Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- كرامي لأحزاب وتيارات في لبنان: وجود ورقة فرنسية وتسويات لا دخل له في الدفاع عن ديننا وتعاليمه - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم السبت في 24-10-2020 - وزارة الصحة: 1427 إصابة جديدة بكورونا و3 حالات وفاة - الخليل توقع انفراجا قريبا: لعدم هدر الوقت ولحكومة إنقاذ بخطة عمل ترتكز إلى المبادرة الفرنسية بكاملها - وزير الصحة: بيان مصرف لبنان ايجابي والتأكد من نتائجه رهن التزام جمعية المصارف - فرنسا تستنكر تصريحات أردوغان "البذيئة" وتستدعي سفيرها - تغريدة ليلية لوهاب... ماذا جاء فيها؟ - محمد بن راشد يدعو الإماراتيين لفعل أمر واحد في أول ثلاثاء من نوفمبر - مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية: لا صحة لما ينشر من معلومات عن الاجتماع اليوم بين الرئيسين عون والحريري - بمدرجاتٍ صامتة... ريال مدريد يحسم "كلاسيكو العالم"! - أولُ تسويةٍ... من الأحزابِ.. وغيرُ حزبيين!؟ - أبي رميا: النيران تلتهم الاخضر واليابس في قضاء جبيل - علي عسيران: سقوط الحكومة سيأتي بويلات على لبنان - ريفي بعد تعافيه من كورونا: نشكر الفريق الطبي والمطمئنين - بالصورة: وزير التربية يستبق رحيله بتعيينٍ مبكر! - وزارة المهجرين تطلب من المواطنين استكمال النواقص في ملفاتهم قبل 15 كانون الاول المقبل - دراسة أميركية: ترقبوا "فبراير 2021".. شرط وحيد للنجاة - إدكار طرابلسي: لا نريد سماع كلام فقط بل نريد أن نلمس أفعالاً حقيقية‎ - هكذا سيتمّ اختيار أسماء الوزراء في الحكومة الجديدة - أسرار الصحف اللبنانية الصادرة في بيروت صباح اليوم السبت 24-10-2020

أحدث الأخبار

- رحلة على بساط الريح، فوق عروسة المصايف "عين زحلتا" - جمعية حماية الطبيعة في لبنان تدعو السلطات اللبنانية الى انفاذ قانون الصيد البري - قيمتها مليون دولار... إنقاذ صقور مهددة بالانقراض من بيعها للخليج - ندوة عن الاثر البيئي لإنشاء معمل فرز للنفايات في داربعشتار - تسجيل أعلى درجة حرارة في القطب الشمالي منذ 3 آلاف سنة - نصف سكان لبنان لن يصلوا إلى المواد الغذائية الأساسية بحلول نهاية 2020 - حزب الله يطلق المرحلة الثالثة من مشروع الحاكورة الزراعية الشتوية في صيدا وبلدات الجوار - مأساة على سواحل ناميبيا.. الأمواج تلفظ ألوفا من صغار الفقمة النافقة (صورة + فيديو) - لجنة كفرحزير البيئية: يحاولون التسلل الى اراضي البلدة بحجة التأهيل والاستصلاح - 5 أطعمة "خارقة" تقوي الجسم في مواجهة الأمراض - مرتضى وقع اتفاقية لتقديم المساعدة الفنية لمصايد الأسماك المستدامة: نسعى إلى تحسين الوضع الاقتصادي والاجتماعي لمجتمعات الصيادين - بأدلة علمية.. 10 فوائد صحية "مثالية" للزنجبيل - ميشال معوض حول الاشكالية في محمية حرج اهدن: للتمسك بمفهوم الدولة والقوانين وحماية بيئتنا وثرواتنا الطبيعية - عصير الجزر.. 8 فوائد "مذهلة" قد لا يعرفها كثيرون - العلماء يبتكرون مضادا حيويا يعتمد على سم الدبابير - "تهديد عالمي لصناعة الفراء"... الدنمارك تتخلص من 2.5 مليون حيوان منك - الوزير نبيل مصاروة ٤٣ عاماً من الخبرة والعطاء! مبروك للأردن - بالفيديو.. العثور على "ملكة المحيط" وعمرها 50 عاما - تقرير مجموعة درب عكار عن حجم حرائق سفينة القيطع ومحيطها: وجوب بناء خطة ادارة متكاملة لادارة الغابات تفاديا لكوارث اكبر - بالفيديو: المتن يحترق بايدي غادرة

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
بعد ارتفاع عدد الإصابات بكورونا ..رسالة من أبو فاعور الى أهالي البقاع الغربي وراشيا وحاصبيا
المزيد
المركز الأوروبي لمكافحة الأمراض: لا بد من التحرك الآن لكبح تفشي كورونا
المزيد
مصرف لبنان: الاوراق النقدية بالليرة اللبنانية للمستلزمات الطبية مؤمنة ولا ضرورة لاي تردد في تقديم الخدمات الطبية
المزيد
الخارجية الأميركية: 10 ملايين دولار مكافأة لقاء معلومات عن 3 عناصر من حزب الله.. وهذه أسماؤهم
المزيد
بالصورة: وزير التربية يستبق رحيله بتعيينٍ مبكر!
المزيد
محليات

باسيل في رسالة إلى ماكرون: لبنان بحاجة إلى استراتيجية دفاعية وطنية يتوافق عليها أبناؤه

2020 أيلول 01 محليات

تابعنا عبر

#الثائر


وجّه الوزير السابق جبران باسيل رسالة إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ، جاء فيها:

السيّد الرئيس،

نلتقي اليوم في القصر الجمهوري في 1 أيلول 2020 بعد مئة عام على إعلان لبنان الكبير بمساعدة فرنسا. هي معنا اليوم بشخص رئيسها في ذكرى المئوية الأولى مُعربة عن حرصها على الحفاظ على لبنان الكبير.

إنّ هذا اللبنان ولد بفعل إرادة أبنائه بالعيش معاً في وطن يتّسع لكل تنوعاته الثقافية والدينية ليكون رسالة حوار بين الشرق والغرب.

على رغم من كل تناقضاتهم، وعلى رغم من نزاعات الآخرين وحروبهم على أرضه، أحسن اللبنانيون حمل هذه الرسالة. إلّا أنهم أساؤوا إدارة دولتهم وأخفقوا في تدبُّر أمور فوارقهم.

لبنان الكبير يتعرض لخطرين داخليين داهمين: أولهما الطائفية التي جعلت الإنتماء الى الطائفة أكبر من الإنتماء الى الوطن، وقسّمت الكيان الى كيانات والدولة الى دويلات والمجتمع الى مجتمعات والقطاع العام الى مراكز نفوذ.

وثانيهما: الفساد المحمي من الطائفية، والذي راح ينخر الدولة ومؤسساتها واقتصادها حتى تهالكت بفِعل تحالف منظومة السياسة والمال وحمايتها لنموذج مالي واقتصادي منع الإستثمار وعطّل الإنتاج، فأضحى المواطنون رعايا شبكة خدمات تغذيها مالية الدولة بدلاً من أن يكونوا عناصر إنتاج في اقتصاد يغذي خزينة الدولة.

خطران داخليان، لو مهما حاول العالم مساعدتنا على مواجهتهما تبقى المسؤولية مسؤوليتنا في دحرهما، ونحن عازمون مع الحكومة المنتظرة والمجلس النيابي على انتهاج وتنفيذ برنامج إصلاحي مفصّل بنوداً ومحدد زمنياً، ونلتزم مع المجتمع الدولي السير به ليلتزم هو في المقابل بإعانتنا على تخطي محنتنا.


أمّا الأخطار الخارجية فهي كثيرة، وأنتم حتماً مدركون لمعظمها، ويكفي تعدادها لتظهر من جهة مناعة الوطن الصغير في قلب منطقة متفجرة بطبيعتها، ولتظهر من جهة ثانية حاجته الى مساعدة أصدقائه في حفظ رسالته، وأنتم حتماً، السيّد الرئيس، واعون وحريصون ومبادرون.

إنّ النزاع العربي ـ الإسرائيلي هو على رأس هذه الأخطار والإرهاب التكفيري يليه أذىً، فيما اللجوء الفلسطيني والنزوح السوري، على اختلاف طبيعتيهما، يتساويان بهَتك نسيجه الاجتماعي وتقويض اقتصاده.

أمّا نزاعات المنطقة على أنواعها الدينية والمذهبية والعرقية والقومية والتوسعية والنفطية فتنعكس كلها على لبنان احتكاكاتٍ داخل مجتمعه المركّب.

لبنان هنا في حاجة الى استراتيجية دفاعية وطنية يتوافق عليها أبناؤه لكي تحفظ له قوته وتحميه من اعتداءات الخارج. هو في حاجة أيضاً الى توافق داخلي على وضعية تحميه من أطماع الخارج بضمان المجموعة الدولية، تبعد عنه مشكلات الخارج وتبعده عن مشكلات الخارج. البعض يسمّيها حياداً ناشطاً أو إيجابياً، والبعض يسميه تحييداً، أما نحن فنقول انه تلاقٍ داخلي وخارجي على الحفاظ على صورة لبنان - الرسالة، لبنان - النموذج، لبنان - الكبير.

النزاع هو هو، بين من يريد لبنان الكبير ومن يريد لبنانات صغيرة، ويبقى لبنان أكبر من حدوده، فحدوده هي العالم.

السيّد الرئيس،

مئة عام مرّت تهدّمت خلالها بيروت وقامت، تزعزع لبنان وصمد، أما أهله فتوزّعوا بين من مات ومن هاجر ومن بقي.

لبنان صامد وباقٍ وأهله متجذرون فيه، إلّا أنّ الأزمات تراكمت وثقلها أصبح أكبر من أن يحمله الوطن الصغير. زيارتكم تأتي في هذا الوقت بالذات لتؤكد استعدادكم لمؤازرته ولكي يؤكد هو لكم تمسّكه بالقيم الإنسانية وبقيَم الجمهورية. إنّ تغيير نظامنا أصبح ملحّاً للإنتقال نحو الدولة المدنية الشاملة، إلّا أنّ الجمهورية تبقى ثابتة، وهي الأساس، ومهما توالت الأزمات يبقى الأهم أن ينهض لبنان بدوره الريادي في هذه المنطقة، وأن يتمكّن بالتعاون معكم مِن وَصل ضفّتي المتوسط ليكون واحة سلام وازدهار. ذلك شأن ثقافتنا وفكرنا ودورنا.

اخترنا لكم
أولُ تسويةٍ... من الأحزابِ.. وغيرُ حزبيين!؟
المزيد
مستشفيات جامعية: نعتذر عن استقبال المرضى بسبب النقص في المستلزمات والأدوية
المزيد
رحلة على بساط الريح ، فوق حاضنة الأرز "عين زحلتا"
المزيد
ابعدُ من أرقامِ التكليفِ البداياتُ غيرُ مشجِّعةٍ ...
المزيد
اخر الاخبار
كرامي لأحزاب وتيارات في لبنان: وجود ورقة فرنسية وتسويات لا دخل له في الدفاع عن ديننا وتعاليمه
المزيد
وزارة الصحة: 1427 إصابة جديدة بكورونا و3 حالات وفاة
المزيد
مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم السبت في 24-10-2020
المزيد
الخليل توقع انفراجا قريبا: لعدم هدر الوقت ولحكومة إنقاذ بخطة عمل ترتكز إلى المبادرة الفرنسية بكاملها
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
محمد بن راشد يدعو الإماراتيين لفعل أمر واحد في أول ثلاثاء من نوفمبر
المزيد
ريفي بعد تعافيه من كورونا: نشكر الفريق الطبي والمطمئنين
المزيد
بمدرجاتٍ صامتة... ريال مدريد يحسم "كلاسيكو العالم"!
المزيد
الخليل توقع انفراجا قريبا: لعدم هدر الوقت ولحكومة إنقاذ بخطة عمل ترتكز إلى المبادرة الفرنسية بكاملها
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
رحلة على بساط الريح، فوق عروسة المصايف "عين زحلتا"
قيمتها مليون دولار... إنقاذ صقور مهددة بالانقراض من بيعها للخليج
تسجيل أعلى درجة حرارة في القطب الشمالي منذ 3 آلاف سنة
جمعية حماية الطبيعة في لبنان تدعو السلطات اللبنانية الى انفاذ قانون الصيد البري
ندوة عن الاثر البيئي لإنشاء معمل فرز للنفايات في داربعشتار
نصف سكان لبنان لن يصلوا إلى المواد الغذائية الأساسية بحلول نهاية 2020