Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- روكز: من يسمح لمصرف لبنان بفرض تعاميم؟ - آلان عون: "الحل بيبقى بخطة متكاملة تتناول كل فئات المودعين" - فضل الله: التدخل الاميركي في تعيينات مصرف لبنان اعتداء مكشوف على سيادتنا وكرامتنا الوطنية - ضاهر: قرار حل مشكلة صغار المودعين سيؤدي إلى انفجار اقتصادي اجتماعي - وزارة الصحة: تسجيل 12 اصابة جديدة بفيروس كورونا - عالم فيروسات يؤكد أن كورونا جاء إلى البشرية ليبقى إلى الأبد - ارتفاع قياسي بوفيات كورونا في فرنسا.. والإصابات تتخطى الصين - أبو زيد تعليقا على تعميم مصرف لبنان: ماذا عن أصحاب الودائع التي تفوق قيمتها 5 ملايين ليرة؟ - متعهدوُ الجمهوريةِ تُسخَّرُ لهم مجالسَ وزاريةٌ 625 مليون دولار بشطبةِ قلمٍ - الحاكم واللواء عباس وصفير حلّوا مشكلة مليون و715 ألف مودع - ترحيل التعيينات يؤكد دور حزب الله في ضبط الخلافات داخل حكومة دياب - عدّاد الكورونا إلى 508: المستشفيات الخاصّة مشغولة بأرباحها - أسرار الصحف الصادرة في بيروت اليوم السبت 04-04-2020 - عناوين الصحف ليوم السبت 04-04-2020 - تظن أنها تحميك؟.. 6 ممارسات تجعلك فريسة لكورونا - مركز بحنس: الهزة الارضية بقوة 4،3 ولا ارتدادات لها في لبنان - في زمن كورونا.. كيف تحافظ على وزنك في الحجر المنزلي؟ - وباء كورونا.. آخر الأرقام وأحدث الأخبار لحظة بلحظة - جورج عطالله: ما في شي بيمشي الا بالعصا - هزة ارضية تشعر بها المواطنون في مناطق لبنانية عدة

أحدث الأخبار

- أخيرا.. دولة أفريقية تحظر أكل البنغول والخفافيش - بسبب كورونا.. رقم قياسي لانخفاض انبعاثات الكربون - "حشرة كريهة" تهدد إمدادات العالم من البندق - Did humans approached diseases or the opposite happened? - بركان كليوتشيفسكوي يطلق عمودا من الرماد ارتفاعه 6 كيلومترات - مستقبليون يكشفون كيف ستبدو الحياة بعد أزمة كورونا! - منها الخفافيش وآكلات النمل الحرشفية… كيف تساهم ثقافة الأكل في انتشار "كورونا"؟ - هواء أنظف.... بسبب فيروس كورونا! - عالمة أمريكية: فقط "معجزة بيولوجية" يمكنها أن توقف تفشي وباء كورونا! - 8 سلالات من فيروس كورونا تستشري في العالم - اليوم وقت العودة إلى أرضنا وإلى الطبيعة الأم! - ظاهرة إيجابية تحدث في إيطاليا.. والسبب "كورونا" - خليك بالبيت...جايي محمية جبل موسى لعندك - لماذا تحمل كل هذه الفيروسات؟... ما لا تعرفه عن الخفافيش التي تسببت في ظهور "كورونا" - مع اقتراب فصل الصيف... هل يزيد البعوض والقراد من انتشار كورونا - تحليل جيني مثير يعطي معلومات محتملة مفاجئة عن فيروس كورونا! - ذوبان جليد غرينلاند يسبب ارتفاعا غير مسبوق بمنسوب مياه البحار - وزير الزراعة الفرنسي: التحقوا بالحقول اليوم قبل غد! - تأثير الوباء في استثمارات الطاقة المتجددة - "بيئة الشارقة" ترصد وجود زهرة الأوركيد للمرة الأولى في الإمارة

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
تظن أنها تحميك؟.. 6 ممارسات تجعلك فريسة لكورونا
المزيد
وباء كورونا.. آخر الأرقام وأحدث الأخبار لحظة بلحظة
المزيد
متعهدوُ الجمهوريةِ تُسخَّرُ لهم مجالسَ وزاريةٌ 625 مليون دولار بشطبةِ قلمٍ
المزيد
عالم فيروسات يؤكد أن كورونا جاء إلى البشرية ليبقى إلى الأبد
المزيد
الحاكم واللواء عباس وصفير حلّوا مشكلة مليون و715 ألف مودع
المزيد
صحة

ماذا يعني تصنيف فيروس كورونا كوباء؟

2020 شباط 27 صحة

#الثائر

يبدو أن فيروس كورونا الجديد مستمر بالانتشار في جميع أنحاء العالم، مع إعلان دول جديدة عن اكتشاف حالات إصابة بالفيروس، ووصوله إلى كل قارات العالم، ربما باستثناء القارة القطبية الجنوبية.

وبلغ الأمر حد إعلان منظمة الصحة العالمية، في الثلاثين من يناير الماضي، انتشار الفيروس بوصفه "حالة طوارئ صحية ذات بعد دولي"، فيما تصر المنظمة حتى الآن على عدم الإعلان عنه كـ"وباء"، رغم تأكيدها على ضرورة استعداد العالم لهذه المرحلة.

وفي هذا السياق قال مدير عام منظمة الصحة العالمية تيدروس أدحانوم غيبريسوس: "علينا أن نركز على احتواء (الوباء)، مع القيام بكل ما هو ممكن للاستعداد لوباء عالمي محتمل"، مشددا على أنه "في الوقت الحالي نشهد انتشارا عالميا لا يمكن احتواءه لهذا الفيروس، ولا نشهد عدد وفيات واسع النطاق".

ما هو الوباء؟

وفقا لما قاله مدير الطوارئ في المنظمة مايكل ريان فإنه لا علاقة للوباء بخطورة المرض بل يتعلق الأمر بانتشاره الجغرافي، حيث تعرفه منظمة الصحة العالمية على أنه وضع "يكون فيه العالم بأكمله معرضا على الأرجح لهذا المرض وربما يتسبب في إصابة نسبة كبيرة من السكان بالمرض".

وبحسب التعريف العام للوباء فإنه ذلك المرض الذي ينتشر في عدة دول حول العالم في نفس الوقت، وبالتالي فإنه وفقا لمنظمة الصحة العالمية، يتم الإعلان عن حدوث وباء عندما ينتشر مرض جديد لا يتمتع بالحصانة فيه حول العالم بما يفوق التوقعات.

والحالات التي تنطوي على المسافرين الذين أصيبوا في الصين ثم عادوا إلى وطنهم، أو الذين أصيبوا بالعدوى من المسافرين العائدين، تعرف باسم "حالة مؤشر"، ولا يعول عليها كسبب في إعلان حالة الوباء.

وبمجرد إعلان انتشار المرض كوباء، يصبح من المرجح أن يحدث انتشار للمرض داخل المجتمع في نهاية المطاف على نحو واسع، وهنا تحتاج الحكومات والأنظمة الصحية إلى ضمان استعدادها لتلك المرحلة من انتشار العدوى.

من ناحية ثانية، فإن الوباء يتمثل في زيادة مفاجئة في الحالات المرضية أو في المرض الذي يمكن أن يكون متفردا في دولة واحدة أو مجتمع واحد.

متى يعلن الوباء؟

قالت خبيرة مكافحة العدوى، ماري لويز ماكلاو، التي عملت كمستشارة لمنظمة الصحة العالمية، إن إعلان الوباء ليس دائما واضحا لأنه قد يعتمد على النمذجة المستخدمة، والتي قد تختلف بين منظمة الصحة العالمية وغيرها من المنظمات الصحية، مشيرة إلى أنه في نهاية الأمر، فإن لمنظمة الصحة العالمية القول الفصل في ذلك.

وبينت أنه ليس هناك حد ما يجب الالتزام به، مثل عدد معين من الوفيات أو الإصابات، أو عدد البلدان المتأثرة، فعلى سبيل المثال، لم تعلن منظمة الصحة العالمية عن فيروس سارس، عام 2003، كوباء على الرغم من تأثر 26 دولة به، لكن تم احتواء انتشاره بسرعة، ولم تتأثر سوى حفنة من الدول بشكل كبير، بما فيها الصين وهونغ كونغ وتايوان وسنغافورة وكندا.

وأشارت ماكلاو إلى أنه "تقوم منظمة الصحة العالمية بأمور عديدة لأسباب كثيرة، غير أن جزءا من سبب إعلان الوباء، إذا أعلنت عن حدوثه، هو وصول المرض أو انتشاره إلى ما يسمى الكتلة الحرجة، وعندها يبدأ التعامل معه بجدية، ولا يمكن تجاهل الأعراض، بالإضافة إلى الحصول على التمويل اللازم للمساعدة في التعامل مع المرض والتغلب عليه".

وتعرضت منظمة الصحة العالمية في العام 2009 لانتقادات بعدما أعلنت عن تحول فيروس أنفلونزا الخنازير "إتش 1 إن 1" إلى وباء، باعتبارها استندت في قرارها إلى معايير لم تعد مستخدمة، وذلك على الرغم من أن الفيروس انتشر في جميع أنحاء العالم، لكنه لم يكن بالخطورة المتوقعة، وبالتالي اتهمت المنظمة بأنها تسرعت في الإعلان عنه بأنه وباء، وأثارت بذلك ذعرا عالميا دون مبرر.

ومن هنا يتضح أنه إعلان انتشار مرض كوباء يثير الذعر العالمي، الأمر الذي قد يقلل من زيادة الوعي بالمرض، ويؤدي إلى حالة من الهلع في أقسام الطوارئ بالمستشفيات وإلى إنفاق حكومي زائد على الأدوية ومضادات الفيروسات وغيرها.

الوباء والاستعداد له

على أي، إذا أعلنت منظمة الصحة العالمية عن فيروس كورونا الجديد كوباء، فما الذي يعنيه ذلك بالنسبة إلى طريقة علاج تفشي المرض والاستعداد له؟

يمكن القول إنه يوجد حاليا انتشار محلي لفيروس كورونا الجديد، الذي صار يعرف باسم "كوفيد 19"، في الصين وكوريا الجنوبية واليابان وإيران وإيطاليا وسنغافورة، بحسب ما ذكرت صحيفة الغارديان البريطانية.

وأفاد مدير الأمراض المعدية والمناعة في معهد مينزيس الصحي في كوينزلاند البروفيسور نايجل ماكميلان، بأنه من دواعي القلق أن نرى تقارير إعلامية تبالغ في إثارة معنى جائحة أو وباء، مضيفا "لا نرغب في إثارة الذعر وتخزين الطعام والوقود، في حين أنه بالنسبة إلى 95 في المئة من السكان فهذه حالة برد معتدلة".

غير أن إعلان حالة الوباء يعني أن حظر السفر لن يكون مفيدا أو منطقيا، كما أنه سينبه السلطات الصحية إلى أنها بحاجة إلى الاستعداد للمرحلة التالية.

وبيّن ماكميلان أن هذا "يشمل إعداد مستشفياتنا لتدفق كبير من المرضى، وتخزين أي مضادات للفيروسات، وتوعية الجمهور بأنه عندما يحين الوقت، سوف يحتاجون إلى التفكير في أشياء مثل البقاء في المنزل إن مرضوا، والعزل الاجتماعي، وتجنب التجمعات الكبيرة وما إلى ذلك".

وأشار ماكميلان إلى أن هذا سيثبت أنه الجزء الأصعب بالنسبة إلى الحكومات، أي تشجيع الناس على تغيير سلوكياتهم، مثل التخلي عن الأحداث الاجتماعية الكبيرة أو إلغائها إذا كانوا مرضى.


Skynews
اخترنا لكم
متعهدوُ الجمهوريةِ تُسخَّرُ لهم مجالسَ وزاريةٌ 625 مليون دولار بشطبةِ قلمٍ
المزيد
وباء كورونا.. آخر الأرقام وأحدث الأخبار لحظة بلحظة
المزيد
عدّاد الكورونا إلى 508: المستشفيات الخاصّة مشغولة بأرباحها
المزيد
آخر المستجدات عن كورونا في لبنان بتقرير غرفة العمليات الوطنية
المزيد
اخر الاخبار
روكز: من يسمح لمصرف لبنان بفرض تعاميم؟
المزيد
فضل الله: التدخل الاميركي في تعيينات مصرف لبنان اعتداء مكشوف على سيادتنا وكرامتنا الوطنية
المزيد
آلان عون: "الحل بيبقى بخطة متكاملة تتناول كل فئات المودعين"
المزيد
ضاهر: قرار حل مشكلة صغار المودعين سيؤدي إلى انفجار اقتصادي اجتماعي
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
حقيقة أم خيال.. فيديو "الشاب والأسد" يحقق ملايين المشاهدات
المزيد
عالم فيروسات يؤكد أن كورونا جاء إلى البشرية ليبقى إلى الأبد
المزيد
روكز: من يسمح لمصرف لبنان بفرض تعاميم؟
المزيد
تحت أنظار رونالدو.. جورجينا تلهب الجمهور برقصة "التانغو" (فيديو)
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
أخيرا.. دولة أفريقية تحظر أكل البنغول والخفافيش
"حشرة كريهة" تهدد إمدادات العالم من البندق
بركان كليوتشيفسكوي يطلق عمودا من الرماد ارتفاعه 6 كيلومترات
بسبب كورونا.. رقم قياسي لانخفاض انبعاثات الكربون
Did humans approached diseases or the opposite happened?
مستقبليون يكشفون كيف ستبدو الحياة بعد أزمة كورونا!