Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- الهابكيدو رسمياً في لبنان - %25 من المصابين بـ COVID-19 لا تظهر عليهم أي أعراض - الصحة العالمية تبدأ تقييم بحث جديد قد يؤدي إلى تحول بشأن استخدام الكمامات - أعراض جديدة "خطيرة" لكورونا.. آثار الفيروس تصل إلى الدماغ - مليون إصابة بكورونا.. آخر الأرقام وأحدث التطورات في العالم - مستشفى المعونات: إعتماد الخدمة السريعة من السيارة (DRIVE THRU) لإجراء الفحوصات المخبرية الخاصة بفيروس كورونا - المشرفية في اليوم العالمي للتوحد: يأتي السنة بظرف إستثنائي وتباعد إجتماعي وحجر صحي - لبنان: 46 حالة شفاء تام و54 اصابة في العزل و10 حالات مشتبه بإصابتها - الوفاء للمقاومة ثمنت جدية الحكومة في مقاربة الملفات الاستشفائية وشددت على ضرورة حماية أموال المودعين - ابو الحسن: فلنتجاوز كل الإعتبارات والخلافات السياسية ونكافح معا لمواجهة الوباء - مجلس الوزراء اقر الاستمرار بتنفيذ سد بسري وطلب تخفيض الرواتب في المصرف المركزي وهيئة الرقابة - الحزب التقدمي الإشتراكي: سنتصدى بكل الوسائل لمشروع سد بسري ولمتعهده التدميري - كركي أصدر مذكرة بشأن معالجة معاملات أدوية الأمراض السرطانية والمستعصية - شريم: ‏من غير المنطقي ان نعين اليوم موظفين رواتبهم خيالية في وقت يعاني لبنان من أزمات مالية حادة - إيران تحذر أن أزمة كوفيد19 قد تستمر أشهرا وارتفاع الوفيات إلى 3160 - جمالي: طرابلس في دائرة الخطر - الان عون: حذاري الخطأ كي لا يتحول "المنيح" إلى "وحيش" - بسبب كورونا.. 900 ألف يفقدون وظائفهم في إسبانيا منذ منتصف آذار - بانو: مسرحية تطيير التعيينات مش رح تمرق ع حدا - لبنان .. ارتفاع إصابات "الكورونا" و 4 وفيات!

أحدث الأخبار

- Did humans approached diseases or the opposite happened? - بركان كليوتشيفسكوي يطلق عمودا من الرماد ارتفاعه 6 كيلومترات - مستقبليون يكشفون كيف ستبدو الحياة بعد أزمة كورونا! - منها الخفافيش وآكلات النمل الحرشفية… كيف تساهم ثقافة الأكل في انتشار "كورونا"؟ - هواء أنظف.... بسبب فيروس كورونا! - عالمة أمريكية: فقط "معجزة بيولوجية" يمكنها أن توقف تفشي وباء كورونا! - 8 سلالات من فيروس كورونا تستشري في العالم - اليوم وقت العودة إلى أرضنا وإلى الطبيعة الأم! - ظاهرة إيجابية تحدث في إيطاليا.. والسبب "كورونا" - خليك بالبيت...جايي محمية جبل موسى لعندك - لماذا تحمل كل هذه الفيروسات؟... ما لا تعرفه عن الخفافيش التي تسببت في ظهور "كورونا" - مع اقتراب فصل الصيف... هل يزيد البعوض والقراد من انتشار كورونا - تحليل جيني مثير يعطي معلومات محتملة مفاجئة عن فيروس كورونا! - ذوبان جليد غرينلاند يسبب ارتفاعا غير مسبوق بمنسوب مياه البحار - وزير الزراعة الفرنسي: التحقوا بالحقول اليوم قبل غد! - تأثير الوباء في استثمارات الطاقة المتجددة - "بيئة الشارقة" ترصد وجود زهرة الأوركيد للمرة الأولى في الإمارة - لكورونا وجه آخر جميل: الحياة الطبيعية تعود إلى البندقية - بالفيديو: محمية أرز الشوف تطلق مبادرة فريدة تخفف من ضغط البقاء في البيت - كوفيد - 19 وحماية التنوع الحيوي .... COVID-19 and Conservation

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
أعراض جديدة "خطيرة" لكورونا.. آثار الفيروس تصل إلى الدماغ
المزيد
مليون إصابة بكورونا.. آخر الأرقام وأحدث التطورات في العالم
المزيد
لبنان .. ارتفاع إصابات "الكورونا" و 4 وفيات!
المزيد
الصحة العالمية تبدأ تقييم بحث جديد قد يؤدي إلى تحول بشأن استخدام الكمامات
المزيد
إيران تحذر أن أزمة كوفيد19 قد تستمر أشهرا وارتفاع الوفيات إلى 3160
المزيد
إقتصاد

شرق المتوسط يعوم فوق بحيرة من الغاز "المشتعل"

2019 تشرين الثاني 07 إقتصاد

#الثائر

كشفت دراسة أعدت عام 2010، أن حوض شرق البحر المتوسط، يحتوي على 122 تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي ، و1.7 مليار برميل احتياطي من النفط، وإن كانت بعض المصادر توقعت أرقاما أعلى.

ووفق هذه التقديرات التي نشرتها هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية، وتقديرات شركات التنقيب عن الغاز في شرق البحر المتوسط، فإن حوض شرق المتوسط يعد من أهم أحواض الغاز في العالم، إذ أن المنطقة تعوم فوق بحيرة من الغاز تكفي لتلبية حاجة سوق أوروبا لمدة 30 عاما، والعالم لمدة عام واحد على الأقل.

وتتمركز المنطقة البحرية الغنية بالنفط والغاز، داخل الحدود البحرية الإقليمية لعدد من الدول هي: تركيا، سوريا، قبرص، لبنان، مصر، إسرائيل، وقطاع غزة.

وتعد إسرائيل، الأنشط في استخراج الغاز من الحقول المكتشفة، إذ أنها تنقب في حقل "غزة مارين"، الذي اكتشف في العام 2000، داخل الحدود البحرية الإقليمية لقطاع غزة، وتقدر الكمية الممكن استخراجها منه، بـ 30 مليار متر مكعب من الغاز، كما أنها تنقب في حقل "تمار"، الذي اكتشف في العام 2009، إسرائيل، تقدر احتياطاته بـ 280 مليار متر مكعب.

وتعمل إسرائيل أيضا على التنقيب في حقل ليفياثان، المكتشف في العام 2010، وهو متنازع عليه، وتقدر احتياطاته بـ 620 مليار متر مكعب، حقل تانين المكتشف في العام 2012، متنازع عليه، وتقدر احتياطاته بـ 34 مليار متر مكعب، حقل كاريش المكتشف في العام 2013، متنازع عليه، تقدر احتياطاته بـ51 مليار متر مكعب، وحقل رويي المكتشف في العام 2014، وهو متنازع عليه أيضا، وتقدر احتياطاته بـ 90 مليار متر مكعب من الغاز.

أما قبرص، فقد أطلقت الحفر في حقل أفروديت المكتشف في العام 2011، وتقدر احتياطاته بـ140 مليار متر مكعب من الغاز.

من جهتها مصر، تنقب في حقل ظهر، المكتشف في العام 2015، والذي يعد أكبر حقل شرق المتوسط، وتقدر احتياطاته بـ 850 مليار متر مكعب من الغاز.

وفي ظل هذا الوضع، تتداخل أوجه الصراع على الغاز والنفط شرق المتوسط، وتأخذ أبعادا سياسية واقتصادية وقانونية وأمنية، ما يجعله معقدا وقابلا للاشتعال في أي لحظة.

وانطلاقا من هنا، وقعت بعض الدول المعنية، اتفاقات لترسيم الحدود الاقتصادية الخالصة، فكان الاتفاق بين مصر وقبرص في العام 2003، وبين قبرص ولبنان في العام 2007، وبين قبرص وإسرائيل في العام 2010.

في مقابل هذه الاتفاقيات، أزّم "كنز المتوسط" الموقف بين دول أخرى في حوض شرق المتوسط، أبرزها تصاعد التوترات بين تركيا وقبرص حول استخراج الأخيرة الغاز الطبيعي من المياه الإقليمية، والتي تحولت إلى مواجهة مع الاتحاد الأوروبي.

وفيما تسبر السفن التركية، "الفاتح" و"أوروج رئيس" و"خير الدين بربروس باشا"، و"ياووز"، منطقة المياه الإقليمية لتركيا ولقبرص التركية التي تعتبرها من الجرف القاري التركي، صعدت أنقرة موقفها بالتهديد باستخدام القوة العسكرية دفاعا عن حقوقها.

من جهتها، تعارض مصر التحركات التركية وتهديدات أنقرة لشركات النفط والغاز التي تحاول التنقيب في المنطقة، معربة عن استعدادها الثابت للدفاع عن حقها في استغلال موارد الطاقة في شرق البحر المتوسط.

على صعيد آخر، حاولت الولايات المتحدة أن تقود وساطة بين لبنان وإسرائيل في شأن ترسيم الحدود، إثر النزاع على البلوك 9 البحري المشترك، لكنها فشلت، في وقت أطلقت إسرائيل أعمال الحفر في حقل كاريش المجاور.

هذا ومن المقرر، أن يبدأ لبنان أعمال الحفر في البلوكين 4 و9 في كانون الثاني(يناير) المقبل.

من جهة أخرى، لا زالت سوريا خارج معادلة التنافس حتى الساعة، بفعل الحرب، الا أنها أعطت في العام الماضي حق إنتاج النفط والغاز لروسيا، كما أن الحديث يدور بشكل متكرر عن ترسيم الحدود البرية والبحرية مع لبنان.

وفي مسألة ملكية حقل غزة مارين للغاز، فقد زاد قانون البحار والاحتلال الإسرائيلي، الأمر تعقيدا، رغم أن الحقل يقع قانونيا تحت ولاية السلطة الوطنية الفلسطينية بموجب اتفاق أوسلو، إلا أن القوات الإسرائيلية تمنع الفلسطينيين من الدخول إلى الموارد البحرية المتاحة.

يشار إلى أن أبرز شركات النفط العالمية التي تدير عمليات التنقيب عن النفط والغاز في حوض شرق المتوسط، هي ENI الإيطالية (مصر وقبرص)، وTotal الفرنسية (قبرص)، وائتلاف Nobel Energy الأمريكية مع شركة Delek الإسرائيلية (إسرائيل)، وائتلاف شركة "توتال" الفرنسية، "إيني" الإيطالية و"نوفاتك" الروسية (لبنان).

المصدر: وكالات + RT

اخترنا لكم
الهابكيدو رسمياً في لبنان
المزيد
مجلس الوزراء اقر الاستمرار بتنفيذ سد بسري وطلب تخفيض الرواتب في المصرف المركزي وهيئة الرقابة
المزيد
مليون إصابة بكورونا.. آخر الأرقام وأحدث التطورات في العالم
المزيد
همُ ايضاً مرْضَى...
المزيد
اخر الاخبار
الهابكيدو رسمياً في لبنان
المزيد
الصحة العالمية تبدأ تقييم بحث جديد قد يؤدي إلى تحول بشأن استخدام الكمامات
المزيد
%25 من المصابين بـ COVID-19 لا تظهر عليهم أي أعراض
المزيد
أعراض جديدة "خطيرة" لكورونا.. آثار الفيروس تصل إلى الدماغ
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
دراسة: ما يضر القلب يضر المخ أيضا
المزيد
نعمة افرام: الورقة الاقتصادية غير كافية ومن الضروري تغيير الحكومة
المزيد
رئيس جمهورية النمسا وصل الى بيروت في زيارة رسمية
المزيد
مليون إصابة بكورونا.. آخر الأرقام وأحدث التطورات في العالم
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
Did humans approached diseases or the opposite happened?
مستقبليون يكشفون كيف ستبدو الحياة بعد أزمة كورونا!
هواء أنظف.... بسبب فيروس كورونا!
بركان كليوتشيفسكوي يطلق عمودا من الرماد ارتفاعه 6 كيلومترات
منها الخفافيش وآكلات النمل الحرشفية… كيف تساهم ثقافة الأكل في انتشار "كورونا"؟
عالمة أمريكية: فقط "معجزة بيولوجية" يمكنها أن توقف تفشي وباء كورونا!