Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- مرتضى استقبل وفدا من منسقية التعاونية الزراعية في الشوف - ترزيان:أهلنا في بيروت لا بل لبنان أهل صمود وعزة وشرف ولا حاجة لهم لمن يحاول استغلال اوجاعهم - "قرية أشباح" من القرون الوسطى مغمورة تحت المياه تطفو إلى السطح - الأردن.. تسجيل 7 إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد - غير البرتقال... تعرف على أهم 8 أطعمة تحتوي على فيتامين "سي" - مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاثنين 01-06-2020 - منظمة الصحة ترد على فرضية "تراجع قوة" فيروس كورونا - المكتب الاعلامي في رئاسة مجلس الوزراء: لم يحصل أي التزام أو نقاش أو تبنّ لقانون قيصر للعقوبات الاميركية في جلسة المجلس - توضيح لوزيرة العدل حول مشروع مرسوم التشكيلات القضائية - بعد تداول فيديو موكب منسوب لحزب الله أثناء اجتيازه حاجزا للجيش ... سعد حماده يوضح - بلدية برجا: تسجيل 3 اصابات جديدة - الى المضمونين الذين انقضت مهلة تقديم معاملاتهم... هذا ما اعلنه المدير العام للضمان - ماذا جاء في تقرير مستشفى الحريري بشأن كورونا؟ - تعرف على "القبو المحصن" الذي لجأ إليه ترامب - روسيا تعلن طرح أول دواء معتمد لكورونا.. يعالج في 4 أيام - رئيس الجمهورية مستقبلا رئيسة واعضاء الهيئة الوطنية لشؤون المرأة لانتهاء ولايتها: انتن مؤهلات لتكريس وحدة لبنان اذا ما حققتن مشروع قانون الاحوال الشخصية الذي يساوي بين الجميع - اجتماع لفريق عمل وزارة الصحة لمواكبة تخفيف إجراءات التعبئة... وبحث في مرحلة فتح المطار - الوزير السابق الخازن بعد لقائه عون: الرئيس عون مع الكف عن اطلاق الطروحات التي تثير جدلا لا يفضي الى اي تطوير في نظامنا - اميل لحود: الدروس في الديمقراطيّة وحقوق الإنسان لا تصلح أن تأتي من ناقصٍ في المجالَين - محاولة تهريب فاكهة ومواد غذائية الى سوريا... لكن الجيش كان في المرصاد

أحدث الأخبار

- إبطاء الشيخوخة ومنع السرطان... 5 فوائد يحققها البروكلي في درء الأمراض - بالفيديو.. حوت أحدب تائه على بُعد 400 كيومتر من "بيته" - علماء الأحياء: الأسماك تعاني من الكآبة واليأس - اليونان تتخلى عن "المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد" - موسكو.. "نظام فريد" للتنزه وسط أزمة كورونا - تحذير من فيروس "خطير" قد يقضي على نصف العالم - نفايات طبية بين بعلبك ونحلة... والبلدية تتحرك - التحالف المدني البيئي: مشكلة النفايات ليست تقنية إنما سياسية ومشكلة حوكمة بالجوهر - عالمة أحياء: لا تتسرع للإصابة بـ "كوفيد-19"! - العلماء يكتشفون أخيرا كيف تشكل النظام الشمسي ونشأت الحياة على الأرض - "حرائق تحت الجليد".. ماذا يحدث في القطب الشمالي؟ - عادات سيئة يقوم بها الإنسان تزيد الدهون - الثقب الأسود في مركز درب التبانة.. "وحش كوني" يومض للأرض - الأبحاث الزراعية أوضحت كيفية مكافحة ذبابة المتوسط وفقا لنضوج ثمار المشمش والكرز - موسكو "تنعى" تمساح هتلر "اللغز" - خلافا لما يفعله الجميع... 16 طعاما تجنب حفظها في الثلاجة - بالتزامن مع كورونا.. فيروس جديد يستهدف الخيول في تايلاند - ولادة قطة بوجهين في أمريكا... فيديو - مصور الفقراء يخشى إبادة شعوب الأمازون بعد كورونا - اكتشاف أول كويكب بذيل في العالم... صور وفيديو

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
اتفاق على إسقاط الحكومة
المزيد
مفاجأة عكر: الحكومة تتبنى قانون "قيصر"؟
المزيد
رهف القنون تعلق على احتجاجات أمريكا وتكشف "سرا" عن شريكها
المزيد
شقيق فلويد يكشف نص المكالمة "السريعة جدا" مع ترامب
المزيد
روسيا تعلن طرح أول دواء معتمد لكورونا.. يعالج في 4 أيام
المزيد
لبنان

كنعان يوجه اسئلة للحراك... مهل من بجيب؟

2019 كانون الأول 01 لبنان المدى

#الثائر


- المبادرة المحلية تحلّ الأزمة ولمشروع لبناني يسوّق خارجياً لا العكس

- تشكيل الحكومة وحده لا يكفي فالمطلوب خريطة طريق تمنع العرقلة


اعتبر النائب ابراهيم كنعان "ان المواطن بات ضائعاً ويريد اجابات من الحراك ليحدد خياراته ومنها هل الحراك مع بقاء النازحين او ضدهم؟ هل هو مع نظام اقتصادي حرّ ام هدفه الوصول الى نظام آخر؟ اي قانون انتخاب يريد؟ ، العلمانية او الميثاقية".

اضاف تعليقاً على الحملة التي طاولته عبر وسائل التواصل الاجتماعي حول سعر كنزة يرتديها " انا محام عملت في الخارج في القطاع الخاص وفي الداخل طوال سنوات، فهل بات علي أن أحمل معي فواتير ما ارتديه، وهل تريد الثورة أن تأخذنا الى مشروع طبقي يتصارع فيه الغني مع الفقير والفقير مع الغني او لا؟ وما هذه السخافة في التصويب على الناس في ما يرتدون اذا لم يكن من المال العام او لم يكن من مال حرام؟ ومن قال ان اهانة كرامة الناس امر صحي؟ ومن قال ان الشتيمة ديموقراطية؟ فهناك ممارسات تتناقض مع الشعارات التي ترفعها الثورة".

وتابع "من يريد تبني حراكاً شعبياً نحترمه ويضم اهلنا وناسنا، فعليه ان يقدّم خريطة طريق ومشروعاً، وان لا تقتصر المسألة على عملية ( هيلا هوب). ولا يكفي القول نحن ضد الفساد، بل المطلوب الاعلان عن كيفية تحقيق ذلك".

واشار في حديث الى برنامج " لقاء الأحد" عبر إذاعة "صوت لبنان 93،3" الى أن " الثورة يجب ان تكون على مضمون الأداء السياسي للسلطة القائمة لذلك يجب الابتعاد عن الشعارات العمومية والانتقال الى الترجمة العملية للممارسة تحدد النظام السياسي المطلوب والنظام المصرفي المرغوب وقانون الانتخاب الذي يجب التوصل اليه لإعادة تكوين المؤسسات الدستورية، وهي اسئلة مشروعة لا اجابة عليها حتى اللحظة من الحراك".

اضاف " اذا فهم كلامي أنني أهاجم، فمهاجمتي هي من أجل تصحيح المسار. لأنني حريص على مصلحة الناس. ومن صورتموه بالأمس بكنزة GUCCI هو من رفض الاقتطاع من العسكري والقاضي والموظف والاداري في سلسلة الرتب والرواتب وتحمّل غضب السلطة بشخص رئيس الحكومة على الدخول الى ما يسمى بالمحيمات من انماء واعمار واوجيرو. ولا احد يزايد عليّ على هذا الصعيد. فحاسبوني على ادائي وممارستي البرلمانية، واتحدى ان يتمكن احد من ان يغبّر عليّ، وحاسبوني على الرقابة التي ارسيتها في التوظيف والجمعيات والموازنة والأبنية المستأجرة والتجهيزات والصيانة والهدر. وفشروا ان يقولوا انني قبلت بالتسوية على الحسابات المالية. والى اليوم لا يزال الابراء مستحيلاً، لأنه لم يتم المصادقة على الحسابات المالية في المجلس النيابي حتى اليوم. وكل سياسي كاذب وفاسد وفاشل من النواب ورؤساء الأحزاب يقول ان هناك تسوية حصلت على الحسابات المالية هو كاذب، لأنه هو من كان يطالب بالتسوية السياسية عندما كان حليفاً لسعد الحريري. ولو وافقنا على التسوية على الحسابات المالية عندما طرحت في السنوات الماضية، لكان الملف اقفل. ولكن رفضنا للتسوية أبقى الملف مفتوحاً لانجاز التدقيق به من قبل ديوان المحاسبة من أجل الدولة ومؤسساتها ومستقبل اللبنانيين، بعدما كانت لجنة المال والموازنة التي ارأس هي من اكتشف غياب الحسابات المالية في العام 2010، ودفعت من خلال الجلسات التي عقدتها، وتشكيل لجنة لتقصي الحقائق، الى اعادة تكوين الحسابات المالية التي اعلنت وزارة المالية عن انجازها، وهي اليوم في عهدة ديوان المحاسبة للتدقيق بها".

وسأل "هل من يضع الشائعات على صفحات الثورة يمثّل الثوار الحقيقيين أم لا؟ وهل نحن مع شعارات متناقضة وخيارات مختلفة؟ وهل هناك مشروع لهذه الثورة ام لا؟ واية حكومة يريد الحراك وبأي مشروع؟ فهل الثورة مع ما قاله أحد المتظاهرين امام مقر الاتحاد الأوروبي انه مع بقاء النازحين السوريين في لبنان ورحيل رئيس الجمهورية؟".

وقال كنعان " رئيس الجمهورية لم يطلب الحوار على شكل الحكومة فقط بل على المضمون، وما هو مطلوب للمرحلة المقبلة ونحن مع الاستشارات اليوم قبل الغد، ولكن لتأليف أي حكومة ومن اجل اي غاية ووفق اي برنامج عمل؟".

واشار كنعان الى أن "المطلوب من الرئيس المكلّف تشكيل الحكومة التمكن من تأليفها بشكل سريع، لذلك فرئيس الجمهورية يحاول ضمن صلاحياته الدستورية تأمين ظروف هذا التأليف السريع الذي تحتاجه البلاد، فإذا نجح كان به، واذا لم تسمح الظروف والتعقيدات بذلك، يكون قد حاول. ولكن، من المفترض ان يكون الأسبوع المقبل أسبوع التكليف ليليه التأليف اذا ما صدقت النيات نتيجة المشاروات القائمة".

واعتبر كنعان أن "لبنان اليوم يشبه بوسطة يجب ان نتساعد جميعاً لتصحيح مسارها ومنعها من التدهور، لذلك، فمجرد تأليف الحكومة لا يكفي وحده لحلّ المشكلة وانقاذ لبنان، بل الجهود يجب ان تتركز على بلورة رؤية مشتركة حتى لا يسهم تناقض الخيارات في العرقلة كما حصل في السابق مع حكومات الوحدة الوطنية".



واعتبر كنعان ان "تفعيل عمل الحكومة مطلوب الى حين تشكيل الحكومة المقبلة وعلى المسؤول العمل 24 ساعة نتيجة الظرف الذي نحن فيه، خصوصاً ان استمرارية المرفق العام والدولة واجب علينا، وعلينا التكاتف لوقف الانهيار والتفاهم على الأولويات".



وعن لجنة المال والموازنة قال كنعان " سنعقد 9 جلسات خلال 5 ايام بدءاً من الغد، صبحاً ومساء، وسنتشدد في عملنا وسنستفيد من الرأي العام الذي يشكّله الحراك للخروج بموازنة واقعية والقيام باجراءات جديدة من دون اي خطوة تطال المواطن، وتمكننا من التقشّف من الحساب الجاري والتجهيزات والهبات والمجالس والهيئات والجمعيات، وهو مسار بدأناها في اللجنة في السابق ونعوّل على الارادة اليوم لتحقيقه أكثر فأكثر".

وتعليقاً على ردود فعله على الحملات والشائعات التي تطاله قال كنعان "بطبيعتي ثائر وارفض الظلم والاحتيال، واذا غضبت أحياناً، فلأنني صريح وشفاف وحريص على بناء الدولة فعلياً. وقد لوحقت ما قبل العام 2005 ونزلت مع عائلتي في 14 آذار 2005 واريد الثورة الحقيقية التي تبدّل الوضع القائم واصنام الفساد التي ورثناها منذ 60 عاماً ولم تنشأ في عهد ميشال عون".



ورداً على سؤال عن مبادرات خارجية لمساعدة لبنان قال كنعان "المبادرة الوحيدة التي تحلّ ازمة لبنان هي المبادرة المحلية فالاجتماعات الخارجية من الطائف الى الدوحة وسواها ادت في السابق الى حلول مرحلية، بينما المطلوب هو مشروع لبناني نسوّقه دولياً لا مشروعاً خارجياً يسوّق لبنانياً".



وحيا كنعان "مبادرات السيدات والأمهات في الحراك الشعبي في أكثر من منطقة من طرابلس الى الشياح وعين الرمانة الى الرينغ والخندق الغميق لأنها برهنت عن وعي واتمنى أن تكلّف امرأة لتشكيل الحكومة المقبلة".



وكشف كنعان انه "التقى بمجوعة تمثل كبريات الشركات في لبنان ورجال الأعمال وهي ممن شكّلت مجموعات دعم للحراك وهي في طروحاتها تختلف مع طروحات وشعارات أخرى ترفع في بعض الساحات حول النظام الاقتصادي ومستقبل لبنان، لذلك فالمطلوب توحيد الساحات في مضمونها لتتم محاورتها على اساس المشروع الواضح الذي تحمله".
اخترنا لكم
روسيا تعلن طرح أول دواء معتمد لكورونا.. يعالج في 4 أيام
المزيد
فرصةٌ للتغيير: خوضُ الانتخاباتِ صفعةٌ في وجهِ من خانوا الاحلامَ
المزيد
اتفاق على إسقاط الحكومة
المزيد
كنعان: التفاوض مع الصندوق غير منتج بهذه الطريقة واستمرار الانقسام بالأرقام جريمة
المزيد
اخر الاخبار
مرتضى استقبل وفدا من منسقية التعاونية الزراعية في الشوف
المزيد
"قرية أشباح" من القرون الوسطى مغمورة تحت المياه تطفو إلى السطح
المزيد
ترزيان:أهلنا في بيروت لا بل لبنان أهل صمود وعزة وشرف ولا حاجة لهم لمن يحاول استغلال اوجاعهم
المزيد
الأردن.. تسجيل 7 إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
مرتضى استقبل وفدا من منسقية التعاونية الزراعية في الشوف
المزيد
مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاثنين 01-06-2020
المزيد
غير البرتقال... تعرف على أهم 8 أطعمة تحتوي على فيتامين "سي"
المزيد
لماذا حذفت الصين أبحاثها عن "أصل كورونا" من الإنترنت؟
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
إبطاء الشيخوخة ومنع السرطان... 5 فوائد يحققها البروكلي في درء الأمراض
علماء الأحياء: الأسماك تعاني من الكآبة واليأس
موسكو.. "نظام فريد" للتنزه وسط أزمة كورونا
بالفيديو.. حوت أحدب تائه على بُعد 400 كيومتر من "بيته"
اليونان تتخلى عن "المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد"
تحذير من فيروس "خطير" قد يقضي على نصف العالم