Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- لأول مرة في تاريخ "الفاو".. مغربية تتولى منصبا بارزا - أسود: عنزة لو طارت - ريفي: كل التضامن مع الإعلامي نوفل ضو - عبدالله قدم اقتراح قانون يرمي إلى إسقاط الغرامات الجزائية عن محكومين نفذوا عقوبتهم السجنية - يقوم بتجنيد أشخاص لتشكيل شبكات ترويج مخدرات... - فرنسا تصف مبادرة الحريري بـ"الشجاعة"... وتدعو القادة اللبنانيين لاحترام التزاماتهم - مرسال غانم و ال MTV . غداً «صار الوقت» ولكن! - إعلام من وزارة المالية عن تسديد رسم الطابع المالي - اليكم سعر صفيحة البنزين لهذا الاسبوع - مخزومي: انتهاك الدستور والقوانين مستمر - عبدالله: من المسؤول عن أزمة نفاياتنا المكدسة في الشوارع؟ - ‎المجلس الشرعي" يدعو لمساعدة أديب والالتزام باتفاق ‏الطائف السنيورة يطالب الطوائف بعدم التشبث "بحقوق مزعومة‎"‎ - على من تقرأ مزاميرك يا داوود؟ - أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الأربعاء في 23-09-2020 - ماريو عون: الملف الحكومي سيشهد حلحلة في الساعات المقبلة - عناوين الصحف ليوم الأربعاء 23-09-2020 - الى جهنمٍ؟ ونحنُ راجعون... - مدير مستشفى الحريري: المعركة مع كورونا لا تسير على ما يرام - للمرة السادسة.. فرنسا تتجاوز 10 آلاف إصابة بكورونا - وفيات كورونا بأميركا تسجل "الرقم الأسوأ"

أحدث الأخبار

- لجنة كفرحزير البيئية: لمنع مقالع الاسمنت والسماح باستيراده معفى من اي رسوم جمركية - بالفيديو والصور: يقطينة تحطم الارقام القياسية في كيفون - اكتشاف بالصدفة قد يحل لغز انقراض حيوان عملاق - أصغر الكائنات تقضي على أضخمها..نفوق مئات الفيلة بسبب بكتيريا - تحذير عالمي: الموعد في 2020.. وإلا "هلكت البشرية" - "تأثير خطير".. هذا ما يفعله غسيل الملابس في كوكب الأرض - بمناسبة اليوم العالمي لتنظيف الأرض.. الهيئة الوطنية لشؤون المرأة تطلق حملة "بِحَجَرها مِنعمِّرها" - فقد هاتفه المحمول.. ثم اكتشف "مفاجأة مذهلة" حين عثر عليه - الأردن يعلن عن أول إصابة بفيروس كورونا لـ"كلب" - العالم يسجل أكثر من 30 مليون إصابة بفيروس كورونا المستجد - الإعصار "سالي" يجتاح جنوب شرق الولايات المتحدة ويهدد بكوارث... فيديو - أستراليا "عاجزة".. والحوت باق وسط "نهر التماسيح" - "إغلاق كورونا" يعيد دلافين "نادرة" إلى هونغ كونغ - غموض يلف مقتل 137 أسد بحر.. والسلطات المكسيكية تحقق - قلق وترقب مع بدء موسم هجرة الطيور العابرة بسبب الصيد العشوائي والاوضاع الاقتصادية تعيق المهتمين عن العناية بها - العاصفة سالي تشتد مع اقترابها من سواحل الولايات المتحدة - الأرض تقترب وتتجه نحو "حالة عالمية" لم يشهدها الكوكب منذ 50 مليون سنة! - حرائق هائلة "تجتاح" الغرب الأميركي.. وتدمر آلاف المنازل - باحثون: مواد غذائية "يساعد" تناولها بدلا من اللحوم والألبان على درء كارثة تهدد عالمنا! - اكتشاف عميق وخطير تحت "جليد يوم القيامة"!

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
للمرة السادسة.. فرنسا تتجاوز 10 آلاف إصابة بكورونا
المزيد
وهاب للحريري: شيخ سعد ما تنسى الثورة إندلعت بوجك!
المزيد
ماكرون: الضغوط الأمريكية القصوى على إيران غير مجدية...
المزيد
حالة وفاة جديدة في مستشفى الحريري... وهذا جديد التقرير اليومي لحالات كورونا!
المزيد
هذا ما جاء في بيان قيادة الجيش عن انفجار عين قانا!
المزيد
مقالات وأراء

أين أصبح طرح بكركي؟

2020 أيلول 14 مقالات وأراء

تابعنا عبر

#الثائر



- "د. ميشال الشمّاعي "


قد يبدو اليوم مستغربًا طرح موضوع الحياد الذي سارت به بكركي وراعيها في ظلّ ما تعرّض له مرفأ بيروت على وقع تسوية حكوميّة ليس من المعروف إذا قد يكتب لها النّجاح، لكن من المهمّ متابعة المسار الذي سلكه طرح البطريرك الراعي لاستشراف المدى الذي أخذه وصولا إلى إمكانيّة ترجمته فعليًّا على أرض الواقع. فوسط هذه الحالة المأزومة من الجهات جميعها يدخل الملف الحكومي في مرحلته النهائيّة اليوم، على أمل أن تكون إيجابيّة لصالح الوطن.
ممّا لا شكّ فيه أنّ المسار التصاعدي الذي سار فيه سيّد بكركي قد استطاع أن يحقّق تمايزًا سياسيًّا يسجّل له، لكن الأحداث التي ترافقت مع طرحه هذا قد غطّت عليه وأشاحت بالأنظار عنه لمدى فداحة الحدث الانفجاري إنسانيًّا ووطنيًّا، فانحرف الاهتمام الدّولي من الملفّ السياسي البحت إلى الملف الانساني، ما أدّى بأن يصبح طرح الحياد عن الدّرجة الأولى التي استحوذها منذ الخامس من تمّوز حتّى تاريخ الرابع من آب المشؤوم.
ممّا لا شكّ فيه أنّ البطريرك الماروني استطاع أن يرفع هذا المطلب إلى دول القرار ليشكّل حيّزًا بالغ الأهميّة في دعمهم القضيّة اللبنانيّة التي صارت تطرح على المنابر الدّوليّة انطلاقًا من الحلّ الذي طرحه سيّد بكركي. من هنا تتجلّى أهميّة هذا الطرح الذي حمل لبنان السياسي إلى العالم أجمع، وكارثة المرفأ حملت لبنان الانساني بالتوازي مع السياسي إلى المراتب الأولى عالميًّا. لذلك لا بدّ من مراقبة حركة المجتمع الدّولي التي تقودها فرنسا في لبنان والتي لن تكون حركة مرحليّة كما ظنّ فريق السلطة.
كذلك من المهمّ قراءة عمليّة العقوبات الأميركيّة التي اعتقد أهل الحكم، قبل صدورها بحقّ الوزيرين: فنيانوس وخليل، أنّها سقطت والديبلوماسيّة الفرنسيّة الخفيفة Light هي التي ستتولّى إدارة الملفّ اللبناني. لكن ما فاجأ أهل السلطة تلك الحدّة الفرنسيّة التي واكبت الديبلوماسيّة الأميريكيّة وقرّرت السير بعقوبات أوروبيّة مواكبة لتلك الأميركيّة، فانعكس ذلك تسريعًا للملف الحكومي الذي كان يخضع لتجاذبات أهل السلطة التي بقيت معتقدة بأنّها ستستطيع التحايل على الديبلوماسيّة الفرنسيّة والالتفاف عليها، وربّما للتفلّت من العقوبات الأميركيّة.
يبدو أنّ الرسائل الديبلوماسيّة قد وصلت، وهذا يؤشّر أنّ الطرح البطريركي سيسلك السبيل القانوني الأممي، وما تمّ ترويجه لضرب هذا الطرح عالميًّا سيسقط حتمًا. وسيأخذ طريقه الدّولي بمواكبة الديبلوماسيّتين الأوروبيّة والأميركيّة، وسيكون في القريب العاجل مادّة دوليّة دسمة لإنهاء الأزمة اللبنانيّة تزامنًا مع اقتراب الانتهاء من ملفّ الترسيمين البريّ والبحري مع العدوّ الاسرائيلي، ليليهما ترسيمًا برّيًّا مع ما تبقى من دولة في سوريا بمعاونة دوليّة سيؤمّنها الرّوس.
ذلك كلّه، سيفاجئ الجميع، لا سيّما وأنّ المجتمع الدّولي ما زال حتّى هذه اللحظة يحاول حصر مشكلة سلاح حزب الله في لبنان، لكنّ هذا الأخير بتزلّمه لولاية الفقيه الخارجة عن الكيانيّة اللبنانيّة قد جعل من نفسه مشكلة دوليّة، والحلّ سيكون دوليًّا بإعادة الحزب إلى صلب الكيانيّة اللبنانيّة سياسيًّا ووجدانيًّا. وقد بدأت هذه المرحلة بالعودة ميدانيًّا من الساحة السوريّة تحت الضغط الروسي، وبتنسيق ديبلوماسيّ أممي أميركي- أوروبي-روسي. يبقى أنّ العودة الوجدانيّة للمكوّن الشيعي إلى صلب الكيانيّة هي من مهمّة العقلاء في هذا المكوّن، وهم كثر، ولبنانيّون صميميّون.
مسار الحياد الناشط لن يكون طويلا كما يسوّق له فريق السلطة، بل سيفاجأ هؤلاء بالسرعة التي سيأخذها هذا الملف ليتحقّق معه لبنان بحلّته الجديدة كما يريده أكثر من ثلثيّ أبنائه، وكما يريده المجتمع الدّولي. فالاجماع حول هذا الطرح هو أبريوريٌّ وليس بحاجة كما يسوّق حزب الله إلى إجماع سياسيّ كونيّ ليضعه في خانة المستحيل. الحياد سيكون نجم المرحلة المقبلة بعد الانكفاء السياسي الحكومي نتيجة " السحسوح الأممي".
إلا إذا قرّرت هذه السلطة إسقاط الهيكل على رؤوس الجميع لتقتطع لنفسها بقوّة وهج سلاحها غير الشرعي، أو حتّى بقوّته الفعليّة إن لم تستطع بقوّة وهجه، أمر واقع ستتحدّى به المجتمع الدّولي. وعندها قد نقل هذا المجتمع تدخّله من الديبلوماسي إلى العسكري لا سيّما مع تواجده الكثيف في مرفأ بيروت وفي المتوسّط، وهناك البكاء وصرير الأسنان.
اخترنا لكم
مرسال غانم و ال MTV . غداً «صار الوقت» ولكن!
المزيد
الى جهنمٍ؟ ونحنُ راجعون...
المزيد
على من تقرأ مزاميرك يا داوود؟
المزيد
مدير مستشفى الحريري: المعركة مع كورونا لا تسير على ما يرام
المزيد
اخر الاخبار
لأول مرة في تاريخ "الفاو".. مغربية تتولى منصبا بارزا
المزيد
ريفي: كل التضامن مع الإعلامي نوفل ضو
المزيد
أسود: عنزة لو طارت
المزيد
عبدالله قدم اقتراح قانون يرمي إلى إسقاط الغرامات الجزائية عن محكومين نفذوا عقوبتهم السجنية
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
لأول مرة في تاريخ "الفاو".. مغربية تتولى منصبا بارزا
المزيد
عبدالله: لترشيد خطوات إقرار قوانين مكافحة الفساد
المزيد
مرسال غانم و ال MTV . غداً «صار الوقت» ولكن!
المزيد
وهاب للحريري: شيخ سعد ما تنسى الثورة إندلعت بوجك!
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
لجنة كفرحزير البيئية: لمنع مقالع الاسمنت والسماح باستيراده معفى من اي رسوم جمركية
اكتشاف بالصدفة قد يحل لغز انقراض حيوان عملاق
تحذير عالمي: الموعد في 2020.. وإلا "هلكت البشرية"
بالفيديو والصور: يقطينة تحطم الارقام القياسية في كيفون
أصغر الكائنات تقضي على أضخمها..نفوق مئات الفيلة بسبب بكتيريا
"تأثير خطير".. هذا ما يفعله غسيل الملابس في كوكب الأرض