Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الثلاثاء 07-07-2020 - بالصور: الجيش: إقفال طرق ومعابر تُستخدم للتهريب في منطقة الهرمل... - الفرزلي: حملات مشبوهة من حسابات مزيفة بغرض التشويش - عطالله: رئيسا حكومة سابقان يحاولان عرقلة المبادرة العراقية - وهاب يعلق على كلام نصرالله - بعد تحية السيد نصرالله... كيف رد القاضي محمد مازح؟ - اجتماع دعم السلة الغذائية برئاسة دياب: 300 سلعة مدعومة والسعر الرسمي للدولار 3900 ليرة - باسيل: ما نتعرض له نحن هو حصار مالي واقتصادي وسياسي... وعلى الحكومة الإسراع بتنفيذ الإصلاحات - السيد نصرالله: اتخذنا قرارا بخوض معركة التقدم زراعيا وصناعيا والعقوبات تقوينا وستضعف حلفاء أميركا - أكثر من 200 ألف وفاة جراء الفيروس في أوروبا - منظمة الصحة: انتشار الوباء يتسارع ولم يبلغ ذروته بعد - سليم عون: سيبين التدقيق التشريحي من شفط الاموال - اجتماع لكتلة اللقاء الديمقراطي عرض الأوضاع - سامي الجميل: تقدمت بسؤال إلى الحكومة لمعرفة موقفها من إعلان المعلم أن لا ترسيم حدود مع لبنان - اليكم التقرير اليومي لمستشفى الحريري حول كورونا... - سلامة من السرايا: لدينا تصور لتوحيد جميع أسعارصرف الدولار - تكتل لبنان القوي ناقش السياسات الداخلية والخارجية والقضايا المالية والاقتصادية - كتلة المستقبل: نرفض تحويل مقام رئاسة الحكومة الى صندوق بريد لتوجيه رسائل غب الطلب - تسجيل اصابات جديدة بكورونا في لبنان... كم بلغ العدد اليوم؟ - حبشي عن تعيينات كهرباء لبنان: "تمّخض الجبل فولد فأراً"

أحدث الأخبار

- نصوّر في تكريم أعضاء مكتب ومجلس الحاكم في الليونز: كنتم على قدر التحدي في هذه الظروف القاهرة - بالصورة: تحوّل لون مياه بحيرة عيون السمك إلى اللون الأخضر - غزو الجراد في شرق إفريقيا يحمل رسالة قد تكون سيئة! - ولاية هندية تحظر بيع لحوم الكلاب "المطبوخة وغير المطبوخة" - دورة زراعية للشبيبة في مطرانية طرابلس المارونية في القبيات - "غدي" تُحذر : الطقس الحار قد يتسبب بالحرائق في الأيام القادمة - "كارثة موت الأفيال" في بوتسوانا.. مرض جديد أم سم قاتل؟ - تلسكوب هابل يلتقط واحدة من "أعظم الصور على الإطلاق" - دراسة تربط بين كورونا و"جين" ورثناه من كائن منقرض - الصين تعلن قرارا تاريخيا بشأن "ذبح وبيع الدواجن" - بالصور: بعمق "اللانهاية"... العلماء يصنعون كاميرا موبايل خارقة من عيون الأسماك - ماذا حدث للقردة بعد حقنها بفيروس كورونا - تدب فيها الحياة... الكهرمان يحفظ مخلوقات عاشت قبل 99 مليون عام... صور وفيديو - الأمم المتحدة حذرت من تزايد النفايات الإلكترونية - ظهور فيروس جديد في الصين.. وتحذير من تحوله لجائحة - العلماء يجدون البلاستيك في نباتات الجرجير... صور - "الحلم اتحقق لما اتمسكت فيه".. ناشطة لبنانية تدخل غينيس مرتين بأغطية عبوات بلاستيكية... فيديو وصور - هيئة حماية البيئة: لا تمشي لجنة لا تكون شكا ممثلة فيها - مجموعة اكتشف عكار نظمت رحلتي دراجات هوائية في السهل ومشي وسباحة في عيون السمك - الليطاني تحذر: أسماك القرعون غير صالحة للاستهلاك

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
انخفاض لسعر الدولار في السوق السوداء
المزيد
جنبلاط عن التعيينات الحكومية: "الاكل على أبو جنب"
المزيد
عبدالله: لتأمين خط تغذية بالتيار 24/24 لمستشفى الحريري
المزيد
عناوين الصحف ليوم الثلاثاء 07-07-2020
المزيد
القضاء اللبناني يتقصّى ملايين الدولارات جاءت جواً من تركيا
المزيد
مقالات وأراء

لماذا تُغذّون قلوبنا بالغضبِ والقرفِ

2020 كانون الثاني 13 مقالات وأراء المدى

تابعنا عبر

#الثائر

- " الهام سعيد فريحة "

ماذا بعد لم تفعلوه بنا؟
هدرتم وأفسدتُم الفساد؟
عشتم شركاء مع بعضكم البعض وتخليتم عنّا،
أمضيتم ثلاث سنوات على هواكم وعشتم العزّ والترف والسفر و"الصرف للصرف"..
تجتمعون مسروري الوجوه "مرقلي تامرّقلك" التلزيمات والاعتمادات. فعلاً ثلاث سنوات خيرٌ وبركةً وانجازاتٍ بربح وفير.
1- ثلاث سنوات ربحتم أينما كان من نفاياتكم التي ادت بعثرتها وروائحها وتسربها، يجب اعطاؤكم "وسام شرف" ان لبنان أول بلد متفشٍّ فيه مرض السرطان.
2- وربحتم "الكثير الكثير" من فتح اعتمادات للفيول لتبقى العتمة في قلوبنا، وربحتم من التلزيمات بالتراضي.
وظفتم بالآلاف مدعيّن انكم تخدمون الناس بالتوظيفات وعلى حساب الخزينة التي افرغتموها.
3- أدخلتم كلكم ناسكم في كل الادارات ومرافق الدولة سواء أكان لهم لزوم أم لا.
4- المتعهدون حدّثْ ولا حرج المشروع الذي يكلف 1 يضرب بـ 10 وتُقسم الارباح.
5- وكل شارع في لبنان وعلى نظرنا "يُفرش" بالزفت بالأغلى كلفةً، الى ان يُعاد الى حفره مرة وثلاثاً وخمساً، مرة للمياه، ثم يعاد تلزيمه للكهرباء ويعاد من جديد للتليفونات، هكذا كان الصرف على البنية التحتية.
6- وأكثر ما قهرنا نفق سليم سلام، يعاد مرة وثلاثاً تصليحه ويعود الى نفق عائم بالماء والسلسلة لا تنتهي، إذاً ثلاث سنوات كانت خيراً عليكم.
7- أكثر من كل الذي ورد قضية عدم دفع فاتورة الامم المتحدة لمنح لبنان حق التصويت بين "حانا ومانا" تأخرنا سنتين وسندفع المتوجب المتأخر اليوم ويعاد لنا حق التصويت على ماذا يا ترى؟
***
الى ان طفح كيل الناس لا بل الشعب وانتفضوا غضباً وقرفاً ولا يزالون حتى اليوم ومستمرون...
***
ماذا عن تأليف حكومة الدكتور حسان دياب، الاختصاصي، طرحتم مئات الاسماء لا بأس لتتألف الحكومة ونبدأ من نقطة الانهيار... حصل اغتيال الجنرال قاسم سليماني تغيّرت الأوضاع والظروف طولبتم بحكومة تكنوسياسية ثم سياسية تلملم الشمل.
ووقفنا هنا،
ماذا نقول، كلكم يعني كلكم أوصلتمونا الى الافلاس بأساليب وهندسات مختلفة لنتضرع الى الله عزّ وجلّ الا يُجربنا باجراء عملية، إذ لم يعد هناك مستشفيات بل طوابق للضرورة.
***
المصارف اليوم على أفضل حال، من اخترع أيام الحرب المدمرة كلمة ستاتيكو هكذا وضع المصارف اليوم، لا تحاويل ودائع ولا سحب ودائع ولا فتح اعتمادات الا سحب اسبوعي بالقطارة.
وما على الخزينة سوى استيراد الفيول والقمح ويقولون لزوم المستشفيات،
والفيول لتزيد ساعات التقنين، ولتزيد قلوبنا بالعتمة.
القمح الكلمة مباركة من الله.
واستيراد لوازم المستشفيات يتوازن مع اقفال طوابق وحصر العمليات، نعم بأيام محددة.
***
لماذا هذا التخبُّط في تأليف الحكومة؟ التبسيط حلُّ لكل الأمور، الفرقاء الأقوياء الذين يستطيعون ان يؤلفوا فليتفضلوا، وللدكتور حسان دياب نقول: الأفضل ان تؤلفوا حكومتكم وتضربوا رأس الحائط إذ المشكلة ليست مع الشعب بل مع السياسيين.
فيرجى ان تأخذوا بعين الاعتبار ما ستؤول اليه احوال البلاد والعباد في لبنان. "التراضي" يمشي في تلزيمات الطبقة الفاسدة، التي ورطتنا الى الانهيار بـ "التراضي".
اما في السياسة فأهون بكثير بالنسبة لنا نحن الشعب هناك كتل نيابية أتت بكم بيوم واحد، يمكنكم وانتم من أرقى المحاضرين في الجامعة الاميركية ومن السهل عليكم د. حسان دياب التفاهم والاقتناع وتدوير الزوايا وعندكم كل الفهم والتفهّم للوصول الى انجاح مهمتكم او فشلها.
***
اما إذا رأيتم أن لا مجال للوصول الى حكومة مقتنعين بها وبافرادها وهناك إصرار على حكومة سياسية، ولن تقدموا استقالتكم، فيجب ان تنتبهوا الى ان الدولار اليوم بـ 2400 وكل تأخير في الحل يرفع سعره، يا ترى نسألكم ما العمل؟
اتركوا الشعب جانباً لم يعد يتحمل الغضب والقرف وكلمة انهيار في قلبه.
بل فعلاً وصُدقاً الكرة في ملعبكم ولا نحسدكم على تكليفكم فأنتم أدرى بما ستفعلون.
***
اما مصير الشعب الغاضب والقرفان فاتركوه كما فعل حضرات السياسيين فهو يحدد ما يريد.
إما الهجرة إذا كان بعد باستطاعته ذلك، أو حرق نفسه، أو الانتحار، أو المضي بالانتفاضة إذ لا بريق أمل في احدٍ من الطبقة السياسية العظيمة.
لا استنهاض للبلد، هم على هواهم في السراء، اما الضراء فحصة الشعب وعلى هواه مثلكم انما في القهر والمعاناة حتى الانفجار الكبير؟
اسرعوا بالحكومة...

اخترنا لكم
باسيل: ما نتعرض له نحن هو حصار مالي واقتصادي وسياسي... وعلى الحكومة الإسراع بتنفيذ الإصلاحات
المزيد
إنتحارٌ فرديٌ.. أم اعدامٌ جماعيٌ..!
المزيد
السيد نصرالله: اتخذنا قرارا بخوض معركة التقدم زراعيا وصناعيا والعقوبات تقوينا وستضعف حلفاء أميركا
المزيد
لبنان لن يموت
المزيد
اخر الاخبار
مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الثلاثاء 07-07-2020
المزيد
الفرزلي: حملات مشبوهة من حسابات مزيفة بغرض التشويش
المزيد
بالصور: الجيش: إقفال طرق ومعابر تُستخدم للتهريب في منطقة الهرمل...
المزيد
عطالله: رئيسا حكومة سابقان يحاولان عرقلة المبادرة العراقية
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
أكثر من 200 ألف وفاة جراء الفيروس في أوروبا
المزيد
كورونا.. إعلان مخيف بشأن الفيروس
المزيد
مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الثلاثاء 07-07-2020
المزيد
كيف فتح الدولار في السوق السوداء؟
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
نصوّر في تكريم أعضاء مكتب ومجلس الحاكم في الليونز: كنتم على قدر التحدي في هذه الظروف القاهرة
غزو الجراد في شرق إفريقيا يحمل رسالة قد تكون سيئة!
دورة زراعية للشبيبة في مطرانية طرابلس المارونية في القبيات
بالصورة: تحوّل لون مياه بحيرة عيون السمك إلى اللون الأخضر
ولاية هندية تحظر بيع لحوم الكلاب "المطبوخة وغير المطبوخة"
"غدي" تُحذر : الطقس الحار قد يتسبب بالحرائق في الأيام القادمة