Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- الحكم على جو معلوف بجرم القدح والذم والتشهير بحق باسيل - نصار: لبنان لا يحتمل ان يشكل النازحون ثلث سكانه وخطة تنظيم العمالة حل موقت ولا بد من عودتهم الى بلادهم - جنبلاط: هل هو مؤتمر للبلديات ام مؤتمر العنصرية؟ - كشف أساليب إعدام لا تخطر ببال لزعيم كوريا الشمالية - "ناسا" تكشف تكلفة إرسال البشر إلى القمر في 2024 - إحصائيات مخيفة بين الأشخاص الذين يمتلكون وشوم على أجسادهم - "2.2 مليار ذكر مقابل 5.6 مليار أنثى".. حقيقة عدد سكان الأرض - باسيل من قنات: نحن لا نقبل الأحادية فالتنوع السياسي غنى وبلدنا كله ثروات لكننا نجزئه بالنكد السياسي - "تجمّع موارنة من اجل لبنان" هنأ المطران بولس عبد الساتر على انتخابه: خير خلف مستحق لخير سلف - السيد نصر الله ينفذ وصية جنبلاط... ماذا عن تيمور؟! - الله يكون بعون أنطونيو! - باسيل في مؤتمر البلديات: لن نقبل أن يبقى اللبناني من دون عمل والنازح السوري يعمل بطريقة غير شرعية - الحاكم أبو سمرة قائدا للفريق العالمي للتفعيل الليونزي - قيومجيان جال على مشاريع للشؤون الاجتماعية في الكورة: أضعف الإيمان أن نكون إلى جانب مؤسسات الرعاية ونرفع سعر الكلفة - جعجع واسحاق يوضحا موضوع اللافتات المرحبة بباسيل - ترزيان: لعدم المس بأي من حقوق القضاة وضماناتهم - بو عاصي بارك للمطران عبد الساتر تعيينه رئيسا للأساقفة - مركز الشمال للتوحد كرم المغترب سركيس يمين تقديرا لعطاءاته - محافظ بيروت يأمر بإزالة منشآت مخالفة عن الشاطئ الشعبي في الرملة البيضاء - صحناوي للحسن وبلدية بيروت: ما سبب تأخير انشاء شرطة البلدية؟

أحدث الأخبار

- اهالي الكورة والشمال قطعوا طريق شكا الارز احتجاجا على مصانع الاسمنت وامهلوا الحكومة حتى 21 حزيران لأقفالها - حملة أنقذوا مرج بسري دعت إلى وقفة اعتراضية غدا وشكرت المتضامنين مع نصور - "القائمة الحمراء"... مواجهة الانقراض وحماية الكوكب الأزرق - تعميم لوزير الزراعة تجنبا للحرائق: للتقيد بقانون الغابات - جريصاتي وزع الجوائز على الفائزين بمسابقة نفاياتنا ثروة مهدرة - ورشة عمل لوزارة البيئة اللبنانية والـ IUCN حول تطوير قائمة وطنية حمراء للأنواع البحرية - دورة تدريبية لـ "الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة" حول القائمة الحمراء في العراق - اللواء البزايعة كرم الشاعر بدرع تقديرية - الطاقة المتجددة توفر 11 مليون فرصة عمل حول العالم في عام 2018 - أطباء القلب ينصحون بالإقبال على تناول المشمش - وزير البيئة يشارك في اجتماع مرفق البيئة العالمي في واشنطن - مزرعة الأخوين أبو صعب - عين زحلتا... الزراعة المستدامة في المحيط الحيوي لمحمية أرز الشوف - وزير البيئة يطلب من نقابة السوبرماركت توفير الاكياس القابلة لاعادة الاستعمال بهدف التخفيف من انتاج النفايات وتقليل الآثار السلبية على البيئة - تقرير صادم عن "منطقة ميتة" في خليج المكسيك - حل لغز ظهور الثقوب الغامضة في القطب الجنوبي! - حزب الخضر: كنا وسنبقى متضامنين مع اهالي عين دارة في رفضهم لانشاء معمل الاسمنت في بلدتهم - جعجع في مؤتمر للقوات عن مواجهة تحديات المقالع: لوضع الإطار التنظيمي المطلوب على نار حامية واتخاذ قرارات جريئة بالمحاسبة - أزمة المياه في فنزويلا تهديد للصحة العامة - شاطئ صور ضمن أجمل 5 شواطئ في الشرق الأوسط !! - "فطر سحري" يعالج "مرض العصر الحديث"

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
سقط الامن في الخليج فهل تندلع الحرب؟
المزيد
السيد نصر الله ينفذ وصية جنبلاط... ماذا عن تيمور؟!
المزيد
خبراء يحددون أربع عادات تؤدي إلى السرطان
المزيد
اتفاق بين عون والحريري على التعيينات في الوظائف الكبرى
المزيد
استهداف ناقلات النفط... تصاعد المخاوف على الإمدادات والأسواق
المزيد
بيئة

الخطيب: كلفة إدارة النفايات بشكل سليم أقل من العلاج

2019 كانون الثاني 10 بيئة

الخطيب ترأس الدورة الاستثنائية لوزراء البيئة العرب

#الثائر


افتتحت اليوم في منطقة البحر الميت في الاردن الدورة الاستثنائية لمجلس وزراء البيئة العرب والمسؤولين عن شؤون البيئة العرب، بمشاركة رئيس الدورة الحالية لمجلس وزراء البيئة العرب وزير البيئة في حكومة تصريف الاعمال طارق الخطيب ، وزير الزراعة والبيئة الاردني ابراهيم صبحي الشحاحدة ممثلا راعي المؤتمر رئيس الوزراء الاردني عمر الرزاز، وفي حضور عدد من وزراء البيئة العرب وممثل الامين العام لجامعة الدول العربية جمال جاب الله وممثل القائمة بأعمال المدير التنفيذي لبرنامج الامم المتحدة للبيئة وممثل لجنة الامم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا "الاسكوا ".

الخطيب
وألقى رئيس الدورة الوزير طارق الخطيب كلمة في الجلسة الافتتاحية، قال فيها: "بداية اسمحوا لي أن أتوجه بالشكر الى المملكة الأردنية الهاشمية لاستضافتها لهذه الجلسة الاستثنائية لمجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة. كما أتوجه بالشكر إلى الأمانة العامة لجامعة الدول العربية وأعضاء المكتب التنفيذي والامم المتحدة للبيئة - مكتب غربي آسيا لجهودهم في الاعداد المتميز لهذه الجلسة، والشكر موصول إلى اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا".

اضاف: "كما سبق وقررنا في اجتماعنا السابق في اكتوبر 2018، نلتقي اليوم للبحث في اسهامنا كمجموعة عربية في تشكيل الأجندة العالمية للبيئة، وذلك من خلال محورين أساسيين:

1- التحضير للدورة الرابعة لجمعية الامم المتحدة للبيئة، التي ستنعقد في آذار 2019 في نيروبي - كينيا

2- التحضير لمفاوضات العهد الدولي للبيئة، استنادا إلى قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الصادر في أيار 2018".

وقال الخطيب: "في المحور الأول المتعلق بالدورة الرابعة لجمعية الأمم المتحدة للبيئة، وانطلاقا من جدول الاعمال الواسع لهذه الدورة والذي يطال مواضيع عدة من تسخير البيانات البيئية والتمكين القانوني لتحقيق التنمية المستدامة، وحشد التمويل المستدام من أجل الابتكار البيئي والاقتصاد الدائري، الى ضمان تحقيق الامن الغذائي للأجيال القادمة من خلال كفاءة استغلال الموارد ومكافحة التلوث البلاستيكي، ارتأينا كمجموعة عربية التركيز على الحلول البيئية المبتكرة في موضوعين جد مهمين في منطقتنا ومرتبطين ارتباطا وثيقا، هما:

أ‌- تنفيذ الاستراتيجيات الوطنية والاقليمية والدولية لادارة النفايات الصلبة
ب‌- تقليل الهدر والفاقد من الطعام في البلدان ذات المناخ الحار

ففي النفايات الصلبة، وإلى جانب ايلاء مراحل التخفيف من انتاج النفايات واعادة الاستعمال والتدوير الاهتمام اللازم، ركزنا في مقاربتنا للموضوع على الحوكمة الصالحة في هذا القطاع من خلال التقييم البيئي، وإدارة المعلومات، وإشراك جميع الأطراف المعنية من القطاعين العام والخاص والمجتمع المدني في صنع القرار وتنفيذه، خاصة أن الدراسات برهنت أن كلفة إدارة النفايات الصلبة بطريقة سليمة بيئيا اليوم تبقى أقل بكثير مقارنة بكلفة محاولة العلاج في المستقبل".

وتابع: "أما في تقليل الهدر والفاقد من الطعام، فركزنا على تعزيز الممارسات والتقنيات المبتكرة للتقليل من المخلفات الزراعية والحيوانية. وهنا، لا بد من التوقف أيضا عند الدور الريادي الذي تلعبه بعض الهيئات الأهلية في منطقتنا لايصال الفاقد من الطعام عند البعض إلى من هم بأمس الحاجة إليه. إنها فرصة لنحيي جهود هذه الهيئات الناشطة وندعوها إلى المثابرة في عملها ولها منا كل الدعم والتقدير".

واضاف: "بالنسبة للمحور الثاني من جلستنا والمتعلق بالتحضير لمفاوضات العهد أو الميثاق الدولي للبيئة، استنادا إلى قرار الجمعية العامة للامم المتحدة رقم 72/277 الصادر في 10 أيار 2018، واستنادا إلى تقرير الأمين العام للامم المتحدة حول "الثغرات في القانون البيئي الدولي والصكوك المتصلة بالبيئة"، اسمحوا لي ان اتوقف عند البندين الاخيرين من هذا القرار والمتعلقين بانشاء صندوق استئماني لدعم هذا القرار ومساندة البلدان في طور النمو بشكل خاص. مما لا شك فيه أننا بأمس الحاجة إلى مثل هذا الصندوق لأن قسما كبيرا من التحديات البيئية التي تعاني منها البلدان في طور النمو ليست هي المسؤولة عنها، والمثال الأبرز على ذلك هو ما نواجهه في منطقتنا العربية من مشاكل بيئية يشهد لها العالم لناحية حدتها وعدم قدرتنا على استيعابها:

1- الأزمة السورية المستمرة منذ العام 2011 وتأثيرات النازحين على البيئة في دول الجوار، لبنان والأردن بشكل خاص، من خلال زيادة في اجمالي النفايات الصلبة والمياه المبتذلة المنتجة، والشيء نفسه بالنسبة للانبعاثات في الهواء وزيادة في الطلب على المياه، فضلا عن الآثار البيئية التي يصعب معالجتها والتي نشهدها في استخدامات الاراضي والنظم الايكولوجية.

2- كارثة التلوث النفطي من جراء العدوان الاسرائيلي على لبنان في العام 2006 والتي لتاريخه لم يدفع العدو الاسرائيلي دولارا واحدا من التعويضات التي تضمنتها القرارات الـ 13 الصادرة عن الجمعية العامة للامم المتحدة لتاريخه، آخرها القرار رقم 73/224 الصادر الشهر الفائت، حيث بلغت قيمة التعويضات المتوجبة في العام 2014 للبنان فقط حوالي 856,4 مليون دولار أميركي".

وقال: "الكل يعرف كم نحن بحاجة إلى هذه الموارد خصوصا على مشارف القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية التي يستضيفها لبنان الأسبوع المقبل باذن الله".

وتابع وزير البيئة: "هذه ليست إلا نماذج عن التحديات البيئية التي نواجهها في منطقتنا العربية من جراء الصراعات الاقليمية. لذلك لا بد من الاستفادة من الدورة الرابعة لجمعية الامم المتحدة للبيئة ومفاوضات الميثاق الدولي للبيئة للتطرق إلى هذه المسائل، وإلى التحديات الأخرى المتأتية من جراء العوامل الطبيعية والبشرية كإدارة المياه، أو مكافحة التصحر وزيادة المساحات الخضراء، أو توفير استهلاك الطاقة والاستثمار في الطاقة المتجددة بالشراكة مع القطاع الخاص، وغيرها من التحديات التي نشهدها في منطقتنا العربية والتي تصعب مسار التنمية المستدامة وبالتالي تحقيق أهداف التنمية المستدامة المقرة في العام 2015".

وأعلن ان "هذه التحديات مهما كبرت، ما زال بامكاننا التغلب عليها من خلال العمل يدا بيد، اليوم قبل الغد، لحماية البيئة وتعزيز القدرة التنافسية والابتكار في آن معا، ما من شأنه الحد من كلفة تدهور البيئة وخلق فرص عمل. فدعونا لا ننسى أن الأرض هي منزلنا الوحيد، إذ ليس لدينا مكان آخر نذهب إليه. من هنا أهمية جلستنا الاستثنائية هذه لنرسم معا خارطة الطريق لحماية البيئة من أجل نوعية حياة أفضل في منطقتنا العربية والعالم أجمع".

وختم: "لا بد من تجديد الشكر لكم جميعا على جهودكم وعزمكم على تعزيز وحدتنا العربية وحماية أوطاننا ومواردها الطبيعية. انها مناسبة لاستذكار ما أوصى به حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد منذ بضعة أيام بمناسبة مرور 50 عاما على توليه اول منصب له في خدمة الوطن: الاتحاد هو الأساس".

وكان الوزير الخطيب أجرى، قبل التقاط الصورة التذكارية للمؤتمرين، مشاورات ولقاءات على هامش الدورة، أبرزها مع نظيره الاردني الشحاحدة، وتم التداول في كيفية تخفيف التداعيات البيئية لأزمة النزوح السوري على كل من لبنان والاردن والتعاون بين البلدين لاجراء تقييم بيئي لهذه الازمة بالتعاون مع برنامج الامم المتحدة للبيئة".


اخترنا لكم
ملفات متفجِّرة في المنطقة وعندنا الأمور "سارْحة والرّبْ راعيها"؟
المزيد
أميركا في مأزق!
المزيد
سقط الامن في الخليج فهل تندلع الحرب؟
المزيد
مروان خير الدين وضع إصبعه على جرح الموازنة التي ستُقرّ...
المزيد
اخر الاخبار
الحكم على جو معلوف بجرم القدح والذم والتشهير بحق باسيل
المزيد
جنبلاط: هل هو مؤتمر للبلديات ام مؤتمر العنصرية؟
المزيد
نصار: لبنان لا يحتمل ان يشكل النازحون ثلث سكانه وخطة تنظيم العمالة حل موقت ولا بد من عودتهم الى بلادهم
المزيد
كشف أساليب إعدام لا تخطر ببال لزعيم كوريا الشمالية
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
إستعدوا.."برد" غزير وهطولات طوافنية سيشهدها لبنان غداً
المزيد
الحواط : نطالب الدولة بموقف واضح من النظام السوري
المزيد
لا جديد ..!
المزيد
تحذيرات ومداهمات.. دول عربية تحذر من "سرطان الأدوية"
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
اهالي الكورة والشمال قطعوا طريق شكا الارز احتجاجا على مصانع الاسمنت وامهلوا الحكومة حتى 21 حزيران لأقفالها
"القائمة الحمراء"... مواجهة الانقراض وحماية الكوكب الأزرق
جريصاتي وزع الجوائز على الفائزين بمسابقة نفاياتنا ثروة مهدرة
حملة أنقذوا مرج بسري دعت إلى وقفة اعتراضية غدا وشكرت المتضامنين مع نصور
تعميم لوزير الزراعة تجنبا للحرائق: للتقيد بقانون الغابات
ورشة عمل لوزارة البيئة اللبنانية والـ IUCN حول تطوير قائمة وطنية حمراء للأنواع البحرية