Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- الطبش: كل التضامن مع المملكة العربية السعودية مملكة الخير والحق في مواجهة الارهاب - وزير الصحة ترأس اجتماع اللجنة الوطنية لإدارة ملف لقاح كورونا: نسعى لتأمينه بطريقة فعالة وآمنة ومضمونة - الصايغ: كل التضامن مع المملكة العربية السعودية وشعبها - جعجع: طرح تغيير قانون الانتخاب مؤامرة ومصرون على التدقيق الجنائي بدءا من مصرف لبنان - كنعان عن رسالة رئيس الجمهورية: تعاون ووضع للكتل امام مسؤولياتها - عراجي بعد جلسة الصحة: ادوية الامراض المزمنة والمستعصية والسرطانية لا يمكن رفع الدعم عنها ونتمنى على كل المستشفيات فتح أقسام لكورونا - فهمي: لنكن يدا واحدة من أجل تخطي الازمة حسن: لتحقيق التوازن بين الصحة والاقتصاد - فريد البستاني: وضعنا الرئيس عون امام مسؤولية تاريخية - ولاية بنسلفانيا تصدق رسميا على فوز جو بايدن بالانتخابات - لإلزامية إجراء التدقيق في حسابات مصرف لبنان.. لبنان القوي: نستغرب البطئ المتمادي في عملية تشكيل الحكومة - كم بلغ عدد السجناء الذين تم توقيفهم حتى الساعة بعد فرارهم؟ - مرتضى: لبنان سيبقى وفيًا لقيمه الخاصة الغنية بالتنوع المجتمعي والثقافي واللغوي والعيش المشترك - وزير الصحة: نسعى لتأمين لقاح كورونا بطريقة فعالة وآمنة ومضمونة - كورونا لبنان ... كم بلغ عدد الاصابات والوفيات الجديدة اليوم؟ - بري دعا الى جلسة عامة في 27 الحالي في الاونيسكو لمناقشة رسالة عون وتلقى برقيات تهنئة بالاستقلال - سمير جعجع: اللاجئون السوريون مسلّحون.. ! - Carlos Ghosn fait condamner la justice japonaise à l'ONU - عائلة الرائد الموقوف جوزف النداف: دم ضحايا انفجار المرفأ ليس لدينا - رئيس الجمهورية: الاصلاح هو كل لا يتجزأ وهو مرادف للاستقرار السياسي والامني ولن ارضى الرضوخ لأي ضغوط للتخلي عنه او التخفيف من مستلزماته - لمحبّي الأفلام... موقع الكتروني يقدّم 2500 دولار مقابل مشاهدة 25 فيلماً في 25 يوماً!

أحدث الأخبار

- Lions We Sing We Serve Virtual Concert 2020 - انهيار الحائط الداعم للطريق العام المؤدي الى قرى أعالي جبيل مروراً بجسر غلبون... اليكم التفاصيل - مئات الفقمات تتزحلق على سطح بحيرة البايكال.. فيديو - علماء يزرعون جينات بشرية في أمخاخ القرود.. والنتائج "مذهلة" - فيديو لآخر غروب.. الشمس تغيب عن مدينة ولن تعود قبل 66 يوما - هيئة البيئة - أبوظبي والاتحاد الدولي لحماية الطبيعة يطلقان مبادئ توجيهية دولية حول كيفية الاستفادة من معارف الصيادين لتطوير السياسات وتطبيقها - استخدام تقنية التتبع لحماية آخر زرافة بيضاء في العالم من الصيادين - علماء: "نهر مظلم" غامض قد يتدفق تحت غرينلاند! - حادث غريب من نوعه... تصادم بين طائرة ركاب ودبّ في ألاسكا (صور) - باستخدام تقنية الطائرات بدون طيار هيئة البيئة – أبوظبي تتعاون مع شركة "أنجي" للمحافظة على أشجار القرم - كارثة إضافية في أجواء نيودلهي.. والهواء "غير صالح للتنفس" - هيئة البيئة – أبوظبي تطلق مجموعة جديدة من المها العربي في محمية الحبارى - المفوضية الأوروبية تصنف نوعي نبيذ في قائمة المنتجات المحمية - رصد "قرش حوت" في القنوات المائية بأبو ظبي والسلطات تحذر - روسيا تبدأ في تربية أكثر الأسماك فائدة في العالم - تطبيق جديد يكشف كيف يغيّر المناخ العالم حولنا! - "ناسا" تكشف سر قمر المشتري "متغيّر الألوان" - البشر على موعد مع "رقصة الكواكب حول الشمس" - متى سيصبح لقاح "فايزر" جاهزا للاستخدام؟ خبراء يحددون التاريخ - لحم البقر أم الدجاج.. أيهما أفضل لصحة الإنسان؟

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الاثنين في 23-11-2020
المزيد
What is the GSA, and what role does it play in the presidential transition?
المزيد
عبدالله: مستمرون والناس والقضاء هم الحكم
المزيد
بدور القاسمي.. أول امرأة عربية تترأس الاتحاد الدولي للناشرين
المزيد
الطبيبان خليل وظافر آخر ضحايا كورونا في لبنان
المزيد
متفرقات

استهداف باسيل شكل ضربة لعون... ومشاورات الحكومة تراوح مكانها سنتان من تدهور العلاقات بين واشنطن ورئيس الوطني الحر سبقتا العقوبات

2020 تشرين الثاني 08 متفرقات الشرق الأوسط

تابعنا عبر

#الثائر


كتبت صحيفة الشرق الأوسط تقول: لم تحدث العقوبات الأميركية المفروضة على رئيس "التيار الوطني الحر" النائب جبران باسيل مفاجأة في الوسط السياسي الذي كان يتوقع صدورها، وإن كانت تزامنت مع انصراف الحكم والحكومة إلى حسم الخلاف حول التدقيق الجنائي في حسابات المصرف المركزي والمالية العامة للدولة اللذين ربما فوجئا بتدقيق جنائي من نوع آخر صدر عن الخزانة الأميركية واستهدف باسيل مالياً وسياسياً، مع أن الأخير حاول في أول رد فعل أن يوحي بأن العقوبات جاءت على خلفية خياراته السياسية في محاولة لتمرير رسالة إلى حليفه "حزب الله" كي لا يتركه وحيداً في منازلته مع واشنطن.
فالعقوبات الأميركية المفروضة على باسيل لم تكن وليدة ساعتها وإنما جاءت على خلفية بدء تدهور علاقته بواشنطن التي أخذت تتراكم منذ أكثر من سنتين وتحديداً عندما كان في عداد الوفد الرئاسي إلى نيويورك لحضور اجتماعات الجمعية العمومية للأمم المتحدة، إذ لم يلحظ اجتماعه بأي مسؤول أميركي، وتذرع حينها بأنه لم يطلب مواعيد للقاء كبار المسؤولين في إدارة الرئيس دونالد ترمب وهذا ما كرره أيضاً في نهاية جولته على عددٍ من دول أميركا اللاتينية التي انتهت بزيارته لواشنطن للقاء أركان الجالية اللبنانية ومسؤولي "التيار الوطني".
ولم تنجح المحاولات لرأب الصدع بين باسيل وواشنطن التي بدأت تراقب سلوكه منذ أن أبرز العماد ميشال عون ورقة التفاهم مع الأمين العام لـ"حزب الله" حسن نصرالله في شباط (فبراير) 2006، وصولاً إلى توليه وزارات الاتصالات والطاقة والخارجية التي كانت وراء اتهامه بسوء إدارة المال العام وتلقي الرشاوى واستخدام نفوذه في إدارات الدولة، إضافة إلى تحالفه مع "حزب الله".
حتى أن باسيل كان يتوقع العقوبات، خصوصاً في ضوء امتناع وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو لدى زيارته بيروت عن لقائه لتكر السبحة لاحقاً عندما استثني من لقاءات نائب وزير الخارجية الأميركية ديفيد هيل ومساعد وزير الخارجية ديفيد شينكر، مع أن مصادر مقربة من باسيل حاولت توحي بأن السبب أنه امتنع بناء لطلب هيل عندما التقاه سابقاً عن فك ارتباطه بـ"حزب الله" وهذا ما لمح إليه بصورة غير مباشرة في تغريدته في أول تعليق على استهدافه بالعقوبات.
كما أن رئيس الجمهورية ميشال عون كان أعلم قبل أيام بصدور العقوبات الأميركية على باسيل، وهذا ما أدى إلى تأجيل اجتماعه الذي كان مقرراً مع الرئيس المكلف بتشكيل الحكومة سعد الحريري الخميس الماضي إلى أول من أمس بسبب انشغاله بمواكبة التداعيات المترتبة على صدور العقوبات.
وفي هذا السياق، قال مصدر سياسي مطلع لـ"الشرق الأوسط" بأنه من السابق لأوانه الغوص في التداعيات المترتبة على العقوبات التي استهدفت رأس القوة الضاربة المقررة سياسياً وذات اليد الطولى في القرارات التي يتخذها عون، ورأى بأن رد الفعل الأولي للأخير ما هو إلا نسخة طبق الأصل عن رد فعله حيال العقوبات التي استهدفت الوزيرين السابقين النائب علي حسن خليل ويوسف فنيانوس، وبالتالي لا بد من ترقب رد فعله السياسي، وأيضاً رد فعل باسيل الذي سيعلنه اليوم والذي لا يمكن التعامل معه بمعزل عن المواقف السياسية اللاحقة لرئيس الجمهورية.
ولفت المصدر نفسه إلى أن استهداف باسيل شكل ضربة لعون ليس لأنه وريثه السياسي فحسب، وإنما لكونه يلعب دور رئيس الظل الذي يحيل عون إليه كل من يراجعه بالشأن السياسي العام، وهذا باعتراف الحلفاء قبل الخصوم، إضافة إلى أن عون أتاح له السيطرة على التيار السياسي المحسوب عليه والذي يشكل فريقه الاستشاري، وبالتالي إبعاد من يعارضه داخل أهل البيت وهذا ما شمل ابنتيه ميراي عون الهاشم وكلودين عون روكز.
وسأل: هل يذهب عون بعيداً في احتضان باسيل بصرف النظر عن حجم الكلفة السياسية التي سيتكبدها مع دخوله الثلث الأخير من ولايته الرئاسية، أم أنه سيبادر إلى رسم مسافة لنفسه تجنبه ردود الفعل المحلية والخارجية، رغم أن الخسارة التي أصابت باسيل لا تعوض وستدفع باتجاه تراجع طموحاته الرئاسية إن لم تكن أصبحت معدومة.
واعتبر المصدر بأن اختبار رد فعل عون سيكون من خلال المشاورات الجارية بينه وبين الحريري لتشكيل الحكومة رغم أن اجتماعهما الأخير لم يحمل أي جديد وطغى عليه طيف العقوبات على باسيل، وبالتالي لم يعرف إذا كانت المشاورات ستستأنف في الأسبوع المقبل، أم أن هناك ضرورة لترحيلها إلى وقت غير محدد.
وكشف بأن اجتماعات عون - الحريري لم تحقق حتى الساعة التقدم المطلوب، وقال بأن الإيجابية التي تتحدث عنها باستمرار البيانات الإعلامية الصادرة عن بعبدا والتي تقابل بصمت من الحريري وأوساطه تعكس واقع الحال طالما أن المشاورات لم تقترب من النصف الآخر للطريق وما زالت تراوح مكانها، فيما لن يتراجع الحريري عن موقفه بتشكيل حكومة من 18 وزيراً ويصر على عدم الاعتذار عن التكليف مهما كلف الأمر.
وأكد بأنه ليس في وارد التكهن بموقف عون الذي أصيب بتسونامي سياسية مصدرها العقوبات، وسأل ما إذا كان سيدير ظهره لها ويتصرف كما كان قبل صدورها وصولاً إلى تعويم باسيل وإحضاره كطرف ثالث في مفاوضات التأليف، وهل يدعمه "حزب الله" من دون أي تردد ما يعيد التأليف إلى المربع الأول؟
واعتبر بأن هذه العقوبات ما هي إلا رسالة موجهة لغير باسيل وإلى عددٍ من المنتمين إلى الطبقة السياسية الذين تنتظرهم دفعة من العقوبات، وقال إن لبنان يقف مع صدورها أمام مرحلة جديدة غير تلك التي كانت قائمة، وهذا ما يستدعي ترجيح كفة المجيء بحكومة تكنوقراط لقطع الطريق على احتمال ضم وزراء يمكن أن تشملهم العقوبات.
وبالنسبة إلى تداعيات العقوبات على الوضع الداخلي لـ"التيار الوطني"، قال المصدر بأن صدورها يشكل انعطافاً في الموقف الأميركي لمصلحة تبني واشنطن لمطالب الحراك المدني، ورأى بأن التيار سيتعرض إلى اهتزاز لا يمكن تقدير مفاعيله، خصوصاً أنه أسقط حاجز الخوف أو المراعاة لدى الذين يتموضعون في الضفة الثانية المناوئة لباسيل، وهذا قد يدفعهم إلى التجرؤ عليه ومن بينهم عدد من النواب والبيت الداخلي لعون الذي كان يحذر من التمادي بلا رادع مع سياسات باسيل التي أدخلت العهد في اشتباكات سياسية لا تعد ولا تحصى.
اخترنا لكم
وزير الصحة: نسعى لتأمين لقاح كورونا بطريقة فعالة وآمنة ومضمونة
المزيد
أتهمُ مَنْ؟
المزيد
رئيس الجمهورية: الاصلاح هو كل لا يتجزأ وهو مرادف للاستقرار السياسي والامني ولن ارضى الرضوخ لأي ضغوط للتخلي عنه او التخفيف من مستلزماته
المزيد
حرب إلغاء ب "روب" ووثيقة
المزيد
اخر الاخبار
الطبش: كل التضامن مع المملكة العربية السعودية مملكة الخير والحق في مواجهة الارهاب
المزيد
الصايغ: كل التضامن مع المملكة العربية السعودية وشعبها
المزيد
وزير الصحة ترأس اجتماع اللجنة الوطنية لإدارة ملف لقاح كورونا: نسعى لتأمينه بطريقة فعالة وآمنة ومضمونة
المزيد
جعجع: طرح تغيير قانون الانتخاب مؤامرة ومصرون على التدقيق الجنائي بدءا من مصرف لبنان
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
بدور القاسمي.. أول امرأة عربية تترأس الاتحاد الدولي للناشرين
المزيد
ممرضون لبنانيون... أبطال يروون حكاية إصابتهم بكورونا وشفائهم
المزيد
كم بلغ سعر صرف الدولار للتحاويل النقدية الإلكترونية اليوم؟
المزيد
مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية يرد على اعتذار اللقاء الديمقراطي: اين النص الذي يمنع رئيس البلاد من التشاور عندما تكون الاوضاع تستوجب ذلك؟
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
Lions We Sing We Serve Virtual Concert 2020
مئات الفقمات تتزحلق على سطح بحيرة البايكال.. فيديو
فيديو لآخر غروب.. الشمس تغيب عن مدينة ولن تعود قبل 66 يوما
انهيار الحائط الداعم للطريق العام المؤدي الى قرى أعالي جبيل مروراً بجسر غلبون... اليكم التفاصيل
علماء يزرعون جينات بشرية في أمخاخ القرود.. والنتائج "مذهلة"
هيئة البيئة - أبوظبي والاتحاد الدولي لحماية الطبيعة يطلقان مبادئ توجيهية دولية حول كيفية الاستفادة من معارف الصيادين لتطوير السياسات وتطبيقها