Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- أبو فاعور تعليقا على قضية إيلا طنوس : شكرا للقضاء - بو صعب: وقعت مع مدير عام اقتصادية دبي مذكرة لتقديم الماجستير في ادارة الملكية الفكرية - إسرائيل تنهي تدريبا يحاكي الحرب مع لبنان - منظمة الصحة العالمية: تفشي كورونا بلغ "مرحلة حاسمة" - يعقوبيان تقدمت باقتراح قانون لجعل جلسات اللجان النيابية علنية - الطبش: جرعة العدالة قد تعطي إيلا دفعا نحو حياة كريمة - إدارة مستشفى فتوح كسروان: عوارض المريضة لا تمت إلى عوارض كورونا والتحاليل الأولية تشير إلى التهاب بكتيري لا فيروسي - فيروس كورونا.. أحدث التطورات وأبرز الحقائق لحظة بلحظة - ريفي: يخشى أهل السلطة إتخاذ قرار بحماية مواطنيهم فتبقى الرحلات الجوية قائمة والحدود مفتوحة دون رقابة - تقرير مستشفى "الحريري" عن الكورونا: 3 إصابات في وحدة العزل و40 حالة في قسم الطوراىء - ثالث حالة كورونا في لبنان! - رئيس الجمهورية اطلق عمل باخرة التنقيب عن النفط وجال ورئيس مجلس الوزراء في ارجائها: اليوم بداية تحقيق الحلم - باسيل: النفط والغاز كان مخبا ببرنا وبحرنا المهم نبقى حاميينه من فساد الداخل وطمع الخارج - ناظم الخوري: شبابنا مسجون داخل الوطن وغير قادر حتى على تأمين مستقبله! - قداسة البابا فرنسيس يصاب بوعكةٍ صحية - كنعان: انهينا الاثراء غير المشروع وعلقنا 3 مواد وسنباشر الاربعاء بمناقشة رفع السرية المصرفية والاموال المنهوبة - ادغار طرابلسي: هل هو أعمى من لا يقدر جهود من يتعبون للمصلحة العامة؟ - رئيس الوزراء الأسترالي ... احتمال تحول تفشي فيروس كورونا إلى وباء عالمي - روكز تقدم باقتراح لحظر التنازل عن سندات اليوروبوندز بالعملة الأجنبية موقتا لجهات أجنبية - بيان هامّ من سفارة لبنان في ايران!

أحدث الأخبار

- العلماء يكشفون سبب قصر عمر سكان المدن الكبيرة - كيف تدفئ منزلك في الشتاء بطريقة صحية؟ - "ناسا" تنشر لأول مرة فيديو لسطح القمر بدقة "4 ك" - بالصورة: العثور على مخلوق غريب في أستراليا - بجيش من البط.. الصين تكافح الجراد في باكستان - الدب السوري يعاود الظهور في لبنان بعد أكثر من 60 عامًا على اختفائه! - ما سر قوة الخفاش في نقل الفيروسات؟ - ناسا: زلازل وهزات تضرب المريخ - حيوان بحجم سيارة.. اكتشاف موطن "الأرماديلو الأصلي" - غرائب الطبيعة.. علماء يكتشفون أول كائن حي لا يتنفس - الأبحاث الزراعية وضعت بذورا لبنانية في نفق النروج - تلتهم ضحيتها من الداخل إلى الخارج... فيديو يوثق مدى قوة كائنات طفيلية مجهرية - منظمة الصحة تطالب الدول بالاستعداد لـ"جائحة عالمية" قد تدوم لشهور - كيف أصبحت إيران "بؤرة كورونا" مخيفة في الشرق الأوسط؟ - بصورتين.. ناسا ترصد الكارثة الحقيقية في "قعر الأرض" - بعد توقعات انقراضه... عودة أكبر حيتان العالم إلى المحيط... فيديو - كأنه توفي قبل ساعات.. الجليد يحتفظ بألوان طائر منقرض منذ آلاف السنين.. صور وفيديو - ناسا تكشف عن مفاجأة وسط أفريقيا - اكتشاف كوكب تمر عليه السنة في أقل من يوم - الأبحاث الزراعية: لا جراد حاليا في لبنان وجواره

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
إليكم سعر صرف الدولار لدى الصرّافين اليوم
المزيد
فيروس كورونا.. أحدث التطورات وأبرز الحقائق لحظة بلحظة
المزيد
رئيس الوزراء الأسترالي ... احتمال تحول تفشي فيروس كورونا إلى وباء عالمي
المزيد
ماذا يعني تصنيف فيروس كورونا كوباء؟
المزيد
عن فيروس الكورونا .. هذا ما طلبه وزير التربية
المزيد
صحة

هل تعاني من مشكلات الهضم؟.. إليك "أسهل حل" ممكن

2019 أيلول 14 صحة

#الثائر

كل الناس تقريبا يعانون، بشكل أو آخر، من مشكلات في الجهاز الهضمي في بعض الأحيان، لذلك فهي تعتبر من بين الشكاوى الأكثر شيوعا عند الأطباء.

غير أنه بالنسبة إلى أكثر من 10 ملايين شخص في العالم، فإن الغازات أو الانتفاخ أو الإمساك أو الإسهال أو حرقة المعدة تعد أمرا شائعا.

وعندما يتعذر على الطبيب التعرف على السبب الأساسي لهذه المشكلة، فإنه يطلق على الحالة مسمى "اضطراب الجهاز الهضمي الوظيفي"، الأمر الذي يعني أنه لا يوجد سبب محدد، مما يجعله أكثر إحباطا في التعامل معه.

ووفقا لأستاذ الطب المساعد وطب الجهاز الهضمي في كلية إيكان للطب بنيويورك، روبرت هيرتن، فإنه في كثير من الحالات "يمكن أن يكون هناك العديد من الأسباب لهذه المشكلات، لكن في كثير من الأحيان، إذا لم نتمكن من الإشارة إلى شيء واحد، فإن تغيير النظام الغذائي قد يساعد".

وتقول أخصائية التغذية السريرية في مركز صحة الجهاز الهضمي بجامعة ويسكونسن، ميليسا فيليبس، إنه على الرغم من أن الاضطرابات الهضمية المزمنة تستدعي اهتمام الطبيب "عادة ما يستفيد حوالي 80 في المائة من المرضى من القيام بنوع من التدخل في النظام الغذائي".

وفي جميع الأحوال، ثمة استراتيجيات لتناول الطعام يمكنها أن تساعد في الحفاظ على الجهاز الهضمي في حالة جيدة، ومنها:

تناول أطعمة "متوسطية"

يعج الجهاز الهضمي بالبكتيريا الصحية وغيرها من الكائنات الحية الدقيقة التي تساعد على الهضم، وتدعم جهاز المناعة لدى الناس، وتوفر فوائد صحية شاملة.

ولا شك أن نظام غذائي مماثل للأغذية والأطعمة في منطقة البحر الأبيض المتوسط، أي غني بالفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة والبقول وزيت الزيتون والمكسرات مع بعض الأسماك ومنتجات الألبان واللحوم الخالية من الدهن، يوفر الألياف الضرورية للبكتيريا المفيدة في المعدة.

بالإضافة إلى ذلك، يحتوي زيت الزيتون على مادة البوليفينول المضادة للأكسدة التي قد تساعد في السيطرة على الالتهابات.

ويقول هيرتن إن نظاما غذائيا مماثلا لأغذية منطقة البحر المتوسط، يحتوي على نسبة سكريات مضافة منخفضة وأطعمة مصنعة أقل، وهما عاملان مهمان لصحة الأمعاء.

زيادة الألياف في الطعام

لكن إذا لم يكن المرء يرغب في التحول إلى نظام غذائي من منطقة البحر المتوسط، فإنه ينبغي عليه أن يحصل على الكثير من الأطعمة الغنية بالألياف، أي الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة والبقوليات.

ووفقا لهيرتن فإن تناول ما بين 25 إلى 30 غراما من الألياف يوميا يمكن أن يساعد في معالجة مشكلتي الإسهال والإمساك.

ووفقا للدراسات، هناك نوعان من الألياف، تلك القابلة للذوبان أو غير القابلة للذوبان.

فالألياف القابلة للذوبان تساعد على خفض نسبة الكوليسترول في الدم وربما نسبة السكر في الدم، وتشمل المصادر التفاح والشوفان والبقوليات.

أما الألياف غير القابلة للذوبان فتساعد في عملية الإخراج وتشجع الانقباضات في الأمعاء؛ وتشمل مصادرها القمح الكامل والفشار والخضروات الخضراء.

وتقول فيليبس "إذا كنت تعاني من الإمساك، فأضف مزيدا من الألياف غير القابلة للذوبان.. أما إذا كنت تعاني من الإسهال، فاختر مزيدا من الألياف القابلة للذوبان، لكن ينبغي مراعاة إضافة الألياف تدريجيا في النظام الغذائي، وإذا حاولت أن تفعل كل شيء في وقت واحد، فقد تؤدي إلى تفاقم الأعراض".

كميات كافية من الماء

تمتص الألياف الماء، مما يجعل البراز أكثر ليونة وأسهل أثناء عملية الإخراج، لذلك، إذا كان المرء يعاني من الجفاف، فإن الألياف تكون أقل فعالية وقد تفاقم مشكلة الهضم بصورة أكبر.

وفي الحقيقية، لا يوجد دليل محدد على كمية السوائل التي ينبغي تناولها يوميا، لكن 8 أكواب في اليوم تعتبر هدفا آمنا لمعظم الناس.

وتقول فيليبس إن الماء والماء الفوار والحليب والعصائر والمشروبات غير المحتوية على الكافيين تحسب في حدود مقدار المدخول اليومي، لكن الماء الطبيعي هو الأفضل.

لكن المياه الفوارة والحليب والعصير قد تؤدي في بعض الأحيان إلى الإصابة بالانتفاخ.

إضافة البروبيوتيك الطبيعي

قد يساعد اللبن الزبادي والأطعمة المخمرة الأخرى مثل مخلل الملفوف والمشروب الفوار "الكفير" (الفطر الهندي) وتوابل الميسو (اليابانية) على زيادة البكتيريا الصحية في الأمعاء.

الجدير بالذكر أنه لم يثبت أن المكملات الغذائية، التي تحتوي على سلالات من البكتيريا، مفيدة لعملية الهضم.

وتقول إخصائية التغذية السريرية ودعم التغذية في جامعة فرجينيا ميغان بريدجز "نادرا ما أوصي الأشخاص بالبدء في تناول مكملات بروبيوتيك، ببساطة لأننا لا نملك أدلة كافية تشير إلى أنها تساعد أو تسبب الألم".

سكاي نيوز -
اخترنا لكم
فيروس كورونا.. أحدث التطورات وأبرز الحقائق لحظة بلحظة
المزيد
بعد خمس سنوات .. صدر الحكم في قضية الطفلة ايلا طنوس!
المزيد
ماذا يعني تصنيف فيروس كورونا كوباء؟
المزيد
من سخريةِ قدرِنا صعوبة إكتشاف فاسدٍ فكيف "بمجموعة مُحترفة"
المزيد
اخر الاخبار
أبو فاعور تعليقا على قضية إيلا طنوس : شكرا للقضاء
المزيد
إسرائيل تنهي تدريبا يحاكي الحرب مع لبنان
المزيد
بو صعب: وقعت مع مدير عام اقتصادية دبي مذكرة لتقديم الماجستير في ادارة الملكية الفكرية
المزيد
منظمة الصحة العالمية: تفشي كورونا بلغ "مرحلة حاسمة"
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
السيّد تعليقاً على تسريبات "الأخبار": "ثرثرة لبنانية"!
المزيد
رئيس الجمهورية يقيم افطارا جامعا غدا وتابع مع ادكار طرابلسي قضايا محلية وملف المية ومية وشرق صيدا
المزيد
بري التقى نائب رئيس حكومة اللوكسبورغ وترأس اجتماع التنمية والتحرير
المزيد
"أن بي آي": غولدن ستايت يكتسح كليفلاند
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
العلماء يكشفون سبب قصر عمر سكان المدن الكبيرة
"ناسا" تنشر لأول مرة فيديو لسطح القمر بدقة "4 ك"
بجيش من البط.. الصين تكافح الجراد في باكستان
كيف تدفئ منزلك في الشتاء بطريقة صحية؟
بالصورة: العثور على مخلوق غريب في أستراليا
الدب السوري يعاود الظهور في لبنان بعد أكثر من 60 عامًا على اختفائه!