Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- ترامب: السودان يوافق على دفع 335 مليون دولار لإزالته من قائمة الإرهاب - ماذا جاء في التقرير اليومي لمستشفى الحريري حول كورونا؟ - مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاثنين 19-10-2020 - إصابة اللواء ابراهيم بفيروس كورونا - كنعان: مع توقيع الرئيس عون على قانون الإثراء غير المشروع من دون أستثناء يكون الاصلاح البنيوي والفعلي بدأ - انخفاض بعدد اصابات كورونا خلال الساعات الـ24 المنصرمة... ماذا عن الوفيات؟ - الرئيس عون وقّع سلسلة قوانين اقرها مجلس النواب... ابرزها "معاقبة الاثراء غير المشروع" - وزير الصحة دهم مستودعين في المطيلب والكرنتينا: نسعى الى عدالة توزيع الدواء وسنستمر برفع الصوت ضد رفع الدعم عنه - الرئيس عون تلقى اتصالا من وزير الخارجية الأميركي: لبنان مصمم على الحفاظ على حقوقه وسيادته برا وبحرا - بعد تداول تغريدة لأحد النواب قال فيها أن خالد صالح توفي أمام المستشفى... ادارة "سيّدة المعونات" توضح - دهم عدد من البيوت البلاستيكية الزراعية في بجدرفل وضبط 110 شتول من الماريغوانا... - الهيئات الاقتصادية: لتشكيل حكومة فورا منتجة وقادرة على تنفيذ الورقة الفرنسية - الرئيس بري: مستعدون في المجلس النيابي القيام بكل ما يلزم من الناحية التشريعية لانصاف شهداء المرفأ وذويهم وسائر المتضررين - جعجع في ذكرى اغتيال وسام الحسن: لن نقبل بضياع التضحيات - علامة: رزم البنك الدولي الإصلاحية الخيار الوحيد للخروج من الأزمة - أبو الحسن: سنسمي الحريري مبدئيا والتعطيل سيرحل الى التأليف والبيان الوزاري ربطا بتوقيت إقليمي معين - الحريري في ذكرى اغتيال الحسن: ركن كبير من أركان الاستقرار الأمني في لبنان - الحواط: لا خيار لنا الا الشرعية لتكريس الحقوق والحفاظ عليها - عبدالله: هل هناك تراجع عن الثنائيات تحت ضغط العقوبات والحسابات؟ - حزب الله للحريري: لا موافقة مسبقة على شروط صندوق النقد

أحدث الأخبار

- تسجيل أعلى درجة حرارة في القطب الشمالي منذ 3 آلاف سنة - نصف سكان لبنان لن يصلوا إلى المواد الغذائية الأساسية بحلول نهاية 2020 - حزب الله يطلق المرحلة الثالثة من مشروع الحاكورة الزراعية الشتوية في صيدا وبلدات الجوار - مأساة على سواحل ناميبيا.. الأمواج تلفظ ألوفا من صغار الفقمة النافقة (صورة + فيديو) - لجنة كفرحزير البيئية: يحاولون التسلل الى اراضي البلدة بحجة التأهيل والاستصلاح - 5 أطعمة "خارقة" تقوي الجسم في مواجهة الأمراض - مرتضى وقع اتفاقية لتقديم المساعدة الفنية لمصايد الأسماك المستدامة: نسعى إلى تحسين الوضع الاقتصادي والاجتماعي لمجتمعات الصيادين - بأدلة علمية.. 10 فوائد صحية "مثالية" للزنجبيل - ميشال معوض حول الاشكالية في محمية حرج اهدن: للتمسك بمفهوم الدولة والقوانين وحماية بيئتنا وثرواتنا الطبيعية - عصير الجزر.. 8 فوائد "مذهلة" قد لا يعرفها كثيرون - العلماء يبتكرون مضادا حيويا يعتمد على سم الدبابير - "تهديد عالمي لصناعة الفراء"... الدنمارك تتخلص من 2.5 مليون حيوان منك - الوزير نبيل مصاروة ٤٣ عاماً من الخبرة والعطاء! مبروك للأردن - بالفيديو.. العثور على "ملكة المحيط" وعمرها 50 عاما - تقرير مجموعة درب عكار عن حجم حرائق سفينة القيطع ومحيطها: وجوب بناء خطة ادارة متكاملة لادارة الغابات تفاديا لكوارث اكبر - بالفيديو: المتن يحترق بايدي غادرة - مذبحة الصيصان.. الشرطة تتدخل لإنقاذ 3 آلاف كتكوت - حرائق لبنان ... محمية أرز الشوف تحذر ... وهذه هي خريطة لتوقعات الخطر في اليومين المقبلين - حريق على مشارف محمية أرز الشوف و"غدي" تُحذر المواطنين - بالفيديو - جريمة في مشغرة... ووزارة الزراعة باشرت التحقيقات

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
علامة: رزم البنك الدولي الإصلاحية الخيار الوحيد للخروج من الأزمة
المزيد
‎القوات" يسحب الغطاء عن تأجيل الاستشارات رفضه "نصيحة" باسيل ينهي ذريعة "الميثاقية" ويضغط على عون
المزيد
الطبش: وسام الحسن الرحمة لروحك يا بطل
المزيد
أبو الحسن: سنسمي الحريري مبدئيا والتعطيل سيرحل الى التأليف والبيان الوزاري ربطا بتوقيت إقليمي معين
المزيد
الرئيس بري: مستعدون في المجلس النيابي القيام بكل ما يلزم من الناحية التشريعية لانصاف شهداء المرفأ وذويهم وسائر المتضررين
المزيد
محليات

هيل للحريري: جنبلاط وجعجع يرفضانك

2020 آب 18 محليات الأخبار

تابعنا عبر

#الثائر


كتبت صحيفة " الأخبار " تقول : بعد أكثر من 15 عاماً على بدء التحقيق الدولي في جريمة اغتيال رئيس ‏الحكومة السابق رفيق الحريري ، تُصدر المحكمة الدولة حكمها الاول اليوم. ‏سبق لتأجيل إصدار القرار أن أظهر تسييسه، لتنفيذ أجندة دولية وخليجية ‏بأدوات لبنانية، تقضي بتوتير الشارع اللبناني ومحاولة إثارة الفتنة بين ‏أطيافه. يتزامن ذلك مع دعوة بعض "الناشطين" الى اعتصام أمام القصر ‏الرئاسي لإسقاط رئيس الجمهورية، قابله التيار الوطني الحر بدعوة ‏مناصريه الى التجمع في بعبدا


يصدر اليوم النطق بالحكم في جريمة اغتيال رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري ورفاقه، بعد أن كان مقرراً صدوره ‏بتاريخ 7 من الشهر الجاري. الا أن المحكمة قامت بتأجيله يومذاك لانشغال المواطنين بلملمة جراحهم عقب انفجار ‏المرفأ، وحتى يكون للقرار الوقع الشعبي الكافي لاستغلاله سياسياً في الشارع. يجري ذلك على وقع مسيرة يقوم بها ‏بعض المجموعات نحو القصر الجمهوري لمطالبة رئيس الجمهورية ميشال عون بالاستقالة. وهو ما دفع التيار ‏الوطني الحر الى دعوة مناصريه إلى التجمع اليوم في هيئة القضاء في بعبدا عند الساعة الثانية من بعد الظهر، انطلاقاً ‏من إعلان رئيس التيار جبران باسيل، خلال المؤتمر الذي عقده يوم الأحد الماضي، أن الحزب "مستهدف والمطلوب ‏أن نهزم نفسياً ونسكت. لن نسكت ولن نسمح لهم بأن يخنقوا صوتنا بفجورهم في الاعلام". تزامن النطق بالحكم لخنق ‏حزب الله مع الاعتصام المطالب بإسقاط عون ليس محض صدفة، بل يأتي في اطار الحملة الممنهجة لإعادة عقارب ‏الساعة الى العام 2005، أي مرحلة ما بعد اغتيال الحريري‎.


في غضون ذلك، ثمة وقت مستقطع مدته الزمنية 48 ساعة، تترقبه القوى السياسية لتحديد مسار المفاوضات بشأن ‏تأليف الحكومة. ففيما يعوّل بعض الأفراد والأحزاب على إمكانية التصعيد ضد حزب الله انطلاقاً من قرار ‏المحكمة الذي سيقضي بإدانة أفراد من الحزب بعملية الاغتيال، يحرص كل من حزب الله وحركة أمل على تنفيس ‏شارعيهما وقد أعطيا تعليمات واضحة بضرورة ضبط النفس وعدم الانجرار وراء الاستفزازات المتعمّدة. يجري ‏ذلك في ظل استنفار أمني وحجز لعدد كبير من القوى العسكرية إذا ما تطلب الأمر تدخلاً منها لمنع مثيري الفتنة ‏من تنفيذ مخططهم؛ إذ يدور الحديث عن ثلاثة تحركات رئيسية بالتزامن مع صدور النطق بالحكم؛ الأول في ‏بيروت وطريق الجنوب الساحلي يقوده بهاء الحريري، شقيق رئيس الحكومة السابق سعد الحريري. الثاني يُعدّ له ‏الوزير السابق أشرف ريفي وإسلاميون في طرابلس. أما الثالث، فينطلق من البقاع الأوسط بواسطة مجموعة من ‏المشايخ ومجموعات محسوبة على بهاء الحريري وسفارات خليجية. غير أن هذه المساعي الرامية الى توتير ‏الأجواء وخلق شرخ داخلي يمهدان لعزل حزب الله والحؤول دون مشاركته في أي حكومة مقبلة، لن تؤتي نتائجها ‏المبتغاة دولياً وخليجياً بشكل خاص، ما لم ينخرط فيها سعد الحريري نفسه. الأخير وصل الى لاهاي مساء أمس ‏يرافقه النائب المستقيل مروان حمادة والوزير السابق باسم السبع والمستشار هاني حمود، حيث من المقرر أن ‏يحضر جلسة المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، على أن يدلي ببيان صحافي مباشرة بعد النطق بالحكم، أي في ‏ساعات المساء الاولى (يبدأ النطق بالحكم ظهراً، ومن المقرر ان ينتهي عند السادسة بعد الظهر). وتشير ‏المعلومات الى أن أداء الحريري يخضع لمجهر الرياض وأبو ظبي، وقد سبق للعاصمتين أن حثّتا رئيس الحكومة ‏السابق على استغلال هذا القرار لتصعيد موقفه ضد حزب الله واستخدامه كورقة ضغط إضافية لعزله. وما زيارة ‏السفير السعودي وليد البخاري الى بيت الوسط، يوم أول من أمس، سوى في هذا السياق‎.


تهويل السعودية والإمارات بإعطاء الحريري الفرصة الأخيرة يأتي، وفقاً للمصادر، ضمن الاستراتيجية ‏الأميركية لتوزيع الأدوار: توفد وكيل وزارة خارجيتها للشؤون السياسية ديفيد هيل ليلعب دور الاطفائي عبر ‏إبلاغ الحريري بأنه المرشح الأبرز لديها لترؤس الحكومة المقبلة، لما يملكه من دعم شعبي، وتدفع بالسعودية الى ‏إبلاغه من جهة أخرى أن موقفه من حزب الله سيحدد مصيره الحكومي، وتلك ستكون فرصته الأخيرة لإثبات ‏أهليته لهذا المنصب. وما بين الدورين، لا يتوانى هيل عن إخبار الحريري بأن الجهتين الرافضتين لترؤسه ‏الحكومة هما رئيس الحزب الاشتراكي وليد جنبلاط ورئيس الهيئة التنفيذية في القوات اللبنانية سمير جعجع‎.‎


‎في المقابل، كان رئيس مجلس النواب نبيه بري قد أبلغ هيل أن مرشحه هو سعد الحريري، وأنه يعمل على تأمين ‏عودة آمنة له مع باقي القوى، علماً بأن الدافع الرئيسي وراء استقالة حكومة حسان دياب تمثل في تصميم بري على ‏محاسبة الوزراء عقب انفجار المرفأ رداً على طرح دياب مسألة الانتخابات النيابية المبكرة. لكن رئيس المجلس ‏النيابي بنى معطياته يومذاك على زيارة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ودفعه "الأقطاب الثمانية" الى تأليف ‏حكومة وحدة وطنية، ليعود ويتراجع بعد أيام متذرعاً بسوء ترجمة ما نقل عنه نتيجة دخول الولايات المتحدة على ‏خط التفاوض المباشر ورفضها، خلافاً لماكرون، أي مشاركة لحزب الله في أي حكومة مقبلة. لذلك جاء الردّ ‏سريعاً على لسان الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله بتحديد سقف المفاوضات ورفضه لما يسمى ‏‏"حكومة حيادية"، مشدداً على ضرورة تأليف حكومة تضم أوسع تمثيل وطني وشعبي. هكذا، عادت النقاشات الى ‏النقطة الصفر في انتظار ما ستؤول اليه الأوضاع الأمنية في اليومين المقبلين، فيما بدأ الوقت المحدد من الرئيس ‏الفرنسي لتوافق القوى السياسية ينفد قبيل عودته الى لبنان في أول أيلول‎.‎
اخترنا لكم
كلّنا يعني كلّنا: بوحدتِنا... املٌ وقوةٌ اكثرَ بكثيرٍ
المزيد
الراعي في ذكرى 17 تشرين: إرفعوا أيديكم عن الحكومة وافرجوا عنها لا ثورة دون أهداف وبرنامج وقيادة
المزيد
‎القوات" يسحب الغطاء عن تأجيل الاستشارات رفضه "نصيحة" باسيل ينهي ذريعة "الميثاقية" ويضغط على عون
المزيد
كورونا ... بشرى سارة للبنانيين!
المزيد
اخر الاخبار
ترامب: السودان يوافق على دفع 335 مليون دولار لإزالته من قائمة الإرهاب
المزيد
مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاثنين 19-10-2020
المزيد
ماذا جاء في التقرير اليومي لمستشفى الحريري حول كورونا؟
المزيد
إصابة اللواء ابراهيم بفيروس كورونا
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاثنين 19-10-2020
المزيد
ماذا جاء في التقرير اليومي لمستشفى الحريري حول كورونا؟
المزيد
كنعان: مع توقيع الرئيس عون على قانون الإثراء غير المشروع من دون أستثناء يكون الاصلاح البنيوي والفعلي بدأ
المزيد
شهيب: اللي استحوا ماتوا
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
تسجيل أعلى درجة حرارة في القطب الشمالي منذ 3 آلاف سنة
حزب الله يطلق المرحلة الثالثة من مشروع الحاكورة الزراعية الشتوية في صيدا وبلدات الجوار
لجنة كفرحزير البيئية: يحاولون التسلل الى اراضي البلدة بحجة التأهيل والاستصلاح
نصف سكان لبنان لن يصلوا إلى المواد الغذائية الأساسية بحلول نهاية 2020
مأساة على سواحل ناميبيا.. الأمواج تلفظ ألوفا من صغار الفقمة النافقة (صورة + فيديو)
5 أطعمة "خارقة" تقوي الجسم في مواجهة الأمراض