Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- ابي نصر: مخطط إرهابي للإيقاع بين المسلمين والمسيحيين وعلى الأزهر الإسهام في التصدي لها - .... رح نرجع نوقف! - المجلس الاعلى للروم الكاثوليك: ندين الهجوم الارهابي في نيس وعدم الإساءة الى الأديان ضرورة - منظمة العفو وهيومان رايتس ووتش: مجلس شورى الدولة اللبناني وجه صفعة لحقوق عاملات المنازل المهاجرات - معلومات استخباراتية عن تهديدات ضد كبار قادة «البنتاغون» انتقاماً لمقتل سليماني - الخارجية البرازيلية: مواطنة برازيلية بين قتلى الاعتداء في نيس - حكومةٌ على طبقٍ من "الفضةِ المزوّرةِ"... عن أيِّ أنقاذٍ تتحدّثونْ؟ - الولايات المتحدة تخطت عتبة الـ90 ألف إصابة خلال 24 ساعة - معظم الوفيات بكورونا أمس لمرضى في منتصف العمر... "الوضع ليس على ما يرام" - نديم الجميل: جريمة نيس لا تمثل الاسلام ومقاطعة فرنسا ومنتجاتها دعم للارهاب - عون والحريري يعتمدان "الكتمان" في مشاورات تشكيل ‏الحكومة - مكتب القاضي عويدات: طلب إيداعه تحقيقات نظام نجم الإلكتروني من صلب صلاحيات التمييزية - طائرات استطلاعية وحربية معادية خرقت الأجواء 9 مرات أمس واليوم - اقفال بلدة ينطا_قضاء راشيا بسبب تزايد حالات الكورونا - مستشفى الحريري: 30 حالة حرجة وحالتا وفاة - ناظم الخوري و"الثلث المعّطل"! - الحاج حسن: لاتخاذ خطوات تمنع مواصلة الإساءات لرسول الإنسانية - ادكار طرابلسي: مدهشة سرعة تجاوب الرئيس دياب لك كل الشكر - مايا دياب تقبل تحدي كريستيانو رونالدو وتحطم رقما قياسيا... فيديو - شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة غادر منزله في مقنة البقاعية ولم يعد... هل شاهدتموه؟

أحدث الأخبار

- ببغاء مشاكس يتحرش ببومة محاولا لفت انتباهها... فيديو - مواطن في سنغافورة يترك مهنته ويفتح متجرا لبيع النمل (فيديو) - لماذا يمتلك النمل قوة جسدية هائلة؟ - هل تخزن الإبل حقا الماء في الحدبات؟ - اكتشاف لاما مدفونة "حية" في بيرو يسلّط الضوء على طقوس الإنكا - دراسة مفاجئة: الخفافيش مصاصة الدماء "تتباعد اجتماعيا" لدى مرضها لمنع انتقال العدوى! - اكتشاف طفيليات نادرة "يمكن أن تسبب "الإجهاض البشري" لدى إناث الحمير - هولندا تعدم 35700 دجاجة بعد رصد سلالة شديدة العدوى من إنفلونزا الطيور - كل ما تحتاجه للاستعداد لموجة كورونا المقبلة في الشتاء... نصائح مهمة - جمعية حماية جبل موسى دعت الجهات المختصة إلى متابعة مسلسل التعديات والحرائق المتنقل - الحركة البيئية اللبنانية ناشدت النيابة العامة البيئية ومكاوي إزالة التعديات عن مجرى نهر غلبون - "الكلب الأخضر" يحيّر صاحبه.. والعلم يفسر الحالة النادرة - إجلاء 60 ألف شخص بسبب حريق غابات قرب لوس أنجلوس - الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة يرحب بإنضمام دولة الإمارات العربية المتحدة لعضوية الاتحاد - ماء على سطح القمر.. ناسا تعلن اكتشافها المثير - شابة هولندية على درب الجبل من عندقت الى مرجعيون لترميم منازل دمرت في انفجار المرفأ - بعد تداول صور تظهر اصطياد طيور مهاجرة... قوى الأمن توقف الفاعلين - سفير كوريا الجنوبية في محمية إهدن - رحلة على بساط الريح، فوق عروسة المصايف "عين زحلتا" - جمعية حماية الطبيعة في لبنان تدعو السلطات اللبنانية الى انفاذ قانون الصيد البري

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
مايا دياب تقبل تحدي كريستيانو رونالدو وتحطم رقما قياسيا... فيديو
المزيد
استقالة رئيس اتحاد بلديات جبل الشيخ وبلدية راشيا
المزيد
ناظم الخوري و"الثلث المعّطل"!
المزيد
أمين الجامعة العربية: نهاية تركيا لن تكون طيبة لأنها تهدد دولة كبرى مثل فرنسا
المزيد
طائرات استطلاعية وحربية معادية خرقت الأجواء 9 مرات أمس واليوم
المزيد
متفرقات

نجار تفقد واعضاء لجنة الاشغال منشآت الوقود في المطار: تمت معالجة التسرب ولا خطر داهما نجم: نتمنى تشكيل هيئة ناظمة للطيران المدني

2020 أيلول 08 متفرقات

تابعنا عبر

#الثائر


تفقد وزير الاشغال العامة والنقل الدكتور ميشال نجار ورئيس لجنة الأشغال العامة والنقل والطاقة والمياه النيابية النائب نزيه نجم مع أعضاء اللجنة التي تضم النواب: حكمت ديب، محمد الحجار، قاسم هاشم، سليم عون، محمد خواجة، حسين جشي، مطار رفيق الحريري الدولي وتفقدوا المنشآت التي تزود الطائرات بالوقود في المطار للتأكد من شروط السلامة العامة للمواطنين.

وعقدت اللجنة اجتماع عمل موسع في مبنى المديرية العامة للطيران المدني، في حضور الوزير نجار والمدير العام للطيران المدني المهندس فادي الحسن، رئيس جهاز أمن المطار العميد جورج ضومط ورئيس مجلس إدارة شركة "الف ميد" المسؤولة عن صيانة المنشآت مارون شماس.

نجم
بعد الاجتماع، قال النائب نجم: "ورد الى مجلس النواب بتاريخ الاول من شهر أيلول الحالي رأي استشاري صادر عن ديوان المحاسبة سندا للمادة 78 من قانون تنظيمه، والموضوع كان تمديد عقد استثمار وتشغيل وصيانة التجهيزات والبنى التحتية للمنشآت المخصصة لتزويد الطائرات بالوقود في مطار رفيق الحريري الدولي - بيروت. طبعا، فإن المرجع هو كتاب وزير الاشغال والنقل ميشال نجار بتاريخ 24/8/20 والمتعلق بالصيانة التي يجب ان تتم في مطار بيروت، ذاكرا المادة 12 من العقد مع الشركات المشغلة والتي تنص على انه "يحق لوزير الأشغال بالسلطة الممنوحة بالسماح بإجراء الصيانة والتصليحات او إعادة تأهيل البنى التحتية في المطار، في ما يتعلق بتزويد الطائرات بالفيول. كما ارسل لنا الوزير الكلفة المرتقبة والبالغة خمسة ملايين وستمائة وتسعة وعشرين الفا وثلاثمائة وثلاثة وتسعين دولارا أميركيا".

وأضاف: "ان العقد مع الشركة المشغلة هو لأربع سنوات وديوان المحاسبة يقول انه لا يمكننا التمديد لأن المبلغ هو مليار وثمانمئة الف ليرة لبنانية، اي ما يعادل مليون ومئتي ألف دولار، والكلفة لإعادة التأهيل تبلغ 5 مليون و629 الف و393 دولارا أميركيا، وتصبح على مدى اربع سنوات وثمانية اشهر مدة تمديد العقد، وهذا ما ورد في العقد الأساسي بأن كل الأعمال التي يقومون بها يحق للوزير التمديد لها. وهناك موافقة من ديوان المحاسبة على دفتر الشروط".

وتابع نجم: "نحن كمجلس نواب، عندما يردنا هكذا تبليغ تتم إحالته من قبل رئيس مجلس النواب الى لجنة الأشغال العامة والنقل. والرئيس بري طلب منا بالتفصيل إجراء المقتضى بعد الكشف. لذلك كانت زيارتنا اليوم من اجل الكشف، وقد أجرينا جلسة مطولة لذلك، واطلعنا اولا على الاوراق عن تفاصيل الموضوع".

واشار نجم الى "ان الوزير نجار أخذ إذنا من رئيس الجمهورية بموجب كتاب قدمه له وأيضا الى رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب، وقد تمت الإجابة عليه بأن يباشر بالقيام بواجباته وإعطاء الشركة المهام للمباشرة بأعمال الصيانة التي تستلزم عاما ونصف العام مبدئيا"، موضحا ان "عمل لجنة الاشغال نيابية هو المراقبة، أما التنفيذ فيقع على عاتق الوزارة. من هنا أهمية فصل السلطات في الدولة".

وقال: "لقد أكدوا لنا خلال الاجتماع، ان كمية 83 الف ليتر التي حكي عن تسربها، انما حفظت كاملة داخل خزان في العام 2019، وهذه الكمية ذهبت كاملة الى الشركة وليس الى الدولة. أما في موضوع الأمن، وهذا ما يهمنا جميعا، فأكرر أمام زملائي النواب انه لا يجوز ترك المطار، فهو بحاجة دائمة للصيانة، وقد وردتنا لوائح من شركات عدة ومن بينها شركة طيران الشرق الاوسط يطالبون بإجراء إصلاحات في المطار بحدود 100 مليون دولار، وهذا ما كنا نطالب به منذ سنوات، ونتمنى على رئيس الحكومة المكلف مصطفى أديب ان يولي المطار الأهمية اللازمة ضمن مؤتمر "سيدر"، لا سيما لجهة توفير المبالغ".

اضاف: "لو وضعت الهيئة الناظمة للطيران المدني موضع التنفيذ لكانت وجدت حلولا لكل هذه المشاكل، لذا نتمنى ان يكون لدينا هيئة ناظمة للطيران المدني. والبلد لا يمكن ان يصل الى نتيجة اذا لم تتوفر فيه هيئات ناظمة ومجالس إدارة حقيقة ضمن نظام صحيح".

وأعلن انه "تم الاستماع بشكل مفصل الى كل من الوزير نجار والمهندس الحسن والعميد ضومط ورئيس شركة الصيانة شماس، وقد شددوا جميعا على الوضع الأمني وسلامة المسافرين في المطار، وهذا ما يهمنا اولا". وقال: "لقد لمسنا جدية حقيقة ومسؤولية، ان الامور بحاجة الى متابعة، خصوصا في وجود اشخاص يعملون بجدية ويضعون الخطط للمستقبل، وخصوصا ان البنى التحتية للمطار تعود إلى أكثر من ثلاثين سنة، والامر يستوجب دائما الاموال اللازمة له الى جانب انشاء الهيئة الناظمة، وعلى الدولة تحديد أولوياتها".

نجار
من جهته، قال الوزير نجار: "ان زيارة أعضاء لجنة الأشغال النيابية تهدف الى الاطلاع على كل ما يتعلق بمواضيع السلامة في المطار بما ذلك تزويد الطائرات بالوقود، مع الإشارة إلى أهمية الصيانة في هذا المرفق الهام، ونحن نعرف ان ذلك يحتاج إلى اعتمادات مالية ودقة ذلك في ظل الأوضاع التي نمر بها، انما يجب ان تكون هناك أولوية خصوصا في الامور التي تؤثر على حسن سير العمل كي لا يتوقف في هذا المرفق".

اضاف: "بطبيعة الحال ان الإنشاءات في هذا المرفق ومنها التي تزود الطائرات بالوقود عمرها اكثر من 25 سنة، وبحاجة دائمة للصيانة".

ولفت نجار الى ان "موضوع التسرب قد حصل وتمت معالجته بكل اهتمام، كما اخبرنا السيد شماس، وان موضوع الصيانة لا يمكن التهاون به، وقال: "تأكدوا ان أي شركة لا تستخدم مطار بيروت الا اذا تأكدت من توفر معايير السلامة، ونحن بالتالي تحت رقابة العالم كله في هذا المجال، وطمأن الوزير نجار الى انه لا خطر داهما في المطار، مع ضرورة إجراء الصيانة الاستباقية التي في حال لم تتم قد تؤدي الى الخطر في المستقبل".

وقال نجار: "نحن في الوزارة، كنا أمام خيارين إما تأمين هذه المبالغ الضرورية لإجراء هذه الصيانة وشراء المعدات لها من الخارج، وإما الاعتماد على البند رقم 12 للاتفاق الموقع في 2016، ووافق على دفتر شروطه ديوان المحاسبة في حينه، وان نطلب من الشركة إعادة تأهيل البنى التحتية".

واضاف: "أنا كوزير اشغال، توجهت برسالة إلى ديوان المحاسبة طالبا منه إبلاغنا بأي طريق يجب أن نسير، وكان جوابه بعد حوالى ثلاثة أسابيع ما معناه ان هناك هدرا بالمال العام! مع اننا لن نهدر شيئا، مع علمي بأن قرار ديوان المحاسبة بحاجة الى قرار من مجلس الوزراء. اذا كنا نريد السير بعكسه، فلأن الضرورة لها أحكام، وبات لدينا خوف كبير بعد الذي حصل في المرفأ بأن الوقت هو الاهم. لذلك توجهت برسالة الى كل من فخامة رئيس الجمهورية ورئيس حكومة تصريف الأعمال وشرحت لهما الأمر عينه الذي أوردته في رسالتي الى ديوان المحاسبة، وطلبت منهما أخذ القرار، عكس ما يثار في وسائل الإعلام من انني اريد التمديد للشركة التي يمثلها مارون شماس. هذا الكلام عار من الصحة. فأنا توجهت برسالتي لانه في الظروف الاضطرارية وعندما يكون هناك حكومة مستقيلة وفي فترة تصريف الأعمال ينوب عن قرار مجلس الوزراء قرار استثنائي يوقعه رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء اللذان تبنيا الخيار القائل بتمديد العقد، لانه يبدو أن لا إمكانية لتأمين مبلغ 5,6 مليون دولار fresh money، وما زلت أتريث من أجل تأمين هذا المبلغ حتى لا نمدد هذا العقد، مع أننا بحاجة فورية لتأمين المعدات من الخارج، انما يجب ان نعطي الأذن بشكل فوري وسريع لإصلاح المنشآت، وطبعا بقرار رضائي، لعدم وجود الوقت الكافي، لانه اذا احلنا الموضوع الى دائرة المناقصات فهذا يحتاج الى حوالى اربعة اشهر على الأقل، والموضوع المتعلق بالسلامة العامة لا يحتمل الانتظار. لذلك فإنني اذا وجدت الصيغة الملائمة التي لا تعتمد حصريا على تمديد العقد سوف نسير بها، والا سوف اعود الى القرار الذي يختاره فخامة الرئيس ودولة الرئيس وانا كوزير اشغال سأسير به".

ديب
كما تحدث النائب ديب، فقال: "بناء لطلب رئيس مجلس النواب قمنا بهذه الزيارة إلى المطار للتأكد من صحة المنشآت وسلامة العمل، وقد تأكدنا من تطبيق أعلى المعايير الفنية من قبل الشركة المشغلة واطمأننا".

اخترنا لكم
حكومةٌ على طبقٍ من "الفضةِ المزوّرةِ"... عن أيِّ أنقاذٍ تتحدّثونْ؟
المزيد
مفاجأة بشأن مسلح أفينيون الفرنسي: "مختل كان يستهدف مسلمين"
المزيد
معظم الوفيات بكورونا أمس لمرضى في منتصف العمر... "الوضع ليس على ما يرام"
المزيد
ماكرون ينشر مزيدا من القوات.. ويعلق: لن نرضخ للإرهاب
المزيد
اخر الاخبار
ابي نصر: مخطط إرهابي للإيقاع بين المسلمين والمسيحيين وعلى الأزهر الإسهام في التصدي لها
المزيد
المجلس الاعلى للروم الكاثوليك: ندين الهجوم الارهابي في نيس وعدم الإساءة الى الأديان ضرورة
المزيد
.... رح نرجع نوقف!
المزيد
منظمة العفو وهيومان رايتس ووتش: مجلس شورى الدولة اللبناني وجه صفعة لحقوق عاملات المنازل المهاجرات
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
حكومةٌ على طبقٍ من "الفضةِ المزوّرةِ"... عن أيِّ أنقاذٍ تتحدّثونْ؟
المزيد
دولار السوق السوداء يواصل إنخفاضه!
المزيد
ابي نصر: مخطط إرهابي للإيقاع بين المسلمين والمسيحيين وعلى الأزهر الإسهام في التصدي لها
المزيد
الخارجية البرازيلية: مواطنة برازيلية بين قتلى الاعتداء في نيس
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
ببغاء مشاكس يتحرش ببومة محاولا لفت انتباهها... فيديو
لماذا يمتلك النمل قوة جسدية هائلة؟
اكتشاف لاما مدفونة "حية" في بيرو يسلّط الضوء على طقوس الإنكا
مواطن في سنغافورة يترك مهنته ويفتح متجرا لبيع النمل (فيديو)
هل تخزن الإبل حقا الماء في الحدبات؟
دراسة مفاجئة: الخفافيش مصاصة الدماء "تتباعد اجتماعيا" لدى مرضها لمنع انتقال العدوى!