Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- بلدية الوردانية: وفاة مصابة بكورونا... - مدير في مصرف جثة في موقف للسيارات في الحازمية! - شكوى ضد النائب السيد بجرم التحريض على القتل - السيد: كلامي أمس كان لكل أزعر... ومقصود مش زلّة لسان - لليوم الثاني.. وفيات كورونا "تفجع" البرازيل برقم قياسي - مستشار ترامب يصدم الجميع بشأن "لقاح كورونا" - تطورات متسارعة بقضية فلويد.. وسهام النقد تلاحق ترامب - جعجع: مصير أكثر من 60 ألف طالب في اللبنانية في خطر - جنبلاط نعى محسن ابراهيم: خير صديق وحليف لكمال جنبلاط - ارتفاع كبير بأعداد المصابين بكورونا في برجا! - ضبط المعابر غير الشرعية: الأجهزة لا تنفّذ قرارات الحكومة؟ - ​نقابة الصرافين تُعلن تسعيرة الدولار لليوم الخميس - السيد يُحرّض علناً على قتل المتظاهرين - خطَّانِ لا يلتقيانِ: شعبُ الثورةِ والسلطةُ - رهانات خاطئة على ضعف المقاومة و«استدراج» الدولارات .. تحريض على «العنف» تحت عنوان «الجوع» - أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس في 04-06-2020 - عناوين الصحف ليوم الخميس 04-06-2020 - عبد الصمد: يجب تنظيم الاعلام وتصحيحه ونأمل بوصول مجلس ادارة كفوء لتلفزيون لبنان والاهم هو استقلالية القضاء - حصص غذائية تقدمة من نادي روتاري زحلة والبقاع وجمعية وحدة المجتمع بمناسبة عيد الفطر - متخصصون في تصميم المواقع الإلكترونية وادارة مواقع التواصل الاجتماعي

أحدث الأخبار

- في الحظر... البيئة تتنفس من جديد والمحميّات تأخذ قسطًا من الراحة - عرض "تنين صغير" غامض "يأكل" مرة واحدة في العقد و"يعيش" مدة قرن! - الهند.. إعصار "نيسارغا" يجتاح بومباي - تعرف على موقع أنظف هواء في العالم - الخفافيش وفيروسات كورونا.. دراسة ضخمة تكشف الفصيلة الأخطر - وزارة الطاقة تعلن إطلاق حلقات حوارية تتعلق بمشروع سد بسري... إليكم التفاصيل - إبطاء الشيخوخة ومنع السرطان... 5 فوائد يحققها البروكلي في درء الأمراض - بالفيديو.. حوت أحدب تائه على بُعد 400 كيلومتر من "بيته" - علماء الأحياء: الأسماك تعاني من الكآبة واليأس - اليونان تتخلى عن "المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد" - موسكو.. "نظام فريد" للتنزه وسط أزمة كورونا - تحذير من فيروس "خطير" قد يقضي على نصف العالم - نفايات طبية بين بعلبك ونحلة... والبلدية تتحرك - التحالف المدني البيئي: مشكلة النفايات ليست تقنية إنما سياسية ومشكلة حوكمة بالجوهر - عالمة أحياء: لا تتسرع للإصابة بـ "كوفيد-19"! - العلماء يكتشفون أخيرا كيف تشكل النظام الشمسي ونشأت الحياة على الأرض - "حرائق تحت الجليد".. ماذا يحدث في القطب الشمالي؟ - عادات سيئة يقوم بها الإنسان تزيد الدهون - الثقب الأسود في مركز درب التبانة.. "وحش كوني" يومض للأرض - الأبحاث الزراعية أوضحت كيفية مكافحة ذبابة المتوسط وفقا لنضوج ثمار المشمش والكرز

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
السيد يُحرّض علناً على قتل المتظاهرين
المزيد
كم بلغ عدد إصابات فيروس كورونا في لبنان خلال الساعات الـ 24 الماضية؟
المزيد
أبي لقد غيرت العالم...ابنة جورج فلويد تبهر المحتجين... فيديو
المزيد
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية لفيروس كورونا وقد تكون مدمرة
المزيد
​نقابة الصرافين تُعلن تسعيرة الدولار لليوم الخميس
المزيد
مقالات وأراء

هل من "بابِ الصدفةِ" العملُ على الغاءِ ما تبقى من سريةٍ مصرفية ومنعِ التصرفِ بأصولِ المصارف؟

2020 آذار 05 مقالات وأراء المدى

#الثائر



- " الهام سعيد فريحة "


هل هي مواجهة أم بدأت الحرب الضروس على القطاع المصرفي؟ وهل مَن يدفع الثمن غير الشعب اللبناني؟
***
لكن لنتوقف لهنيهة عند ما أدلى به رئيس مجلس النواب نبيه بري وعند الرد الذي جاء من القطاع المصرفي .
رئيس المجلس حمَّل المصارف التي أوصلت لبنان إلى خسارة نسبة 75% من الدين المسؤولية مع الشارين الأجانب، مشدداً على دعم أي تدبير تتخذه الحكومة ما عدا الدفع وقال: إذا أرادوا إعادة الهيكلة من دون قيد أو شرط ومن دون دفع أي مبلغ أو نسبة من المبلغ أو فائدة فليكن .
كلمة "فليكن" على ماذا تنطوي؟ هل هي تهديدية أم هي تحذيرية؟ أم هي تنبيهية؟
أيًا تكن خلفية هذا الكلام، فإن القطاع المصرفي لم يتأخر في الرد، فحمَّل الطبقة السياسية مسؤولية وصول الوضع إلى ما وصل إليه، ومما تضمنه الهجوم على السياسيين :
"ألا يخجل السياسيون من أسئلتهم المشبوهة حول حقيقة أرقام القطاع المصرفي وهم لغاية الآن لم يتمكنوا من حصر كلفة سلسلة الرتب والرواتب التي أقروها قبل سنتين بالتهور والشعبوية على سبيل رشوة الناخبين ومن إعطاء رقم صحيح وثابت لكلفة هذه السلسلة وما ترتبه على الدولة سنويا وانعكاساتها على المديين المتوسط والبعيد بالنسبة الى حجم الرواتب التقاعدية وتعويضات نهاية الخدمة، على رغم مرور أكثر من سنتين على أقرارهم سلسلة الرتب والرواتب"؟
"يتهمنا بعض السياسيين والحزبيين زوراً بتبديد أموال المودعين، علما أن هذه الأموال معروفة وجهة التوظيف والاستثمار في القطاعين العام والخاص بكل دقة، ولكن هل بإمكانهم أن يشرحوا لنا وللبنانيين".
أين وظفوا هم وكيف صرفوا أموال سندات الخزينة وأموال الضرائب والرسوم والعائدات التي جبوها بالمليارات من الشعب اللبناني؟
وأذا سلمنا جدلا بأن اتهاماتهم صحيحة للمصارف ومصرف لبنان بتبديد اموال المودعين من خلال توظيفها في سندات الخزينة،
فإن السؤال البديهي هو أين بددت الدولة أموال المودعين والمصارف الذين استثمروا في سندات الخزينة، فسندات الخزينة موجودة بيد من اشتراها...
لكن أين هي الأموال التي أخذتها الدولة؟
وهل تُسأل المصارف في هذه الحالة عن تبديد الإيداعات أم الدولة؟
***
بالتأكيد حرب ضروس بدأت على القطاع المصرفي، ولكن السؤال الذي يطرح نفسه:
ماذا بعد هذا الكلام الذي يُقال للمرة الأولى من أعلى سلطة تشريعية ومن أعلى سلطة مصرفية؟
الجامع المشترك بين الكلامين أنه يتحدث عن هدر أدى إلى خسائر، فالرئيس بري حمَّل المصارف مسؤولية إيصال لبنان إلى خسارة نسبة 75% من الدين .
والقطاع المصرفي يحمَّل السياسيين، مسؤولية تبديد الأموال من خلال السؤال التالي:
"أين بددت الدولة أموال المودعين والمصارف الذين استثمروا في سندات الخزينة"؟
***
"خسائر، هدر، تبديد" كلها مصطلحات تؤدي إلى الإنهيار الكبير؟
هناك مَن يقول: نحن في قلب الإنهيار الكبير .
***
وما يُعزِّز هذه الحرب الضروس، التطورات القضائية والمصرفية التي تسارعت على مدى النهار، وتدرجت هذه التطورات وفق الترتيب التالي :
"قرر النائب العام المالي القاضي علي إبراهيم وضع إشارة "منع تصرّف" على أصول عشرين مصرفاً لبنانياً وإبلاغها الى المديرية العامة للشؤون العقارية وأمانة السجل التجاري وهيئة إدارة السير والآليات وحاكمية مصرف لبنان وجمعية المصارف وهيئة الأسواق المالية. كما عمم منع التصرف على أملاك رؤساء ومجالس إدارة هذه المصارف".
المصارف هي: عودة، لبنان والمهجر، فرنسبنك، بيبلوس، سوسيتيه جنرال، بنك بيروت، بنك البحر المتوسط، البنك اللبناني الفرنسي، بنك الأعتماد اللبناني، بنك انتركونتيننتال، فيرست ناشونال بنك، لبنان والخليج، بيروت والبلاد العربية، الشرق الأوسط وافريقيا، سيدروس، فيديرال بنك، الموارد، لبنان وسوريا، مصر ولبنان، سرادار .
ولكن خلال ساعات الليل وقبل ان يحلّ الصباح، هل سيصدر قرارٌ من أعلى مرجعية رئاسية ومن أعلى مرجعية قضائية متمثلة بمدعي عام التمييز القاضي غسان عويدات بوقف تنفيذ قرار المدعي العام المالي القاضي علي ابراهيم.


اخترنا لكم
ضبط المعابر غير الشرعية: الأجهزة لا تنفّذ قرارات الحكومة؟
المزيد
خطَّانِ لا يلتقيانِ: شعبُ الثورةِ والسلطةُ
المزيد
السيد يُحرّض علناً على قتل المتظاهرين
المزيد
متخصصون في تصميم المواقع الإلكترونية وادارة مواقع التواصل الاجتماعي
المزيد
اخر الاخبار
بلدية الوردانية: وفاة مصابة بكورونا...
المزيد
شكوى ضد النائب السيد بجرم التحريض على القتل
المزيد
مدير في مصرف جثة في موقف للسيارات في الحازمية!
المزيد
السيد: كلامي أمس كان لكل أزعر... ومقصود مش زلّة لسان
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
أبي لقد غيرت العالم...ابنة جورج فلويد تبهر المحتجين... فيديو
المزيد
وفاة الفنان المصري حسن حسني
المزيد
حاصباني:الاصلاحات الفورية والتعاطي الإيجابي مع المجتمع الدولي ركيزتان لأي حل
المزيد
ضبط المعابر غير الشرعية: الأجهزة لا تنفّذ قرارات الحكومة؟
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
في الحظر... البيئة تتنفس من جديد والمحميّات تأخذ قسطًا من الراحة
الهند.. إعصار "نيسارغا" يجتاح بومباي
الخفافيش وفيروسات كورونا.. دراسة ضخمة تكشف الفصيلة الأخطر
عرض "تنين صغير" غامض "يأكل" مرة واحدة في العقد و"يعيش" مدة قرن!
تعرف على موقع أنظف هواء في العالم
وزارة الطاقة تعلن إطلاق حلقات حوارية تتعلق بمشروع سد بسري... إليكم التفاصيل