنتظر الحدوث": النفايات الفضائية تشكل ما يعادل "جزيرة بلاستيكية عائمة" في مدار أرضي منخفض - اكتشاف أنواع جديدة من الخفافيش في إفريقيا بمزيج مذهل من اللونين البرتقالي والأسود - العلماء يحلون لغز النظام البيئي الاستثنائي لجزر غالاباغوس - العلماء في صدمة.. ثعابين تنظم فخا كهربائيا للصيد بقوة 860 فولت.. فيديو - علماء لبنانيون: الفراعنة استوحوا الأهرامات من مدافننا في أكروم - أستراليا.. إعدام حمامة أمريكية انتهكت الحجر الصحي - خبر سار من محمية أرز الشوف - الاتحاد الأوروبي يجيز أكل الديدان..وجبة خفيفة غنية بالبروتين - نفوق النمرة البيضاء النادرة "نييفيه" - مدينة أوروبية تشهد أدنى درجة حرارة منذ 76 عاما - الجفاف يحاصر تركيا.. نفاد المياه يهدد أكبر مدن البلاد - دبي... حشرة تحل لغز جريمة قتل - باحثون إماراتيون يبتكرون وقودا حيويا من ثفل القهوة - مخاطر مزج حمية البحر الأبيض المتوسط مع النظام الغذائي الغربي - دراسة صادمة... غسل الملابس يدمر القطب الشمالي - أول حالة منذ ظهور الفيروس... إصابة اثنين من الغوريلا بكورونا في الولايات المتحدة

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
مسؤول غير مسؤول، وآخَر برتبة شتّام!
المزيد
أبو فاعور: للاستفادة من مبادرة رعاية مرضى كورونا في بيوتهم
المزيد
عكر لقائد اليونيفيل: لوقف الإعتداءات والخروق المتكررة من جهة العدو الإسرائيلي
المزيد
ما آخر المستجدّات الصحية للنائب جوزيف إسحق؟
المزيد
53 حالة وفاة بكورونا في الساعات الـ24 الماضية ... ماذا عن عدد الاصابات؟
المزيد
لبنان

خطاب عون شكوى الى اللبنانيين ردود فعل متوقعة على مضامينه حتى من أهل البيت

2020 تشرين الثاني 22 لبنان الشرق الأوسط

تابعنا عبر

#الثائر


كتبت صحيفة الشرق الأوسط: لن تمر المضامين السياسية للرسالة التي أطل بها رئيس الجمهورية ميشال عون ، على اللبنانيين، في مناسبة الذكرى السابعة والسبعين لاستقلال لبنان، مرور الكرام، وستلقى - كما تقول مصادر سياسية - ردود فعل تتجاوز القوى المعارضة لـ"العهد القوي" إلى "أهل البيت"، ليس لأنه رمى مسؤولية إخفاقه في تحقيق ما التزم به في خطاب القسم فور انتخابه رئيساً للجمهورية على الآخرين، متبنياً بطريقة غير مباشرة فحوى الرسالة التي وجّهها رئيس "التيار الوطني الحر" النائب جبران باسيل إلى محازبيه في ردّه على العقوبات الأميركية التي استهدفته، وإنما لأنه أعاد المشاورات حول تشكيل الحكومة إلى نقطة الصفر، غامزاً من قناة الرئيس المكلّف تشكيلها سعد الحريري ومتّهماً إياه بالاستقواء والتستّر بالمبادرات الإنقاذية للخروج عن القواعد والمعايير الواحدة التي يجب احترامها وتطبيقها في عملية تأليف الحكومة.


وتلفت المصادر السياسية لـ"الشرق الأوسط"، إلى أن عون لم يوفّر رئيس المجلس النيابي نبيه بري في اتهامه للبرلمان بإعاقة إقرار مشاريع القوانين الإصلاحية ومكافحة الفساد وإعادة انتظام المالية العامة، معتبراً أن خشبة الخلاص الوحيدة تكمن في إجراء التحقيق المالي الجنائي. وتقول إنه يعيش في حالة إنكار دائمة ويحاول الهروب إلى الأمام، بدلاً من أن يتواضع ويبادر إلى إجراء مراجعة نقدية مع بدء الثلث الأخير من ولايته الرئاسية.



سياسة المكابرة


تتهم المصادر نفسها عون باتباع سياسة المكابرة، وتقول إن ما تضمّنته رسالته إلى اللبنانيين لا تعكس واقع الحال، ويحاول كعادته أن يغسل يديه من المسؤولية حيال إيصاله البلد إلى حائط مسدود، وتسأل أين مصلحة رئيس الجمهورية في التوجُّه إلى اللبنانيين في خطاب وكأنه يعيش في كوكب آخر؟


كما تسأل لماذا حمّل عون المنظومة السياسية مسؤولية إعاقة إجراء التحقيق الجنائي، طالما أنه يدرك بأن مرد التأخير يعود إلى الخلاف القائم بين أهل بيته، تحديداً بين وزيرة العدل ماري كلود نجوم وبين رئيس لجنة المال والموازنة النيابية إبراهيم كنعان؟ وهل يُدرك أن الإرباك الذي أسقطت حكومة حسان دياب نفسها فيه وأدى إلى تعثّر المفاوضات مع صندوق النقد الدولي، يعود أيضاً إلى تضارب المواقف بداخل الحكومة قبل أن تتحوّل إلى حكومة مهمتها محصورة بتصريف الأعمال.


وقالت: "كنا نتمنى على عون ألا يتطرّق إلى التعيينات الإدارية التي قامت على المحاصصة بامتياز بعد أن اضطر دياب إلى التراجع عن معارضته لها، وعكست إصرار (التيار الوطني) من خلال رئيس الجمهورية على مصادرة حصة المسيحيين في التعيينات التي أُريد منها إلغاء من يعارضه في الشارع المسيحي". واستغربت حديث عون عن تكبيل القضاء، وهو من جمّد التشكيلات القضائية ورفض التوقيع عليها.


ولاحظت أن الفرق بين خطاب القسم وبين رسالته الاستقلالية يكمن في أن عون التزم بخطابه الأول بإنقاذ البلد، بينما قدّم نفسه في رسالته وكأنه على وشك الخروج من السلطة، بدلاً من أن يتقدّم من اللبنانيين بخطاب جامع يدعو فيه للحوار حول جميع المشكلات العالقة بدلاً من أن يحصره في مواجهة المتغيّرات في المنطقة.



غسل اليدين


وأكدت أن اللبنانيين يشكون مشكلاتهم لرئيس الجمهورية، ويطلبون منه التدخّل لحلها، لكن بدا الأخير في رسالته وكأنه يشكو أمره للبنانيين، ويشن هجومه على المنظومة السياسية، ويدعوها في الوقت نفسه للحوار. وقالت إنه لم يقارب الأزمات كما يجب، وتعامل معها على أنها تقنية وليست سياسية، وبالتالي يغسل يديه من المسؤولية، ويبعد عنه الشبهة مع أنه الشريك الأول في الأزمات التي حلّت بالبلد.


ورأت أن عون لم يكن مضطراً للدفاع بلا حدود عن باسيل، سواء بالنسبة إلى انتقاده لمشاورات التأليف بذريعة أنها لا تستند إلى معايير واحدة، أو في خصوص انتقاده للتدخّلات الخارجية، في إشارة مباشرة إلى فرض عقوبات على وريثه السياسي من قبل واشنطن. وقالت إن مضامين رسالته ما هي إلا ترجمة لسياسات باسيل، بدلاً من أن تختص بالدولة وبرئاسة الجمهورية، مؤكدة أنه تطرّق إلى الأزمات بمعايير حزبية، رغم أن الجهود تُجمع على إعطاء البلد فرصة لحكومة من غير الحزبيين.


واعتبرت هذه المصادر أن عون يمر في حالة إرباك منذ أكثر من سنتين، لأنه يخلط بين كونه يتربّع على سدّة الرئاسة الأولى، وبين تصرّفه كرئيس معارض وصولاً إلى موافقته على تسخير إدارات الدولة لخدمة الطموحات الرئاسية لجبران. وقالت إنه يبرّئ ساحة تياره السياسي من الفساد ويحصر اتهاماته بخصومه مع أنه ليس هناك من ينبري للدفاع عنهم.



موقف "حزب الله"


وتوقفت أمام انضمام "حزب الله" بلسان نائب أمينه العام الشيخ نعيم قاسم، إلى عون وتياره السياسي في مطالبتهما بإجراء التدقيق الجنائي مع أنه كان يتوجس منه. وقالت إن الحزب يدعو إلى تسهيل مهمة ولادة الحكومة، لكنه لم يبادر للضغط على حلفائه لتسريع عملية التأليف.


وكشفت أن "حزب الله" كان يقف إلى جانب تسهيل ولادة الحكومة قبل إجراء الانتخابات الرئاسية الأميركية لتمرير رسالة حسن نيّة للرئيس الحالي دونالد ترمب في حال معاودة انتخابه، لكنه عدل عن موقفه فور انتخاب منافسه جو بايدن رئيساً، ويفضّل حالياً بالتناغم مع طهران ترحيل تأليفها إلى ما بعد تسلمه الرئاسة في 20 يناير (كانون الثاني) المقبل.


وقالت هذه المصادر إن عون وباسيل، وبالنيابة عن "حزب الله"، يؤخران ولادة الحكومة إلا في حال استجابة الحريري لشروط باسيل التي يتمسك بها عون بالنيابة عنه، وهذا ما يقاومه الرئيس المكلّف.


لذلك، فإن عون توخّى من رسالته الاستقلالية الالتفاف على المبادرة الفرنسية باتهام الحريري بالاستقواء بها للخروج عن معايير التأليف من جهة وإقحام البلد في اشتباك سياسي يحاول أن ينأى بنفسه عنه، إضافة إلى أنه يستحضر مادة خلافية بدعوته لحوار حول المتغيّرات في المنطقة في ضوء التطبيع الحاصل بين إسرائيل وعدد من الدول العربية فيما لا يزال لبنان في حاجة للدعم العربي لوقف انهياره.


وعليه، يفضّل الحريري التريُّث قبل أن يقرر الخروج عن صمته، وهو يترقّب ما ستؤول إليه الاتصالات التي تجريها باريس على المستويين الدولي والإقليمي في محاولة لإعادة تعويم المبادرة الإنقاذية التي طرحها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، لوقف انهيار لبنان ليكون في وسعه أن يبني على الشيء مقتضاه، ويقرر طبيعة الخطوة التي سيتخذها محتفظاً لنفسه بعدم الاعتذار عن تأليف الحكومة.
اخترنا لكم
مسؤول غير مسؤول، وآخَر برتبة شتّام!
المزيد
هذا هو المشهدُ للاشهرِ المقبلةِ فهلْ هناكَ اسوأُ ممّا سنصلُ اليهِ؟
المزيد
كامالا هاريس.. تاريخ مثير لامرأة استثنائية
المزيد
بعد عام من التفشي.. 11 دولة فقط نجت من كورونا
المزيد
اخر الاخبار
النائب فريد البستاني: الرئيس عون ليس باشكاتب دوره يقوم على التوقيع فقط بل هو شريك أساسي في تشكيل الحكومة
المزيد
"عقيدة أوباما".. هل سيعود بايدن إلى إرث البيت الأبيض القديم؟
المزيد
رسالة ميلانيا ترامب الأخيرة قبل مغادرتها البيت الأبيض
المزيد
عماد واكيم: اللبناني مر بأزمات كبيرة وانتصر عليها
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاربعاء 13-10-2020
المزيد
مشروعان يتواجهان في لبنان (1-2)
المزيد
"كتاب الفضائح".. بولتون يكشف أول أسرار ترامب
المزيد
الجيش: الجانب اللبناني اكد خلال الاجتماع الثلاثي في رأس الناقورة التزامه بالقرارات الأممية
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
"الأرض الخارقة" اكتشاف كوكب نادر خارج النظام الشمسي... صور وفيديو
انتشال حوت نافق بحجم شاحنة من البحر في الكويت (فيديو)
"كارثة تنتظر الحدوث": النفايات الفضائية تشكل ما يعادل "جزيرة بلاستيكية عائمة" في مدار أرضي منخفض
قلق في بريطانيا بعد اختفاء غامض لـ"ملكة غربان" برج لندن (فيديو)
قطع أشجار معمرة من السنديان تعود الى مئات السنين في جبيل
اكتشاف أنواع جديدة من الخفافيش في إفريقيا بمزيج مذهل من اللونين البرتقالي والأسود