Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- أشغال لتنفيذ خط صور - وادي جيلو الجديد.. ماذا عن التغذية الكهربائية؟! - هذا ما طلبه الوكيل القانوني لباسيل من نقيب المحامين! - بيان لنقابة المعلمين حول رواتب الأساتذة.. ماذا جاء فيه؟ - القاضي عويدات أعطى الإذن بملاحقة فادي قمير - "القوات" تدعي على صحافي في "الأخبار" - شقير سيوقّع "العقد الجماعي" لموظّفي قطاع الخلوي! - الحاج حسن: سنبقى مع الحراك في نفس الخط الإصلاحي بكل تفاصيله - تقرير عرض مسارات 18 ملفا احالها رئيس الجمهورية وفيها إرتكابات مالية وهدر وتزوير وتبييض اموال - الحريري اتصل بخلف مهنئا - سرحان هنأ نقيب المحامين الجديد - عبدالله: الحقيقة ساطعة وليست بحاجة لدواء - زهران تقدم بإخبار عن ملف الصرف الصحي - قراران لوزير الزراعة - أبي رميا: ليس كل ما نراه من تحركات شعبية هو نتيجة مؤامرات - فضل الله: قدمنا للقضاء ما لدينا من ملفات وللأسف لم نر فاسدا وراء القضبان - دعوة لإقفال جميع الطرق المؤدية الى البرلمان غداً.. سلامة النواب بخطر؟! - جنبلاط: الانفصام بالشخصية يسود في دوائر القرار العليا - الفرزلي: يمكن الإعتراض على قانون العفو العام في مجلس النواب والطلب بإعادة درسه - نديم الجميل يدعو رئيس الجمهورية للاسراع في الاستشارات لتأليف حكومة وملء الفراغ - الفوعاني: أبناء بعلبك الهرمل يستحقون العفو العام ومدعوون لأن نلاقي دعوة بري إلى حوار هادئ

أحدث الأخبار

- الكاميرات ترصد غزالا بثلاثة قرون - بالفيديو: عقب سقوط 11 ألف جثة... كارثة بيئية تهدد كوكب الأرض - الأسوأ في 50 عاما... البندقية تستعد لـ"حدث استثنائي" غدا - صورة فاتنة تظهر صاعقة تضرب بركانا ثائرا - المناخ أدى إلى انهيار أقوى امبراطورية في العالم القديم - سفن شحن تنقل "عدوى" السرطان بين كائنات بحرية - نفوق "سانا".. أقدم وحيد قرن أبيض في الأسر - ابو فاعور أعلن انتهاء اعمال رفع التلوث الصناعي في الليطاني: الكشف على 201 مصنع وتركيب 118 محطة تكرير و69 قرار اقفال و22 إنذارا - معلومات مهمة عن مرض السكري... كيف تتخلص من أعراضه - لماذا تغرق "مدينة الحب" الإيطالية؟ - لماذا تنتحر الحيوانات؟ - كلب بـ"ذيل" على وجهه.. وصورة الأشعة تكشف السر - لهذه الأسباب لا تقتل العناكب في المنزل - عقب نفوق 120 فيلا خلال شهرين... زيمبابوي تنفذ أكبر عملية نقل حيوانات عبر تاريخها - علماء يحلون "لغز" ديمومة نهر النيل ويكشفون قدمه! - "الفأر الغزال" يظهر بعد 25 عاما - اكتشاف بقايا "وحش بحري" ضخم في حقل للذرة ببولندا - بالفيديو: تضحية من أجل الأبناء... نهاية غير متوقعة لمعركة شرسة بين وحش وفريسة - فاكهة الكيوي.. تعرف على موطنها الأصلي وفوائدها - علماء يحذرون من ارتفاع فرص انقراض البشرية في سنة ما!

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
هذه هي التدابير المصرفية الجديدة لجمعية المصارف...!
المزيد
بالفيديو... قائد الجيش: إقفال الطرقات ممنوع
المزيد
تحذير أميركي: أوقفوا عمليات الليزك فورا لهذه الأسباب
المزيد
القوات: كلام نديم شماس لا يعبر عن موقفنا الرسمي واتخذنا بحقه إجراءات مسلكية
المزيد
إليسا تظهر بعين واحدة... ماذا حدث وما السبب
المزيد
مقالات وأراء

هذا قليلٌ مما يجبُ أن يصيبَكم ولا يموتُ حقٌّ وراءَه مطالبُ شعبٍ بأكملِه

2019 تشرين الأول 18 مقالات وأراء

#الثائر

- " الهام سعيد فريحة "

في مشهد الغضب الشعبي، كان مثيراً أن يطلع علينا سياسيون ينظِّرون ويحللون، فـ"يَطْلع معهم" أن الأمر يتعلق بقلب الطاولة وسياسة المحاور.
كأن هؤلاء لا يعني لهم شيئاً وجعُ كل الناس الذي انفجر في الشارع بعدما بلغ الذروة.
وكأن هؤلاء الذين افترشوا الأرض وأقفلوا الشوارع، من كل الطوائف والمذاهب والمناطق، لا يتحرّكون إلا بأمر المحاور الخارجية، لا بدافع الجوع والوجع والقرف والذلّ…
***
البلد تحكمُه اليوم جماعةٌ تشبه ماري أنطوانيت ملكة فرنسا، عشية الثورة.
آنذاك، نزل الناس من جوعهم وقهرهم إلى الشارع، فأطلّت من قصرها وسألت: علامَ يعترضون؟ ردّت عليها البطانة: يريدون الخبز ليأكلوا! فكان ردُّها الشهير: ليس عندهم خبز، فليأكلوا البسكويت!
***
ثلاث سنوات ونحن ننادي: يا سلطة تنفيذية، أوقفي هذا السلوك التدميري.
أنظروا إلى الناس الذين يموتون على أبواب المستشفيات، إلى قلقهم على راتب يذوب كل يوم ويتآكل...
إلى الشركات والمؤسسات التي تقفل أبوابها وتخرب معها بيوت الآلاف من الناس،
إلى الطلاب الذين باتوا عاجزين عن دخول المدارس والجامعات لأن الأقساط نار، وبالدولار...
إلى المستقبل المقفل الذي ينتظرهم ويدفعهم إلى التسكع على أبواب السفارات…
كل ذلك، فيما أنتم، يا حكومة، تكدسون الثروات في المصارف، وتُهرِّبون أموالكم المنهوبة من تعب الناس وعرقهم ودمهم إلى سويسرا وغيرها…
وغداً، إذا "حزّت المحزوزية"، تتركون كل شيء على الأرض وتهربون…
***
منذ عدوان تموز 2006 وقصة اختفاء الـ11 مليار دولار من المساعدات، ونحن نسأل: أين هي هذه الأموال المنهوبة؟
ولا أحد يجيب، ولا يتحرك جهاز رقابة أو قضاء ليفتش عن أموال الناس الضائعة، مع أن كثيرين يقولون إنهم يعرفون أين هي…
والدين العام الذي يكاد يناهز الـ100 مليار، أين هو؟
كيف تتوزّع فيه الأموال المنهوبة؟
لا أحد يكاشف الناس بالحقائق لأن المستفيدين يتواطأون في ما بينهم ويوزّعون المغانم…
***
لقد حوّلوا صورة لبنان إلى بلد يعيش على الاستعطاء، من "سيدر" وسواه.
ولكن حتى الأصدقاء الفرنسيون والأشقاء العرب لم يعودوا يتحملون خداعهم ومناوراتهم
لقد كشفوهم وآن الأوان ليثبتوا أن الأموال التي سيدفعونها للبنان لن تذهب إلى جيوبهم.
لكن الحكومة تصرّ على الإستعطاء. حتى طائرات إطفاء الحرائق استقرضناها من قبرص والأردن واليونان.. فيما طائراتنا معطلة!
***
ثم يفتشون عن الحل من لقمة المواطن فقط لا غير!
حتى رواتبهم ومخصصاتهم "لولد الولد" رفضوا المسّ بها.
ولكنهم يريدون اقتطاع أجزاء من المعاشات التقاعدية لموظف أمضى العمر في انتظار ضمانة لآخرته.
ذكاء المستشارين أرشدهم إلى ضريبة على الواتساب…
ولكن، ألا يعرفون الحدّ الأدنى من القانون، وأن هذه الخدمة هي ملك لشركة "فيسبوك"، وهي كانت سترفع دعوى على الحكومة اللبنانية لو حوَّلتها إلى تجارة!
***
تمضون جلسات مجلس الوزراء في التسلية والتنكيت و"الهضمنة" و"الحرتقة" بعضكم على بعض، ثم تسافرون على حساب الناس، ولا تسألون عن الأكلاف بالملايين…
ثم تأتون إلى فلس الأرملة لتسحبوه من جيبها…
عيب، وألف حرام.. إذا كنتم تعرفون الحرام…
أين أموال الأملاك البحرية، ولمن أموال معابر التهريب والتهرب الضريبي، وماذا عن ضرائب "سوليدير"، وماذا عن التلزيمات الغامضة بمليارات الدولارات؟
يكفي أن نفق سليم سلام تمّ تأهيله أخيراً بـ14 مليون دولار!!
وللصراحة، يكاد يكلّفنا هذا النفق مقدار ما كلف الأميركيين جسر بروكلين!
وفي النهاية، أقفل المواطنون الغاضبون مداخله بالإطارات المشتعلة. فكادت تحترق الـ14 مليوناً، لننفق أخرى في إعادة تأهيله وتلزيم جديد… وشرّ البلية ما يضحك!
***
لقد انفجر الغضب من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب. والنقمة لم تفرّق بين مسيحي وشيعي وسني ودرزي.
في المناطق الشيعية، التي يقال غالباً إن لها خصوصياتها، تعرّض الناقمون لمنازل نواب من الطائفة.
وهذا يعني أن كرة النار الشعبية التي تدحرجت، لا أحد يستطيع إيقافها، ولا حدود طائفية أو مذهبية أو مناطقية لها…
***
الرئيس الحريري خرج ليشرح للناس ما عنده.
وتمّ إلغاء مجلس الوزراء بسبب قطع الطرق.
وربّ قائلٍ بسخرية: فليجتمع الوزراء على الواتساب… قبل أن تصبح الخدمة بـ20 سنتاً…
ربما يدافع بعض السلطة عن براءته
ولكن البعض لا يمكنه ادعاء الطهارة
مثلاً، "متعهد الجمهورية" يقال إن ثروته ناهزت الملياري دولار!
وهذا الكلام وحده كافٍ ووافٍ.
***
في هذه "المَوْحَلة"، وحدَهُ الجيشُ اللبنانيُ، ومعه سائرُ القوى الأمنية، يستحقُ الاحترامَ والتقديرَ.
اللبنانيون مَدينون لما يقوم به قائد الجيش، العماد جوزف عون وأركان الاستقرار الأمني، وهم: مدير المخابرات العميد الركن أنطوان منصور، والمدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم، والمدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان، والمدير العام لأمن الدولة اللواء طوني صليبا، ورئيس شعبة المعلومات العميد خالد حمود. فألف تحية لهم.
الجيشُ من هذا الشعبِ المقهور. ولذلك هو يحسُّ به وبجوعِه وذلّه وقهرِه.
فشكراً لكم يا حُماةَ الدارِ، وللشرفِ والتضحيةِ والوفاء!
***
نحن نعرفكُمُ جميعاً واحداً واحداً يا أركانَ الحكومة!
نعرفُ كلَّ واحدٍ منكم، ماذا كان قبلَ مجيئِه إلى جنّةِ السلطةِ وكيفَ صار الآن!
ملياراتٌ وملياراتٌ ابتلعتموها ولم يرفَّ لكم جفن،
وما زلتم تطمعون بالمزيدِ، ولو على انهيارِ البلد ومجاعةِ أهله.
ولكن، الناسَ لن يغفروا لكم ولن يسمحوا لكم بالرحيل.
أعيدوا أولاً أموالَهم المنهوبة...
لماذا هذا الرعبُ من إعادةِ الأموالِ المنهوبةِ التي يمكنُ لنِصْفِها أن ينتشلَ البلدَ من أزمتِه ويعيد إليه الحياة؟
***
عاجلاً أم آجلاً، مالُ الناسِ هو حقٌّ للناس والحقُّ مقدّسٌ!
ولنتذكرْ قاعدتين أثبتهما التاريخُ: الجوعُ كافرٌ، وصوتُ الشعبِ من صوتِ الله!
فحذارِ التمادي في تجويعِ الشعبِ وقهره، لأن الحقَّ سيعودُ لأصحابهِ مهما تأخر الزمن،
ولا يموتُ حقٌّ وراءَه مَطَالبُ شعبٍ بأكملِه.

اخترنا لكم
سلطة غائبة عن الوعي!
المزيد
بالفيديو... قائد الجيش: إقفال الطرقات ممنوع
المزيد
يا شعبَ لبنانَ الحبيب أهل الفسادِ وراءَنا وانتفاضةُ الجوعِ أمامنا
المزيد
عا هدير البوسطة!
المزيد
اخر الاخبار
أشغال لتنفيذ خط صور - وادي جيلو الجديد.. ماذا عن التغذية الكهربائية؟!
المزيد
بيان لنقابة المعلمين حول رواتب الأساتذة.. ماذا جاء فيه؟
المزيد
هذا ما طلبه الوكيل القانوني لباسيل من نقيب المحامين!
المزيد
القاضي عويدات أعطى الإذن بملاحقة فادي قمير
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
الفرزلي بعد لقائه الحريري: لا يوجد خلاف في العمق حيال ما إذا كان الحريري هو الذي يجب ان يكلف او لا
المزيد
في لبنان: التزوير وصلَ الى المعسّل والسيجار.. هذا ما ضُبط!
المزيد
مشروب يومي يساعد على خفض خطر الموت المبكر
المزيد
وفد من التقدمي زار دير الجية وتأكيد على ثبات المصالحة
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
الكاميرات ترصد غزالا بثلاثة قرون
الأسوأ في 50 عاما... البندقية تستعد لـ"حدث استثنائي" غدا
المناخ أدى إلى انهيار أقوى امبراطورية في العالم القديم
بالفيديو: عقب سقوط 11 ألف جثة... كارثة بيئية تهدد كوكب الأرض
صورة فاتنة تظهر صاعقة تضرب بركانا ثائرا
سفن شحن تنقل "عدوى" السرطان بين كائنات بحرية