Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- أرسلان: يجب أن تنصب المشانق في ساحة الشهداء - الصايغ: كان على رئيسي الجمهورية والحكومة ألا يناما في تلك الليلة - بري التقى نائب رئيس الجمهورية التركية ورئيس مجلس الإتحاد الأوروبي - شرطة مجلس النواب تنفي اطلاق النار على المتظاهرين.... افتراء! - وزير الصحة تفقد الحلانية: سأقترح إعلان حال الطوارئ في بعض الأقضية - رئيس الجمهورية يشارك غدا في المؤتمر الدولي من اجل لبنان - مستشفى الحريري: حالتا وفاة و24 حالة حرجة - ميشال: كافة دول الاتحاد وشعوبها الى جانب لبنان وشعبه - زاسبكين: الأجهزة اللبنانية قادرة على التحقيق وفي حال طرح موضوع تدويل الأزمة اللبنانية فإن روسيا سترفض هذا الأمر - وزارة الصحة تعلن محصلة ضحايا انفجار بيروت حتى الساعة - هذا ما أوضحته بلدية بيروت عن أعمال البحث عن المفقودين... - مخزومي: للجنة تحقيق دولية تكشف المسؤولين عن انفجار المرفأ - أحمد الحريري: موضوع التحقيق الدولي منو مطلب سياسي بل واجب أخلاقي ومسؤولية وطنية - غسان مخيبر: لا بد لليل ان ينجلي ولا بد للشعب ان ينتصر!! - يعقوبيان: فلنذهب معا الاثنين الى استقالات من مجلس العجز والخذلان - الجيش: نذكّر المحتجين بوجوب الإلتزام بسلمية التعبير والابتعاد عن قطع الطرق والتعدي على الأملاك - جو حبيقة: لا ثقة بالشعارات والخطابات والتصريحات - الرئيس عون: أبواب المحاكم ستكون مفتوحة أمام الكبار والصغار ولا احد يستطيع أن يمنعني عن كشف الحقائق - إستقالة نواب الكتائب! - بيان توضيحي للمجلس الاعلى للدفاع... متى تبلغ المراسلة عن شحنة نيترات الامونيوم؟

أحدث الأخبار

- الأمطار الغزيرة في كوريا الجنوبية تخلف 13 قتيلا وأكثر من ألف نازح - لجنة كفرحزير: لا لمقالع الإبادة البيئية ونعم لاستيراد الإسمنت - اصطياد تونة زرقاء عملاقة بالقرب من جزر كوريل الجنوبية الروسية - السعودية تسعى لتسجيل محمية جزر فرسان في "اليونيسكو" - درب عكار تعد بدراسات وأبحاث تصنف المنطقة الاغنى على صعيد التنوع البيولوجي - حريق ضخم بجنوب كاليفورنيا يجبر حوالى 8 آلاف شخص على ترك منازلهم (فيديوهات وصوَر) - طالب هندي يصور بالصدفة أندر نمر على وجه الأرض - بشكل غريب... العثور على مخلوق طوله 15 قدما في بريطانيا - كيف "تتحدث" العصافير مع فراخها قبل فقس البيض؟ - اللجنة البيئية في تنورين: لتطبيق قوانين منع التعرض للمواقع الطبيعية التراثية - قبل قطع الشجرة الأخيرة... علماء يتوقعون نهاية قريبة جدا للحضارة البشرية - تطوير رذاذ يمكنه وقف انتشار فيروس كورونا - لأول مرة في التاريخ... علماء يحولون جسد حيوان إلى شفاف بالكامل... صور وفيديو - بعد ظهور تشققات أرضية غريبة.... كشف حقيقة احتمال تعرض النجف العراقية لبراكين - المجتمع العلمي "يحبس أنفاسه"... فطريات "تشيرنوبل" تغزو كوكب المريخ... صور - نجوم تتحرك بشكل مريب... علماء يرصدون "معركة كونية" في مجرة درب التبانة... صور - العلماء يدرسون إمكانية التخلص من "كورونا" بمساعدة النمل - تحذير هام لمحمية أرز الشوف: ارتفاع خطر الحرائق - فيديو يشعل الإنترنت.. "أسد يتلقى صفعة من لبؤة" في شجار عائلي - "الجزيرة الغامصة".. فيروس كورونا لا يصيب سكانها

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
روسيا تفجر مفاجأة.. لقاح خلال أيام!
المزيد
يعقوبيان: فلنذهب معا الاثنين الى استقالات من مجلس العجز والخذلان
المزيد
أحمد الحريري: موضوع التحقيق الدولي منو مطلب سياسي بل واجب أخلاقي ومسؤولية وطنية
المزيد
أسرار الصحف ليوم السبت 8 آب 2020
المزيد
وزير الصحة عرض مع وفد مستشفى الكرنتينا تداعيات انهيار المبنى
المزيد
لبنان

باسيل من روما: لمساعدة لبنان في إبعاد من يتدخل في شؤونه

2019 كانون الأول 06 لبنان المدى

تابعنا عبر

والفوضى المعدة له في الخارج ستكون نتيجتها كما الأزمة السورية

#الثائر

شارك وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل في مؤتمر "يوروميد" بروما، والقى كلمة قال فيها: "يقع لبنان على عدة تقاطعات إقليمية ودولية، دينية وعقائدية، عرقية وإثنية، ثقافية وقومية، وتتداخل فيه إمتداداتها لتجعل منه بلدا يتفاعل وينفعل مع الأحداث، يتأثر بها ويؤثر فيها. لبنان، الواقع على هذه الخطوط، بإمكانه أن يكون نقطة قطع أو وصل: أولا بحسب ما يريده هو لنفسه، إذ يختلف اللبنانيون على ذلك، إلا أن معظمهم يريدونه جسرا وليس واديا، وثانيا بحسب ما يرسمه الآخرون له، وهم على هذا مختلفون أيضا باختلاف مصالحهم وأهوائهم. فلبنان، بموقعه الجغرافي وتكوينه الداخلي وتراكمه الحضاري هو عربي الهوية ومشرقي الإنتماء، شرقي النزعة وغربي الهوى، وخليط كل هذا في الفكر. البعض يريد أن يأخذه شرقا بإدارة الظهر لهواه، والبعض الآخر يريد أن يأخذه غربا بإدارة الظهر لإنتمائه، ونحن نريده جسر تواصل بين الشرق والغرب وحضنا لكل فكر خير وقبول للآخر. ولبنان، بمكوناته الميثاقية ومرتكزه التعددي، هو على خط الصراع والحوار الإسلامي - المسيحي - اليهودي والسني - الشيعي. ونحن نريده مركزا لحوار الأديان وتفاعلها الإيجابي وليس تصادمها السلبي.
ولبنان، بتمركزه الجيوسياسي التاريخي، هو في قلب الصراع العربي - الإسرائيلي وعلى طرف حله، وكذلك العربي - الفارسي، وخصوصا السعودي - الإيراني والعربي - التركي، ونحن نريده مرتكزا للحلول العادلة، المؤمنة للحقوق والضامنة للأمن والسلام".

أضاف: "هكذا، فإن لبنان الذي لا يقاس حجما بالدول العظمى يبقى له دور من جهة في تغذية صراعاتها بين أميركا وروسيا مثلا برسم الخطوط الحمراء بينهما على حدوده أو داخلها، ودور من جهة أخرى في حسن الجوار مع أوروبا مثلا، التي نريدها أن تكون الميزان الدقيق، لكي نلغي خطوط التماس عندنا فتتحول خطوطا مفتوحة، كما المتوسط، في التجارة والنفط والثقافة والسياحة وكل أشكال التواصل".

وتابع: "لقد أنتجت خطوط التقاطع هذه إحتكاكات عديدة في بلدنا ومحيطه، وأنتجت أزمات وحروبا، وخلفت دمارا ودماء وكان للبنان دوما ضرر منها، ولم يستفد يوما من مصائب غيره، بل دفع ثمن الصراعات المزمنة لجوءا فلسطينيا على أرضه ودفع ثمن التسويات الموقتة نزوحا سوريا يتغلغل في نسيجه، حتى أصبحت نسبة النازحين واللاجئين حوالى 40% من شعبه، كأن نقول إن أميركا تستقبل 130 مليون نازح، وقد وصل عددهم الى حدود ال200/كلم2، كأن نقول إن إيطاليا تستقبل 60 مليون نازح. وقد أضحى لبنان بذلك بطل العالم في النزوح واللجوء فكرمته الدول بإعطائه كأس الضيافة العالمية من دون أن تروي عطشه قطرات الماء المقدمة له. وقد زاد على المصيبة انقسام اللبنانيين في ما بينهم، وللأسف بفعل إمتداد الخارج الى داخلهم، فما أحسنوا إدارة الأزمة ولا حموا الحدود ولا حصنوا الداخل من تداعياتها الأمنية والإجتماعية والإقتصادية التي زادت عن ثلاثين مليار دولار".

وأردف: "فقد خسر اللبنانيون أعمالهم في وطنهم التي ذهبت بإتجاه الأجانب وبتشجيع من المجتمع الدولي تحقيقا لغايته بالإندماج المجتمعي المرفوض من قبلنا. كنا قد نبهنا أن هذا النزوح الإقتصادي الجامح سيؤدي الى تقويض الإقتصاد اللبناني، وبرهاننا على ذلك هو ما تشهده الحدود اللبنانية - السورية من حركة ناشطة للنازحين العائدين الى بلدهم بفعل الإنهيار الإقتصادي في بلدنا. وقد حمل هذا الإنهيار اللبنانيين من مختلف المناطق والطوائف والتوجهات السياسية على الإنتفاضة، وعن حق، على السلطة السياسية التي أوصلت سياساتها الخاطئة في المال والإقتصاد، والمتمادية منذ ثلاثين عاما فسادا مستشريا في المؤسسات الى هذا الدرك المعيشي الذي بدأ يدفع باللبنانيين وضيوفهم الى خارج البلاد".

وقال: "قد يكون بعض اللبنانيين معتادون على هجرة وطنهم في الأزمات الكبيرة، والبعض منكم يفرح بإدماجهم نجاحا في مجتمعاته، كما اندمج 14 مليون منهم في العالم منذ 150 عاما، وهم يبقون، أينما كانوا في الخارج، رئة لبنان الثانية إلا إذا رحلوا جميعهم فينتهي لبنان ويكون ذلك ضربا لهم ولكم، لأنه يقيكم من الإرهاب ويمتص عنكم الكثير من الصدمات. أما ضيوفه، فمنهم من سيطمح تطورا أو سيطمع تطرفا بالإنتقال اليكم، ولبنان لن يستطيع منعه من نقل مشاكلهم معهم لتحل عليكم، ناهيكم عن أن الفوضى في لبنان، التي يعد لها البعض في الخارج، ستكون نتيجتها حتما كما الأزمة السورية: خرابا للبلد، ودمارا لمؤسساته، ودما لأبنائه، وتطرفا متنقلا، ونزوحا باتجاهكم وستكون في النهاية انتصارا لأهل الأرض وهزيمة لأعدائها. وستكون نتيجتها كذلك إختلالا في الموازين الداخلية، فيما لبنان بلد التوازنات لا يريد المزيد من الإختلال ولا يريد الإنتصار بخرابه، إن كان انتصار البعض من أبنائه على البعض الآخر، أو كان انتصار خارج على خارج من خلاله. فمنطق الخاسر والرابح في لبنان مرفوض ولا يدوم، ومسار حياتنا الوطنية دليل على ذلك".

أضاف: "كما الأحادية في العالم لم تكتب دوما لأحد، فإنها في لبنان لا مكان لها أساسا. ولبنان لا يمكن أن يكون إحتكارا لأحد، بل يعيش بالإنفتاح على الجميع، وأوروبا يجب أن تكون ميزان هذا الإنفتاح، حيث اظهرت شركاتها (eni, total, novatec) أن قطاع النفط والغاز فيه يمكنه أن يكون بابا للاستقرار والإزدهار في المنطقة، بدل ان يكون بابا للصراع والدمار فيها. وكما أمن القرار 1701 الهدوء والإستقرار على الحدود، فإن لبنان بإمكانه إنهاء ترسيمها برا والإنتقال الى رسمها بحرا على قواعد القانون الدولي، من دون تنازل عن أي من الحقوق ومن دون تطاول على أحد، بل يعمل تحت إشراف الأمم المتحدة ومبادئها وبرعاية الولايات المتحدة ونفوذها على إحقاق التوازن في ثرواته لينهض من جديد باقتصاده ويبقى متوازنا في علاقاته. هكذا ينأى لبنان بنفسه عن مشاكل الخارج، على الا يقوم بعض هذا الخارج بتقديم نفسه كمرجعية لبعض الداخل ويشده الى سياسته الخارجية ليدخله في قلب الصراع عوض إبعاده عنه، ثم يعمد الى معاقبة لبنان على عدم نأيه بنفسه".

وتابع: "سيداتي سادتي، أنا هنا لأطلب منكم اليوم، في ظل هذه التشعبات الجيوسياسية، وفي ظل التعقيدات الداخلية التي يعيشها لبنان، أن تساعدوه بإبعاد من يتدخل في شؤونه، لكي يساعد نفسه على البقاء حيا والخروج من أزمته العميقة، من دون فوضى أو تطرف أو اقتتال، بل مثالا للعيش الواحد والتسامح وحاضنا لأبنائه وحافظا لكرامتهم ونائيا عنهم الفساد والحاجة والذل".

وختم باسيل: "جيراننا الأعزاء، يقولون في بلادنا "إذا كان جارك بخير، فأنت بخير". انتبهوا إذ أن شرقنا المتوسطي ليس بخير، وتعد له فوضى جديدة، لا تقعوا في أخطاء من يرون حل المشاكل عن طريق المزيد من الضغط لتفجير المجتمعات، إنها وصفة سريعة لإنتشار العنف والكراهية والإرهاب في أرجاء المتوسط. إن كل مبلغ تنفقوه في تغيير المجتمعات نزوحا وإندماجا هو تفجير لها تطرفا، وكل مبلغ تنفقوه في فرص العمل والتنمية هو إستثمار في السلام إعتدالا. إن بناء السلام لا يكون إلا بالحوار والتنمية. وحده الحوار مع الخارج لا التبعية له يؤمن ذلك، وخلافه أسلحة لن تحمي الحدود. وحده الحوار في الداخل يؤمن ذلك، وخلافه صراع سيدفع الى المزيد من البؤس واليأس والهجرة. وحده الحوار هو السبيل للخلاص، وخلافه خاسر خسران ورابح خسران، والخاسر الأكبر لبنان".
اخترنا لكم
رئيس الجمهورية يشارك غدا في المؤتمر الدولي من اجل لبنان
المزيد
شكراً لسرعةِ المساعداتِ... هل تدول "إحياءَ" بيروت!
المزيد
قصة شحنة سببت كارثة بيروت.. وقبطان "سفينة الموت" يتحدث
المزيد
إنفجار بيروت وصواريخ حزب الله ... وكشف الحقائق!
المزيد
اخر الاخبار
أرسلان: يجب أن تنصب المشانق في ساحة الشهداء
المزيد
بري التقى نائب رئيس الجمهورية التركية ورئيس مجلس الإتحاد الأوروبي
المزيد
الصايغ: كان على رئيسي الجمهورية والحكومة ألا يناما في تلك الليلة
المزيد
شرطة مجلس النواب تنفي اطلاق النار على المتظاهرين.... افتراء!
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
بو عاصي متوجها الى رئيس الجمهورية: هل لديك النية او القدرة لمراقبة شروط تخزين المواد المتفجرة؟
المزيد
ضاهر: أعلن انسحابي من تكتل لبنان القوي
المزيد
رئاسة الحكومة تعلن عن تفعيل مشروع سيساهم في رفع الإيرادات الجمركية...
المزيد
صحناوي: من يرفض شرف محاولة إنقاذ الوطن لا يستحق الوطن
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
الأمطار الغزيرة في كوريا الجنوبية تخلف 13 قتيلا وأكثر من ألف نازح
اصطياد تونة زرقاء عملاقة بالقرب من جزر كوريل الجنوبية الروسية
درب عكار تعد بدراسات وأبحاث تصنف المنطقة الاغنى على صعيد التنوع البيولوجي
لجنة كفرحزير: لا لمقالع الإبادة البيئية ونعم لاستيراد الإسمنت
السعودية تسعى لتسجيل محمية جزر فرسان في "اليونيسكو"
حريق ضخم بجنوب كاليفورنيا يجبر حوالى 8 آلاف شخص على ترك منازلهم (فيديوهات وصوَر)