Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- جمعية المصارف: اخبار مغلوطة حول الخدمات عبر الصراف الالي وعمليات السحب في جميع البلدان تتم بالعملة الوطنية - سليمان لاهالي بشري والضنية: القرنة السوداء لبنانية والقضاء كفيل بتبيان أي التباس - جنبلاط: أتوجه إلى القوى الأمنية بكل هدوء ومحبة لأذكرهم بأن هناك طرقا لاستدعاء الأشخاص - الحريري تابع مشكلة استيراد المواد النفطية - عطالله: لترسيخ العيش المشترك في الجبل وتعزيز الحضور الامني - سلامة: مصرف لبنان له موجوداته في الدولار ولا ضرورة لاجراءات خاصة والتهويل إعلامي فقط - جمالي قدمت اقتراح قانون الكوتا النسائية - جنبلاط: من الاجدى الحفاظ على البيئة في لبنان بدل زرع الارز والوفود الفضفاضة المكلفة - ماكرون: يجب الحذر بشأن توجيه الاتهامات حول الهجمات على منشآت "أرامكو" السعودية - ستة مفاتيح رئيسية تضمن لك السعادة - مخزومي شكر للسعودية حرصها على لبنان: أمن المملكة سيبقى احد ركائز الاستقرار للدول العربية - نديم الجميل تسلم من الفنان ابو خير لوحة زيتية للرئيس بشير الجميل - الحريري ترأس اجتماعا للجنة الوزارية المخصصة بحث موضوع الكهرباء - دريان عرض مع نائب مدير المخابرات في الجيش الاوضاع العامة - دمشق تؤكد التزامها بالعملية السياسية بالتوازي مع مكافحة الإرهاب - روكز: سأكون المدافع الأساسي عن المؤسستين الأمنية والقضائية للحفاظ على البلد - "توماس كوك".. لماذا انهارت أقدم شركة سياحة في العالم؟ - حبشي من صغبين: لا يمكن بناء دولة لا تملك مصيرها بيدها - سرحان وقع مذكرة تفاهم مع مركز Restart لاعادة تأهيل ضحايا التعذيب - مصلحة الليطاني تقدمت بإخبار أمام النيابة العامة المالية في حق معتدين على الأملاك النهرية

أحدث الأخبار

- "غوغل" تنتج أقوى كمبيوتر على وجه الأرض - المنظمة العالمية للأرصاد الجوية: السنوات الـ 5 الأخيرة هي الأكثر حرارة في التاريخ - أبو فاعور في جولة على الليطاني: المسالخ ستقفل اذا لم تلتزم - تنامي الوعي وتعزيز الإستدامة... صياد ينقذ سلحفاة في ميناء صور - جريصاتي: نحترم التزاماتنا حول اتفاقية الامم المتحدة للتنمية المستدامة - "اللوفر أبوظبي" يفتتح معرضا لكبار فناني القرن العشرين - بالصورة: شاب يصطاد مخلوقا غريبا... ويؤكد: طعمه لذيذ - إطلاق تقرير وضع الغابات في لبنان 2018 جريصاتي وشهيب واللقيس شددوا على التعاون ونشر التوعية لحماية الطبيعة - قرية فلبينية تتخلص من النفايات البلاستيكية بالأرز! - جبق في الاجتماع الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية في بيروت: الإلتزام بأهمية السلامة الدوائية والاستعمال الصحيح للأدوية وتعزيز نظم التيقظ الدوائي - اللقيس: الأساس يبقى في الأمن الغذائي وعلى الدولة اتخاذ قرارات جريئة للحد من تآكل المساحات الزراعية - لجنة أصدقاء غابة الارز احيت يوم العراب السنوي بسام جعجع: مهمتنا تقتصر على انقاذ الأرز الرمز وتشجير محيطه - وزير البيئة افتتح مركز التدريب المهني المتطور في اليوم العالمي للاوزون - بينهم نساء شمالي المملكة... كيف يعيش مليون مغربي على زراعة النباتات المخدرة؟ - بديلا للكلاب.. "حشرة" تكشف المخدرات والألغام - مهلا... البيئيون ليسوا بجامعي قُمامة! - إعتصام للحملة الوطنية لحماية مرج بسري ضد مشروع سد بسري وكلمات ناشدت المسؤولين إعادة النظر بالموضوع - حملة نظفنا وراك: جمع أكثر من 300 كيلوغرام من خراطيش الصيد الفارغة خلال رحلة مشي في عكار - فنيانوس في اطلاق المرحلة الاولى من مشروع الدراجات الهوائية: قطعت وعدا بانه سيكون هناك مسار خاص لها من طرابلس الى بيروت - جريصاتي من عيناب: الفرز من المصدر واجب وطني وليس خيارا

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
كارثة اجتماعية تنتظر لبنان… وهذه تفاصيلها
المزيد
"سفّاح المصارف" في بيروت
المزيد
لحظات مرعبة داخل طائرة هوت بشكل مفاجئ من ارتفاع 12 ألف متر
المزيد
تحذير طبي صارم من دواء "يدفع إلى الانتحار"
المزيد
ظريف: بهذه الطريقة نجح الحوثيون في ضرب منشأتي النفط في السعودية!
المزيد
لبنان

الراعي: لاقرار مشروع الموازنة ووقف الهدر والفساد ولعدم التدخل في الإدارة والقضاء

2019 حزيران 09 لبنان

#الثائر

ترأس البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي ، قداس أحد العنصرة في بازيليك سيدة لبنان - حريصا، محتفلا ايضا بالعيد ال29 ل"تيلي لوميار" وال18 لنورسات، وذكرى إطلاق مجموعة فضائياتها، وتزامنا مع العيد السابع لتكريس لبنان والشرق إلى قلب مريم الطاهر، عاونه في القداس لفيف من المطارنة والكهنة، وبمشاركة السفير البابوي جوزيف سبيتيري والنائب نعمت افرام وعائلة تيلي لوميار ونورسات وحركات رسولية مريمية وجمعيات دينية وحشد من المؤمنين.

بعد الانجيل المقدس، القى الراعي عظة قال فيها: "وأنا أسأل الآب فيعطيكم بارقليطا آخر، روح الحق" (يو16:14). هذا الوعد بإرسال الروح المعزي، روح الحق، للذين يحبون يسوع ويحفظون وصاياه، أتمه الرب بعد خمسين يوما من قيامته. فكما حل فصح يسوع محل الفصح اليهودي في ذاك الخامس عشر من نيسان، كذلك حل مكان عيد الأسابيع السبعة بعد الفصح، المعروف بعيد بواكير حصاد الحنطة (خروج 23:34)، عيد العنصرة، اي حلول الروح القدس على الرسل المجتمعين في العلية.
في هذا العيد اكتمل تحقيق تصميم الله الخلاصي، وانجلى سر الله الواحد والثالوث: الآب الخالق، والابن الفادي والمخلص، والروح القدس متمم ثمار الفداء والخلاص. إله واحد في الطبيعة، ومثلث في الأقانيم والأعمال".

أضاف: "يسعدنا أن نحتفل معكم بهذه الليتورجيا الإلهية، ونحيي عيد حلول الروح القدس على الكنيسة وجميع أبنائها وبناتها الذين يحبون يسوع المسيح، ويحفظون وصاياه. فالروح، وهو المحبة الإلهية الجامعة سر الله الواحد والثالوث، لا يمكن أن يقبل إلا من قلوب منفتحة على الحب الإلهي، قلوب تعبر عن حبها بحفظ الوصايا الإلهية بالأقوال والأفعال. فيأتي الروح القدس ليشعل نار الحب في قلوبنا أكثر فأكثر، ويحفظها متقدة. ولهذا وعد الرب يسوع: "إن كنتم تحبوني تحفظون وصاياي، وأنا أسأل الآب فيعطيكم برقليطا آخر مؤيدا يكون معكم إلى الأبد" (يو14: 15-16). هذا الروح البارقليط هو الروح القدس المشجع والمقوي والمعزي والهادي والمشير، الذي يقود الكنيسة والمؤمنين إلى كل الحقيقة. ويفعل ذلك بمواهبه السبع: الحكمة والفهم والعلم لإنارة العقول وتوطيد الإيمان؛ المشورة والقوة لتشديد الإرادات وثبات الرجاء، التقوى ومخافة الله لإشعال نار المحبة في القلوب. إننا نلتمس اليوم في هذه الذبيحة المقدسة هذه المواهب، هاتفين: "هلم، أيها الروح القدس، واملأ باطن قلوب مؤمنيك".

واردف: "في عيد العنصرة تحتفل قناة تيلي لوميار وفضائيتها نورسات بعيدها. تيلي لوميار بعيد تأسيسها التاسع والعشرين، ونورسات بعيدها الثامن عشر. فيما نهنىء القيمين عليها، نود تذكير الرأي العام أنهما محطتان تلفزيونيتان مسيحيتان تعملان بإشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان، وتلتزمان في برامجهما بتعاليم السيد المسيح والكنيسة، مع احترام المعتقدات الدينية الأخرى، والتعمق في معرفتها، ومحبة العائلات الروحية، مجموعات وأفرادا. وتعالجان القضايا الحياتية في ضوء الإنجيل، وتعززان بناء حضارة المحبة والسلام في العالم أجمع، والعمل معا في سبيل إنسان يتمتع بالحرية والكرامة. كما تسهران على جعل برامجهما وسيلة أساسية لنشر القيم والمبادئ المسيحية والإنسانية والأخلاقية والثقافية والفنية والوطنية.
لا يسعنا في هذا العيد إلا أن نذكر بالصلاة إلى الله المؤسس الأخ نور العزيز لكي، بشفاعة أمنا مريم العذراء - شفاء المرضى - يعيد إليه الصحة التامة بشفائه العاجل، فيواصل رسالته بقلب محب وجسد متفان من دون حدود. ونذكر معه كل الذين رافقوا بإحسانهم وسهرهم وتشجيعهم مسيرة تيلي لوميار وفضائيتها نورسات. فلولا دعمهما المالي لما نمت وكبرت واستمرت. لكنني أود توجيه النداء إلى الداخل والخارج، من أجل مواصلة هذا الدعم، يقينا من المساهمين أنهم يساهمون برسالة الكنيسة التي تسلمتها من المسيح الرب، وهي أن "تعلن للعالم كله سر المسيح وإنجيله الخلاصي، وتنشر تعليمه" (راجع متى 22:28 ؛ مر 15:16). بهذا اليقين يسخو أعضاء "تجمع أبناء الكنيسة للمحافظة على الأخلاق" من مالهم وتعبهم بدون حساب، والحمل ثقيل للغاية، ونحن شخصيا على اطلاع دقيق ودائم عليه".

وقال الراعي: "وفي عيد العنصرة هذا، نجدد تكريس لبنان وبلدان الشرق الأوسط لقلب مريم الطاهر. فالآباء الذين شاركوا في جمعية سينودس الأساقفة الروماني بعنوان "الكنيسة في الشرق الأوسط" التي انعقدت برئاسة قداسة البابا بندكتوس السادس عشر في تشرين الأول 2010، أوصوا بتكريس بلدان الشرق الأوسط لقلب مريم الطاهر. ففعلنا ذلك في حزيران 2013، وكرسنا هنا، في هذه البازيليك، لبنان وبلدان الشرق الأوسط لقلب مريم الطاهر. ورحنا نجدد هذا التكريس سنة بعد سنة، وأوكلنا الاهتمام بتنظيمه إلى لجنة بطريركية برئاسة سيادة أخينا المطران شكرالله نبيل الحاج، رئيس أساقفة صور. وأتينا اليوم لنجدد هذا التكريس للمرة السابعة".

وتابع: "لقد اختبرنا ثمار التكريس في بلداننا المشرقية. ففي كل مرة كان يصل لبنان إلى شفير الهاوية سياسيا وأمنيا وماليا، كانت يد العذراء الخفية تحميه وتجنبه السقوط. وهي بذلك تدعو اليوم المسؤولين السياسيين في لبنان خاصة، والشعب عامة، للتضامن وبذل الجهود والتعاون من أجل حماية وطننا. وتضعنا جميعا أمام مسؤولياتنا نحن الذين سميناها "سيدة لبنان". فينبغي أن نحفظه دائما لائقا بلقبها. فالمطلوب عمليا أن يسرع المجلس النيابي في دراسة إقرار مشروع الموازنة بدءا من غد الإثنين من خلال لجنة المال والموازنة، مع التركيز على مكامن الهدر والفساد، لا على دخل الطبقة الكادحة والمؤسسات الصغيرة والجيش، وبخاصة على وضع خطة للنهوض الاقتصادي والاصلاح البنيوي.
ومطلوب من الجماعة السياسية عندنا البحث عن افضل السبل لتأمين الخير العام بالتنافس في الخيارات، بدلا من التراشق الكلامي الجارح الذي يذكي الروح الطائفية والمذهبية، ويوتر الأجواء، ويعطل الثقة المتبادلة والتعاون، ومطلوب منها احترام القانون والعدل الذي هو أساس الملك، وعدم التدخل في الإدارة والقضاء والمحاكم وشؤون الجيش وقوى الأمن الداخلي وسائر الأجهزة الأمنية.
ومطلوب من وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي بكل تقنياتها الكف عن الفلتان، واستباحة المحرمات والمقدسات والخصوصيات الشخصية والكرامات، وعن ابتزاز الأشخاص وتشويه صيتهم، والضغط على القضاء ونشر تحقيقات ومحاضر سرية، وانتهاك حرمة الموت والاستشهاد بإظهار صور جارحة. فلا يمكن أن تستمر الأمور على هذا المنوال، فندعو الوزارات المعنية لتتحمل مسؤولياتها".

وقال: " بالنسبة إلى بلدان الشرق الأوسط، من كان يتصور خلاص العراق الذي شنت عليه حرب فكفكته، وخلاص منطقة الموصل وسهل نينوى التي فتكت بها منظمة داعش الارهابية، لولا صلاة المؤمنين وحماية العذراء مريم؟ وهل مرت بفكر أحد إمكانية خلاص سوريا من تقسيمها وشرذمتها إلى دويلات طائفية وإرهابية، بعد كل التدمير، وتجربة جميع أنواع الأسلحة الحديثة، وتدخل العديد من الدول شرقا وغربا في حروبها ودعمها بالمال والسلاح والتغطية السياسية للمنظمات الإرهابية والحركات الأصولية، وإرسال المرتزقة، وبعد تهجير الملايين من شعبها، لولا يد العذراء مريم الخفية والصلوات المرتفعة إليها من كل القلوب؟ إنها بهذه الحماية تدعو أبناء العراق وسوريا المشتتين هنا وهناك وهنالك للعودة إلى وطنهم وأرضهم وحماية حقوقهم المدنية وهويتهم الثقافية وتاريخهم. فيتغلبون بذلك على ما يسمى "صفقة القرن" التي هي تشتيتهم وإتلاف هويتهم وتغيير مجرى تاريخهم، وجعلهم في حالة استعطاء ومعاداة مع البلدان المستضيفة.
والأمر نفسه نقوله للفلسطينيين أبناء الأراضي المقدسة. فمهما كانت الظروف السياسية والأمنية والاقتصادية قاسية عليكم، ناضلوا بحماية العذراء مريم من أجل دولة خاصة بكم وعودة جميع اللاجئين إلى أراضيهم ليعيشوا فيها بكرامة، وقاوموا "صفقة القرن" التي تبغي زوال قضيتكم وانحلالها".

وختم الراعي: "يا أمنا وسيدتنا مريم العذراء الشكر لك، الساهرة بعين الأم على جميع البشر الذين افتداهم ابنك يسوع بموته على الصليب، وجعلهم خاصته، من كل عرق ولون ودين وأراد أن ينعموا جميعهم بالخلاص التام في الأرض والسماء. وفيما نجدد اليوم تكريس لبنان وبلدان الشرق الأوسط لقلبك الطاهر، نرفع معك ومع جميع أبنائك وبناتك نشيد المجد لله الواحد والثالوث، الآب والابن والروح القدس، الآن وإلى الأبد، آمين".

وكانت مسيرة من المؤمنين قد انطلقت من بكركي ووصلت قبل بدء الذبيحة الإلهية الى حريصا، يحملون تمثالا للعذراء مريم وسط التصفيق والزغاريد الى مذبح البازليك، ثم دخل موكب يحمل القربان المقدس. وللمناسبة ألقيت كلمتان لكل من رئيس اللجنة البطريركية لتكريس لبنان ودول الشرق لقلب مريم الطاهر، وللامين العام لتلي لوميار ونورسات انطوان سعد، شددتا على "أهمية حدث التكريس لتنعم البلدان في هذا الشرق بالامان والايمان في القلوب"، متعهدين الأمانة لهذا التكريس والعمل بموجباته المقدسة.

اخترنا لكم
السياسة سياحة... وعلى المواطن أن يشد الحزام!
المزيد
بالنسبة إلى الإصلاح... تخبزوا بالأفراح!
المزيد
"ثلاثيةُ" اللواء ابراهيم "الأمنُ والسياسةُ والإنسانيةُ"
المزيد
الدولة تُسرّع الانهيار المالي
المزيد
اخر الاخبار
جمعية المصارف: اخبار مغلوطة حول الخدمات عبر الصراف الالي وعمليات السحب في جميع البلدان تتم بالعملة الوطنية
المزيد
جنبلاط: أتوجه إلى القوى الأمنية بكل هدوء ومحبة لأذكرهم بأن هناك طرقا لاستدعاء الأشخاص
المزيد
سليمان لاهالي بشري والضنية: القرنة السوداء لبنانية والقضاء كفيل بتبيان أي التباس
المزيد
الحريري تابع مشكلة استيراد المواد النفطية
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
11 مليون أمريكي يحصلون على إجازة من العمل في وقت واحد لهذا السبب
المزيد
جمعية المصارف: اخبار مغلوطة حول الخدمات عبر الصراف الالي وعمليات السحب في جميع البلدان تتم بالعملة الوطنية
المزيد
وزارة الثقافة تنفي إعطاءها اي ترخيص أو موافقة على هدم مبنى "ليسيه عبد القادر"
المزيد
نجحت وزارة البيئة... حيث فشل الآخرون!
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
"غوغل" تنتج أقوى كمبيوتر على وجه الأرض
أبو فاعور في جولة على الليطاني: المسالخ ستقفل اذا لم تلتزم
جريصاتي: نحترم التزاماتنا حول اتفاقية الامم المتحدة للتنمية المستدامة
المنظمة العالمية للأرصاد الجوية: السنوات الـ 5 الأخيرة هي الأكثر حرارة في التاريخ
تنامي الوعي وتعزيز الإستدامة... صياد ينقذ سلحفاة في ميناء صور
"اللوفر أبوظبي" يفتتح معرضا لكبار فناني القرن العشرين