Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الثلاثاء 07-07-2020 - بالصور: الجيش: إقفال طرق ومعابر تُستخدم للتهريب في منطقة الهرمل... - الفرزلي: حملات مشبوهة من حسابات مزيفة بغرض التشويش - عطالله: رئيسا حكومة سابقان يحاولان عرقلة المبادرة العراقية - وهاب يعلق على كلام نصرالله - بعد تحية السيد نصرالله... كيف رد القاضي محمد مازح؟ - اجتماع دعم السلة الغذائية برئاسة دياب: 300 سلعة مدعومة والسعر الرسمي للدولار 3900 ليرة - باسيل: ما نتعرض له نحن هو حصار مالي واقتصادي وسياسي... وعلى الحكومة الإسراع بتنفيذ الإصلاحات - السيد نصرالله: اتخذنا قرارا بخوض معركة التقدم زراعيا وصناعيا والعقوبات تقوينا وستضعف حلفاء أميركا - أكثر من 200 ألف وفاة جراء الفيروس في أوروبا - منظمة الصحة: انتشار الوباء يتسارع ولم يبلغ ذروته بعد - سليم عون: سيبين التدقيق التشريحي من شفط الاموال - اجتماع لكتلة اللقاء الديمقراطي عرض الأوضاع - سامي الجميل: تقدمت بسؤال إلى الحكومة لمعرفة موقفها من إعلان المعلم أن لا ترسيم حدود مع لبنان - اليكم التقرير اليومي لمستشفى الحريري حول كورونا... - سلامة من السرايا: لدينا تصور لتوحيد جميع أسعارصرف الدولار - تكتل لبنان القوي ناقش السياسات الداخلية والخارجية والقضايا المالية والاقتصادية - كتلة المستقبل: نرفض تحويل مقام رئاسة الحكومة الى صندوق بريد لتوجيه رسائل غب الطلب - تسجيل اصابات جديدة بكورونا في لبنان... كم بلغ العدد اليوم؟ - حبشي عن تعيينات كهرباء لبنان: "تمّخض الجبل فولد فأراً"

أحدث الأخبار

- نصوّر في تكريم أعضاء مكتب ومجلس الحاكم في الليونز: كنتم على قدر التحدي في هذه الظروف القاهرة - بالصورة: تحوّل لون مياه بحيرة عيون السمك إلى اللون الأخضر - غزو الجراد في شرق إفريقيا يحمل رسالة قد تكون سيئة! - ولاية هندية تحظر بيع لحوم الكلاب "المطبوخة وغير المطبوخة" - دورة زراعية للشبيبة في مطرانية طرابلس المارونية في القبيات - "غدي" تُحذر : الطقس الحار قد يتسبب بالحرائق في الأيام القادمة - "كارثة موت الأفيال" في بوتسوانا.. مرض جديد أم سم قاتل؟ - تلسكوب هابل يلتقط واحدة من "أعظم الصور على الإطلاق" - دراسة تربط بين كورونا و"جين" ورثناه من كائن منقرض - الصين تعلن قرارا تاريخيا بشأن "ذبح وبيع الدواجن" - بالصور: بعمق "اللانهاية"... العلماء يصنعون كاميرا موبايل خارقة من عيون الأسماك - ماذا حدث للقردة بعد حقنها بفيروس كورونا - تدب فيها الحياة... الكهرمان يحفظ مخلوقات عاشت قبل 99 مليون عام... صور وفيديو - الأمم المتحدة حذرت من تزايد النفايات الإلكترونية - ظهور فيروس جديد في الصين.. وتحذير من تحوله لجائحة - العلماء يجدون البلاستيك في نباتات الجرجير... صور - "الحلم اتحقق لما اتمسكت فيه".. ناشطة لبنانية تدخل غينيس مرتين بأغطية عبوات بلاستيكية... فيديو وصور - هيئة حماية البيئة: لا تمشي لجنة لا تكون شكا ممثلة فيها - مجموعة اكتشف عكار نظمت رحلتي دراجات هوائية في السهل ومشي وسباحة في عيون السمك - الليطاني تحذر: أسماك القرعون غير صالحة للاستهلاك

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
انخفاض لسعر الدولار في السوق السوداء
المزيد
جنبلاط عن التعيينات الحكومية: "الاكل على أبو جنب"
المزيد
عبدالله: لتأمين خط تغذية بالتيار 24/24 لمستشفى الحريري
المزيد
القضاء اللبناني يتقصّى ملايين الدولارات جاءت جواً من تركيا
المزيد
عناوين الصحف ليوم الثلاثاء 07-07-2020
المزيد
محليات

الرئيس عون في مؤتمر الطاقة الاغترابية: لترسيخ انتماء المنتشرين إلى وطنهم الأم عبر إقرار قانون استعادة الجنسية

2019 حزيران 07 محليات المدى

تابعنا عبر

#الثائر

أكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون "إصراره على ترسيخ انتماء المتتشرين اللبنانيين في العالم إلى لبنان عبر إقرار قانون استعادة الجنسية، الذي دخل حيز التنفيذ منذ أكثر من عام، معيدا الحق لمن فقده".

وإذ رأى "أن المغتربين هم فخر لوطنهم، ليس فقط بإبداعاتهم وسيرتهم وإنجازاتهم على مستوى العالم، بل أيضا بكونهم نموذجا للتعايش بين الأمم"، اعتبر "أن ميزتهم هي أنهم أبناء مجتمع تعددي تعلم كيف يعيش اختلافه وكيف يحترم حق الآخر بالوجود وبالانتماء وبالتعبير".

وشدد الرئيس عون على أنه "إزاء التطرف السائد الذي يولد الإرهاب، يأتي دور لبنان في النموذج الذي يمكن أن يقدمه للعالم، خصوصا بعد التجارب التي سبق أن عاشها وعلمته كيف يعيش تعدديته، وأن الاختلاف حق، والحوار وحده هو طريق الخلاص والسلام".

ولفت إلى إن "لبنان يكافح اليوم للنهوض من أزمات مزمنة متراكمة خصوصا في الميدان الاقتصادي، ولكنه يسلك درب التعافي"، مشيرا إلى أن "كل جهد من المنتشرين اللبنانيين، سيساعده دون شك على المضي قدما في هذه الدرب".

كلام رئيس الجمهورية جاء خلال افتتاحه قبل ظهر اليوم "مؤتمر الطاقة الاغترابية" الذي انعقد في مركز البيال في فرن الشباك.

وفي ما يلي، نص كلمة الرئيس عون:


"أيها الحضور الكرام،

أيها اللبنانيون القادمون من دنيا الانتشار، صار تقليدا أن تلتقوا على أرض لبنان في كل عام، وهو تقليد جميل لأنه يجمعكم من جميع أنحاء العالم ويأتي بكم الى الوطن الأم. تلتقون، تتعارفون، تنشطون معا، فتقصر المسافات. أنتم فخر لوطنكم، ليس فقط بإبداعاتكم وسيرتكم وإنجازاتكم على مستوى العالم، بل أيضا بكونكم نموذجا للتعايش بين الأمم؛ اندمجتم حيثما حللتم، واستطعتم التأقلم مع عادات وشعوب ولغات مختلفة عنكم. تعايشتم مع كل الحضارات والثقافات والأديان، فلم تشكلوا جسما غريبا، رافضا ومرفوضا، في المجتمعات التي استقبلتكم، بل على العكس تعلمتم وعملتم، وطورتم الشعور الإنساني بين حضارات مختلفة.

ميزتكم أنكم أبناء شعب يحمل في جيناته عصارة حضارات تعاقبت على أرضه فأغنت ثقافته وجعلته منفتحا،

ميزتكم أنكم أبناء وطن عاش تجربة قاسية عندما قرر عدد من أبنائه سلوك درب التعصب ورفض الآخر فدفعوا أغلى الأثمان ولكنهم تعلموا الدرس جيدا،

ميزتكم أنكم أبناء مجتمع تعددي تعلم كيف يعيش اختلافه وكيف يحترم حق الآخر بالوجود وبالانتماء وبالتعبير.

فعالمنا اليوم تملؤه العصبيات الإتنية والعرقية والدينية، عالم سقط فيه الإنسان في هوة اختلافه عن أخيه الإنسان، وجعل من انتماءاته عدوا لإنسانيته، فعمته الفوضى، وانتشرت فيه الحروب والمشاهد القاسية.

والتطرف السائد الذي يولد الإرهاب هو عدوى فكرية، سهلت وسائل التواصل الاجتماعي انتشارها، أشعلت الحروب الداخلية والحروب المضادة في محاولة للقضاء عليها، ولكن الفكر لا يحارب إلا بالفكر؛ فالسلاح يقتل إنسانا، يدمر منزلا، يمحو مدنا، ولكنه لا يغير فكرة، بل على العكس يرسخها ويزيدها تطرفا وتعصبا.

وهنا يأتي دور لبنان في هذا العالم، لبنان المحدود والمقيد بالجغرافيا، لبنان الذي لا تتسع مساحته لكتابة اسمه على خريطة العالم، ولكن انتشاره يغطي الكرة الأرضية ويبلغ أضعاف المقيمين فيه.

لبنان هذا دوره في رسالته، وفي النموذج الذي يمكن أن يقدمه، خصوصا بعد التجارب التي سبق أن عاشها وعلمته الكثير من العبر؛ علمته كيف يعيش تعدديته، علمته أن الاختلاف حق، وليس سببا للخلاف، وأن الكراهية والعصبيات والحروب لا يمكن أن تؤدي إلا إلى الخراب والانهيار... علمته أن الحوار وحده هو طريق الخلاص، طريق السلام، لعالم حدوده الإنسان.

والتزاما بهذا الدور أطلقت مبادرة في الأمم المتحدة بترشيح لبنان ليكون مركزا دائما للحوار بين مختلف الحضارات والديانات والإتنيات الى جانب إنشاء "أكاديمية الإنسان للتلاقي والحوار".
فالتلاقي والحوار وتقريب الناس وخصوصا الشباب من بعضهم البعض وتعريفهم بالحضارات الأخرى، تسهل اندماجهم الصحيح في مسيرة تقدم الحضارة الانسانية وتحصن من أي محاولات لاستمالتهم. وهي الوسيلة الفضلى للقضاء على الإرهاب الذي ما زال يشكل خطرا على العالم وعلى الأجيال المقبلة.
وهذا ليس فقط دور لبنان بل أيضا دوركم، فعليكم أن تكونوا رسل التلاقي والحوار، وأن تبقوا النموذج كما أنتم اليوم، وأيضا أن تدعموا ترشيح لبنان حيث أنتم فاعلون، خصوصا وأن المبادرة قد لاقت ترحيبا كبيرا من العديد من الدول والهيئات الدولية التي أعربت عن استعدادها لدعمها ومواكبتها.

أيها الأحبة،
أنتم اليوم تتوزعون على كل دول العالم ولكنكم أيضا تتوزعون على كل عائلات لبنان؛ قليلة هي البيوت اللبنانية التي لم تعش غصة الاغتراب، وقليلة ايضا هي البيوت اللبنانية التي لا تتلقى يد العون من الاغتراب؛ فأنتم دوما الى جانب عائلاتكم ومجتمعكم ووطنكم، خصوصا عند الشدائد.
ولكن على وطنكم الأم أيضا أن يكون إلى جانبكم، أن يبني جسور التواصل والتبادل بينكم وبين أبنائه المقيمين، وأن يجعلكم تشعرون بقوة الجذور والانتماء إلى هوية إنسانية، وأرض، وحضارة، وتراث.

من هنا، كان إصرارنا الدائم على ترسيخ انتمائكم إلى لبنان عبر إقرار قانون استعادة الجنسية، الذي دخل حيز التنفيذ منذ أكثر من عام، معيدا الحق لمن فقده. وقد صدرت عشرات المراسيم التطبيقية لهذا القانون، استفاد منها أشخاص بينكم، فحملوا هوية أرضهم من جديد.
ولا بد من التذكير أيضا في هذا السياق، بأنه للمرة الأولى في تاريخ الحياة الديمقراطية والبرلمانية في لبنان، شارك المنتشرون اللبنانيون في جميع أقطار العالم، ومن البلدان التي يعيشون فيها، في الانتخابات النيابية التي جرت العام الماضي.

ولا شك أن هذه الخطوة، ستفتح الأفق واسعا أمام مشاركة فاعلة للمنتشرين اللبنانيين في الخارج، في تقرير مصير وطنهم، وخياراته السياسية، عبر تجديد الحياة الديمقراطية فيه.

إن لبنان يكافح اليوم للنهوض من أزمات مزمنة متراكمة خصوصا في الميدان الاقتصادي، ولكنه يسلك درب التعافي، وكل جهد منكم سيساعده دون شك على المضي قدما في هذه الدرب.
فتذكروا، أيها الأبناء الأحباء، أن لكم هنا أرضا، ولكم أيضا إخوة ما زالوا يبنون عليها ويكافحون من أجلها ويشقون الصخر ليزرعوها...

وتذكروا أيضا أن مجيئكم الى لبنان يشبه العيد، يحمل الفرح والبهجة والأمل لعائلاتكم، لمجتمعكم، ولوطنكم، فلا تحرموهم منه. عشتم، عاش لبنان".
اخترنا لكم
باسيل: ما نتعرض له نحن هو حصار مالي واقتصادي وسياسي... وعلى الحكومة الإسراع بتنفيذ الإصلاحات
المزيد
إنتحارٌ فرديٌ.. أم اعدامٌ جماعيٌ..!
المزيد
السيد نصرالله: اتخذنا قرارا بخوض معركة التقدم زراعيا وصناعيا والعقوبات تقوينا وستضعف حلفاء أميركا
المزيد
لبنان لن يموت
المزيد
اخر الاخبار
مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الثلاثاء 07-07-2020
المزيد
الفرزلي: حملات مشبوهة من حسابات مزيفة بغرض التشويش
المزيد
بالصور: الجيش: إقفال طرق ومعابر تُستخدم للتهريب في منطقة الهرمل...
المزيد
عطالله: رئيسا حكومة سابقان يحاولان عرقلة المبادرة العراقية
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
الان عون: المصلحة اللبنانية تقتضي بالذهاب بكامل نقاط القوة إلى صندوق النقد
المزيد
لبنان لن يموت
المزيد
تقرير مستشفى رفيق الحريري حول فيروس كورونا... ماذا في آخر المستجدات؟
المزيد
جنبلاط عن التعيينات الحكومية: "الاكل على أبو جنب"
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
نصوّر في تكريم أعضاء مكتب ومجلس الحاكم في الليونز: كنتم على قدر التحدي في هذه الظروف القاهرة
غزو الجراد في شرق إفريقيا يحمل رسالة قد تكون سيئة!
دورة زراعية للشبيبة في مطرانية طرابلس المارونية في القبيات
بالصورة: تحوّل لون مياه بحيرة عيون السمك إلى اللون الأخضر
ولاية هندية تحظر بيع لحوم الكلاب "المطبوخة وغير المطبوخة"
"غدي" تُحذر : الطقس الحار قد يتسبب بالحرائق في الأيام القادمة