Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- سرقة منزل في كفركلا - الهيئة الوطنية لشؤون المرأة أثنت على قرارات القمة الاقتصادية - ماريو عون: مواقف جديدة من ملف تأليف الحكومة - قائد الجيش إستقبل النائب ضاهر وسفير لبنان في الارجنتين - حكم بالسجن لامرأة لبنانية دخلت اسارئيل! - ما حقيقة تلزيم أدوية لصالح وزارة الصحة بأسعارمريبة؟ - الحريري يلتقي باسيل في بيت الوسط - الحريري عرض العلاقات مع مسؤولين في صندوق النقد الدولي - سليمان: للاستفادة من خلاصات المجموعة الدولية لدعم لبنان - لقاء سيدة الجبل: على القيادات الحريصة على السيادة ملاقاة البطريرك الراعي - رئاسة الجمهورية تردّ على مشيخة العقل: دعوة اي شخصيّة دينيّة الى احتفالٍ رسمي لا يعني انتهاك للقيم - مدمرة أميركية تدخل البحر الأسود.. والأسطول الروسي يتحرك - حماده اعلن دعمه الكامل لبيان مشيخة العقل - حاصباني: أليسا اصبحت رائدة اكبر حملة توعية من السرطان - الحريري رعى افتتاح مقر السفارة العمانية في الجناح - بري دعا الى جلسة مشتركة الخميس - الجميل بحث مع المرعبي هموم الشباب اللبناني - حبشي من لوس انجلوس: لقانون انتخابات متطور لا ينحصر فيه دور المغتربين بستة نواب - الريجي بقاعا: لدعم القطاع وضم المزارعين الى صندوق الضمان - الاستماع الى افادة ارسلان في قضية مقتل علاء ابي فرج

أحدث الأخبار

- لأول مرة.. خريطة أستراليا تتحول إلى اللون الأسود - بحيرة القرعون أكبر حفرة صحية - سم الخفافيش مصاصة الدماء مفتاح نجاة الكثيرين من الأمراض الخطيرة - هل دخل العالم عصر "البلاستوسين" Plastocene؟ - علماء يحذرون من "انقراض البن" خلال سنوات - ما الذي يجعلنا نمرض حقا؟ - الفراشات الملكية في خطر... انخفاض أعدادها 10 أضعاف منذ 2017 - البحوث الزراعية الأردنية تطلق تحذيرا من نبات سام قد يؤدي للموت - سعوديون ينتشرون في الصحراء لتعقب "ابن الوسمي" - جنبلاط زار بيت محمية أرز الشوف في معاصر الشوف - بقايا "وحش بحري" في مصر تكشف حقيقته المروعه! - سعر الكيلو وصل إلى 200 ريال... إقبال كثيف على الجراد في السعودية - حرارة المحيطات سجلت رقما قياسيا في 2018 وخطر يهدد الحياة البحرية - السم غير المرئي... مخاطر غير متوقعة للمنظفات - يالصور: كشف غموض إنتاج نحل لعسل أزرق اللون - الحركة البيئية اللبنانية ردت على ابي خليل:الإدارة السليمة للمياه الجوفية هي الحل الاول لضمان الأمن المائي في لبنان - ابي خليل: سد بقعاتا متين ومبني على صخر والعجز المائي لا يمكن سده الا باستكمال شبكة السدود - العواصف الفعلية لم تأتِ بعد ..! - بنى تحتية "ولادية"... لبنان لم يبلغ سن الرشد! - زعيتر ضبط كمية من المانغا غير الصالحة في المطار: البضاعة ستعود الى بلد المنشأ

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
قمة بيروت "فضحت" لبنان السياسي!
المزيد
نجحت القمة... ولبنان أقوى!
المزيد
سر برودة أطرافك في الشتاء... 6 أشياء يجب أن تعرفها
المزيد
سوريا تسقط 7 صواريخ إسرائيلية باتجاه مطار دمشق باستخدام "بوك" و"بانتسير"
المزيد
"وفاة غامضة" لطفل سوري في لبنان.. وبلدية بيروت تعلق
المزيد
مقالات وأراء

فرمانات همايونية!

2019 كانون الثاني 10 مقالات وأراء

#الثائر

دعوة سوريا إلى القمة الانمائية العربية المفترض أن تلتئم في بيروت بعد ثمانية أيام دونها محاذير، فجرى استبعادها على خلفية أن ثمة أسبابا موجبة متصلة بإعادة ترتيب البيت العربي وصولا لاستعادة سوريا إلى جامعة الدول العربية، وحضور ليبيا القمة مرفوض بالاستناد إلى موقف نواب حركة "أمل"، إذ لم يخفوا احتجاجهم من دعوة ليبيا إلى القمة، حتى أن النائب علي خريس هدد قائلا "ما تجربونا"!

وما هو مستغرب أن ليبيا وفي عهد العقيد معمر القذافي دعيت للمشاركة في القمة العربية في بيروت عام 2001 ومثلها يومذاك الوزير الليبي أمين شؤون الوحدة الأفريقية عبد السلام التريكي، فما هو الموجب اليوم لرفض مشاركة ليبيا بعد سقوط نظام القذافي المسؤول عن هذه الجريمة، ولماذا نحاسب ليبيا التي كانت مصادرة من خلال ديكتاتورية القذافي يوم كان الحاكم المطلق، يسبغ على نفسه ألقابا وهمية، حتى أعلن نفسه "ملك ملوك أفريقيا".

ومن ثم قضية الإمام المغيب موسى الصدر ورفيقيه هي قضية جميع اللبنانيين، وهذا الأمر يتطلب موقفا وطنيا وضحا، وموقفا رسميا واحدا، ولا بد من الخروج بتوجه وطني حيال هذه الجريمة التي لا يمكن أن تسقط بالتقادم، وستظل حاضرة لانها تمس كرامة لبنان بكل طوائفه ومذاهبه.

من جهة ثانية، ما تزال دعوة رئيس مجلس النواب نبيه بري تأجيل القمة بسبب استبعاد سوريا عن المشاركة فيها، تلاقي ارتدادات داخلية، خصوصا وأن موضوع مشاركتها لا يقرره لبنان، هذا بالإضافة إلى أن الرئيس بري متمسك بقرار التأجيل لعدم وجود حكومة، وبسبب عدم دعوة سوريا من جهة ودعوة ليبيا من جهة ثانية.

وفي هذا السياق، يبدو أن الأمور متجهة نحو التصعيد، بعد دعوة المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى إلى اجتماع طارئ لهيئتيه الشرعية والتنفيذية صباح اليوم، وجاء ذلك توازيا مع موقف وزير العدل سليم جريصاتي طلب بموجبه تفعيل قضية الموقوف هنيبعل القذافي، وتحويل الملف إلى التفتيش القضائي، لكونه تحول الى قضية رأي عام بلغت لجنة حقوق الإنسان في جنيف، ومراجعة جريصاتي طلبت التدقيق في المسار القضائي للتوقيف، وما اذا كان هناك تجاوز قانوني لكي لا يتهم لبنان بالاحتجاز لا سيما بعد المراجعة في هذا الشأن من الحكومة الليبية ومن الدولة السورية التي قدمت مذكرة استرداد لكونه خطف من أراضيها، ما دفع النائب علي بزي إلى انتقاد ما أسماه "فرمان وزير العدل".

ما يؤسف فعلا أن يبدو لبنان منقسما، وأن تطالعنا من اليوم وصاعدا فرمانات همايونية تعزز مثل هذا الانقسام!

اخترنا لكم
نجحت القمة... ولبنان أقوى!
المزيد
نحن في «6 شباط» يوميّ
المزيد
شيخ عقل واحد ولا أعراف فوق القانون!
المزيد
القمة العربية... دروس وعبر!
المزيد
اخر الاخبار
سرقة منزل في كفركلا
المزيد
ماريو عون: مواقف جديدة من ملف تأليف الحكومة
المزيد
الهيئة الوطنية لشؤون المرأة أثنت على قرارات القمة الاقتصادية
المزيد
قائد الجيش إستقبل النائب ضاهر وسفير لبنان في الارجنتين
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
حزب الله لا يرفض الثلث الضامن للرئيس‎"‎
المزيد
المرعبي اطلع على اضرار العاصفة في عكار
المزيد
أرسلان و"همروجة" الإستقلال!
المزيد
نجحت القمة... ولبنان أقوى!
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
لأول مرة.. خريطة أستراليا تتحول إلى اللون الأسود
سم الخفافيش مصاصة الدماء مفتاح نجاة الكثيرين من الأمراض الخطيرة
علماء يحذرون من "انقراض البن" خلال سنوات
بحيرة القرعون أكبر حفرة صحية
هل دخل العالم عصر "البلاستوسين" Plastocene؟
ما الذي يجعلنا نمرض حقا؟