Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- وحدها الحدود المعترف بها دولياً هي حدود لبنان البرية والبحرية - مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الخميس 21-03-2019 - بو عاصي: ألا يمون حزب الله على النظام الذي قاتل في سوريا من أجله لإقناعه بضرورة عودة النازحين؟ - ترامب: لقد حان الوقت للاعتراف بسيادة اسرائيل على هضبة الجولان - مجلس الوزراء عين اعضاء المجلس العسكري - قداس "التوبة والمغفرة"... المصالحة إرادة وثقافة! - 8 تطبيقات ذكية لمساعدة مرضى ألزهايمر - ولادة طفلة "حامل" بجنين في ظاهرة نادرة الحدوث! - الحليب مع الشاي والقهوة.. يقي من "سرطان المريء" - فاجعة "عبارة الموت" بالموصل.. مشاهد مأساوية في "يوم العيد" - البستاني: اذا ما بدأنا بتنفيذ الخطة بعد أسبوع من اليوم سنكلّف الدولة اللبنانية أكتر من 150 مليون دولار كل شهر! - الوزير عطالله ينفي خبر رعاية الرئيس عون للمصالحة بين جنبلط وإرسلان كما ورد ذكره... وهذه التفاصيل - بات لدينا في عهدكم يا فخامة الرئيس فسحة لنحلم! - الرئيس عون: المجتمع الدولي يسعى لاخذ النازح رهينة ليقبض ثمنه في الحل السياسي ولبنان سيتصرف وفق مصلحته العليا - تدابير سير مواكبة لزيارة بومبيو - الرئيس عون امام وفد اندية الليونز: ان العطاء من الذات للاخر من اشرف الاعمال التي يقوم بها الانسان - لجنة عودة النازحين بقاعا أعدت خريطة طريق للعودة ودعت الى اخلاء مخيمات لتسببها بتلوث مجاري الانهر - اللجنة الدولية لحقوق الانسان التقت لحود: لمحاكمة الجيش الإسرائيلي على جرائمه في غزة - أمين الجميل في ندوة عن مستقبل الصحافة اللبنانية - الراعي معايدا الأم: لتنقل القيم اللبنانية العريقة الى أجيال اليوم ليكونوا ضمانة لمستقبل أفضل

أحدث الأخبار

- إتحاد بلديات الكورة ناشد رئيسي الجمهورية والحكومة منع اعطاء مهل لشركات الاسمنت - لجنة كفرحزير البيئية حذرت من إعطاء اي مهل لمقالع مصانع غير المرخصة لاي ذريعة - فادي جريصاتي : يجب ان نتكاتف للخلاص من امراضنا والحفاظ على هوائنا ونهرنا النظيف والسليم وانتاجنا الصحي - حملة الحفاظ على مرج بسري طالبت مجلس الوزراء بتجميد مشروع السد الكارثي والنظر بالبدائل - المجلس الاعلى للصيد قرر فتح موسم الصيد من 1 أيلول 2019 لغاية 15 شباط 2020 - متحدون: ملف نهر الغدير وتلوث المطار أمام قاضي العجلة والنائب العام البيئي - إطلاق المسح البيئي البحري في الرقعتين رقم 4 و9 البستاني: قطاع البترول يتبع أفضل المعايير العالمية جريصاتي: العمل ينفذ بحرفية - اللجان أقرت مشروع محمية حرج بيروت والمنطقتين الاقتصاديتين لصور والبترون الفرزلي: لجنتان لمشروع المحميات ولزاب الضنية واقتراح المياه - عز الدين: الجهود المجتمعية ليست بديلا من سياسات الدولة ولكن يجب المبادرة - ريفي عن مشروع انارة طرابلس: لن يبلغ تكلفته اي شيء ولا يؤثر على البيئة وسيقام عبر معايير اوروبية عالية الجودة - الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية ووزارة الداخلية والبلديات وزارة البيئة تطلق حملة توعوية بيئية بعنوان:"بتعاقبو بحريتو، بتتعاقب بحريتك! - لجنة كفرحزير البيئية تطالب الحكومة بالاستقالة في حال اعطاء مهل لتغطية عمل مقالع مصانع الاسمنت - وفد من بلديات شرقي زحلة طالب وزارة الطاقة بضمهم الى كهرباء زحلة - وفد من حزب الخضر زار وجريصاتي وتابع معه شؤونا بيئية - أبوفاعور التقى وفد نقابة أصحاب الصناعات الغذائية: الوزارة تحضر لمشروع سلامة الغذاء وستمنح بموجبه المؤسسات ختم الجودة - وفد ايطالي تابع مشروع توسعة الحديقة العامة في حارة صيدا - إجتماع في السراي لوضع خارطة طريق لتعزيز التعاون تحت مظلة الاستخدام الآمن للمواد الكيميائية - شدياق شاركت في انطلاق أعمال المنتدى العربي الثاني : لكسر الجمود السياسي وخلق بيئة اقتصادية مؤاتية للاستثمار - "القهوة" توقف نمو سرطان البروستاتا! - مصلحة الليطاني: المياه عند نقطتي الخردلي والطيبة غير صالحة للشرب والري وفقا للتحاليل الا بعد المعالجة

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
بات لدينا في عهدكم يا فخامة الرئيس فسحة لنحلم!
المزيد
ولادة طفلة "حامل" بجنين في ظاهرة نادرة الحدوث!
المزيد
فاجعة "عبارة الموت" بالموصل.. مشاهد مأساوية في "يوم العيد"
المزيد
تيمور جنبلاط يوجّه "3 تحيات" بعيد الأمّ.. تعرّفوا الى والدته
المزيد
الرئيس عون امام وفد اندية الليونز: ان العطاء من الذات للاخر من اشرف الاعمال التي يقوم بها الانسان
المزيد
بيئة

الخطيب: كلفة إدارة النفايات بشكل سليم أقل من العلاج

2019 كانون الثاني 10 بيئة

الخطيب ترأس الدورة الاستثنائية لوزراء البيئة العرب

#الثائر


افتتحت اليوم في منطقة البحر الميت في الاردن الدورة الاستثنائية لمجلس وزراء البيئة العرب والمسؤولين عن شؤون البيئة العرب، بمشاركة رئيس الدورة الحالية لمجلس وزراء البيئة العرب وزير البيئة في حكومة تصريف الاعمال طارق الخطيب ، وزير الزراعة والبيئة الاردني ابراهيم صبحي الشحاحدة ممثلا راعي المؤتمر رئيس الوزراء الاردني عمر الرزاز، وفي حضور عدد من وزراء البيئة العرب وممثل الامين العام لجامعة الدول العربية جمال جاب الله وممثل القائمة بأعمال المدير التنفيذي لبرنامج الامم المتحدة للبيئة وممثل لجنة الامم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا "الاسكوا ".

الخطيب
وألقى رئيس الدورة الوزير طارق الخطيب كلمة في الجلسة الافتتاحية، قال فيها: "بداية اسمحوا لي أن أتوجه بالشكر الى المملكة الأردنية الهاشمية لاستضافتها لهذه الجلسة الاستثنائية لمجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة. كما أتوجه بالشكر إلى الأمانة العامة لجامعة الدول العربية وأعضاء المكتب التنفيذي والامم المتحدة للبيئة - مكتب غربي آسيا لجهودهم في الاعداد المتميز لهذه الجلسة، والشكر موصول إلى اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا".

اضاف: "كما سبق وقررنا في اجتماعنا السابق في اكتوبر 2018، نلتقي اليوم للبحث في اسهامنا كمجموعة عربية في تشكيل الأجندة العالمية للبيئة، وذلك من خلال محورين أساسيين:

1- التحضير للدورة الرابعة لجمعية الامم المتحدة للبيئة، التي ستنعقد في آذار 2019 في نيروبي - كينيا

2- التحضير لمفاوضات العهد الدولي للبيئة، استنادا إلى قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الصادر في أيار 2018".

وقال الخطيب: "في المحور الأول المتعلق بالدورة الرابعة لجمعية الأمم المتحدة للبيئة، وانطلاقا من جدول الاعمال الواسع لهذه الدورة والذي يطال مواضيع عدة من تسخير البيانات البيئية والتمكين القانوني لتحقيق التنمية المستدامة، وحشد التمويل المستدام من أجل الابتكار البيئي والاقتصاد الدائري، الى ضمان تحقيق الامن الغذائي للأجيال القادمة من خلال كفاءة استغلال الموارد ومكافحة التلوث البلاستيكي، ارتأينا كمجموعة عربية التركيز على الحلول البيئية المبتكرة في موضوعين جد مهمين في منطقتنا ومرتبطين ارتباطا وثيقا، هما:

أ‌- تنفيذ الاستراتيجيات الوطنية والاقليمية والدولية لادارة النفايات الصلبة
ب‌- تقليل الهدر والفاقد من الطعام في البلدان ذات المناخ الحار

ففي النفايات الصلبة، وإلى جانب ايلاء مراحل التخفيف من انتاج النفايات واعادة الاستعمال والتدوير الاهتمام اللازم، ركزنا في مقاربتنا للموضوع على الحوكمة الصالحة في هذا القطاع من خلال التقييم البيئي، وإدارة المعلومات، وإشراك جميع الأطراف المعنية من القطاعين العام والخاص والمجتمع المدني في صنع القرار وتنفيذه، خاصة أن الدراسات برهنت أن كلفة إدارة النفايات الصلبة بطريقة سليمة بيئيا اليوم تبقى أقل بكثير مقارنة بكلفة محاولة العلاج في المستقبل".

وتابع: "أما في تقليل الهدر والفاقد من الطعام، فركزنا على تعزيز الممارسات والتقنيات المبتكرة للتقليل من المخلفات الزراعية والحيوانية. وهنا، لا بد من التوقف أيضا عند الدور الريادي الذي تلعبه بعض الهيئات الأهلية في منطقتنا لايصال الفاقد من الطعام عند البعض إلى من هم بأمس الحاجة إليه. إنها فرصة لنحيي جهود هذه الهيئات الناشطة وندعوها إلى المثابرة في عملها ولها منا كل الدعم والتقدير".

واضاف: "بالنسبة للمحور الثاني من جلستنا والمتعلق بالتحضير لمفاوضات العهد أو الميثاق الدولي للبيئة، استنادا إلى قرار الجمعية العامة للامم المتحدة رقم 72/277 الصادر في 10 أيار 2018، واستنادا إلى تقرير الأمين العام للامم المتحدة حول "الثغرات في القانون البيئي الدولي والصكوك المتصلة بالبيئة"، اسمحوا لي ان اتوقف عند البندين الاخيرين من هذا القرار والمتعلقين بانشاء صندوق استئماني لدعم هذا القرار ومساندة البلدان في طور النمو بشكل خاص. مما لا شك فيه أننا بأمس الحاجة إلى مثل هذا الصندوق لأن قسما كبيرا من التحديات البيئية التي تعاني منها البلدان في طور النمو ليست هي المسؤولة عنها، والمثال الأبرز على ذلك هو ما نواجهه في منطقتنا العربية من مشاكل بيئية يشهد لها العالم لناحية حدتها وعدم قدرتنا على استيعابها:

1- الأزمة السورية المستمرة منذ العام 2011 وتأثيرات النازحين على البيئة في دول الجوار، لبنان والأردن بشكل خاص، من خلال زيادة في اجمالي النفايات الصلبة والمياه المبتذلة المنتجة، والشيء نفسه بالنسبة للانبعاثات في الهواء وزيادة في الطلب على المياه، فضلا عن الآثار البيئية التي يصعب معالجتها والتي نشهدها في استخدامات الاراضي والنظم الايكولوجية.

2- كارثة التلوث النفطي من جراء العدوان الاسرائيلي على لبنان في العام 2006 والتي لتاريخه لم يدفع العدو الاسرائيلي دولارا واحدا من التعويضات التي تضمنتها القرارات الـ 13 الصادرة عن الجمعية العامة للامم المتحدة لتاريخه، آخرها القرار رقم 73/224 الصادر الشهر الفائت، حيث بلغت قيمة التعويضات المتوجبة في العام 2014 للبنان فقط حوالي 856,4 مليون دولار أميركي".

وقال: "الكل يعرف كم نحن بحاجة إلى هذه الموارد خصوصا على مشارف القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية التي يستضيفها لبنان الأسبوع المقبل باذن الله".

وتابع وزير البيئة: "هذه ليست إلا نماذج عن التحديات البيئية التي نواجهها في منطقتنا العربية من جراء الصراعات الاقليمية. لذلك لا بد من الاستفادة من الدورة الرابعة لجمعية الامم المتحدة للبيئة ومفاوضات الميثاق الدولي للبيئة للتطرق إلى هذه المسائل، وإلى التحديات الأخرى المتأتية من جراء العوامل الطبيعية والبشرية كإدارة المياه، أو مكافحة التصحر وزيادة المساحات الخضراء، أو توفير استهلاك الطاقة والاستثمار في الطاقة المتجددة بالشراكة مع القطاع الخاص، وغيرها من التحديات التي نشهدها في منطقتنا العربية والتي تصعب مسار التنمية المستدامة وبالتالي تحقيق أهداف التنمية المستدامة المقرة في العام 2015".

وأعلن ان "هذه التحديات مهما كبرت، ما زال بامكاننا التغلب عليها من خلال العمل يدا بيد، اليوم قبل الغد، لحماية البيئة وتعزيز القدرة التنافسية والابتكار في آن معا، ما من شأنه الحد من كلفة تدهور البيئة وخلق فرص عمل. فدعونا لا ننسى أن الأرض هي منزلنا الوحيد، إذ ليس لدينا مكان آخر نذهب إليه. من هنا أهمية جلستنا الاستثنائية هذه لنرسم معا خارطة الطريق لحماية البيئة من أجل نوعية حياة أفضل في منطقتنا العربية والعالم أجمع".

وختم: "لا بد من تجديد الشكر لكم جميعا على جهودكم وعزمكم على تعزيز وحدتنا العربية وحماية أوطاننا ومواردها الطبيعية. انها مناسبة لاستذكار ما أوصى به حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد منذ بضعة أيام بمناسبة مرور 50 عاما على توليه اول منصب له في خدمة الوطن: الاتحاد هو الأساس".

وكان الوزير الخطيب أجرى، قبل التقاط الصورة التذكارية للمؤتمرين، مشاورات ولقاءات على هامش الدورة، أبرزها مع نظيره الاردني الشحاحدة، وتم التداول في كيفية تخفيف التداعيات البيئية لأزمة النزوح السوري على كل من لبنان والاردن والتعاون بين البلدين لاجراء تقييم بيئي لهذه الازمة بالتعاون مع برنامج الامم المتحدة للبيئة".


اخترنا لكم
وحدها الحدود المعترف بها دولياً هي حدود لبنان البرية والبحرية
المزيد
بات لدينا في عهدكم يا فخامة الرئيس فسحة لنحلم!
المزيد
قداس "التوبة والمغفرة"... المصالحة إرادة وثقافة!
المزيد
لغم التعيينات العسكرية!
المزيد
اخر الاخبار
وحدها الحدود المعترف بها دولياً هي حدود لبنان البرية والبحرية
المزيد
بو عاصي: ألا يمون حزب الله على النظام الذي قاتل في سوريا من أجله لإقناعه بضرورة عودة النازحين؟
المزيد
مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الخميس 21-03-2019
المزيد
ترامب: لقد حان الوقت للاعتراف بسيادة اسرائيل على هضبة الجولان
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
بات لدينا في عهدكم يا فخامة الرئيس فسحة لنحلم!
المزيد
سجال "ناعم" بين عون وبري... وماذا عن حصّة "الكتائب" و"المردة"؟
المزيد
عرض فيلم كفرناحوم في صالة سينما في مونتريال
المزيد
مكتب اعلام بري: ما ورد في بيان القمة الاقتصادية مختلق وعار عن الصحة
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
إتحاد بلديات الكورة ناشد رئيسي الجمهورية والحكومة منع اعطاء مهل لشركات الاسمنت
فادي جريصاتي : يجب ان نتكاتف للخلاص من امراضنا والحفاظ على هوائنا ونهرنا النظيف والسليم وانتاجنا الصحي
المجلس الاعلى للصيد قرر فتح موسم الصيد من 1 أيلول 2019 لغاية 15 شباط 2020
لجنة كفرحزير البيئية حذرت من إعطاء اي مهل لمقالع مصانع غير المرخصة لاي ذريعة
حملة الحفاظ على مرج بسري طالبت مجلس الوزراء بتجميد مشروع السد الكارثي والنظر بالبدائل
متحدون: ملف نهر الغدير وتلوث المطار أمام قاضي العجلة والنائب العام البيئي