Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- الاستعدادات اكتملت فهل تُشعل إسرئيل فتيل الحرب؟ - عون: تجاوب مجلس النواب مع رغبتنا في تحقيق التدقيق الجنائي إنجازٌ للبنانيين - أسود: رسالة فخامة الرئيس الى المجلس أسقطت آخر أوراق التين - مجلس النواب جوابا على رسالة رئيس الجمهورية: لاخضاع حسابات مصرف لبنان والوزارات والمصالح للتدقيق - تيمور جنبلاط: اما وقد اسقط المجلس النيابي عنتريات البعض المموهة فليكن التدقيق بكل الإنفاق العام - الجسر: آن الأوان لينال المرتكبون جزاءهم من خلال تدقيق مالي ومحاسبي وجنائي دقيق شامل بعيدا عن كل تجن أو تشف - باسيل: الشعب اللبناني ربح اليوم بفضل رئيسه وحقّق خطوة الى الأمام - خليل بعد الجلسة: القرار أصبح نافذا ويجب تلبيته لتحديد المسؤوليات - جنبلاط: قرار فتح المدارس غير مدروس ومتسرع - ندى البستاني: كل من يعارض التدقيق الجنائي مشارك بالفساد او متواطىء - ترزيان: نواب الارمن مع أي إجراء قانوني يؤمن للبنانيين حقهم في معرفة مصير ودائعهم - خليل من الاونيسكو: شعارنا لا غطاء على أحد ولا تغطية على من سرق أو أهدر المال العام ولا يجب أن يكون هناك محظورات - رعد من الاونيسكو: الوفاء للمقاومة تؤيد اجراء التدقيق الجنائي في مصرف لبنان وسائر القطاعات - ابو الحسن: اللقاء الديموقراطي مع التدقيق بعيدا من الاجتزاء والانتقائية بخلفيات سياسية انتقامية - لبنان يفوز على الهند ويتصدر مجموعته - وهاب: طلعت ستي حرامية... الله يلعنكن شو هالعصابة! - كنعان: لموقف استثنائي يؤمن للبنانيين حق معرفة مصير ودائعهم بتوصية تدعو لاستكمال التدقيق الجنائي في مصرف لبنان وكل الدولة - ترامب يضع شرطا وحيدا لمغادرة البيت الأبيض - كورونا تفتك باقتصاد ألمانيا.. استدانة 180 مليار يورو في عام - جريصاتي لفهمي: لا يكفي أن تكون نزيهًا بل عليك أن تزن كلمتك

أحدث الأخبار

- دراسة: المئات من الجمال الإماراتية تموت جراء تناول أكياس بلاستيكية - لسان الشيطان تزهر في موسكو - صورة فريدة للبدر في مشهد يشبه العين - وداعا دييغو... الرئاسة الأرجنتينية تعلن الحداد وقرار من "يويفا" عقب وفاة مارادونا.. ونابولي يبكي - 21 ديسمبر المقبل.. المشتري وزحل في مشهد لم يحدث منذ 800 عام - نفوق 100 حوت طيار على شواطئ نيوزيلندا - Lions We Sing We Serve Virtual Concert 2020 - انهيار الحائط الداعم للطريق العام المؤدي الى قرى أعالي جبيل مروراً بجسر غلبون... اليكم التفاصيل - مئات الفقمات تتزحلق على سطح بحيرة البايكال.. فيديو - علماء يزرعون جينات بشرية في أمخاخ القرود.. والنتائج "مذهلة" - فيديو لآخر غروب.. الشمس تغيب عن مدينة ولن تعود قبل 66 يوما - هيئة البيئة - أبوظبي والاتحاد الدولي لحماية الطبيعة يطلقان مبادئ توجيهية دولية حول كيفية الاستفادة من معارف الصيادين لتطوير السياسات وتطبيقها - استخدام تقنية التتبع لحماية آخر زرافة بيضاء في العالم من الصيادين - علماء: "نهر مظلم" غامض قد يتدفق تحت غرينلاند! - حادث غريب من نوعه... تصادم بين طائرة ركاب ودبّ في ألاسكا (صور) - باستخدام تقنية الطائرات بدون طيار هيئة البيئة – أبوظبي تتعاون مع شركة "أنجي" للمحافظة على أشجار القرم - كارثة إضافية في أجواء نيودلهي.. والهواء "غير صالح للتنفس" - هيئة البيئة – أبوظبي تطلق مجموعة جديدة من المها العربي في محمية الحبارى - المفوضية الأوروبية تصنف نوعي نبيذ في قائمة المنتجات المحمية - رصد "قرش حوت" في القنوات المائية بأبو ظبي والسلطات تحذر

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
السجن مدى الحياة لـ 337 متهما في محاولة الانقلاب على أردوغان
المزيد
تشجيعاً لمنتخب لبنان لكرة السلة... تعليق أعمال التعلم عن بُعد غداً في المدارس اعتباراً من هذه الساعة
المزيد
مقتل 19 مسلحا مواليا لإيران في ضربات جوية شرقي سوريا
المزيد
تقرير وزارة الصحة بشأن كورونا... كم بلغ عدد الاصابات والوفيات الجديدة اليوم؟
المزيد
مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الخميس 26-11-2020
المزيد
مقالات وأراء

توماس فارينور لبنان

2020 تشرين الثاني 15 مقالات وأراء

تابعنا عبر

#الثائر



- " اكرم كمال سريوي "


الأخطاءُ لها أسبابُها وقدْ تكونُ قاتلةً أحياناً، وأكثرُ الأنواعِ حماقةً وخطراً، هو ما يُسمّىَ بتأثيرِ «دانينج - كروجر»، الذي يَحدُثُ عندما تفوقُ الثقةُ بالنفسِ القدراتِ الحقيقيةِ للشخصِ ، كأن يتخيلَ البعضُ نفسَهُ ، أنّهُ قادرٌ على الطيرانِ فيسقطُ في هاويةٍ دونَ قرارْ.

ومع متلازمةِ الإنفصامِ هذهِ، قد نظنُّ أنفُسَنا أننا في أفضلِ حالاتِنا، بينما نكونُ في الحقيقةِ في أسوئِها، فنجازفُ بكلِ شيءٍ ونزيدُ الخسائرَ بدلَ أن نقومَ بتخفيفِها.

أما النوعُ الثاني: فهوَ الأخطاءُ الغبيةُ ، التي عادةً يرتكِبُها السياسيونَ، وتكونُ عفويةً تتمثّلُ بخطوةٍ غير مدروسةٍ جيداً، أو ردِ فعلٍ في حالةِ غضبٍ، أو زلةِ لسانٍ تُثيرُ ردودَ فعلٍ عكسيةٍ لدى جماعةٍ معينةٍ، فتُسقطُ في طريقِها كلَ ما تمَّ بناؤهُ لسنوات.

والنوعُ الثالثُ من الأخطاءِ، يحدثُ عندَ فقدانِ التركيزِ، فيُصيبُنا ما أصابَ لاعبَ الكرةِ الأمريكيةِ روي ريجلز، عِندما انتزعَ الكرةَ من لاعبِ الخصمِ، وراحَ يعدو بها بسرعةٍ في الاتجاهِ المعاكس لفريقه.

نادراً ما يتمكّنُ إنسانٌ من جمعِ كلِ هذهِ الأخطاءِ في شخصهِ دفعةً واحدةً، لكن فارينور لبنان فَعلَها يا سادة.

هو لا يحبُ قراءةَ التاريخِ ويتجاهلُه تماماً، إِلَّا ذكرى الفتنِ وإثارةِ الأحقادِ والضغائنِ، فهو يحفظُها جيداً، ويعملُ جاهداً كي لا ينسَاها اللبنانيون. أحاطَ نفسَهُ بجماعةٍ من المتملقينَ وعديمي الرأيِ، وهو في الأساسِ لا يُحِبُ سماعَ رأيٍ غيرَ رأيهِ، سوى صوتِ التصفيقِ ولعلةِ الرصاصِ ، لخطاباتِه الرنانةِ التي تنضحُ بالعبقرية.

يُريدُ تحطيمَ الجميعِ وكسرَ أُنُوفِهم، على قاعدةِ «أنا الدولةُ والدولةُ أنا»، أنا مَنْ يُعيّن الرؤساءَ والوزراءَ والنوابَ والسفراءَ والمدراءَ والحجابَ، أنا وحدي، أنا المنقذ. أنا أُقرِرُ مَن هُم الشُرفاء ومن هُم الخونة، من يستحقُ أن يكونَ لبنانياً ومَن يجبْ نزعُ صفةِ الوطنيةِ عنهُ، أنا أوزّعُ الحصصَ والألقابَ، أنا الحاكمُ والآمرُ الناهي، أيُها اللبنانيونَ إن مصيرَكم بيديي و «أنا رَبُكُم فَاعبُدُوني».

احتكرَ الوطنَ والطائفةَ والمؤسساتِ والتوظيفَ والمشاريعَ والإنارةَ والسدودَ ، وصارَ إذا سمحَ للآخرينَ بشيءٍ من فُتاتِ السلطةِ والحصصِ ، يعتبِرُه مَكرُمةً من سُلطانِه المُعظّمِ ورحمةً بالعالمين.

في نظرهِ إن مشكلةَ لبنانَ تكمُنُ بوجودِ طامحينَ طامعينَ بالسلطةِ، يتجرأونَ على منافستِه، كُلهم جشعونَ فاسدونَ أغبياءَ متطفلونَ. وهُناك سفارةُ دولةٍ فاشلةٍ، تتطاولُ على شؤونِ لبنانَ والمنطقةِ، وهي المسؤولةُ عمّا حلَّ بِنا من سؤِ حالٍ ، ويجبُ مُحاسبتُها وإحالتُها إلى القضاءِ، هي مسؤولةٌ عن تدهورِ سعر ْصرفِ الليرةِ اللبنانيةِ، وهي مسؤولةٌ عن هدرِ أموالِ دولتِنا العلية، وهي مسؤولةٌ عن فسادِ القضاءِ وعدمِ تطبيقِ القوانينِ ، وتجارةِ المخدراتِ، وتصديرِ الإرهابِ، والتهريبِ عبرَ الحدودِ، وكلِ شيءٍ. وإذا تظاهرَ اللبنانيونَ احتجاجاً، فهي المسؤولةُ أيضاً، والدافعُ لِصُراخِهِم، وإلَّا لَما اعترَضوا على سياستِهِ الحكيمة.

يُقالُ أنَّ الجنرالَ البريطانيَ سبيرز ، كان يجولُ في جبلِ لبنانَ، قُبيلَ الانتخاباتِ النيابيةِ عام ١٩٤٣ حاملاً أكياسَ الذهبِ والفضةِ، يوزِّعُها لِدعمِ مرشّحيهِ. أمّا فارينو لبنانَ، فقد جالَ حامِلاً كُرةَ نارٍ، راحَ يُدحرِجُها من قريةٍ إلى قريةٍ، يُوقِدُ بِها ناراً بينَ الجارِ وجارِهِ، والأخِ وأخيهِ، حتىَ كادَ يحترقُ لبنان .

أحرقَ فارينور لندنَ مرةً عن غيرِ قصدٍ ، أمّا فارينور لبنانَ، فأحرقَهُ مِراراً بقصدٍ، وبجهلٍ وغباءٍ مرات. أحرقَهُ بالتعنُّتِ والاستقواءِ، وأحرَقَهُ بفسادِهِ وحُبِّهِ للسلطةِ والمالِ ، وما زالَ مُصرّاً الآنَ على إحرَاقِهِ باستعداءِ كلِ أصدقائِهِ، ويهددُ تلكَ الدولِ المارقةِ، بالويلْ والثبورِ وعظائمِ الأمُورِ، إذا لم تستجبْ لِطلباتِهْ، وتسيرْ بهُدى أفكارِهِ النيرة.

لستُ قلِقاً مِن أنّكُم لن تعرِفوا مَنْ هو فارينو لبنانَ، لَكنّني قلقٌ أنّه تناسخَ أشكالاً وألواناً، قد يصعبُ علينا عدُّها وإحصاؤها بعدَ الآن.

اخترنا لكم
الاستعدادات اكتملت فهل تُشعل إسرئيل فتيل الحرب؟
المزيد
باسيل: الشعب اللبناني ربح اليوم بفضل رئيسه وحقّق خطوة الى الأمام
المزيد
مجلس النواب جوابا على رسالة رئيس الجمهورية: لاخضاع حسابات مصرف لبنان والوزارات والمصالح للتدقيق
المزيد
جنبلاط: قرار فتح المدارس غير مدروس ومتسرع
المزيد
اخر الاخبار
الاستعدادات اكتملت فهل تُشعل إسرئيل فتيل الحرب؟
المزيد
أسود: رسالة فخامة الرئيس الى المجلس أسقطت آخر أوراق التين
المزيد
عون: تجاوب مجلس النواب مع رغبتنا في تحقيق التدقيق الجنائي إنجازٌ للبنانيين
المزيد
مجلس النواب جوابا على رسالة رئيس الجمهورية: لاخضاع حسابات مصرف لبنان والوزارات والمصالح للتدقيق
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
الأردنيون أدوا صلاة الجمعة في المساجد للمرة الأولى منذ إغلاقها في آذار بسبب الفيروس
المزيد
المرعبي: اللواء الركن محمود الأسمر صاحب تاريخ مشرف وناصع
المزيد
للتبرع بالدم... هذه هي ارقام مراكز الصليب الاحمر
المزيد
كورونا ومرضى السكري.. لماذا يظهر التأثير القاتل؟
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
دراسة: المئات من الجمال الإماراتية تموت جراء تناول أكياس بلاستيكية
صورة فريدة للبدر في مشهد يشبه العين
21 ديسمبر المقبل.. المشتري وزحل في مشهد لم يحدث منذ 800 عام
لسان الشيطان تزهر في موسكو
وداعا دييغو... الرئاسة الأرجنتينية تعلن الحداد وقرار من "يويفا" عقب وفاة مارادونا.. ونابولي يبكي
نفوق 100 حوت طيار على شواطئ نيوزيلندا