Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- توقيف مشتبه بسرقة 12 كيلوغراما من الذهب في صيدا - كي لا يعود لبنان إلى مربع النفايات الأول! - مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاربعاء 21-08-2019 - شهيب: ما هو خارج المنطق تظاهرات تطالب بالإفادات - ماريو عون: ‏لا مطامر بعد اليوم في ساحل الشوف - اللجنة المكلفة درس اقتراح قانون تعديل قانون حماية النساء من العنف الأسري أقرت تعديلات في المادة 13 - قوى الامن: توقيف شخصين يبيعان دولارات بأقل من سعرها على أنها صحيحة - الإعلام... والدور "المشبوه"! - ريفي: الدولة بمؤسساتها السياسية والامنية والعسكرية هي من تدافع عن البلد - الحريري خلال توزيع منح لمتفوقي الثانوية العامة: واجبنا تأمين فرص العمل ولدينا خطة اقتصادية واضحة - رئيس الجمهورية عرض مع الراعي التطورات: الاقتصاد بند اول في مجلس الوزراء والارث المالي كبير ونعمل باقصى جهدنا لحلول لمصلحة الجميع - بري في لقاء الاربعاء: إجماع وطني حول ضرورة مقاربة الأزمة الإقتصادية ولو اقتضى الأمر إعلان حالة طوارئ - ريتشارد حضرت مناورة في العاقورة: نحن مؤمنون بقوة بالجيش وآمل أن يؤمن به كل لبناني - الحسن عرضت عمل الشرطة البلدية وتسلمت تقرير هيئة الاشراف نديم الجميل: نرفض تغليب فريق على آخر - بو عاصي بحث مع لازاريني في دعم لبنان لتحمل اعباء النزوح السوري - معوض عرض وقراقيره المستجدات - لحود بحث مع زواره شؤونا محلية وإقليمية - أبو فاعور استقبل عازار ووفودا: المستوردات غير المطابقة تحتاج إلى مراقبة أكبر وبدأنا بالاجراءات المتشددة لضبطها - يعقوبيان: تحية للاب ابراهيم سعد - هزة أرضية في البقاع

أحدث الأخبار

- جريصاتي: نحن في حال طوارئ بيئية وموضوع النفايات أهم من الأزمة الاقتصادية - خطر الهواء الملوث مثل أضرار التدخين على الصحة - بلوحة تذكارية.. أيسلندا توثق وداع أول نهر جليدي - بالصور... عنزة تتبرع لإرضاع صغير غزال في إسطنبول - دراسة تتهم البشر في التسبب بانقراض دب الكهوف في عصر ما قبل التاريخ - البلاستيك قتل "مريم".. والحزن يلف العالم - اكتشاف أنواع جديدة من الأسماك في القارة القطبية الجنوبية - إنقاذ 300 قنفذ وحيوانات أخرى من أيد شريرة في الولايات المتحدة - محمية أرز الشوف احتضنت أربعة آلاف مشارك في مسيرة "درب القمر" - كارثة.. الحصبة تقتل عشرات الحيتان - دراسة تحذر من خسارة كارثية تتربص بالقطب الشمالي في ايلول (سبتمبر) - علماء يعثرون على جزيئات من البلاستيك في جليد القطب الشمالي - بالفيديو... ثعبان يبتلع نفسه - وزير البيئة: قريبون من بداية الحلول لأزمة نفايات الشمال وزيادة ارتفاع المطمر في المتن غير محسومة - هل يتنفس البشر ويشربون البلاستيك.. دراسة صادمة تؤكد! - حنكش يحذر جريصاتي من مغبة الإمعان بالمجزرة البيئية: حل أزمة النفايات مسؤوليتكم - معوض: لن أسمح بصفقات في ملف النفايات ولن نعترف سوى بجيش واحد ودستور واحد وسلاح الشرعية - يوم بيئي عائلي لـ "نادي ليونز ماونت ليبانون" في محمية أرز الشوف - خطة عبقرية لإنقاذ القطب الشمالي و"إعادة تجميده" - غرائب الكائنات: قرش بلغ 500 عام وميكروب يعيش منذ 10 آلاف سنة

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
ترامب "يعاقب" الدنمارك بعد رفض بيع أكبر جزيرة بالعالم
المزيد
«لبنان القوي» يحذّر! .. إنذار أخير
المزيد
الجبل خط أحمر... بالمحبة!
المزيد
التهاب الغدة الدرقية أعراضه وعلاجه
المزيد
البطاطس: فوائد عظيمة.. تعزز صحة القلب وتحمي العظام
المزيد
مقالات وأراء

الموازنةُ من دونِ قطعِ حسابٍ مخالفةٌ دستوريةٌ ... وماذا عن المخالفاتِ منذ العام 2003؟

2019 تموز 15 مقالات وأراء

#الثائر

- " الهام سعيد فريحة "

قبل كل شيء، لا بد من التنويه والتنوير إلى أننا منذ نصف قرن كان وضعنا أحسن.
نعم كان وضعنا أحسن!
لماذا؟ لأنه منذ نصف قرن تمَّ وضع قانون المحاسبة العمومية الذي على أساسه توضَع الموازنة وكل ما له علاقة بالموازنة... وبعد خمسين عامًا لا نعرف كيف نُنجز قانونًا أقل أهمية بكثير.
ما سيحدث اليوم في مجلس النواب كان يجب ان يحدث في تشرين الأول 2018، فالموعد الدستوري لأنجاز موازنة العام 2019 هو بين تشرين الاول 2018 وآخر كانون الأول 2018، ولكي يكون الإقرار دستوريًا يجب ان يترافق مع إصدار "قطع الحساب" للسنة التي سبقت أي:
موازنة 2019 بالتزامن مع قطع حساب 2017 يجب ان يكون منجزًأ في 2018.
الذي يحدث اليوم مغايرٌ كليًا:
موازنة 2019 لم تُنجَز بعد
قطع الحساب لم يُنجَز بعد
والـ 2020 على الأبواب.
فهل نحن في دولة أو في ماذا؟ ومَن يحاسب مَن؟
***
تقول المادة 3 من قانون المحاسبة العمومية الصادر عام 1963 أي منذ قرابة نصف قرن:
"الموازنة صك تشريعي تقدَّر فيه نفقات الدولة ووارداتها عن سنة مقبلة، وتجاز بموجبه الجباية والإنفاق".
المسؤولون عندنا يقرأون القوانين بالمقلوب:
"الصك التشريعي عن نفقات وواردات سنة مقبلة "يصبح" الصك التشريعي عن سنة تكاد ان تنتهي"! أليست هذه قراءة بالمقلوب؟
***
ونصل إلى الطامة قطع الحساب:
"قطع الحساب" هو عبارة عن الموازنة الفعلية التي نفذت أي النفقات الحكومية التي تم انفاقها خلال السنة المالية مقابل واردات الموازنة التي تم تحصيلها.
الفرق بين الواردات والنفقات اما يكون عجزا إذا كانت النفقات أكثر من الواردات أو ان يكون وفرة إذا كانت الواردات أكثر .
آخر قطع حساب كان عام 2003 وقد وافق عليه مجلس النواب مع انه كان هناك عيوب وشوائب ولكن المجلس لم يدقق به واقره على عيوبه .
عدم إقرار قطع الحساب قبل نشر الموازنة مخالف للدستور وبالتحديد للمادة 87.
إذًا البلد أمام مخالفة متمادية منذ العام 2004، إذ منذ ذلك التاريخ لم يُنجَز قطع الحساب.
ومجلس النواب اليوم لن يسمع الجملة التالية:
"إنّ حسابات الإدارة المالية النهائية لكل سنة يجب أن تُعرض على مجلس النواب ليُوافق عليها قبل نشر الموازنة"، فهل سيفهم النواب ان "إنجاز قطع الحساب يجب ان يسبق إنجاز الموازنة"؟
فعلى سبيل المثال لا الحصر: المطلوب إرسال قطع الحساب إلى ديوان المحاسبة قبل 15 آب من السنة التي تلي سنة الموازنة المنوي اقرارها.
اليوم، كأن مجلس النواب يعود من غربة بدأت عام 2005 حين تحقق قطع الحساب عن العام 2003، ففي أي عصر حجري نعيش؟
***
إن وزير المال علي حسن خليل يعاني من حِمل "تركة ثقيلة" لوزراء مال تعاقبوا على وزارة المالية من دون ان يقدِّموا قطع حساب، فهل المطلوب منه اليوم أن "يسد العجز ويغطي فضل مَن سبقوه في وزارة المال"؟
فحتى لو قامت وزارة المال اليوم بجهود جبَّارة، فإن الأمر لن يكون سهلًا لأجراء قطع حساب عن ثلاثة عشر عامًا تُرِكَت بفوضى مالية عامة. والخطر الأكبر ان هناك ما يشبه خلط الحسابات، ما يعيق التوصل إلى إجراء قطع حساب وفقاً للأصول والقانون.
"قطع الحساب هو الوسيلة التي تسمح لنا بمعرفة ماذا أنفقنا من الموازنة، وعدم إجراء قطع الحساب يعني تغييب عامل المُحاسبة الأساسي والضروري في الانتظام المالي".
***
أليس التحليلُ مدروساً معمَّقاً جريئاً واضحاً، مبسِّطاً للرأي العام، ان أهميةَ الموازنات دون قطع حساب مخالفةٌ دستوريةٌ جسيمة.
بما إن "سيدر" على الأبواب أصبح قطعُ الحساب بعد 16 عاماً أمراً ملحاً وضرورياً ومجلس النواب التزم للمرة الأولى بإقراره مع كل شوائبِه،ِ وتحويله الى مجلس الوزراء.


اخترنا لكم
كي لا يعود لبنان إلى مربع النفايات الأول!
المزيد
الجبل خط أحمر... بالمحبة!
المزيد
الإعلام... والدور "المشبوه"!
المزيد
"الثلاثةُ أثلاثٍ" التي تُرهِقُ الموازنةَ والخزينةَ ... ولكن هل مَن يتخذُ قرارَ الإنقاذ؟
المزيد
اخر الاخبار
توقيف مشتبه بسرقة 12 كيلوغراما من الذهب في صيدا
المزيد
مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاربعاء 21-08-2019
المزيد
كي لا يعود لبنان إلى مربع النفايات الأول!
المزيد
شهيب: ما هو خارج المنطق تظاهرات تطالب بالإفادات
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
السّباقُ الرّمضانيُّ انتهى.. ومسلسل "الكاتب" يفوز!
المزيد
بري: المجلس ذاهب الى التشريع وحكومة الوحدة الوطنية بداية الحلول
المزيد
هيفاء وهبي تكشف عن "السبب الحقيقي" وراء اعتزال إليسا
المزيد
هل انتهت الحرب اللبنانية؟!
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
جريصاتي: نحن في حال طوارئ بيئية وموضوع النفايات أهم من الأزمة الاقتصادية
بلوحة تذكارية.. أيسلندا توثق وداع أول نهر جليدي
دراسة تتهم البشر في التسبب بانقراض دب الكهوف في عصر ما قبل التاريخ
خطر الهواء الملوث مثل أضرار التدخين على الصحة
بالصور... عنزة تتبرع لإرضاع صغير غزال في إسطنبول
البلاستيك قتل "مريم".. والحزن يلف العالم