Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- قائد الجيش: أحبطنا مخططات إرهابية كانت تعد للبنان - أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس في 01-10-2020 - عناوين الصحف ليوم الخميس 01-10-2020 - روسيا تؤكد وجود مرتزقة في ناغورني كراباخ والمرصد يكشف عددهم - جميل السيد: يدّعون الحضارة وفي جماجمهم عنزة جُرْديّة - كورونا في لبنان... الإصابات تتخطى الـ1250! - زهران: سنترحم جميعاً على العام الذي اعتقدناه الأصعب - أرسلان: دماء شهداء السويداء الأبطال تزيد مشايخها وأهلها تمسكا بالأرض والوطن - كنعان عن الاثراء غير المشروع: يخضع كل المسؤولين للمحاسبة واقراره تقدم نوعي في مكافحة الفساد - باسيل: هذا أول عمل جدي تقوم فيه الدولة تجاه العاصمة والمناطق المتضرّرة من انفجار المرفأ - بري رفع الجلسة التشريعية المسائية الى 20 ت1 لعدم اكتمال النصاب: نخشى ان نصل الى مكان نقول فيه للسجناء نحن لا نستطيع ان نطببكم - أميركا تفرض عقوبات جديدة على كيانات وأشخاص في سوريا - الأردن يسجل أعلى عدد يومي لإصابات كورونا منذ بدء الوباء - جورج عطاالله: دور النايب يشرّع... مش يتسلى - مجلس النواب أقر الاثراء غير المشروع معدلا وحماية المناطق المتضررة ودعم اعمارها - بيان لميقاتي والسنيورة والحريري وسلام ردا على نصرالله... ماذا في مضمونه؟ - سليمان نعى أمير الكويت: خسارة كبيرة على الصعد كافة - استراتيجية التوتّر وسباق التسلّح وإقبال على السلاح الروسي وبوادر الحرب - سليم صفير: "لتشكيل حكومة جديدة تضم أصحاب الخبرات العملية تعيد الثقة الى لبنان ولا لشطب الودائع بظل إمكانية انشاء صندوق سيادي تبقى فيه الاصول ملكا للدولة" - فريد البستاني: تتوجه امالنا في الجلسة التشريعية نحو اقرار قانونين

أحدث الأخبار

- بالفيديو.. رصد أول "جمل" من نوعه في الصين - دراسة: 5 فيتامينات لها دور فعال في الإجراءات الوقائية ضد وباء كورونا - معلومات مهمة للمصريين... ما طبيعة الفيضان القادم الذي يخشاه الجميع - "الحوت القاتل" ظهر بعد 160 مليون عام - لدغته كفيلة بقتل شخص خلال دقائق... دراسة تحذر من غزو الدبابير الآسيوية العملاقة للعالم - لجنة كفرحزير البيئية: لمنع مقالع الاسمنت والسماح باستيراده معفى من اي رسوم جمركية - بالفيديو والصور: يقطينة تحطم الارقام القياسية في كيفون - اكتشاف بالصدفة قد يحل لغز انقراض حيوان عملاق - أصغر الكائنات تقضي على أضخمها..نفوق مئات الفيلة بسبب بكتيريا - تحذير عالمي: الموعد في 2020.. وإلا "هلكت البشرية" - "تأثير خطير".. هذا ما يفعله غسيل الملابس في كوكب الأرض - بمناسبة اليوم العالمي لتنظيف الأرض.. الهيئة الوطنية لشؤون المرأة تطلق حملة "بِحَجَرها مِنعمِّرها" - فقد هاتفه المحمول.. ثم اكتشف "مفاجأة مذهلة" حين عثر عليه - الأردن يعلن عن أول إصابة بفيروس كورونا لـ"كلب" - العالم يسجل أكثر من 30 مليون إصابة بفيروس كورونا المستجد - الإعصار "سالي" يجتاح جنوب شرق الولايات المتحدة ويهدد بكوارث... فيديو - أستراليا "عاجزة".. والحوت باق وسط "نهر التماسيح" - "إغلاق كورونا" يعيد دلافين "نادرة" إلى هونغ كونغ - غموض يلف مقتل 137 أسد بحر.. والسلطات المكسيكية تحقق - قلق وترقب مع بدء موسم هجرة الطيور العابرة بسبب الصيد العشوائي والاوضاع الاقتصادية تعيق المهتمين عن العناية بها

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
استراتيجية التوتّر وسباق التسلّح وإقبال على السلاح الروسي وبوادر الحرب
المزيد
الطقس يتحول الى ماطر مع انخفاض اضافي في الحرارة
المزيد
أبي رميا: اقتراح قانون العفو العام يلبّي حسابات انتخابية.. لا وألف لا!
المزيد
قائد الجيش قدم التعازي بشهداء مخابرات الشمال ولواء المشاة الثاني
المزيد
سليمان نعى أمير الكويت: خسارة كبيرة على الصعد كافة
المزيد
متفرقات

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاثنين 31-08-2020

2020 آب 31 متفرقات الوكالة الوطنية للاعلام

تابعنا عبر

#الثائر


* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون لبنان"

مصطفى اديب رئيسا مكلفا للحكومة بـ90 صوتا.
واستشارات التأليف يوم الاربعاء في مقر رئاسة مجلس النواب "عين التينة" يتوقع ان تنسحب عليها مفاعيل اتفاق القوى السياسية بدعم فرنسي لتسهيل عملية ولادة الحكومة العتيدة التي اجمعت المصادر على ان العمل سيتكثف للاسراع نحو تشكيلها مرجحة ان تكون مصغرة وغير مؤكد مشاركة الاحزاب فيها وقد اعلن اللقاء الديمقراطي الذي سمى اديب امتناعه عن المشاركة في حكومته العتيدة.

أول ترحيب دولي بتكليف اديب جاء من صندوق النقد الدولي الذي اعرب عن امله أن يتم تشكيل حكومة جديدة قريبا بتفويض لتنفيذ السياسات والإصلاحات التي يحتاجها لبنان لمعالجة الأزمة الحالية واستعادة النمو المستدام ومحليا ترحيب من الهيئات الاقتصادية التي طالبت القوى السياسية بتسهيل مهمته
على اي حال وبعد تكليفه في القصر الجمهوري اكد اديب العمل لاختيار فريق عمل من اختصاصيين للانطلاق بالعمل بسرعة مشددا ان لا وقت للكلام والوعود والتمنيات والوقت للعمل من أجل تعافي وطننا،
وقبل جولته البروتوكولية على رؤساء الحكومات السابقين باشر اديب مهمته من بيروت المنكوبة حيث جال في الجميزة متضامنا وواعدا بإعادة اعمارها..

إذا التكليف جاء يتزكية فرنسية قبل ساعات من وصول الرئيس الفرنسي ماكرون الذي يحط في مطار بيروت بعد قليل ويستهل زيارته بلقاء أيقونة لبنان السيدة فيروز في منزلها في الرابية..
التفاصيل مباشرة من امام منزل السيدة فيروز مع الزميل بيار البايع.


=================



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون المنار"

اثنان واربعون عاما على تغييب الامام السيد موسى الصدر ورفيقيه، والوطن الذي احب ما زال ضائعا بين اوهام البعض واحلام آخرين، وكلما انبت املا بالخلاص اضاعوه في غيابة الخلافات والاحقاد.
وحده زرع الامام الصدر من اثمر لهذا الوطن شيئا من العز الذي يليق بعينيه – المقاومة – التي اهتدت بعمته فظللت الوطن بعباءة الامن والامان من كل عدو او خائن كان ..

اثنان واربعون عاما ومنبر الامام يلهج بحقه، وتعاليمه اسمى من كل الزواريب والمتاهات، والوحدة هدف منشود لبناء وطن بات على اهله ان يعلموا ان قدرهم التفاهم، وان علة عللهم هذا النظام الطائفي – بحسب الرئيس نبيه بري الذي اعتلى منبر الامام الصدر، وأكد ان لا بد من تغيير في هذا النظام، وانهاء حالة الإنكار التي يعيشها البعض ويضعنا على شفير زوال الدولة.

وعن شفير الانهيار التام عاد المشهد السياسي خطوات نحو الامان، فانبت التوافق رئيسا مكلفا للحكومة بتسعين صوتا، بعد ان بحت اصوات العارفين بأن لا خيار سوى بحكومة تحظى باكبر قدر من التأييد، لعلها تستطيع رسم شيء في هذا المشهد المتكدس بالازمات.

دخل السفير مصطفى أديب المشهد السياسي من بوابة التوافق، واعتلى منبر التواصل مع اللبنانيين بلقب دولة الرئيس وبواقعية وهدوء سياسيين، على امل ان ينسحب دفع التكليف على التاليف، فلا يضيع الوقت المتقلص الى حد النفاد.

لم تستطع السلطة ان تستقبل الرئيس الفرنسي العائد الى لبنان بعد حوالي ساعة من الآن بحكومة مكتملة المواصفات، فاستقبلوه برئيس مكلف رتبت اوراقه بثمان واربعين ساعة، على امل أن لا يتكلف احد من اللاحقين بماكرون الى بيروت، اي ديفد شنكر – باعادة خلط الاوراق.

في اوراق المنطقة التي يتبرع بعض العرب بترتيبها وفق الحاجة الاميركية الاسرائيلية، حطت طائرة العال الصهيونية في مطار ابو ظبي الاماراتي، في رحلة مباشرة من تل ابيب وعلى متنها جاريد كوشنير الاميركي، ومسؤول الامن القومي الصهيوني الذي تحدث باللغة العربية، شاكرا بعض العرب الذين اتقنوا الاداء العبري بتضييع الحق الفلسطيني .


==============



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ال بي سي"

إنه رئيس الحكومة الثالث للحكومة الرابعة في السنة الرابعة من عهد الرئيس العماد ميشال عون... الحكومة الأولى كانت برئاسة الرئيس سعد الحريري، وقال عنها العماد عون انها " ليست حكومة العهد الأولى "...
الثانية أيضا جاءت برئاسة الحريري لكنها استقالت تحت ضغط انتفاضة 17 تشرين... الحكومة الثالثة رفضها الشارع وعاشت عزلة عربية... اليوم هناك رئيس مكلف، جاء تكليفه وفق توقيت فرنسي حيث سمته الإستشارات الملزمة كنتيجة حتمية بعدما سماه رؤساء الحكومات السابقون والثنائي الشيعي والتيار الوطني الحر.

مباشرة بعد التكليف حاول التودد إلى الشارع ، لكن النتيجة لم تكن كما أرادها حيث صرخت امرأة في وجهه وهو يتفقد منطقتي الجميزة ومار مخايل "أولادنا ماتوا ونحن غير معترفين بك، انت لا تمثلنا" ... هذا الإختبار الأول يؤشر إلى مرحلة غير سهلة سيختبرها الرئيس المكلف وهو الآتي من العالم الأكاديمي وعالم الديبلوماسية... الرئيس سعد الحريري حاول السير على خطى والده... الرئيس حسان دياب حاول السير على خطى الرئيس سليم الحص ... فأي مسار سيختار الرئيس أديب؟

لا كلام قبل انتهاء زيارة الرئيس ماكرون، وقبل ذلك تحاليل واجتهادات، فمنذ هذه اللحظات ينهمك لبنان بالضيف الفرنسي الذي يمضي في بيروت اربعا وعشرين ساعة، بعدها يبدأ البكاء وصرير الأسنان: هل ستطلق يداه في التأليف؟ أم سيكون هناك من يؤلف عنه ويودعه الأسماء؟ ما هي المدة التي سيستغرقها للتأليف؟ هل يحتمل البلد ترف التأخير في ظل كارثة المرفأ، والشتاء على الابواب، وتفشي كورونا والمدارس والجامعات على الابواب؟ ما هي نوعية الوزراء: مستقلون ؟ اختصاصيون ؟ مستشارون؟ هل سيكون هناك من يحرك الوزراء في الظل ؟ سريعا ذهبت سكرة التكليف لتأتي فكرة التاليف ...

حسان دياب، حين سمي، تحدث عن " ركام الجمهورية " ... انفجار المرفأ قد يلهم مصطفى أديب للذهاب أبعد من الركام، إلى " دمار الجمهورية "، فمن اين سيبدأ إزالة الركام ومحو الدمار في آن؟ لعلها مهمة شبه مستحيلة.

وما إن يغادر الرئيس ماكرون حتى يحل الديبلوماسي الأميركي ديفيد شينكر، ليس في برناج شينكر زيارة للسيدة فيروز وغرس ارزة، بل كلام واضح سيقوله لمن سيلتقيهم، ورسائل واضحة لمن لن يلتقيهم ...

شينكر يأتي من أجواء إنجاز حققته إدارته: التطبيع بين اسرائيل والإمارات، واليوم حطت أول طائرة إسرائيلية في مطار أبو ظبي، عبر الأجواء السعودية وهي تقل وفدا أميركيا اسرائيليا رفيعا ... قائد الطائرة خاطب الركاب : "نتمنى للجميع السلام" ورددها بالإنجليزية والعربية والعبرية.


==================



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون الجديد"

قبل مئة عام كان الجنرال هنري غورو يطلق دولة لبنان الكبير بدءا من ضم الأقضية الأربعة في مدينة زحلة .. قرن بسنواته المئة ويعلن جنرال السياسة الفرنسية اللبناينة ايمانويل ماكرون، ضم مصطفى أديب إلى نادي رؤساء الحكومات حاصلا على تفويض سام دولي وتأييد سياسي من التيارات والأحزاب المحلية. وبتسعين صوتا ارتقى أديب رئيسا على فوهة الدمار ..وعلى بلاد مفلسة بوطن مكنوب واقتصاد تحت الركام. حلت المكرمة الفرنسية وقبيل وصول ماكرون بساعات كان النواب يصدقون في استشارات بعبدا على الاتفاق السياسي المبرم سابقا. فيتدافعون نحو رفع الأيدي في مشهد يعكس قدرة نواب التسعين على التأييد والتفويض.

لكن قلة من نواب الموقف خرجوا عن السرب وربما اختصرهم اسامه سعد بوصف الاستشارات بأنها شكلية ولزوم ما لا يلزم وأن التسمية أوكلت إلى جهات ما واستخبارات ما شرقا أو غربا ولم تعد شأنا نيابيا
وبتكليف أديب وما سبقه من استشارات ملزمة سياسيا فإن لبنان أثبت أنه لا " يترك"..وأن جهة عربية أو غربية ستشرف على حكمه وحكومته .. لكن القادة اللبنانيين يستدعون العالم في كل مرة الى الميدان السياسي . ولما وجد الرئيس الفرنسي أن العهد لا يمشي إلا والعصا معه ... فرض خريطة طريق واختار رئيسا للتكليف ووزع سيرته الذاتية على الاطراف اللبنانية .

ولو لم يفعل .. لكان رئيس الجمهورية يستبد الى اليوم بالاستشارات ويحجزها رهينة القصر .. ويفتي بأمرها ويساوم عليها مع بقية المكونات السياسية. أنذرنا ماكرون بالانهيار والزوال والتلاشي وأبرق لنا مع وزير خارجيته لودريان برسائل تشي بأننا سوف نتبخر ..وحمل العصا بلا جزرة على السياسيين وبدأ بتعذيبهم في سلسلة تصريحات شكلت إهانة لهم وللكيان. إمتثل "الشطار " من التيارات والأحزاب ورؤساء الحكومات وذهبوا نحو البصم لكن المرحلة الثانية التي سيصل فيها مكرون إلى بيروت هي الأصعب .. لأن الجميع سيكون ملتزما الإسراع بتأليف الحكومة وبعدم اللعب على الزمن. والآتي يتطلب دفن الغزائز الوزارية وعدم التهافت على الحقائب .. وتنحي جبران باسيل عن التصلص على كل اسم ووزارة وإبداء رأيه الفقهي في التأليف والتوزيع وزرع ودائع وزارية في التركيبة الجديدة
فالعين الفرنسية ستكون علينا .. تليها عيون أميركية أكثر تدقيقا في زيارة شنكر لبيروت غدا

أما العدسات العربية اللاصقة فيبدو أنها مشغولة عن لبنان .. فيما الصامت الاكبر هو السعودية وتبعا للرئيس المكلف فإنه "وبإذن الله " سيوفق في هذه المهمة لاختيار فريق عمل لبناني متجانس من أصحاب الكفاءة والاختصاص ..وهو وعد بإجراء الإصلاحات الأساسية وبسرعة لوقف النزف المالي
والاقتصادي والاجتماعي الخطر. وبعد قبوله التكليف اختار الرئيس اديب أن تكون المناطق المدمرة في الجميزة ومار مخايل أولى زياراته لتفقد الناس والأضرار قبل أن ينطلق إلى الزيارات التقليدية نحو رؤساء الحكومات السابقين أو مسقط الرأس السياسي.

على توقيت تفقد الركام لمصطفى أديب كان "أبو مصطفى" يخرج أديبا في الإصلاح وضرب الفساد وخفايا كارثة المرفأ التي كشفت عن دولة فاشلة وكاد المريب يقول أعدموني وليس خذوني .. إذا تحدث الرئيس نبيه بري عن ضرورة سقوط هيكل النظام السياسي بالكامل قائلا إن هناك أربعة وخمسين قانونا لم تطبق مهاجما تجار السياسية الذين يغذون النعرات للمحافظة على وجودهم ومكاسبهم الرخصية لكن الثغرة الوحيدة أن بري لم يصارح اللبنانيين عن الجهة التي تفعل بنا ذلك منذ ثلاثين عاما.
رئيس مجلس ينتقد نفسه .. ورئيس جمهورية يمنع قناة تلفزيونية من دخول القصر الرئاسي.. وإذا كانت محطة الأم تي في قد لجأت الى أسلوب الشتائم والتجريح بموقع الرئيس فإن هذا لا يعطي القيمين على القصر حق المنع والقطع والحجب واستكمال سياسية الإلغاء.

ومنع الام تي من دخول القصر ضرب لمبدأ الحريات لكنه " نقطة في بحر " قرار أمل وحزب الله قطع بث قناة الجديد منذ عام كامل وحرمانها مشاهدين كثر في لبنان .
وسواء رئيس الجمهورية او رئيس مجلس النواب .. فإن الطرفين أثبتا اليوم عداءهما للاعلام


==================



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون او تي في"

أربع ساعات وعشرون دقيقة تقريبا، ويبلغ لبنان الكبير المئة عام من العمر.
“أول مية صعبين”. هكذا يقال. غير أن عمر الأوطان لا يقاس بالسنوات، ولا بالصعوبات، بل بالتوق إلى مواجهة التحديات، والقدرة على انتزاع الفرص من بين براثن الأزمات، وإرادة تحويل السلبيات إلى إيجابيات… وهكذا كان تاريخ لبنان على مدى مئة عام.
فالحرب العالمية الأولى والمآسي التي رافقتها، وبينها المجاعة، حولها اللبنانيون فرصة لتركيز حدود لبنان التاريخية، فكان الأول من أيلول 1920، ونشوء لبنان الكبير، في يوم واحد توج آلاف السنوات من عمر الحضارات.
ومرحلة الانتداب بين عامي 1920 و1943، وما اعتراها من انقسامات، حولها اللبنانيون إلى فرصة لتأسيس جمهورية ووضع دستور وإنشاء مؤسسات.
والحرب العالمية الثانية وأوجاعها، حولها اللبنانيون فرصة لتحصيل الاستقلال، فكان الميثاق الوطني، ثم الثاني والعشرون من تشرين الثاني 1943، فالجلاء في الواحد والثلاثين من كانون الأول 1946.
ونشوء الكيان الإسرائيلي الغاصب لأرض فلسطين، حوله اللبنانيون فرصة للتضامن بين العرب، فكانت المواقف المشرفة لكبار الرموز اللبنانيين دعما للقضية الفلسطينية في المحافل الدولية ومن على أعلى منابر الأمم.

والتحولات الشرق أوسطية المتسارعة بين عامي 1948 و1975، حولها اللبنانيون فرصة لتعزيز الاقتصاد والوضع المالي، فكانت سنوات البحبوحة، ولبنان ما قبل الحرب.
أما حرب 1975-1990، وما أدت إليه من خسائر في الأرواح ودمار في الممتلكات، فجعل منها اللبنانيون فرصة لتعزيز الانتماء إلى لبنان، وكان أن جاء في مقدمة الدستور المعدل أن لبنان وطن نهائي لجميع أبنائه، وأن لا تجزئة ولا تقسيم ولا توطين، وأن لا شرعية لأي سلطة تناقض ميثاق العيش المشترك.

ومرحلة الوصاية السورية بتوافق إقليمي-دولي بين عامي 1990 و2005، حولها اللبنانيون فرصة لتعزيز التوق إلى الحرية والسيادة والاستقلال، في موازاة مقاومة العدو الإسرائيلي، فكان دحر الاحتلال عام 2000 وإخراج الوصاية سنة 2005.
أما مرحلة 2005-2020، التي شهدت فوضى دستورية غير مسبوقة، وتفلتا من تطبيق القوانين، وفسادا استشرى اينما كان، فحولها اللبنانيون فرصة لتكريس الميثاق على أسس سليمة، والانفتاح على طروحات تطويرية للنظام السياسي، حتى باتت الدولة المدنية مطلبا عابرا للطوائف والمذاهب، وصولا إلى جعله محور رسالة رئيس الجمهوية إلى اللبنانيين في مئوية لبنان الكبير.

“أول مية صعبين”. هكذا يقال. وهكذا كان عمر لبنان الكبير. لن نقول “عقبال تاني مية يكونوا هينين”، بل “عقبال تاني وتالت ورابع مية”، أن تكون سنوات تصبح فيها إرادة اللبنانيين أقوى على مواجهة التحديات، والانتصار على الصعوبات، بدءا بتحدي إخراج لبنان من أزمته السياسية والاقتصادية والمالية والنقدية الحالية، التي تلوح في شأنها بارقة أمل، يمكن بتضافر الجهود أن تتحول إلى فرصة جديدة، لتأسيس وطن جديد.


================



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون أم تي في"

مساء الخير ، بعد قرار القصر الجمهوري منع فريق اخبار الـ mtv من دخول قصر بعبدا لتغطية الاستشارات لتكليف رئيس للحكومة ، صدر عن إدارة التلفزيون البيان الآتي :
أولا ، يؤسفنا شديد الأسف القول بأن هذا القرار البوليسي لم يفاجئنا أبدا ، لأنه جاء من ضمن سياق طويل من الارتكابات التي زينت سجل الساكن الحالي للقصر ، عنينا السيد الرئيس ميشال عون، في حق الاعلام عموما و في حق الـmtv خصوصا ، وكان ليفاجىء نفسه قبل أن يفاجئنا لو أنه كسر التقليد.

ثانيا ، لقد هالنا حقا ، أن رئيس الجمهورية الذي يفترض أن تكون عملية إنقاذ البلاد همه الأوحد الآن ، وجد الوقت الكافي للكيد واستصدر القرار بمنعنا من دخول القصر .

ثالثا، وبما أن الشيء بالشيء يذكر ، فإننا نذكر ساكن القصر وحاشية المستشارين القانونيين و الإعلاميين ، بأنهم يشغلون بناء عاما تعود ملكيته للشعب اللبناني ، وهو ليس ملكية خاصة، وإن حلم شاغله دائما بتطويبه على اسمه . كما نذكره بأن كل مواطن من الشعب الجائع يقتطع قدر لقمة خبز من أمام افواه ابنائه، وليرات عزيزة من جيبه المفلس لدفع رواتب سيد القصر وجيش الموظفين والمستشارين الذي "يبعطون" في أرجائه الفسيحة . وبالتالي لا يحق له ، لا أخلاقيا ولا قانونيا منع وسيلة إعلامية من دخول القصر لممارسة حقها في التغطية الصحافية . باختصار ، هذا ليس القصر عام 1989 ومش بيت بيك ، السيد عون .

رابعا ، إن القانون واضح لجهة حق كل مواطن بدخول أي ادارة رسمية مهما علا شأنها للحصول على المعلومات ، فكيف بالسلطة الرابعة و بوسيلة إعلامية رائدة في المجال. وبقرار المنع هذا حسبنا للوهلة الأولى أنه صادر عن ميليشيا حليفة للعهد، إذ جاء وكأنه ملحق تنفيذي لتهديدات تلقيناها امس من السيد نصرالله، وليس قرارا صادرا عن دوائر القصر الجمهوري، ما دفعنا الى سؤال فريق العمل، إن كان أخطأ العنوان ودخل مربعا من المربعات الكثيرة الممنوعة ، فأجابنا بالنفي.

خامسا ، إن الجريمة المرتكـبة اليوم إنما أصابت العهد المتهالك وسمعته وأضافت وساما جديدا على صدر الـmtv ، لم تسع اليه ، هي الحريصة على مصلحة الوطن الجريح الذي ما عاد يحتمل المزيد من الجرصة

سادسا ، نذكر من يكتب بيانات غب الطلب في القصر ، بأن البيانات لا تغطي المحظورات ، خصوصا أنها تكتب ساعة للاعتداء على القضاء ، وساعة لتشريع مخالفة الدستور ، وساعة للاعتداء على الاعلام .. فهذا المسار دمر سمعة العهد والمؤسسات وسمعة لبنان ، شارك سيد القصر في صياغتها أم كان مستمعا . فالـmtv لم تهن سيده ، و كل ما فعلته أنها طبقت قرارا صادرا عن مجلس الوزراء رقم 5 بتاريخ 22 اب 2019 , اي في عهد السيد ميشال عون نفسه ، منع بموجبه ألقاب التفخيم عن كل متعاطي الشأن العام لأنهم يقومون بواجباتهم . ونحن نضيف بأن غالبيتـهم الساحقة مقصرة ، إضافة الى أن الرأي العام الجائع والغاضب لم يعد يطيق سماع عبارات التفخيم لأنه يرى فيها بطونا رسمية منتفخة فيما بطون الناس خاوية جائعة.

سابعا ، إن الجنوح الظاهر نحو القمع والتلويح بإقفال الـmtv معناه أن هناك , لا سمح الله , قضاءا قاتلا يتحرك بأمر من أي متسلط سياسي كما في زمن النظام الأمني البائد هذا الجنوح الاستبدادي لم يقلقنا بقدر ما أخجلنا ، ولبنان يستعد لاستقبال رئيس جمهورية الحريات ، فرنسا . وكأن ساكن القصر لم يكن يعلم ، أم أنه قصد منح الرئيس ماكرون مادة جديدة يحقر من خلالها القيمين على دولتنا في مئوية لبنان الكبير ، هذا اللبنان الذي قام أصلا ليكون ملاذ الاحرار ومنبرا لحرية التعبير والتنوع الثقافي والحضاري.

ثامنا وأخيرا ، إن محاولة الانتحار الذاتي للعهد ومحاولة الاغتيال الجديدة للـ mtv والاعلام ، نستغلهما لدعوة النقابات المهنية والمؤسسات الاعلامية والرأي العام الثائر للانتفاض ومقاومة كل من يريد تشويه الوجه المضيء الباقي للبنان ، والمتمثـل بالاعلام الحر . وفي السياق ، نتعهد امام الرأي العام بأن الـmtv ستظل وفية لرسالتها صوتا حرا في خدمة الحرية ، وقصرا للاحرار ولا كل القصور ، ولن يخيفـنا حاكم طارىء و لا مستبد عابر ، وقد شهدنا العشرات منهم وواجهناهم ، و ذهبوا جميعا الى حيث يستحقون ، وبقينا .. وبقي لبنان


=================



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ان بي ان"

كجبل الصبر… واعدنا سيدنا أربعين وأتممناها بعامين… وقد بلغ رشده كحل العين فما بال ميقات العودة ما اكتمل !! أكثر من أربعين ونحن نقطع رأس الشك بيقين أنك إشراقة في أيام أخر
أكثر من أربعين ونحن عطاشاك نحمل قرب حضورك وأنت ساقينا لا محال شربة لن نظمأ بعدها أبدا.
أكثر من أربعين على خروج موسانا لا أشرا ولا بطرا بل لطلب الإصلاح في أمة العرب علها تجتمع على كلمة سواء وهي لا تنفك تتفتت
أكثر من أربعين و نحن نلقى من سفره نصبا و لما نزل
آب آخر آخره قد آب ولم ينطفأ لظى الغياب
هو الذي شق درب الوطن فبات معه لا يخاف دركا ولا يخشى
رفع عمود الخيمة وصار صورة طبق الأصل عن لبنان وطنا نهائيا وهكذا فقط يكون لبنان كبيرا أصغر من أن يقسم وأكبر من أن يبتلع
هو جغرافيا روح المكان وتاريخ عبق الزمان وبندقية مقاومة العدوان ودوي رفع الحرمان
جسد إختزال شعاع الضوء الذي ينتج ألوان العلم: خطان شهيدان ويد خرجت بيضاء وأرزة لا تهرم
هو موسى ومن مثله رسولا للإنسان في أرض لبنان؟
بعمامته قدس العيش المشترك وتوضأ على نية خلاص لبنان وتحرير فلسطين ووحدة الأرض والشعب.

وفي الانتظار ما برح أنيس الصدر في تراتيل التغييب نبيه قبض على جمر القضية بأمانة وحمل مشروع أمل وخير العمل حركة لا تحبسها قضبان السجن وأفواجا لا تهدأ في وجه كيد القذافيين وأذنابهم في كل مكان وزمان.
بصدر رحب مثل الصدر الإمام إحتضن الكل كوطن عندما عز الجمع فكان للناس إماما في الحوار المكتمل والمقاومة الثلاثية والدولة المدنية…نبيه عند كل نكبة ومحنة.
بيد صاحب الأمانة … بري رسم بصمات عقله الراجح وطنية وقلبه الكبير مواطنيةعلى جبين الجبال والشواطئ وفلق خطوط البحر من تغريبة لبنان المقيم عبر محيطات الهم الى شوق لبنان المغترب في أربع رياح الأرض … أتعبناه كثيرا وما تعب … معه القضية كالشمس الطالعة المجللة بنورها وهي في الأفق لا يحجبها غيم ولا تنالها الأيدي العابثة والألسن المأجورة.
بوجوده لن يمحوا ذكر الصدر ولا يرحض عنهم العار والشنار وهل رأيهم الا فند وأيامهم الا عدد وجمعهم الا بدد يوم ينادي المنادي ألا لعنة الله على الظالمين
سيعود…سيعود…

في الذكرى هذا العام غصة مضاعفة فرضتها إجراءات كورونا فغاب حشد الوفاء عن الساحات وتوجه رئيس مجلس النواب نبيه بري إلى اللبنانيين بكلمة متلفزة شدد فيها على أن قضية الامام الصدر جريمة متمادية حصلت على الاراضي الليبية على ايدي القذافي وهي قضية مركزية لدى عائلة الامام ولدى حركة أمل وهي قضية لن تموت ولن تنتهي لان هناك رجال اشداء لا يساومون عليها.

على المستوى الوطني دعا الرئيس بري لتشكيل حكومة قوية جامعة تمتلك برنامجا اصلاحيا محددا بجدول زمني وجدد بإسم حركة أمل وكتلة التنمية والتحرير الدعوة الصادقة الى الحوار بين الموالاة والمعارضة والصادقين بالحراك حول العناوين التالية: لبنان نحو الدولة المدنيةصياغة قانون انتخابي خارج القيد الطائفي على اساس لبنان دائرة واحدة او محافظات خمس انشاء مجلس الشيوخ تعزيز استقلالية القضاء وتطويره اقرار ضمان اجتماعي وصحي للجميع وصياغة نظام ضرائبي موحد تكون فيه الضرائب متصاعدة.
وحذر الرئيس بري من الكيدية التي يمكن ان تضع لبنان في اطار الخطر الوجودي لافتا في هذا الاطار إلى عدم امتلاك فائضا من الإستقرار السياسي والمالي أو فائضا من الإستقرار الأمني.

واليوم حمل أيضا تطورات على المستوى السياسي حيث منحت الإستشارات النيابية الملزمة السفير مصطفى أديب تأشيرة دخول إلى نادي رؤساء الحكومات رئيسا مكلفا بتسعين صوتا بدفع من الكتل الكبرى التي رجحت كفة تكليفه مقابل سفير آخر هو نواف سلام الذي حصل على أصوات كتلة القوات اللبنانية.

بعد التكليف السريع … والسلس هل يكون التأليف كذلك؟؟ على أية حال فإن الرئيس بري تمنى ذلك من بعبدا وقال: عقبال الحكومة بأسرع وقت قبل ان يحدد موعد الاستشارات غير الملزمة يوم الاربعاء المقبل في عين التينة
اخترنا لكم
قائد الجيش: أحبطنا مخططات إرهابية كانت تعد للبنان
المزيد
استراتيجية التوتّر وسباق التسلّح وإقبال على السلاح الروسي وبوادر الحرب
المزيد
بيان لميقاتي والسنيورة والحريري وسلام ردا على نصرالله... ماذا في مضمونه؟
المزيد
سليم صفير: "لتشكيل حكومة جديدة تضم أصحاب الخبرات العملية تعيد الثقة الى لبنان ولا لشطب الودائع بظل إمكانية انشاء صندوق سيادي تبقى فيه الاصول ملكا للدولة"
المزيد
اخر الاخبار
قائد الجيش: أحبطنا مخططات إرهابية كانت تعد للبنان
المزيد
عناوين الصحف ليوم الخميس 01-10-2020
المزيد
أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس في 01-10-2020
المزيد
روسيا تؤكد وجود مرتزقة في ناغورني كراباخ والمرصد يكشف عددهم
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
مجلس النواب أقر الاثراء غير المشروع معدلا وحماية المناطق المتضررة ودعم اعمارها
المزيد
أميركا تفرض عقوبات جديدة على كيانات وأشخاص في سوريا
المزيد
أرسلان: دماء شهداء السويداء الأبطال تزيد مشايخها وأهلها تمسكا بالأرض والوطن
المزيد
بري رفع الجلسة التشريعية المسائية الى 20 ت1 لعدم اكتمال النصاب: نخشى ان نصل الى مكان نقول فيه للسجناء نحن لا نستطيع ان نطببكم
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
بالفيديو.. رصد أول "جمل" من نوعه في الصين
معلومات مهمة للمصريين... ما طبيعة الفيضان القادم الذي يخشاه الجميع
لدغته كفيلة بقتل شخص خلال دقائق... دراسة تحذر من غزو الدبابير الآسيوية العملاقة للعالم
دراسة: 5 فيتامينات لها دور فعال في الإجراءات الوقائية ضد وباء كورونا
"الحوت القاتل" ظهر بعد 160 مليون عام
لجنة كفرحزير البيئية: لمنع مقالع الاسمنت والسماح باستيراده معفى من اي رسوم جمركية