Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- ترامب: السودان يوافق على دفع 335 مليون دولار لإزالته من قائمة الإرهاب - ماذا جاء في التقرير اليومي لمستشفى الحريري حول كورونا؟ - مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاثنين 19-10-2020 - إصابة اللواء ابراهيم بفيروس كورونا - كنعان: مع توقيع الرئيس عون على قانون الإثراء غير المشروع من دون أستثناء يكون الاصلاح البنيوي والفعلي بدأ - انخفاض بعدد اصابات كورونا خلال الساعات الـ24 المنصرمة... ماذا عن الوفيات؟ - الرئيس عون وقّع سلسلة قوانين اقرها مجلس النواب... ابرزها "معاقبة الاثراء غير المشروع" - وزير الصحة دهم مستودعين في المطيلب والكرنتينا: نسعى الى عدالة توزيع الدواء وسنستمر برفع الصوت ضد رفع الدعم عنه - الرئيس عون تلقى اتصالا من وزير الخارجية الأميركي: لبنان مصمم على الحفاظ على حقوقه وسيادته برا وبحرا - بعد تداول تغريدة لأحد النواب قال فيها أن خالد صالح توفي أمام المستشفى... ادارة "سيّدة المعونات" توضح - دهم عدد من البيوت البلاستيكية الزراعية في بجدرفل وضبط 110 شتول من الماريغوانا... - الهيئات الاقتصادية: لتشكيل حكومة فورا منتجة وقادرة على تنفيذ الورقة الفرنسية - الرئيس بري: مستعدون في المجلس النيابي القيام بكل ما يلزم من الناحية التشريعية لانصاف شهداء المرفأ وذويهم وسائر المتضررين - جعجع في ذكرى اغتيال وسام الحسن: لن نقبل بضياع التضحيات - علامة: رزم البنك الدولي الإصلاحية الخيار الوحيد للخروج من الأزمة - أبو الحسن: سنسمي الحريري مبدئيا والتعطيل سيرحل الى التأليف والبيان الوزاري ربطا بتوقيت إقليمي معين - الحريري في ذكرى اغتيال الحسن: ركن كبير من أركان الاستقرار الأمني في لبنان - الحواط: لا خيار لنا الا الشرعية لتكريس الحقوق والحفاظ عليها - عبدالله: هل هناك تراجع عن الثنائيات تحت ضغط العقوبات والحسابات؟ - حزب الله للحريري: لا موافقة مسبقة على شروط صندوق النقد

أحدث الأخبار

- تسجيل أعلى درجة حرارة في القطب الشمالي منذ 3 آلاف سنة - نصف سكان لبنان لن يصلوا إلى المواد الغذائية الأساسية بحلول نهاية 2020 - حزب الله يطلق المرحلة الثالثة من مشروع الحاكورة الزراعية الشتوية في صيدا وبلدات الجوار - مأساة على سواحل ناميبيا.. الأمواج تلفظ ألوفا من صغار الفقمة النافقة (صورة + فيديو) - لجنة كفرحزير البيئية: يحاولون التسلل الى اراضي البلدة بحجة التأهيل والاستصلاح - 5 أطعمة "خارقة" تقوي الجسم في مواجهة الأمراض - مرتضى وقع اتفاقية لتقديم المساعدة الفنية لمصايد الأسماك المستدامة: نسعى إلى تحسين الوضع الاقتصادي والاجتماعي لمجتمعات الصيادين - بأدلة علمية.. 10 فوائد صحية "مثالية" للزنجبيل - ميشال معوض حول الاشكالية في محمية حرج اهدن: للتمسك بمفهوم الدولة والقوانين وحماية بيئتنا وثرواتنا الطبيعية - عصير الجزر.. 8 فوائد "مذهلة" قد لا يعرفها كثيرون - العلماء يبتكرون مضادا حيويا يعتمد على سم الدبابير - "تهديد عالمي لصناعة الفراء"... الدنمارك تتخلص من 2.5 مليون حيوان منك - الوزير نبيل مصاروة ٤٣ عاماً من الخبرة والعطاء! مبروك للأردن - بالفيديو.. العثور على "ملكة المحيط" وعمرها 50 عاما - تقرير مجموعة درب عكار عن حجم حرائق سفينة القيطع ومحيطها: وجوب بناء خطة ادارة متكاملة لادارة الغابات تفاديا لكوارث اكبر - بالفيديو: المتن يحترق بايدي غادرة - مذبحة الصيصان.. الشرطة تتدخل لإنقاذ 3 آلاف كتكوت - حرائق لبنان ... محمية أرز الشوف تحذر ... وهذه هي خريطة لتوقعات الخطر في اليومين المقبلين - حريق على مشارف محمية أرز الشوف و"غدي" تُحذر المواطنين - بالفيديو - جريمة في مشغرة... ووزارة الزراعة باشرت التحقيقات

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
علامة: رزم البنك الدولي الإصلاحية الخيار الوحيد للخروج من الأزمة
المزيد
‎القوات" يسحب الغطاء عن تأجيل الاستشارات رفضه "نصيحة" باسيل ينهي ذريعة "الميثاقية" ويضغط على عون
المزيد
الطبش: وسام الحسن الرحمة لروحك يا بطل
المزيد
أبو الحسن: سنسمي الحريري مبدئيا والتعطيل سيرحل الى التأليف والبيان الوزاري ربطا بتوقيت إقليمي معين
المزيد
الرئيس بري: مستعدون في المجلس النيابي القيام بكل ما يلزم من الناحية التشريعية لانصاف شهداء المرفأ وذويهم وسائر المتضررين
المزيد
لبنان

الرئيس عون: تعديل او تغيير لا يهم .. النظام الطائفي اصبح عائقا

2020 آب 30 لبنان

تابعنا عبر

#الثائر


دعا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الى "إعلان لبنان دولة مدنية"، متعهدا "الدعوة الى حوار يضم السلطات الروحية والقيادات السياسية توصلاً الى صيغة مقبولة من الجميع تترجم بالتعديلات الدستورية المناسبة"، ومجددا الايمان "بأنّ وحدها الدولة المدنية قادرة على حماية التعددية وصونها وجعلها وحدة حقيقية."

وإذ أشار الرئيس عون الى "ان النظام الطائفي القائم على حقوق الطوائف وعلى المحاصصة بينها كان صالحاً لزمن مضى"، معتبرا "انه صار اليوم عائقا أمام أي تطور وأي نهوض بالبلد، عائقاً أمام أي إصلاح ومكافحة فساد، ومولداً للفتن والتحريض والانقسام لكل من أراد ضرب البلد"، فإنّه اكّد "ان هناك حاجة لتطوير النظام، لتعديله، لتغييره. سمّوها ما شئتم، ولكن الأكيد أن لبنان يحتاج الى مفهوم جديد في إدارة شؤونه، يقوم على المواطنة وعلى مدنية الدولة".

وشدد رئيس الجمهورية على "انّ تحوّل لبنان من النظام الطوائفي السائد الى الدولة المدنية العصرية، دولة المواطن والمواطنة، يعني خلاصه من موروثات الطائفية البغيضة وارتداداتها، وخلاصه من المحميات والخطوط الحمر والمحاصصات التي تكبّل أي إرادة بنّاءة وتفرمل أي خطوة نحو الإصلاح." وقال: "لبنان واللبنانيون يستحقون بعد طول المعاناة دولة تكون فيها الكفاءة هي المعيار، ويكون القانون هو الضامن لحقوق الجميع بالتساوي، والانتماء الأساس هو للوطن وليس لزعماء الطوائف"، مشيرا الى "ان هذه الدولة هي مطلب شعبي، أصوات الشباب في الساحات تطالب بها"، متسائلا: "هل تلتقي عليها الإرادات السياسية وتبحث جدياً آلية الوصول اليها؟"

كلام رئيس الجمهورية جاء في خلال الكلمة التي وجهها الى اللبنانيين، عشية ذكرى المئوية الأولى لإعلان دولة لبنان الكبير في الأول من أيلول من العام ، حيث رأى "ان هذه المئوية، وإن كانت قد عرفت بعض حقبات من الازدهار والنهضة الاقتصادية والثقافية والمؤسساتية، إلا أنها وبمجملها كانت زاخرة بالخضات والأزمات والحروب، لم يعرف فيها شعبنا استقراراً حقيقياً ولا الاطمئنان إلا لفترات قصيرة تشبه الهدنة ما بين أزمة وأزمة."

نص الكلمة

وفي ما يلي نص الكلمة:



"مواطني الأعزاء،

لسنة خلت أعلنّا بدء ذكرى مئوية لبنان الكبير، وكان مقرراً أن تكون انطلاقة نشاطات ثقافية وفنية تخبرعن لبنان، لبنان الحضارة، لبنان الثقافة، لبنان القيم، لبنان المنتشر في كل أصقاع الأرض، لبنان التنوع والعيش الواحد، وأيضاً لبنان النضال والمعاناة، لبنان الألم والأمل. ولكن، للأسف فإن هذه السنة قد حفلت بأزمات غير مسبوقة وبالكوارث، فلم تترك مجالاً لأي ومضة فرح. ومع ذلك يبقى الأمل، الأمل بتغيير حقيقي يمكّن وطننا من النهوض مجدداً.

مئة عام مرّت على قيام الدولة لبنانية، على إعلان دولة لبنان الكبير. صحيح أن مقاربات اللبنانيين لهذا الحدث التاريخي مختلفة وأحياناً متناقضة، ولكن، تبقى شهادة للتاريخ والحقيقة أن إعلان دولة لبنان الكبير شكّل النواة لقيام وطننا بحدوده الحالية بعد أن أعاد له ما سٌلخ منه، كما أمن له اعترافاً دولياً ثميناً في حينه.

وللأمانة التاريخية أيضاً أنه، ومع انطلاقة لبنان الكبير بدأت مداميك الدولة تتركز، بمساعدة من السلطات الفرنسية؛ فكل المؤسسات والتنظيمات الإدارية والمالية والقضائية والأمنية وضعت أسسها في تلك الحقبة، وكذلك الدستور اللبناني.

ايها اللبنانيون،

نحن اليوم على أبواب المئوية الثانية من عمر دولتنا اللبنانية، ولا بد من مراجعة حساب صادقة وصريحة، خصوصاً وأن المئوية الأولى، وإن كانت قد عرفت بعض حقبات من الازدهار والنهضة الاقتصادية والثقافية والمؤسساتية، إلا أنها وبمجملها كانت زاخرة بالخضات والأزمات والحروب، لم يعرف فيها شعبنا استقراراً حقيقياً ولا الاطمئنان إلا لفترات قصيرة تشبه الهدنة ما بين أزمة وأزمة. فأين الخلل؟ هل هو فينا أم في نظامنا أم في محيطنا أم في قدرنا؟

خصوصية المجتمع اللبناني أنه تعدّدي متنوع، وفي ذلك ميزة حقيقية إن أٌحسنت الإدارة، وقد ارتأى اجدادنا صيغة للعيش معا كان أساسها احترام الآخر، واحترام حقه في الوجود السياسي، نجحت الى حين الى أن خنقتها التقلبات السياسية في المنطقة والتي أشعلت حروبنا وحروب الاخرين على أرضنا. حتى كان اتفاق الطائف الذي صار بجزء منه الدستور الجديد وله نقاط قوة كما له نقاط ضعف تنبري أمامنا لدى كل استحقاق.


اليوم لبنان في أزمة غير مسبوقة، حيث انفجرت تراكمات عقود في السياسة، في الاقتصاد، في المال وفي الحياة المعيشية. فهل حان الوقت للبحث بصيغة جديدة او باتفاق جديد؟

شباب لبنان ينادون بالتغيير، أصواتهم تصدح في كل مكان تطالب بتغيير النظام، فهل نصغي اليهم؟

هؤلاء الشباب هم لبنان الآتي، ولأجلهم ولأجل مستقبلهم أقول نعم حان الوقت.

إن التعددية مصدر غنى إنساني وثقافي وقيمي، وهي التي جعلت من لبنان رسالةً وأرض لقاء وحوار، فهل نسمح بأن تنقلب الى محرك للتفرقة والانقسام؟ إن النظام الطائفي القائم على حقوق الطوائف وعلى المحاصصة بينها كان صالحاً لزمن مضى ولكنه اليوم صار عائقا أمام أي تطور وأي نهوض بالبلد، عائقاً أمام أي إصلاح ومكافحة فساد، ومولداً للفتن والتحريض والانقسام لكل من أراد ضرب البلد

نعم هناك حاجة لتطوير النظام، لتعديله، لتغييره. سمّوها ما شئتم، ولكن الأكيد أن لبنان يحتاج الى مفهوم جديد في إدارة شؤونه، يقوم على المواطنة وعلى مدنية الدولة.

إن تحوّل لبنان من النظام الطوائفي السائد الى الدولة المدنية العصرية، دولة المواطن والمواطنة، يعني خلاصه من موروثات الطائفية البغيضة وارتداداتها، وخلاصه من المحميات والخطوط الحمر والمحاصصات التي تكبّل أي إرادة بنّاءة وتفرمل أي خطوة نحو الإصلاح.

لبنان واللبنانيون يستحقون بعد طول المعاناة دولة تكون فيها الكفاءة هي المعيار، ويكون القانون هو الضامن لحقوق الجميع بالتساوي، والانتماء الأساس هو للوطن وليس لزعماء الطوائف.

هذه الدولة هي مطلب شعبي، أصوات الشباب في الساحات تطالب بها، فهل تلتقي عليها الإرادات السياسية وتبحث جدياً آلية الوصول اليها؟

أيها اللبنانيون

حتى يكون الأول من أيلول من العام 2020 تكملةً للأول من أيلول من العام 1920، ولأنني مؤمن أن وحدها الدولة المدنية قادرة على حماية التعددية وصونها وجعلها وحدة حقيقية، أدعو الى إعلان لبنان دولة مدنية، وأتعهد بالدعوة الى حوار يضم السلطات الروحية والقيادات السياسية توصلاً الى صيغة مقبولة من الجميع تترجم بالتعديلات الدستورية المناسبة.



أهلي،

هي أرضنا، هو وطننا، ومهما اشتدت الصعوبات سنبقى هنا وسنبقى معاً، وسيبقى لبنان، مِن مئوية إلى مئوية، وطن كل اللبنانيين، وطن الأرز الخالد.

عشتم وعاش لبنان!"
اخترنا لكم
كلّنا يعني كلّنا: بوحدتِنا... املٌ وقوةٌ اكثرَ بكثيرٍ
المزيد
الراعي في ذكرى 17 تشرين: إرفعوا أيديكم عن الحكومة وافرجوا عنها لا ثورة دون أهداف وبرنامج وقيادة
المزيد
‎القوات" يسحب الغطاء عن تأجيل الاستشارات رفضه "نصيحة" باسيل ينهي ذريعة "الميثاقية" ويضغط على عون
المزيد
كورونا ... بشرى سارة للبنانيين!
المزيد
اخر الاخبار
ترامب: السودان يوافق على دفع 335 مليون دولار لإزالته من قائمة الإرهاب
المزيد
مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاثنين 19-10-2020
المزيد
ماذا جاء في التقرير اليومي لمستشفى الحريري حول كورونا؟
المزيد
إصابة اللواء ابراهيم بفيروس كورونا
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
عبدالله: هل هناك تراجع عن الثنائيات تحت ضغط العقوبات والحسابات؟
المزيد
نازك الحريري: حكم تاريخي لا يعيد من رحلوا لكنه يعيد الى لبنان منطق المحاسبة والعدالة
المزيد
الولايات المتحدة تقترب من التوصل إلى لقاح آمن وفعّال لفيروس كورونا
المزيد
تغريدة صباحية لوزير الصحة... "بين شجبِ التقصير وثني المتابعة لا يفوتك الإفتراء والتجريح"
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
تسجيل أعلى درجة حرارة في القطب الشمالي منذ 3 آلاف سنة
حزب الله يطلق المرحلة الثالثة من مشروع الحاكورة الزراعية الشتوية في صيدا وبلدات الجوار
لجنة كفرحزير البيئية: يحاولون التسلل الى اراضي البلدة بحجة التأهيل والاستصلاح
نصف سكان لبنان لن يصلوا إلى المواد الغذائية الأساسية بحلول نهاية 2020
مأساة على سواحل ناميبيا.. الأمواج تلفظ ألوفا من صغار الفقمة النافقة (صورة + فيديو)
5 أطعمة "خارقة" تقوي الجسم في مواجهة الأمراض