Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- What is the GSA, and what role does it play in the presidential transition? - الأردن في المرتبة 38 عالميا بإصابات كورونا و64 بالوفيات - بدور القاسمي.. أول امرأة عربية تترأس الاتحاد الدولي للناشرين - "قضية لوكربي" تعود للواجهة من جديد - احتمال تشكيل الحكومة في وقت قريب هو غير واقعي - الأسابيع المقبلة الأكثر خطورة.. هل تُمدّد فترة الإقفال؟ - عبدالله: مستمرون والناس والقضاء هم الحكم - أتهمُ مَنْ؟ - مع بدء المرحلة الانتقالية.. فريق بايدن يتحرك ويخاطب أول جهة - خشية من "خضة" أمنية أو عسكرية .. البلد يتموضع على صفيح ساخن - أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الثلاثاء في 24-11-2020 - عناوين الصحف ليوم الثلاثاء 24-11-2020 - محامو لبنان يطلقون مبادرة وطنية لـ"استرداد الدولة‎"‎ - بومبيو: عقوبات لمن يؤلّف حكومة مع "الحزب"؟ .. "من المحسوم أن الأسماء الشيعية ستطرح من قبل الثنائي" - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الاثنين في 23-11-2020 - الطبيبان خليل وظافر آخر ضحايا كورونا في لبنان - أبو الحسن: من على شاشتكم كانت تنقل أخبار الإنجازات في وزاراتنا - ضاهر: أين القضاء من تقارير الفساد التي نشاهدها يوميًا على الـLBCI؟ - المنتخب اللبناني لكرة السلة يواجه الهند والعراق ضمن تصفيات كأس آسيا ٢٠٢١ - تغريدة لجنبلاط بمناسبة ذكرى الاستقلال

أحدث الأخبار

- Lions We Sing We Serve Virtual Concert 2020 - انهيار الحائط الداعم للطريق العام المؤدي الى قرى أعالي جبيل مروراً بجسر غلبون... اليكم التفاصيل - مئات الفقمات تتزحلق على سطح بحيرة البايكال.. فيديو - علماء يزرعون جينات بشرية في أمخاخ القرود.. والنتائج "مذهلة" - فيديو لآخر غروب.. الشمس تغيب عن مدينة ولن تعود قبل 66 يوما - هيئة البيئة - أبوظبي والاتحاد الدولي لحماية الطبيعة يطلقان مبادئ توجيهية دولية حول كيفية الاستفادة من معارف الصيادين لتطوير السياسات وتطبيقها - استخدام تقنية التتبع لحماية آخر زرافة بيضاء في العالم من الصيادين - علماء: "نهر مظلم" غامض قد يتدفق تحت غرينلاند! - حادث غريب من نوعه... تصادم بين طائرة ركاب ودبّ في ألاسكا (صور) - باستخدام تقنية الطائرات بدون طيار هيئة البيئة – أبوظبي تتعاون مع شركة "أنجي" للمحافظة على أشجار القرم - كارثة إضافية في أجواء نيودلهي.. والهواء "غير صالح للتنفس" - هيئة البيئة – أبوظبي تطلق مجموعة جديدة من المها العربي في محمية الحبارى - المفوضية الأوروبية تصنف نوعي نبيذ في قائمة المنتجات المحمية - رصد "قرش حوت" في القنوات المائية بأبو ظبي والسلطات تحذر - روسيا تبدأ في تربية أكثر الأسماك فائدة في العالم - تطبيق جديد يكشف كيف يغيّر المناخ العالم حولنا! - "ناسا" تكشف سر قمر المشتري "متغيّر الألوان" - البشر على موعد مع "رقصة الكواكب حول الشمس" - متى سيصبح لقاح "فايزر" جاهزا للاستخدام؟ خبراء يحددون التاريخ - لحم البقر أم الدجاج.. أيهما أفضل لصحة الإنسان؟

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
حرب إلغاء ب "روب" ووثيقة
المزيد
سليمان: أي "مبادرة إنقاذية" يجب أن تتضمّن هذه البنود
المزيد
هذا ما كشفه "مجتهد" عن لقاء نتنياهو وبن سلمان
المزيد
وهّاب يتحدث عن "نصبة جديدة"
المزيد
خضر: 195 إصابة من 385 عينة في مستشفى بعلبك الهرمل
المزيد
فيروس كورونا... آخر التطورات لحظة بلحظة

تحمي فعلًا أم مجرد قناع؟ ماذا يقول العلم عن "الكمامة"

2020 تشرين الثاني 19 فيروس كورونا... آخر التطورات لحظة بلحظة

تابعنا عبر

#الثائر


توشك دول العالم على إكمال سنة كاملة من جهود التصدي لوباء كورونا ، لكن بعض الإجراءات الوقائية التي تم إقرارها ما زالت تواصل إثارة الجدل العلمي، وفي مقدمتها ارتداء الكمامة.


وبحسب صحيفة "نيويورك تايمز"، فإن العلماء الأميركيين يحثون على اتباع بعض الإجراءات الوقائية، ومن بينها ارتداء الكمامة، لأنها تساهم في إبطاء تفشي العدوى التي ظهرت في الصين، أواخر 2019، ثم تحولت إلى جائحة عالمية.

لكن العلماء يرجحون أن تقوم الكمامات بدور "الإبطاء" فقط، أي أن الكمامات مجرد عامل مساعد على كبح الوباء، مثل التباعد الاجتماعي والنظافة وتهوية الأماكن المغلقة، وليست حلا تاما و"سحريا".

وفي الولايات المتحدة، تحول ارتداء الكمامة إلى مظهر من مظاهر الانقسام السياسي، إذ أبدى الديمقراطيون التزامهم بهذا الإجراء لأنهم يدل على الوعي الصحي، بحسب قولهم، بينما قلل الجمهوريون من شأنه ودافعوا عن تخفيف القيود التي ألحقت ضررا فادحا بالاقتصاد.

وخلال مناظرة الانتخابات الرئاسية الأولى في الولايات المتحدة، سخر الرئيس والمرشح الجمهوري، دونالد ترامب ، من منافسه الديمقراطي، جو بايدن ، لأنه يواظب على ارتداء الكمامة في كل حين.

وإلى حدود اللحظة، أصدرت 40 ولاية أميركية؛ من بينها آيوا وداكوتا الشمالية، قرارات تلزم بارتداء الكمامة لأجل محاربة الوباء الذي حصد أرواح ما يزيد عن ربع مليون شخص في البلاد.

وقاية "نسبية"

وبحسب الصحيفة الأميركية، فإن الوسط العلمي والأكاديمي في حالة شبه إجماع على ضرورة ارتداء الكمامة، لأن الأمر يحمي الناس ويكبح انتشار الوباء على نطاق أوسع.

ويقول المسؤول عن برنامج الاستجابة لوباء "كوفيد 19" في المراكز الأميركية لمراقبة الأمراض والوقاية منها، جون بروكس، (يقول) إنه كلما زاد ارتداء الناس للكمامة، تحققت حماية أكبر للمجتمع، كما أن الفرد يجني نفعا بدوره"، وشبه الأمر بما يحصلُ وسط "القطيع"، أي أن الأثر ينعكس على الكل.

وكان هذا الباحث وراء تقرير صدر، مؤخرا، وقال إن نفع الكمامة لا يقتصر على حماية الآخرين من المصاب، بل تفيد الشخص الذي يرتديها أيضا.

ويقول الخبراء إن رفع نسبة من يرتدون الكمامة بـ15 في المئة من شأنه أن يعفي من العودة إلى الإغلاق في الولايات المتحدة، وبالتالي، تقليل الخسائر التي يمكن أن تصل إلى تريليون دولار، أي ما يناهز 5 في المئة من الناتج المحلي الأميركي.

في المقابل، يرى الخبير الصحي بجامعة كولورادو، جون فولكنز، أن مراقبة تفشي الوباء وسط المجتمع وحماية الأفراد، أمران يحتاجان إلى مقاربة متعددة الجوانب.

لكن الخبير يقرُ بأن ارتداء الكمامات جانب من الجوانب المطلوبة في هذه المقاربة المطلوبة لأجل تطويق وباء كورونا المستجد.

وإذا كانت الشكوك تحوم حتى الآن حول نجاعة الكمامات، فهذا لأن بعض الخبراء يطالبون بتجارب سريرية تثبت فعاليتها في وقاية الشخص الذي يرتديها من الإصابة بكورونا.

لكن إجراء تجارب سريرية بشأن أثر ارتداء الكمامة، يبدو أمرا معقدا ويتطلب تبديد جهد كبير، مقارنة بالتجارب السريرية التي تجري في حالتي الأدوية واللقاحات.

وهنا يرى فولكنز أن الحديث عن تجارب سريرية في حالة الكمامة، غير وجيه، لأن الوقاية من خلال قناع الوجه، لا تحتاج إلى هذا الدليل حتى تثْبُتَ النجاعة ويقول: "هل لكم أن تقدموا مثلا تجربة سريرية عن منافع غسل اليدين؟" لأن هذا الأمر بديهي.

ثم أضاف أن التدخين مضر جدا بالصحة، وهذا الأمر يعرفه الجميع، فهل يتوجب أن يقوم الباحثون بتجارب سريرية، فيدفعوا أناسا أصحاء إلى التدخين حتى يروا كيف سيصابون بأمراض واضطرابات صحية؟

وبما أن الشخص الذي يرتدي الكمامة يفعل ذلك في أماكن كثيرة، فمن الصعب أن تقوم التجارب السريرية بمراقبته ومواكبته طيلة الوقت، لأنه قد يزيلها في مدة قصيرة فتنتقل إليه العدوى، لاسيما في المقاهي والمطاعم والبيت.

وما يجمع عليه العلماء هو أن الكمامة مجرد إجراء من بين إجراءات كثيرة لتطويق الوباء، وليس ثمة أي إجراء ناجع لمفرده بنسبة مئة في المئة.

شكوكٌ مستمرة

وفي الآونة الأخيرة، كشفت دراسة دنماركية بارزة، أنه لا يوجد أي دليل واضح حتى الآن على مساهمة كمامة الوجه، في وقاية الشخص الذي يرتديها من الإصابة بفيروس كورونا المستجد..

وقامت الدراسة بعقد مقارنة بين مجموعة يرتدي أفرادها الكمامة، وبين مجموعة أخرى لم تقم بذلك، وتم الإعلان عن النتائج من قبل مستشفى "Rigshospitalet" في العاصمة كوبنهاغن.

وشملت الدراسة عينة من 6 آلاف شخص، بين شهري أبريل ومايو من العام الجاري، ولم يكن ارتداء الكمامة أمرا شائعا في هذا البلد الإسكندنافي، خلال تلك الفترة.

وضمن المجموعة التي لم تقم بارتداء الكمامة، أصيب 2.1 في المئة من الأفراد بفيروس كورونا المستجد، بينما أصيب 1.8 في المئة، وسط من واظبوا على ارتداء الكمامة، وهاتان النسبتان متقاربتان جدا.

وتقول الدراسة إن الفارق ليس كبيرا إلى درجة تتيح القول بأن الكمامة تساعد الشخص الذي يرتديها على حماية نفسه من الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وأورد الباحثون، أن النتائج لم تظهر مساعدة الكمامة على خفض خطر الإصابة بكورونا إلى النصف، كما كان معتقدا من ذي قبل.



سكاي نيوز -
اخترنا لكم
أتهمُ مَنْ؟
المزيد
الأردن : هل يكون مجلس النواب الجديد نداً للحكومات الأردنية
المزيد
حرب إلغاء ب "روب" ووثيقة
المزيد
خطاب عون شكوى الى اللبنانيين ردود فعل متوقعة على مضامينه حتى من أهل البيت
المزيد
اخر الاخبار
What is the GSA, and what role does it play in the presidential transition?
المزيد
بدور القاسمي.. أول امرأة عربية تترأس الاتحاد الدولي للناشرين
المزيد
الأردن في المرتبة 38 عالميا بإصابات كورونا و64 بالوفيات
المزيد
"قضية لوكربي" تعود للواجهة من جديد
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
بدور القاسمي.. أول امرأة عربية تترأس الاتحاد الدولي للناشرين
المزيد
لبنان:تسجيل 57 إصابة جديدة بفيروس كورونا... ووفاة شخصين
المزيد
تويتر يرد على مرسوم ترامب التنفيذي بشأن شركات الإنترنت
المزيد
الأردن في المرتبة 38 عالميا بإصابات كورونا و64 بالوفيات
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
Lions We Sing We Serve Virtual Concert 2020
مئات الفقمات تتزحلق على سطح بحيرة البايكال.. فيديو
فيديو لآخر غروب.. الشمس تغيب عن مدينة ولن تعود قبل 66 يوما
انهيار الحائط الداعم للطريق العام المؤدي الى قرى أعالي جبيل مروراً بجسر غلبون... اليكم التفاصيل
علماء يزرعون جينات بشرية في أمخاخ القرود.. والنتائج "مذهلة"
هيئة البيئة - أبوظبي والاتحاد الدولي لحماية الطبيعة يطلقان مبادئ توجيهية دولية حول كيفية الاستفادة من معارف الصيادين لتطوير السياسات وتطبيقها