Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- بعد إصابته برصاصة طائشة الشهر الفائت... محمد عطوي في ذمة الله - عبدالله: لإقرار قانوني العفو العام والدولار الطالبي - أغرقها بالبنزين وأحرقها مكبّلة اليدين.. جريمة تهزّ قلب الضاحية! - لا إتفاق…لا حكومة … لا إعتذار - الصين تسجل أكبر زيادة يومية بإصابات كورونا منذ أكثر من شهر - نعيشُ "بالقطعةِ"... مع الرئيسِ المكلّف - واشنطن تتهم حزب الله بتخزين أسلحة ونترات الأمونيوم في أوروبا - تدخل فرنسي يؤجل اعتذار أديب..."الثنائي الشيعي" يتمسك بوزارة المال... و"حزب الله" يتهم واشنطن بالعرقلة - أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الجمعة في 18-09-2020 - عناوين الصحف ليوم الجمعة 18-09-2020 - ماذا جاء في التقرير اليومي لمستشفى الحريري حول كورونا؟ - وهاب: انتظار تحرك القضاء ضدهم كمن ينتظر السراب - عقوبات أميركية على شركتين في لبنان على صلة بحزب الله - بعد فيديوهات مخيفة.. كشف عدد حالات كورونا في أكبر سجن لبناني - عدّاد كورونا في لبنان لا يزال مرتفعا.. ماذا عن الوفيات الجديدة؟ - واكيم: ما يجري حاليا امر غير مقبول - الوفاء للمقاومة: محاولات الاستقواء بقوى خارجية لتشكيل حكومة مزورة التمثيل تجويف للمبادرة الفرنسية - صحناوي خلال مؤتمر للجنة نواب "لبنان القوي" لمتابعة كارثة مرفأ بيروت: ثلاثة اقتراحات قوانين جديدة تقدم بها التكتل لإعادة الناس الى بيوتهم في أسرع وقت - خلال اللقاء بين الرئيس عون والرئيس المكلف.. هذا ما طلبه رئيس الجمهورية - هاشم: حقيقة أموال المودعين استعدوا لها ولا تركنوا إلى نفاق الكلام هنا

أحدث الأخبار

- فقد هاتفه المحمول.. ثم اكتشف "مفاجأة مذهلة" حين عثر عليه - الأردن يعلن عن أول إصابة بفيروس كورونا لـ"كلب" - العالم يسجل أكثر من 30 مليون إصابة بفيروس كورونا المستجد - الإعصار "سالي" يجتاح جنوب شرق الولايات المتحدة ويهدد بكوارث... فيديو - أستراليا "عاجزة".. والحوت باق وسط "نهر التماسيح" - "إغلاق كورونا" يعيد دلافين "نادرة" إلى هونغ كونغ - غموض يلف مقتل 137 أسد بحر.. والسلطات المكسيكية تحقق - قلق وترقب مع بدء موسم هجرة الطيور العابرة بسبب الصيد العشوائي والاوضاع الاقتصادية تعيق المهتمين عن العناية بها - العاصفة سالي تشتد مع اقترابها من سواحل الولايات المتحدة - الأرض تقترب وتتجه نحو "حالة عالمية" لم يشهدها الكوكب منذ 50 مليون سنة! - حرائق هائلة "تجتاح" الغرب الأميركي.. وتدمر آلاف المنازل - باحثون: مواد غذائية "يساعد" تناولها بدلا من اللحوم والألبان على درء كارثة تهدد عالمنا! - اكتشاف عميق وخطير تحت "جليد يوم القيامة"! - في مصادفة غريبة.. زوجان يكتشفان مخلوقات نادرة قيمتها آلاف الدولارات (صور) - "بارتفاع هو الثالث عالميا"... تركيا تعلن عن موعد انتهاء السد الأكبر في البلاد... صور - "بسبب الحظ"... رئيس دولة وشعبه ينعون سمكة بشكل رسمي... صور وفيديو - غوتيريش يدعو "لمستقبل أخضر" ويحذر من "مواجهة الهلاك" - لجنة كفرحزير البيئية حذرت من استمرار احراق الفحم البترولي في مصانع الاسمنت: اجرام بيئي يهدد بالقضاء على من تبقى في الكورة والشمال - مساحة حرائق كاليفورنيا غير مسبوقة منذ 33 عاما - رصد انهيارات جليدية في جبال الألب

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
بعد فيديوهات مخيفة.. كشف عدد حالات كورونا في أكبر سجن لبناني
المزيد
عقوبات أميركية على شركتين في لبنان على صلة بحزب الله
المزيد
وهاب: انتظار تحرك القضاء ضدهم كمن ينتظر السراب
المزيد
عدّاد كورونا في لبنان لا يزال مرتفعا.. ماذا عن الوفيات الجديدة؟
المزيد
ماذا جاء في التقرير اليومي لمستشفى الحريري حول كورونا؟
المزيد
مقالات وأراء

ماهو عيد ارتفاع الصليب ..؟ ماذا يعني ولماذا نحتفل به؟

2020 أيلول 13 مقالات وأراء aleteia.org

تابعنا عبر

#الثائر



تحتفل الكنيسة المقدسة في الرابع عشر من شهر ايلول من كل عام بعيد ارتفاع الصليب المقدس.
ويرتبط هذا العيد بحادثة صلب وموت السيد المسيح على جبل الجلجلة. وبعد هذه الحادثة اختفت اثار الصليب الذي صلب عليه السيد المسيح، لان الرومان رموه في الحفرة الكبيرة التي كانت قريبة من جبل الجلجلة، واقاموا مكانه معبدا للاله الروماني فينوس ليمنعوا المسيحيين الاوائل من زيارة المكان وتكريم الصليب المقدس.

واستمر الوضع هكذا الى سنة 326 ميلادي، عندما حضرت القديسة هيلانة الامبراطورة والدة الامبراطور قسطنطين الكبير الى اورشليم للبحث عن خشبة الصليب المقدس .
وعندما سألت عن الامر اخبروها بان الصليب مدفون بقرب المعبد فينوس الذي اقامه الامبراطور ادريانوس ، فأمرت بحفر المكان فعثرت على ثلاتة صلبان ولما لم تعرف ايها صليب السيد المسيح الحقيقي، اقترح البطريرك مكاريوس ان يوضع واحد تلو الاخر على جثة احد الموتى الذين كانت جنازتهم بالمكان في ذلك الوقت،
فعندما وضع الصليب الثالت، عادت للميت الحياة باعجوبة باهرة،
وبعد ذلك وضعوا الصليب على امرأة مريضة فشفيت في الحال،
عندئد رفع البطريرك مكاريوس خشبة الصليب ليراها جميع الحاضرين فرتلوا “يا رب ارحم” ودموع الفرح تنهمر من عيونهم،
ورفعت القديسة هيلانة الصليب المقدس على جبل الجلجلة وبنت فوقه الكنيسة المعروفة الى يومنا هذا
كنيسة القيامة.

وفي سنة 614 ميلادي كان كسرى ملك الفرس قد اجتاح اورشليم واسر الوف المسيحيين وفي مقدمتهم البطريريك زكريا،ونقلهم الى بلاده،واخذ ذخيرة عود الصليب الكريم غنيمة،وبقيت في حوزته اربع عشرة سنة.
عام 628 ميلادي استطاع الامبراطور البيزنطي هرقل الانتصار على الفرس،كانت اهم شروطه اطلاق المسيحين وارجاع ذخيرة خشبة الصليب المقدس.
وكان كسرى الملك قد مات ونصّب مكانه ابنه سيراوس فقبل هذا بالشروط واطلق الاسرى سالمين مع البطريرك زكريا بعد ان قضوا في الاسر 14 سنة،وسلم ذخيرة عود الصليب الى الامبراطور هرقل وكان ذلك سنة 628 ميلادي. فأتى بها هرقل الى القسطنطينية التي خرجت بكل ما فيها لاستقباله وتراتيل النصر والابتهاج .

وبعد مرور سنة جاء بها الامبراطور هرقل الى اورشليم ليركز عود الصليب في موضعه على جبل الجلجلة وهو يلبس ابهى الثياب و جواهر الملوك.فقام لملاقاته الشعب وعلى رأسهم البطريريك زكريا،فاستقبلوه بأبهى مظاهر الفرح والمشاعل والترانيم وصاروا حتى طريق الجلجلة.

وهناك توقف الملك بغتة بقوة خفية وما امكنه ان يخطو خطوة واحدة، فتقدم البطريرك وقال للملك “ان السيد المسيح مشى هذا الطريق حاملا صليبه، مكللا بالشوك لابساً ثوب السخرية والهوان،وانت لابس اثوابك الارجوانية وعلى رأسك التاج المرصع بالجواهر ، فعليك ان تشابه المسيح بتواضعه وفقره”.
فاصغى الملك الى كلام البطريرك، وارتدى ثوبا حقيراً ومشى مكشوف الرأس ، حافي القدمين ، فوصل الى الجلجلة، حيث ركز الصليب في الموضع الذي كان فيه قبلا.
ومنذ ذلك الوقت والكنيسة تحتفل بالرابع عشر من ايلول بعيد وجدان الصليب المقدس على يد القديسة هيلانة واسترجاع خشبة الصليب المقدس من بلاد فارس على يد الامبراطور هرقل.

اما عن العادات الشعبية المقترنة بهذا العيد نذكر: اولا اشعال النار على قمم الجبال او اسطح الكنائس والمنازل او في الساحات العامة ، وترجع هذه العادة الى النار التي امرت القديسة هيلانة باشعالها من قمة جبل الى اخرى لكي توصل خبر وجدانها للصليب لابنها الامبراطور قسطنطين في القسطنطينية ، اذ كانت النار هي وسيلة التواصل السريع في ذلك الزمان عندما كانت وسائل المواصلات واتصالات بدائية وبطيئة.

اخترنا لكم
أغرقها بالبنزين وأحرقها مكبّلة اليدين.. جريمة تهزّ قلب الضاحية!
المزيد
واشنطن تتهم حزب الله بتخزين أسلحة ونترات الأمونيوم في أوروبا
المزيد
نعيشُ "بالقطعةِ"... مع الرئيسِ المكلّف
المزيد
إنهيارُ... الانهيارِ فعلاً " الله يستر "
المزيد
اخر الاخبار
بعد إصابته برصاصة طائشة الشهر الفائت... محمد عطوي في ذمة الله
المزيد
أغرقها بالبنزين وأحرقها مكبّلة اليدين.. جريمة تهزّ قلب الضاحية!
المزيد
عبدالله: لإقرار قانوني العفو العام والدولار الطالبي
المزيد
لا إتفاق…لا حكومة … لا إعتذار
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
إسبانيا تسجل نحو 3600 إصابة بفيروس كورونا
المزيد
أفلام إباحية بحاسوب بن لادن.. فرضيتان تفسران "الكشف الغريب"
المزيد
توقيف نقيب الصرّافين: هل يهدأ سعر الليرة؟
المزيد
وقفة تضامنية مع الرائد جوزف النداف في الروضة احتجاجا على توقيفه في ملف انفجار المرفأ
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
فقد هاتفه المحمول.. ثم اكتشف "مفاجأة مذهلة" حين عثر عليه
العالم يسجل أكثر من 30 مليون إصابة بفيروس كورونا المستجد
أستراليا "عاجزة".. والحوت باق وسط "نهر التماسيح"
الأردن يعلن عن أول إصابة بفيروس كورونا لـ"كلب"
الإعصار "سالي" يجتاح جنوب شرق الولايات المتحدة ويهدد بكوارث... فيديو
"إغلاق كورونا" يعيد دلافين "نادرة" إلى هونغ كونغ