Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- فرنسا.. ساركوزي يخسر جولة هامة في قضية تمويل معمر القذافي لحملته الانتخابية - البيت الأبيض يحسم "جدل" نتيجة الانتخابات الرئاسية - مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الخميس 24-09-2020 - القضاء الاعلى: صوان يعرض ما أنجز من تحقيقات في انفجار المرفأ بالقدر المسموح به قانونا - الموجة الثانية... الاتحاد الأوروبي يقول إن الوضع الوبائي أصبح أسوأ من ذروة مارس - حجب إعطاء الإذن بملاحقة وديع عقل - سابقة نوعية لكسر "قيصر"... وزير الزراعة السوري يستقبل أقوى الخبراء السوريين - ارتفاع سعر الدولار في السوق السوداء هذا المساء - واشنطن تفتح النار على طهران.. وتتوعد بعواقب - تقرير مستشفى رفيق الحريري: 83 إصابة و26 حالة حرجة ولا وفيات - فرنجية: ما قاله الرئيس عون عن "جهنّم" كان زلّة لسان - ترك أحد مناصري القوات والإبقاء على الثاني في ملف إشكال ميرنا الشالوحي - المجذوب: تأجيل العودة الحضورية للمدارس إلى 12 ت1 ... وتأمين قرطاسية لـ 150 الف تلميذ - لجنة كورونا تقرر ارجاء العودة الى المدارس ١٤ يوما... اليكم التفاصيل - إصابات كورونا تتخطى الألف مجدّدًا... إليكم تقرير وزارة الصحة - اكتشاف "جرذ عملاق" بحجم سيارة.. وعند فحصه كانت المفاجأة - السيد: أديب واجهة لسعد وفريقه - عبدالله: تم معالجة مشكلة معمل العمروسية - جعجع: قلوبنا تدمى مع أهالي طرابلس على ضحايا عبارة الموت - السيد: البنزين المدعوم تسرقه المافيا نفسها بدءا من الزهراني

أحدث الأخبار

- لدغته كفيلة بقتل شخص خلال دقائق... دراسة تحذر من غزو الدبابير الآسيوية العملاقة للعالم - لجنة كفرحزير البيئية: لمنع مقالع الاسمنت والسماح باستيراده معفى من اي رسوم جمركية - بالفيديو والصور: يقطينة تحطم الارقام القياسية في كيفون - اكتشاف بالصدفة قد يحل لغز انقراض حيوان عملاق - أصغر الكائنات تقضي على أضخمها..نفوق مئات الفيلة بسبب بكتيريا - تحذير عالمي: الموعد في 2020.. وإلا "هلكت البشرية" - "تأثير خطير".. هذا ما يفعله غسيل الملابس في كوكب الأرض - بمناسبة اليوم العالمي لتنظيف الأرض.. الهيئة الوطنية لشؤون المرأة تطلق حملة "بِحَجَرها مِنعمِّرها" - فقد هاتفه المحمول.. ثم اكتشف "مفاجأة مذهلة" حين عثر عليه - الأردن يعلن عن أول إصابة بفيروس كورونا لـ"كلب" - العالم يسجل أكثر من 30 مليون إصابة بفيروس كورونا المستجد - الإعصار "سالي" يجتاح جنوب شرق الولايات المتحدة ويهدد بكوارث... فيديو - أستراليا "عاجزة".. والحوت باق وسط "نهر التماسيح" - "إغلاق كورونا" يعيد دلافين "نادرة" إلى هونغ كونغ - غموض يلف مقتل 137 أسد بحر.. والسلطات المكسيكية تحقق - قلق وترقب مع بدء موسم هجرة الطيور العابرة بسبب الصيد العشوائي والاوضاع الاقتصادية تعيق المهتمين عن العناية بها - العاصفة سالي تشتد مع اقترابها من سواحل الولايات المتحدة - الأرض تقترب وتتجه نحو "حالة عالمية" لم يشهدها الكوكب منذ 50 مليون سنة! - حرائق هائلة "تجتاح" الغرب الأميركي.. وتدمر آلاف المنازل - باحثون: مواد غذائية "يساعد" تناولها بدلا من اللحوم والألبان على درء كارثة تهدد عالمنا!

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
شكراً لكم
المزيد
كويكب يمر قرب الأرض الخميس ولن يعود قبل 2041
المزيد
ترامب يمتنع عن التعهد بانتقال سلمي للسلطة إن خسر الانتخابات
المزيد
فرنجية: ما قاله الرئيس عون عن "جهنّم" كان زلّة لسان
المزيد
لجنة كورونا تقرر ارجاء العودة الى المدارس ١٤ يوما... اليكم التفاصيل
المزيد
محليات

رسائل أميركية: لا تعايش مع حزب الله

2020 كانون الثاني 23 محليات الأخبار

تابعنا عبر

#الثائر

كتبت صحيفة "الأخبار" تقول: لم يعد حفظ الاستقرار عنواناً وحيداً للسياسة الأميركية في لبنان، لأن لبنان أصبح مرادفاً لحكومة إصلاحات وحل الأزمة المالية ووضع حزب الله . فما قاله وزير الخارجية الاميركي لا يتعلق بالوضع الحكومي فحسب، بعدما سبقته جملة رسائل


لم يكن لبنان الرسمي يحتاج الى تعليق وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو حول لبنان والوضع المالي والحكومة، لتصله الرسالة واضحة أمام الرأي العام الدولي والمحلي لأن كل ما قاله بومبيو ليس مفاجئاً لا بالطريقة ولا بالفحوى، إذا كان قد وصل الى مسامع عدد من المسؤولين الرسميين في أشكال مختلفة، إما من خلال زيارات الموفدين الأميركيين، أو من خلال رسائل وصلت إليهم في لبنان وفي واشنطن.


مصدر سياسي موثوق أكّد أنه في الأيام الأخيرة السابقة لتأليف الحكومة ، طلب أحد المسؤولين من شخصية لبنانية مقربة من بومبيو استطلاع الموقف الأميركي حيال لبنان، في ضوء التطورات المحلية والإقليمية الأخيرة. كان الجواب أكثر صراحة مما قاله الوزير الأميركي علانية، إذ إنه أبلغ محدثه أن واشنطن لم تعد مقتنعة بأن "التعايش" مع حزب الله وقوى سياسية في لبنان مفيد، وأن واشنطن لم تعد تريد سماع وجهة النظر هذه وليست مقتنعة بها، ومن يرِد هذا التعايش ويستمر به، لا يسأل واشنطن عن رأيها. واستطراداً لا شأن لواشنطن بكل ما تحاول القوى السياسية القيام به بالتعاون مع الحزب، حكومياً أو غير حكوميّ، ومن يرد أن يتحالف مع الحزب ويستمر بالتعاون السياسي معه فهذا شأنه، لكن على هذه القوى أن تتحمل أيضاً مسؤوليتها في الموقف الذي تتخذه. واستطراداً، كانت لغة الوزير الأميركي صريحة في تحديد المسؤوليات لجهة "وضع حزب الله وتعاون أطراف سياسيين معه، الأمر الذي أدى الى هذا الانهيار الحتمي"، بعيداً عن كل مسار المفاوضات حول تأليف الحكومة والمشاركين فيها.


حين وصلت الرسالة الى لبنان، ورغم أن ناقليها أبلغوا جدية الموقف الأميركي، اعتبر المعنيون في بيروت أن الكلام الأميركي هو من باب التحذير ليس إلّا، للضغط في الملف الحكومي، وعدم مشاركة حزب الله في الحكومة. ورأوا أن واشنطن لا تزال ترعى الاستقرار السياسي والأمني في لبنان، ولن تتخلى عنه، وأن تشكيل الحكومة سيدفع بها حكماً الى أن تستمر في دعمها له، تحت سقف احتمال عودة التفاوض بينها وبين إيران.


تزامناً، تبلغ المعنيون في بيروت رسالة أميركية مفادها أن واشنطن لن تساعد لبنان مالياً واقتصادياً إن لم يساعد نفسه، وهي لن تقدم على خطوات مجانية، ولن تدفع أياً من الدول المانحة الى تقديم مساعدات، ما لم يلجأ لبنان الى خطط اقتصادية ومالية واضحة. وأي حكومة لا تقوم بإصلاحات لن تتلقى دعماً مالياً ومساعدات تمكّنها من تحقيق مشاريعها. مرة جديدة، قوبل الكلام الأميركي بالتجاهل، وسط تأكيدات القوى السياسية اللبنانية المعنية أنها لا تزال تستند الى شخصيات ودوائر أميركية فاعلة تؤكد أنه ليس في مصلحة الإدارة الأميركية التخلي عن لبنان اقتصادياً، وأنها ستحثّ الدول المانحة على تقديم مساعداتها، كي لا يتسبب الانهيار بمزيد من الفوضى. وتستند هذه التأكيدات الى الموقف الفرنسي الداعم لأي حكومة من أجل إطلاق متجدد لمؤتمر "سيدر"، وإلى حد ما إلى موقف بريطانيا والاتحاد الأوروبي الذي سيدفع حتماً الى احتضان أميركي للبنان، رغم تبدل مواقف وتدابير دول أوروبية تجاه حزب الله، كبريطانيا وألمانيا، والحملة الأميركية لتوسيع هذه التدابير، التي عبّر عنها السفير الأميركي في ألمانيا ريتشارد غرينيل المعروف بتصلبه تجاه إيران.


وتشير معلومات مصادر سياسية الى أن القوى السياسية فضلت تجاهل الرسائل، واكتفت بما هو قابل للتطبيق عملياً، أي الشق المتعلق بحماية التظاهرات الذي شددت عليه كل الرسائل الأميركية الدبلوماسية، وتسريع تشكيل الحكومة كإشارة اطمئنان لجلب المساعدة الدولية، فيما أبدت اطمئنانها الى أن لبنان على كل مستوياته الرسمية السياسية والأمنية سبق أن أعطى أجوبة لواشنطن حول حزب الله وموقعه في المعادلة اللبنانية، وكانت الدوائر الاميركية المختصة متفهمة للأجوبة اللبنانية، وهذا الأمر لا يزال قائماً حتى الساعة. لكن بحسب هذه المصادر، فإن هذه الأجوبة تتعلق بمرحلة سابقة، ودخلت عليها مؤشرات حديثة تتعلق بالعلاقة الأميركية الإيرانية، والتطورات اللبنانية الداخلية وانفجار التظاهرات على نحو غير مسبوق. لم تنظر واشنطن برضى الى أداء السلطة السياسية في تجاهلها للتظاهرات، وموقفها من تأليف الحكومة سبق أن حددته عبر القنوات المعتمدة أنه سيكون مشابهاً لموقفها من التسوية الرئاسية، مع خطوات متقدمة أكثر بسبب تغير المناخ اللبناني والإقليمي. أما بالنسبة الى الوضع المالي والاقتصادي، فهناك شقان، واحد يتعلق بالعقوبات التي لا تزال قائمة بحسب معلومات قوى لبنانية على صلة بواشنطن، في حق شخصيات لبنانية، وأنها ستعلن في الوقت المناسب. أما الشق الثاني فيتعلق بالانهيار المالي. فقد سبق أن أرسلت واشنطن مع وكيل وزير الخارجية دايفيد هيل، رسائل واضحة تتعلق بضرورة تشكيل حكومة قادرة على إجراء إصلاحات جذرية، وبعيدة عن مصالح السياسيين والأحزاب. ونبّه هيل بوضوح إلى أن الوضع المالي خطير ولا يحتمل المساومات التي تقوم بها القوى السياسية. وهذا الكلام عمره شهر تقريباً. ورغم أن بعض القوى السياسية حاولت إضفاء أجواء إيجابية على زيارة الموفد الأميركي وعدم دخوله في تفاصيل الحكومة وتعبيره عن رغبة واشنطن في حفظ استقرار لبنان، إلا أن هيل كان واضحاً في تحديد أجندة واشنطن وخاصة وزير الخارجية، ولم يكن التحذير من الانهيار المالي سوى أحد بنودها، ولا سيما أن المعلومات والتفاصيل حول مستويات التدهور الاقتصادي الداخلي أصبحت على طاولة كثير من الدبلوماسيين المعنيين مباشرة، وهم يتحدثون عنها تفصيلياً، ويلتقون مع واشنطن على فكرة أن لبنان يماطل في وضع حد للانهيار الاقتصادي وعدم المسارعة إلى إقرار خطة إنقاذ تكون على مستوى خطورة الأزمة.
اخترنا لكم
فرنجية: ما قاله الرئيس عون عن "جهنّم" كان زلّة لسان
المزيد
ماذا بعد من "أفعالِ توبةٍ" ونحنُ غيرُ مذنبين ... لترحمونا
المزيد
شكراً لكم
المزيد
الرئيس عون القى كلمة لبنان في الجمعية العامة للامم المتحدة: ننتظر نتائج فرق التحقيق الدولية عن لغز الباخرة ومعلومات صور الاقمار الصناعية
المزيد
اخر الاخبار
فرنسا.. ساركوزي يخسر جولة هامة في قضية تمويل معمر القذافي لحملته الانتخابية
المزيد
مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الخميس 24-09-2020
المزيد
البيت الأبيض يحسم "جدل" نتيجة الانتخابات الرئاسية
المزيد
القضاء الاعلى: صوان يعرض ما أنجز من تحقيقات في انفجار المرفأ بالقدر المسموح به قانونا
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
القضاء الاعلى: صوان يعرض ما أنجز من تحقيقات في انفجار المرفأ بالقدر المسموح به قانونا
المزيد
حب الله: كورونا معنا لمدة طويلة فتجهزوا لأيام صعبة
المزيد
فرنجية: ما قاله الرئيس عون عن "جهنّم" كان زلّة لسان
المزيد
تقرير مستشفى رفيق الحريري: 83 إصابة و26 حالة حرجة ولا وفيات
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
لدغته كفيلة بقتل شخص خلال دقائق... دراسة تحذر من غزو الدبابير الآسيوية العملاقة للعالم
بالفيديو والصور: يقطينة تحطم الارقام القياسية في كيفون
أصغر الكائنات تقضي على أضخمها..نفوق مئات الفيلة بسبب بكتيريا
لجنة كفرحزير البيئية: لمنع مقالع الاسمنت والسماح باستيراده معفى من اي رسوم جمركية
اكتشاف بالصدفة قد يحل لغز انقراض حيوان عملاق
تحذير عالمي: الموعد في 2020.. وإلا "هلكت البشرية"