Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- أبو زيد: أي أدوار مطلوبة وأي أثمان مدفوعة لابقاء قنبلة النازحين السوريين؟ - يعقوبيان في وقفة اعتراضية على المحارق: لا حقوق للطوائف من دون وطن ولا حقوق للطوائف من دون بيئة - جبق يفتتح مؤتمر أمراض الجهاز الهضمي: تخفيض فاتورة أدوية الأمراض المستعصية سيبلغ 90 مليار ليرة - فيديو "طفل جرش" يفجر غضبا في الأردن.. والسلطات تتحرك - أرسلان: الدخول إلى سوريا لا يحتاج لأكياس ترابة - توقيف أحد أخطر تجار المخدرات في بياقوت وهذا ما ضبط معه - وهاب: "يا وليد بيك لو رمى أحد تيمور بوردة نعاقبه" - كرم: عن اي تخفيض عجز تتكلمون ان لم تلتزموا بخفض الهدر في الكهرباء؟ - رئيس الجمهورية واللبنانية الاولى حضرا حفل تخريج طلاب سيدة الجمهور بينهم حفيده - تحذير من تسونامي في نيوزيلندا إثر زلزال عنيف بقوة 7,4 درجات - هذه هي طلبات جنبلاط من الدفاع والداخلية! - أميركا تصيب العرب بـــ "خيبة أمل"! - محمد بن سلمان: هذا هدفنا بعد تحرير اليمن - ليندسي غراهام لترامب: أغرق الأسطول الإيراني واجعل إيران تشعر بالألم - أطعمة قد تكون سامة.. تجنبها فورا - الضربات تتلاحق على بوينغ.. سلامة "طائرة الأحلام" على المحك - باسيل يقدم خطة لعودة النازحين السوريين والاشتراكي يعدها إعلان حرب عليهم - أكثر من 180 استاذا في الجامعة اللبنانية: لن نعود إلى التدريس إلا بعد البت بالاضراب في اجتماع جديد للهيئة العامة - جنبلاط أبرق لبومبيو معزيا بجون غونتر دين: فهم الواقع المعقد في لبنان والتداعيات السلبية للتدخل الخارجي - باسيل من بشري: لبنان ليس المشاريع الضيقة على حجم الأشخاص ولا أحد له الحق أن يقمع رأيا أو يمنع فكرة أو يحبط مشروعا وطنيا

أحدث الأخبار

- "حرقتوا نفسنا".. صرخة احتجاج لبنانية - اهالي الكورة والشمال قطعوا طريق شكا الارز احتجاجا على مصانع الاسمنت وامهلوا الحكومة حتى 21 حزيران لأقفالها - حملة أنقذوا مرج بسري دعت إلى وقفة اعتراضية غدا وشكرت المتضامنين مع نصور - "القائمة الحمراء"... مواجهة الانقراض وحماية الكوكب الأزرق - تعميم لوزير الزراعة تجنبا للحرائق: للتقيد بقانون الغابات - جريصاتي وزع الجوائز على الفائزين بمسابقة نفاياتنا ثروة مهدرة - ورشة عمل لوزارة البيئة اللبنانية والـ IUCN حول تطوير قائمة وطنية حمراء للأنواع البحرية - دورة تدريبية لـ "الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة" حول القائمة الحمراء في العراق - اللواء البزايعة كرم الشاعر بدرع تقديرية - الطاقة المتجددة توفر 11 مليون فرصة عمل حول العالم في عام 2018 - أطباء القلب ينصحون بالإقبال على تناول المشمش - وزير البيئة يشارك في اجتماع مرفق البيئة العالمي في واشنطن - مزرعة الأخوين أبو صعب - عين زحلتا... الزراعة المستدامة في المحيط الحيوي لمحمية أرز الشوف - وزير البيئة يطلب من نقابة السوبرماركت توفير الاكياس القابلة لاعادة الاستعمال بهدف التخفيف من انتاج النفايات وتقليل الآثار السلبية على البيئة - تقرير صادم عن "منطقة ميتة" في خليج المكسيك - حل لغز ظهور الثقوب الغامضة في القطب الجنوبي! - حزب الخضر: كنا وسنبقى متضامنين مع اهالي عين دارة في رفضهم لانشاء معمل الاسمنت في بلدتهم - جعجع في مؤتمر للقوات عن مواجهة تحديات المقالع: لوضع الإطار التنظيمي المطلوب على نار حامية واتخاذ قرارات جريئة بالمحاسبة - أزمة المياه في فنزويلا تهديد للصحة العامة - شاطئ صور ضمن أجمل 5 شواطئ في الشرق الأوسط !!

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
السيد نصر الله ينفذ وصية جنبلاط... ماذا عن تيمور؟!
المزيد
أميركا تصيب العرب بـــ "خيبة أمل"!
المزيد
كشف أساليب إعدام لا تخطر ببال لزعيم كوريا الشمالية
المزيد
ليندسي غراهام لترامب: أغرق الأسطول الإيراني واجعل إيران تشعر بالألم
المزيد
الضربات تتلاحق على بوينغ.. سلامة "طائرة الأحلام" على المحك
المزيد
محليات

الرئيس عون في مؤتمر الطاقة الاغترابية: لترسيخ انتماء المنتشرين إلى وطنهم الأم عبر إقرار قانون استعادة الجنسية

2019 حزيران 07 محليات

#الثائر

أكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون "إصراره على ترسيخ انتماء المتتشرين اللبنانيين في العالم إلى لبنان عبر إقرار قانون استعادة الجنسية، الذي دخل حيز التنفيذ منذ أكثر من عام، معيدا الحق لمن فقده".

وإذ رأى "أن المغتربين هم فخر لوطنهم، ليس فقط بإبداعاتهم وسيرتهم وإنجازاتهم على مستوى العالم، بل أيضا بكونهم نموذجا للتعايش بين الأمم"، اعتبر "أن ميزتهم هي أنهم أبناء مجتمع تعددي تعلم كيف يعيش اختلافه وكيف يحترم حق الآخر بالوجود وبالانتماء وبالتعبير".

وشدد الرئيس عون على أنه "إزاء التطرف السائد الذي يولد الإرهاب، يأتي دور لبنان في النموذج الذي يمكن أن يقدمه للعالم، خصوصا بعد التجارب التي سبق أن عاشها وعلمته كيف يعيش تعدديته، وأن الاختلاف حق، والحوار وحده هو طريق الخلاص والسلام".

ولفت إلى إن "لبنان يكافح اليوم للنهوض من أزمات مزمنة متراكمة خصوصا في الميدان الاقتصادي، ولكنه يسلك درب التعافي"، مشيرا إلى أن "كل جهد من المنتشرين اللبنانيين، سيساعده دون شك على المضي قدما في هذه الدرب".

كلام رئيس الجمهورية جاء خلال افتتاحه قبل ظهر اليوم "مؤتمر الطاقة الاغترابية" الذي انعقد في مركز البيال في فرن الشباك.

وفي ما يلي، نص كلمة الرئيس عون:


"أيها الحضور الكرام،

أيها اللبنانيون القادمون من دنيا الانتشار، صار تقليدا أن تلتقوا على أرض لبنان في كل عام، وهو تقليد جميل لأنه يجمعكم من جميع أنحاء العالم ويأتي بكم الى الوطن الأم. تلتقون، تتعارفون، تنشطون معا، فتقصر المسافات. أنتم فخر لوطنكم، ليس فقط بإبداعاتكم وسيرتكم وإنجازاتكم على مستوى العالم، بل أيضا بكونكم نموذجا للتعايش بين الأمم؛ اندمجتم حيثما حللتم، واستطعتم التأقلم مع عادات وشعوب ولغات مختلفة عنكم. تعايشتم مع كل الحضارات والثقافات والأديان، فلم تشكلوا جسما غريبا، رافضا ومرفوضا، في المجتمعات التي استقبلتكم، بل على العكس تعلمتم وعملتم، وطورتم الشعور الإنساني بين حضارات مختلفة.

ميزتكم أنكم أبناء شعب يحمل في جيناته عصارة حضارات تعاقبت على أرضه فأغنت ثقافته وجعلته منفتحا،

ميزتكم أنكم أبناء وطن عاش تجربة قاسية عندما قرر عدد من أبنائه سلوك درب التعصب ورفض الآخر فدفعوا أغلى الأثمان ولكنهم تعلموا الدرس جيدا،

ميزتكم أنكم أبناء مجتمع تعددي تعلم كيف يعيش اختلافه وكيف يحترم حق الآخر بالوجود وبالانتماء وبالتعبير.

فعالمنا اليوم تملؤه العصبيات الإتنية والعرقية والدينية، عالم سقط فيه الإنسان في هوة اختلافه عن أخيه الإنسان، وجعل من انتماءاته عدوا لإنسانيته، فعمته الفوضى، وانتشرت فيه الحروب والمشاهد القاسية.

والتطرف السائد الذي يولد الإرهاب هو عدوى فكرية، سهلت وسائل التواصل الاجتماعي انتشارها، أشعلت الحروب الداخلية والحروب المضادة في محاولة للقضاء عليها، ولكن الفكر لا يحارب إلا بالفكر؛ فالسلاح يقتل إنسانا، يدمر منزلا، يمحو مدنا، ولكنه لا يغير فكرة، بل على العكس يرسخها ويزيدها تطرفا وتعصبا.

وهنا يأتي دور لبنان في هذا العالم، لبنان المحدود والمقيد بالجغرافيا، لبنان الذي لا تتسع مساحته لكتابة اسمه على خريطة العالم، ولكن انتشاره يغطي الكرة الأرضية ويبلغ أضعاف المقيمين فيه.

لبنان هذا دوره في رسالته، وفي النموذج الذي يمكن أن يقدمه، خصوصا بعد التجارب التي سبق أن عاشها وعلمته الكثير من العبر؛ علمته كيف يعيش تعدديته، علمته أن الاختلاف حق، وليس سببا للخلاف، وأن الكراهية والعصبيات والحروب لا يمكن أن تؤدي إلا إلى الخراب والانهيار... علمته أن الحوار وحده هو طريق الخلاص، طريق السلام، لعالم حدوده الإنسان.

والتزاما بهذا الدور أطلقت مبادرة في الأمم المتحدة بترشيح لبنان ليكون مركزا دائما للحوار بين مختلف الحضارات والديانات والإتنيات الى جانب إنشاء "أكاديمية الإنسان للتلاقي والحوار".
فالتلاقي والحوار وتقريب الناس وخصوصا الشباب من بعضهم البعض وتعريفهم بالحضارات الأخرى، تسهل اندماجهم الصحيح في مسيرة تقدم الحضارة الانسانية وتحصن من أي محاولات لاستمالتهم. وهي الوسيلة الفضلى للقضاء على الإرهاب الذي ما زال يشكل خطرا على العالم وعلى الأجيال المقبلة.
وهذا ليس فقط دور لبنان بل أيضا دوركم، فعليكم أن تكونوا رسل التلاقي والحوار، وأن تبقوا النموذج كما أنتم اليوم، وأيضا أن تدعموا ترشيح لبنان حيث أنتم فاعلون، خصوصا وأن المبادرة قد لاقت ترحيبا كبيرا من العديد من الدول والهيئات الدولية التي أعربت عن استعدادها لدعمها ومواكبتها.

أيها الأحبة،
أنتم اليوم تتوزعون على كل دول العالم ولكنكم أيضا تتوزعون على كل عائلات لبنان؛ قليلة هي البيوت اللبنانية التي لم تعش غصة الاغتراب، وقليلة ايضا هي البيوت اللبنانية التي لا تتلقى يد العون من الاغتراب؛ فأنتم دوما الى جانب عائلاتكم ومجتمعكم ووطنكم، خصوصا عند الشدائد.
ولكن على وطنكم الأم أيضا أن يكون إلى جانبكم، أن يبني جسور التواصل والتبادل بينكم وبين أبنائه المقيمين، وأن يجعلكم تشعرون بقوة الجذور والانتماء إلى هوية إنسانية، وأرض، وحضارة، وتراث.

من هنا، كان إصرارنا الدائم على ترسيخ انتمائكم إلى لبنان عبر إقرار قانون استعادة الجنسية، الذي دخل حيز التنفيذ منذ أكثر من عام، معيدا الحق لمن فقده. وقد صدرت عشرات المراسيم التطبيقية لهذا القانون، استفاد منها أشخاص بينكم، فحملوا هوية أرضهم من جديد.
ولا بد من التذكير أيضا في هذا السياق، بأنه للمرة الأولى في تاريخ الحياة الديمقراطية والبرلمانية في لبنان، شارك المنتشرون اللبنانيون في جميع أقطار العالم، ومن البلدان التي يعيشون فيها، في الانتخابات النيابية التي جرت العام الماضي.

ولا شك أن هذه الخطوة، ستفتح الأفق واسعا أمام مشاركة فاعلة للمنتشرين اللبنانيين في الخارج، في تقرير مصير وطنهم، وخياراته السياسية، عبر تجديد الحياة الديمقراطية فيه.

إن لبنان يكافح اليوم للنهوض من أزمات مزمنة متراكمة خصوصا في الميدان الاقتصادي، ولكنه يسلك درب التعافي، وكل جهد منكم سيساعده دون شك على المضي قدما في هذه الدرب.
فتذكروا، أيها الأبناء الأحباء، أن لكم هنا أرضا، ولكم أيضا إخوة ما زالوا يبنون عليها ويكافحون من أجلها ويشقون الصخر ليزرعوها...

وتذكروا أيضا أن مجيئكم الى لبنان يشبه العيد، يحمل الفرح والبهجة والأمل لعائلاتكم، لمجتمعكم، ولوطنكم، فلا تحرموهم منه. عشتم، عاش لبنان".
اخترنا لكم
السيد نصر الله ينفذ وصية جنبلاط... ماذا عن تيمور؟!
المزيد
سقط الامن في الخليج فهل تندلع الحرب؟
المزيد
ملفات متفجِّرة في المنطقة وعندنا الأمور "سارْحة والرّبْ راعيها"؟
المزيد
أميركا في مأزق!
المزيد
اخر الاخبار
أبو زيد: أي أدوار مطلوبة وأي أثمان مدفوعة لابقاء قنبلة النازحين السوريين؟
المزيد
جبق يفتتح مؤتمر أمراض الجهاز الهضمي: تخفيض فاتورة أدوية الأمراض المستعصية سيبلغ 90 مليار ليرة
المزيد
يعقوبيان في وقفة اعتراضية على المحارق: لا حقوق للطوائف من دون وطن ولا حقوق للطوائف من دون بيئة
المزيد
فيديو "طفل جرش" يفجر غضبا في الأردن.. والسلطات تتحرك
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
قضية خاشقجي إلى التدويل؟!
المزيد
تيننتي: نفقان خرقا الخط الازرق وال1701 ومستمرون في التحقيقات للكشف على بقية الأنفاق
المزيد
اخماد حريق في مستودع للقساطل في البداوي
المزيد
كنعان من لندن: الرقابة والاصلاح اساس الثقة والاستثمار ونأمل ان يكونا اولوية الحكومة العتيدة
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
"حرقتوا نفسنا".. صرخة احتجاج لبنانية
حملة أنقذوا مرج بسري دعت إلى وقفة اعتراضية غدا وشكرت المتضامنين مع نصور
تعميم لوزير الزراعة تجنبا للحرائق: للتقيد بقانون الغابات
اهالي الكورة والشمال قطعوا طريق شكا الارز احتجاجا على مصانع الاسمنت وامهلوا الحكومة حتى 21 حزيران لأقفالها
"القائمة الحمراء"... مواجهة الانقراض وحماية الكوكب الأزرق
جريصاتي وزع الجوائز على الفائزين بمسابقة نفاياتنا ثروة مهدرة