Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- محتجون اعتصموا أمام دوائر عامة في حلبا وأقفلوها - توقيف عصابة سرقة وترويج مخدرات - طريق عيناتا الأرز مقطوعة بالثلوج - الثلوج غطت جبل الأربعين في الضنية - عبدالله: حزبنا باق وسيقوى بتكامل أجياله - محتجون اعتصموا امام النافعة في النبطية لليوم الثاني - محتجون اقفلوا بالسلاسل المعدنية بوابة مؤسسة مياه لبنان الجنوبي في صيدا - "خبر زائف".. ترامب ينفي إرسال 12 ألف جندي للشرق الأوسط - «إنجاز» الموازنة في زمن الانهيار! - "القوّات" لن تسمّي! - حذر يلف مصير إستشارات الإثنين.. والحراك يـستعد لتصعيد يواكبها - الحريري لا يزال يناور!؟ - السؤالُ الذي "يدوِّخُ" الجميع هو: ماذا تفعلُ حكومةُ تصريفِ الأعمالِ في هذه الأيام؟ - أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الجمعة في 06-12-2019 - عناوين الصحف ليوم الجمعة 06-12-2019 - ميقاتي: لسنا في مرحلة تسمح بإجراء تجارب وكتلة الوسط المستقل اتخذت قرارا بتسمية الحريري لتشكيل الحكومة - كرامي : ليس الزمن زمن رشيد كرامي وأمثاله من القامات الوطنية - جعجع بعد اجتماع التكتل: سلوك السلطة كفيل بإشعال أضخم الثورات - السيد: هاتوا اللقب، واركبوا ع ضهري! - بالفيديو.. حسناوان تظهران على الشاطئ مهارات كروية رائعة

أحدث الأخبار

- بالفيديو: سيارات الطاقة الكهربائية مستقبل لابد من قدومه - جريصاتي اختتم جولته بتفقد المطمر الصحي ومعمل الفرز في بعلبك: نأمل من الجميع التعاون - يفعل "ما لا يمكن تصوره".. "عبقرية الشمبانزي" في فيديو - بعد النجاح الذي حققه برنامج إعادة توطين المها الأفريقي هيئة البيئة - أبوظبي تتجه لتوطين أنواع أخرى معرضة لخطر الانقراض في تشاد - فيديو مذهل لأكبر كثافة مسجلة للسلاحف البحرية على الإطلاق - علماء يحذرون من "تحولات كارثية" تهدد البشرية! - عمره 18 ألف سنة.. أقدم كلب في العالم "بشحمه ولحمه" - أمطار عامين هطلت في يوم واحد - بالفيديو: طفيليات الطبيعة الأكثر رعبا على الإطلاق - فيديو مرعب.. ثعبان يقلد التماسيح ويفترس غزالا - آلاف أيائل الرنة تسيطر على طريق سريع في روسيا - دحض اعتقاد شائع حول فائدة النباتات المنزلية! - مادة مهلوسة في الفطر تعالج الاكتئاب - بالصور: اطلاق النسر البني في محمية ضانا - الاردن - سفيرة المياه.. درة ترتدي فستان من زجاجات المياه البلاستيك.. صور - 15 ألف رأس غنم بطريقها للسعودية مهددة بالغرق في البحر الأسود - الأمم المتحدة تحذر من "المستويات القياسية" للغازات الدفيئة - ظاهرة جزر فريدة لمياه بحر آزوف تدهش السكان المحليين - "إيمان" نفقت.. فانقرض وحيد قرن سومطرة - صورة مميزة لمجرتنا تكشف أسرارا غير متوقعة!

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
السيد: هاتوا اللقب، واركبوا ع ضهري!
المزيد
لبنان.. خسارة 160 ألف وظيفة و10% من المؤسسات أقفلت والفقر 50%
المزيد
هل يكون المحامي الدكتور غالب محمصاني المفاجأة؟
المزيد
”الفاتحة ثم الصليب“.. مايا دياب تثير جدلًا بتصرف ”غريب“ في موسم الرياض
المزيد
بالفيديو.. حسناوان تظهران على الشاطئ مهارات كروية رائعة
المزيد
منوعات

كيفية حماية الطفل أثناء تصفحه الإنترنت؟

2019 تشرين الأول 08 منوعات

#الثائر

يرغب الآباء في حماية أطفالهم من أي خطر يمكن أن يحدق بهم أثناء دخولهم العالم الافتراضي. ففي السابق كان الآباء يوجهون ملاحظات لأطفالهم أثناء تواجدهم خارج المنزل (لا تتحدث مع الغرباء، لا تذهب مع أي شخص لا تعرفه، ...إلخ).

ولكن الآن مع تطور التكنولوجيا، أصبح للأطفال آفاق أكثر، حيث يمكنهم الدخول إلى عالم افتراضي لا يقل خطورة عن العالم الحقيقي، وهنا يعاني معظم الآباء من مسألة الأمان.

لقد اتضح أن هذه المسألة ليست بالأمر السهل، كونه يجب أن يكون الشخص الذي سيوجه الملاحظات على دراية تامة بالتكنولوجيا الحديثة، وكيف يمكن تطبيقها دون التأثير على نفسية الطفل.

الحماية على مستوى الجهاز
هناك العديد من شركات التكنولوجيا التي تقدم منتجات موجهة فقط للأطفال، وهناك عدد كبير من الهواتف التي يستطيع من خلالها الطفل الاتصال فقط بالأرقام التي يحددها له والداه، وهي الخطوة الأولى نحو أمان الطفل، لذلك ننصح الآباء بالذهاب إلى مراكز بيع الهواتف، وشراء لطفلهم، المصر على امتلاك هاتف، مثل هذا النوع لكي يكون تحت مراقبة تامة.

كما هناك هواتف تدعم خاصية التعقب ومعرفة مكان تواجد الهاتف، ومن خلال هذه الخاصية يمكن للآباء معرفة أماكن تواجد طفلهم في أي وقت، بالإضافة إلى ذلك هناك هواتف تدعم تفعيل المايكروفون عن بعد لسماع ما يدور حول الطفل.

برامج حماية
ما هي الإجراءات التي يجب اتخاذها في حال تصفح الطفل للإنترنيت عن طريق جهاز الكمبيوتر؟ أو في حال لم يكن الهاتف الذكي الذي يملكه لا يحتوي على "وضع الطفل"؟ حيث يوجد في عالم الإنترنيت الكثير من المحتوى المخصص للبالغين فقط، وإعلانات مختلفة يمكن أن لا تصلح للطفل.

الأمر بغاية البساطة هناك حلول عديدة ولمختلف الأذواق وبأسعار مختلفة.

أكثر ميزات الرقابة الأبوية لجهاز الكمبيوتر شيوعًا موجود في أنظمة التشغيل المشهورة. على سبيل المثال في نظام "ويندوز" المسؤول عن وضع "الطفل" هو "Microsoft Family Safety" (مجموعة العائلة). ولتفعيل هذه المجموعة اتبع التعليمات التي طرحتها الشركة من خلال الرابط التالي.




كما هناك بعض الحلول التي يمكن استخدامها على جهاز الكمبيوتر والهاتف المحمول معا:

مضادات الفيروس. اكتسبت العديد من برامج مكافحة الفيروسات ميزة الرقابة الأبوية. كما هناك منتجات لبعض الشركات أنتجت برامجا خاصة لحماية الأطفال في الانترنيت.

حساب مع وظائف محدودة. على سبيل المثال، عند إنشاء بريد إلكتروني على "جي ميل"، يمكن تحديد "وضع الطفل" أثناء استخدام محرك البحث "غوغل".

مزودي خدمة الإنترنيت. يمكن الطلب من مزودي خدمة الإنترنيت أن يقوموا بحظر جميع المواقع غير المرغوب بها، بالإضافة إلى المواقع الإباحية.



سبوتنيك -
اخترنا لكم
«إنجاز» الموازنة في زمن الانهيار!
المزيد
كنعان: سنضيف اي وفر يتحقق من الصحة الى اعتمادات الدواء والاستشفاء
المزيد
السؤالُ الذي "يدوِّخُ" الجميع هو: ماذا تفعلُ حكومةُ تصريفِ الأعمالِ في هذه الأيام؟
المزيد
لبنان.. خسارة 160 ألف وظيفة و10% من المؤسسات أقفلت والفقر 50%
المزيد
اخر الاخبار
محتجون اعتصموا أمام دوائر عامة في حلبا وأقفلوها
المزيد
طريق عيناتا الأرز مقطوعة بالثلوج
المزيد
توقيف عصابة سرقة وترويج مخدرات
المزيد
الثلوج غطت جبل الأربعين في الضنية
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
أطباء يحذرون من ورق الحمّام.. ويكشفون البديل
المزيد
وزارة الطاقـة والميـاه تـصـدر تسعيـرة المولـدات الخاصـة عـن شهـر تشرين الاول 2018
المزيد
في النبطية.. يسرق من داخل السيارات المتوقّفة!
المزيد
بالفيديو.. حسناوان تظهران على الشاطئ مهارات كروية رائعة
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
بالفيديو: سيارات الطاقة الكهربائية مستقبل لابد من قدومه
يفعل "ما لا يمكن تصوره".. "عبقرية الشمبانزي" في فيديو
فيديو مذهل لأكبر كثافة مسجلة للسلاحف البحرية على الإطلاق
جريصاتي اختتم جولته بتفقد المطمر الصحي ومعمل الفرز في بعلبك: نأمل من الجميع التعاون
بعد النجاح الذي حققه برنامج إعادة توطين المها الأفريقي هيئة البيئة - أبوظبي تتجه لتوطين أنواع أخرى معرضة لخطر الانقراض في تشاد
علماء يحذرون من "تحولات كارثية" تهدد البشرية!