Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- المحتجون في ساحة النور: مستمرون بالتظاهر حتى تحقيق المطالب - جنبلاط: الحزب سجل اعتراضات أساسية بمجلس الوزراء وفرض نقاطاً أساسية - هكذا ردّ المتظاهرون على ورقة الإصلاحات.. رح نبقى رح نبقى" - حاصباني: طالبنا دوما بتحرير قطاع الاتصالات فلا يوجهوا الاتهامات للاخرين - الحريري من بعبدا: الموازنة بعجز 0.6 من دون اي ضرائب واعداد مشروع قانون لاستعادة الاموال المنهوبة وخفض رواتب الوزراء والنواب بنسبة 50% - ورقة الحريري الاقتصادية من 24 بنداً.. هذا ما جاء فيها - فادي كرم:ارحلوا الدولة ليست ملككم - الفرد رياشي: الطائف انتهى والفدرالية حتما - وهاب: خربتو البلد - إرسال شبكتي MTC و ALFA شبه منقطع في ساحة النور بطرابلس - نص استقالة الوزير قيومجيان - بيان لشامل روكز حول ما حصل في مزرعة يشوع! - فادي سعد: أدعو الحريري للاستقالة وعدم القبول بالعودة الا على رأس حكومة استثنائية - ظريف: على المسؤولين اللبنانيين والأحزاب جعل بلادهم أكثر أمانا واستقرارا - روكز محمولاً على الأكتاف...!؟ - السيد: لكن سنستمع للحريري اليوم وسنرى - "بلومبرغ": ماذا سيحدث لو استقالت حكومة الحريري؟ - بعد ساويرس علاء مبارك ينشر صورة لمتظاهرات لبنانيات حملت تعليقا ساخرا - أبو سليمان: لاستراد الاموال المنهوبة وأرباح الهندسات المالية المشبوهة - الصليب الأحمر ينفي أخبارا ملفقة تطاول طواقمه...

أحدث الأخبار

- محمية الجهراء بصمة كويتية على قائمة «IUCN» العالمية نحو مستقبل أخضر - بالصور: وحش مرعب يقتل سمكة قرش عملاقة تزن 530 كغم - بالفيديو... ظبي شجاع يواجه قطيع من الأسود وتمساح ينضم للمعركة - تدفق هائل لمياه النيل بشكل يفوق معدلات الأعوام السابقة - فيديو يصور كائنات بحرية تتغذى على حوت نافق في أعماق البحار - تلوث أجمل شواطئ البرازيل.. و"السبب مجهول" - بالفيديو: الكشف عن كائن غامض بلا دماغ "قادر على التعلم" - من يفوز بصراع تعبئة المياه البلاستيك أم الألومنيوم؟ - فادي جريصاتي: تركيب حاويات الفرز في المناطق خلال أسبوع - بالفيديو... كرة لهب في السماء تحيل ليل الصين نهارا - معاملة وحشية للحيوانات ومطالب بإغلاق "المختبر الفضيحة" - جريصاتي:اعلن حالة طوارئ بيئية تستدعي تكاتف الايدي لدعم الدفاع المدني واعادة تشجير لبنان - جريصاتي: الإعدام بحق كل من يقدم على إحراق الأحراج - جريصاتي نبه المواطنين والبلديات من موجة الحر وناشد الداخلية والدفاع المدني والاطفاء للبقاء في حال جهوزية للتدخل - إطلاق أول ورشة عمل تدريبية عن صحافة المياه والصرف الصحي في معهد عصام فارس - كاريتاس لبنان اطلقت مشروع حديقة الصنوبر في عاريا بتمويل من الوكالة الأميركية للتنمية - خطر داهم يواجه نصف مليار شخص.. حوض البحر المتوسط "يجف" - تقرير صادم: ثلثا طيور أميركا الشمالية مهدد بالانقراض - جريصاتي ترأس الاجتماع الـ13 للمجلس الوطني للبيئة وعرض للأنشطة والتشريعات البيئية وخارطة طريق النفايات وسياسة المرامل والكسارات - "إذا رأيتها اقتلها فورا".. سمكة "الماء والأرض" تثير المخاوف

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
جنبلاط يحذف تغريدة ... ماذا تضمنت؟
المزيد
بالفيديو: حديث مسرب لوئام وهاب يفضح فيه الكثير.!
المزيد
تسريب جديد لوهاب وفضيحة عن فنيانوس وآخرين ... وماذا قال عن الحريري وباسيل؟
المزيد
يعقوبيان: غدا اضراب مفتوح حتى تحقيق مطالب الناس ورحيل الطبقة الحاكمة
المزيد
"بلومبرغ": ماذا سيحدث لو استقالت حكومة الحريري؟
المزيد
لبنان

باسيل من بشري: لبنان ليس المشاريع الضيقة على حجم الأشخاص ولا أحد له الحق أن يقمع رأيا أو يمنع فكرة أو يحبط مشروعا وطنيا

2019 حزيران 15 لبنان

#الثائر

زار رئيس "التيار الوطني الحر" الوزير جبران باسيل ، ضمن جولته في قضاء بشري، بلدة حدشيت، مستهلا الزيارة بوضع حجر الأساس للصليب الذي سيرتفع على أعلى قمة في جبل مار الياس في البلدة، كما شارك باسيل بتدشين الكنيسة الأثرية ضمن مشروع ترميم الكنائس القديمة في لبنان.

ثم رحب كاهن حدشيت الأب طوني الآغا في كلمته، ب"باسيل في المنطقة"، منوها ب"عمله الدؤوب كنائب وكوزير، يتمتع بالنشاط الكبير والجهد المتواصل، اللذين لم نشهد لهما مثيلا"، شاكرا إياه على "زيارته حدشيت، التي ترى نفسها تكبر أمام مرآة التاريخ، وتدشينه الكنيسة ووضع حجر الأساس للصليب على قمة الجبل، مما يدفع إلى إنماء المنطقة، بوضعها على الخريطة السياحية الدينية".

باسيل

من جهته، نوه باسيل ب"اهتمام شباب المنطقة بهذا التراث السياحي الديني"، مركزا على "أهميته بجلب السياح وتنشيط الدورة الاقتصادية"، واعدا أنه سيعمل "جاهدا وبالتعاون مع الجميع، لإنماء المنطقة وإعطائها الأهمية الكبيرة، لا سيما وأنها منطقة تتمتع بتراث ديني وثقافي".

بعد ذلك، قدم الأب الآغا درعا تقديرية لباسيل، كما قدم باسيل بدوره درع التيار إلى الآغا، وقبل المغادرة، حصلت خلوة في قاعة الكنيسة بين باسيل وأعضاء هيئة القضاء في بشري.

من بعدها، انتقل باسيل إلى بشري، حيث أعد له استقبال كبير، في دارة وليم جبران طوق، الذي استضافه إلى مائدة العشاء.

طوق

وألقى طوق كلمة، فقال: "باسم أهل المقدمين وجبة القديسين، نرحب بك يا معالي الوزير، ونقول لك أهلا وسهلا بك يا جبران في مدينة جبران. نشكر زيارتك إلى منطقتنا وقد شاء الخط أنها أتت بعد كارثة الطبيعة، وعاصفة البرد التي أتلفت كل منتوجنا الزراعي، الذي هو ركيزة اقتصادنا وأساس لقمة عيشنا وعيش أهلنا، الصامدين في هذه الأرض".

أضاف: "معالي الوزير: "بما تمثل وبمن تمثل، نخاطب من خلالك رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، باسم كل إنسان حر في هذه الجبة. الكارثة اليوم أكبر بكثير من الاستعراضات والشعارات وأكبر من أن تعالج بمبادرات فردية، فالوضع يتطلب رعاية خاصة ومن فخامة الرئيس بالذات، لنؤمن تعويضات فعلية وحقيقية، تمنع تهجير أهلنا، وتمنع الانهيار الاقتصادي الكامل".

وتابع: "صار الوقت لنخصص لأهل الجبة التفاتة أبوية صادقة من "بي الكل"، لنحسب الناس بأنهم جزء من الدولة، وغير محرومين من نعمها. هؤلاء الناس هم أصحاب كفاءة ونزاهة والتزام ويستأهلون".

وختم "نأمل من تشريفك اليوم على بيتك، أن يكون خطا فاصلا لكل أمر يخص هموم الناس ووجعهم، ويكون ما بعد الزيارة غير ما قبلها، ونحن مستمرون في خدمة الناس، حتى لا تبقى بعين إنسان ونطلب دعمكم. وأهلا فيك بأرض الأرز...رمز لبنان القوي".

باسيل

ثم تحدث باسيل، فقال: "إنني اليوم فخور بكم في بلاد العز وبلاد الأرز، أنا اليوم في بلدة بشري، التي يشهد تاريخها بالأبطال والبطولة، منطقة أهلها مشهورون بالضيافة والحب، وهي بلدة البطريرك عريضة، الذي كان يقال عنه لا إله إلا الله وعريضة حبيب الله، البطريرك الذي عمل الاتفاق في بشري وبين الضنية والكورة وعكار وبعلبك، وهذا هو موقعنا، الانفتاح وليس التقوقع. ويوجد معنا اليوم، الشيخ روي عيسى الخوري، الذي يذكرنا بالشيخ قبلان عيسى الخوري، الذي كان له موطئ قدم في كل مصالحة".

أضاف: "هذه هي بشري التي نعرفها، ونحن اليوم مع الصديق وليم جبران طوق، لنكمل مسيرة الانفتاح المبنية على التعاون وليس الحقد. بشري مثل كل لبنان، مبنية على التنوع، ولا يمكن لأحد أن يقصي أحدا، وحتى في أي منطقة من لبنان. وهذه الانتخابات الأخيرة كانت شاهدا على ذلك وهكذا يجب أن يكون المستقبل".

وتابع: "نحن يجب أن نعيش الوحدة، وهذا هو المشروع الوطني الكبير، الذي يثبت لنا مواطنيتنا. ونحن في لبنان أعطانا الله الأرز والجمال والقداسة، التي لا يملكها أحد في العالم. هذا الذي يجعلنا بمستقبل واعد".

وأردف: "اليوم رأيت بأم العين، ماذا يفعل الكاهن والشباب في حدشيت، على قمة الجبل، وهذا ذكرني كيف كان الآباء والأجداد متعلقين بأرضهم وبالإيمان. ونحن بنفس الإيمان نحفر إيماننا، ولا أحد يستطيع أن ينتزعه منا. ونبقى في المشروع الوطني، الذي يجمع الجميع، ونحن حريصون على الوحدة وعلى التنوع ونقول الحقائق كما هي، للحفاظ على هذه الوحدة وتثبيتها، ويجب علينا كما نحن في بلاد الانتشار في كل الدول، منفتحون ألا نتقوقع في أية منطقة في لبنان بفكر ضيق".

وختم "لبنان الكبير هو على حجم مساحة الوطن، وليس في المشاريع الضيقة على حجم الأشخاص. وهكذا من خلال هذا المشروع، نخدم مواطنيتنا فيشعرون بالوطن والمواطنية. وهذه هي المقاومة المنتجة، التي تجعلنا نبقى في أرضنا. وإن شاء الله تكونون دائما مع بعضكم، فلا يمكن لأحد أن يخاف في أية منطقة من لبنان، لأنه ما من أحد له الحق أن يقمع رأيا، أو يمنع فكرة، أو يحبط مشروعا وطنيا".

اخترنا لكم
بيان لشامل روكز حول ما حصل في مزرعة يشوع!
المزيد
الوقت متاح للإنقاذ... ولكن!
المزيد
ثورةٌ... وماذا بعد؟
المزيد
تظاهرات لبنان تدخل يومها الخامس..ومحتجون يدعون لـ"يوم الحسم"
المزيد
اخر الاخبار
المحتجون في ساحة النور: مستمرون بالتظاهر حتى تحقيق المطالب
المزيد
هكذا ردّ المتظاهرون على ورقة الإصلاحات.. رح نبقى رح نبقى"
المزيد
جنبلاط: الحزب سجل اعتراضات أساسية بمجلس الوزراء وفرض نقاطاً أساسية
المزيد
حاصباني: طالبنا دوما بتحرير قطاع الاتصالات فلا يوجهوا الاتهامات للاخرين
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
القبض على فلسطينيين اثنين في صيدا بتهمة السرقة
المزيد
وزارة الزراعة: لاستيراد الخضار من الاردن بعبوات البولستيرين
المزيد
ريفي: خطوة كبيرة للقوات
المزيد
أبو سليمان: لاستراد الاموال المنهوبة وأرباح الهندسات المالية المشبوهة
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
محمية الجهراء بصمة كويتية على قائمة «IUCN» العالمية نحو مستقبل أخضر
بالفيديو... ظبي شجاع يواجه قطيع من الأسود وتمساح ينضم للمعركة
فيديو يصور كائنات بحرية تتغذى على حوت نافق في أعماق البحار
بالصور: وحش مرعب يقتل سمكة قرش عملاقة تزن 530 كغم
تدفق هائل لمياه النيل بشكل يفوق معدلات الأعوام السابقة
تلوث أجمل شواطئ البرازيل.. و"السبب مجهول"