Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم السبت في 19-01-2019 - لماذا تريد سوريا إفشال القمة الاقتصادية؟! - الرياشي: مجرد انعقاد القمة هو أمر إيجابي - من دون حقن أو أقراص.. طريقة مبتكرة لتناول الأدوية! - جنرال إسرائيلي سابق يحذر من حرب شاملة ضد إيران وحزب الله وسوريا - أدوية المستقبل.. روبوتات صغيرة نبتلعها - مأساة غرق جديدة.. فقدان 117 مهاجرا قبالة السواحل الليبية - الأحمد زار بهية الحريري في مجدليون - رئيس الجمهورية استقبل نظيره الموريتاني في المطار - الخارجية السورية لمجلس الأمن: لوقف ما يقترفه التحالف الدولي من جرائم ضد الانسانية - سعد: كلام باسيل عن اعادة التطبيع مع سوريا اسقاط لقاعدة النأي بالنفس - قداس في روما احتفالا بتعيين كريستوف زخيا القسيس سفيرا بابويا في باكستان - أبي خليل: رئاسة الحكومة وافقت على مشروعين طارئين للهيئة العليا للاغاثة في عاليه - بزي لقائد اليونيفيل: لبنان لن يتنازل عن حقه السيادي في ملف حدوده البرية والبحرية - اجتماع في مركز التيار الوطني في تنورين: لتوقيف المعتدي على سهام مراد وانزال أقصى العقوبة لتهدئة الخواطر - الحريري في مؤتمر المشرق لتمكين المرأة: ملتزمون ببرنامج عمل وطني لتمكينها اقتصاديا - بالفيديو: الجيش اللبناني... يد تقاتل ويد تقتسم الرغيف مع الفقراء - عز الدين استقبلت آبانيارا وتابعت شؤونا بلدية وتربوية: لتمارس قوات اليونيفيل دورها في حماية سيادة لبنان - وصول وزير خارجية الكويت - طارق المرعبي: دور الشباب أساسي في نهوض الوطن

أحدث الأخبار

- لأول مرة.. خريطة أستراليا تتحول إلى اللون الأسود - بحيرة القرعون أكبر حفرة صحية - سم الخفافيش مصاصة الدماء مفتاح نجاة الكثيرين من الأمراض الخطيرة - هل دخل العالم عصر "البلاستوسين" Plastocene؟ - علماء يحذرون من "انقراض البن" خلال سنوات - ما الذي يجعلنا نمرض حقا؟ - الفراشات الملكية في خطر... انخفاض أعدادها 10 أضعاف منذ 2017 - البحوث الزراعية الأردنية تطلق تحذيرا من نبات سام قد يؤدي للموت - سعوديون ينتشرون في الصحراء لتعقب "ابن الوسمي" - جنبلاط زار بيت محمية أرز الشوف في معاصر الشوف - بقايا "وحش بحري" في مصر تكشف حقيقته المروعه! - سعر الكيلو وصل إلى 200 ريال... إقبال كثيف على الجراد في السعودية - حرارة المحيطات سجلت رقما قياسيا في 2018 وخطر يهدد الحياة البحرية - السم غير المرئي... مخاطر غير متوقعة للمنظفات - يالصور: كشف غموض إنتاج نحل لعسل أزرق اللون - الحركة البيئية اللبنانية ردت على ابي خليل:الإدارة السليمة للمياه الجوفية هي الحل الاول لضمان الأمن المائي في لبنان - ابي خليل: سد بقعاتا متين ومبني على صخر والعجز المائي لا يمكن سده الا باستكمال شبكة السدود - العواصف الفعلية لم تأتِ بعد ..! - بنى تحتية "ولادية"... لبنان لم يبلغ سن الرشد! - زعيتر ضبط كمية من المانغا غير الصالحة في المطار: البضاعة ستعود الى بلد المنشأ

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
لماذا تريد سوريا إفشال القمة الاقتصادية؟!
المزيد
محمد بن سلمان يشعل مواقع التواصل الاجتماعي!
المزيد
استهداف الوفود العربية في بيروت بهجمات إرهابية؟
المزيد
في إيطاليا.. اشتر شقة أرخص من فنجان قهوة
المزيد
كي لا تنهار الدولة!
المزيد
محليات

الرئيس عون استقبل وفد "اللقاء التشاوري"

2018 تشرين الثاني 09 محليات

مراد: الحل هو في توزير احد اعضاء اللقاء والمخرج لدى الرئيس الحريري

#الثائر

استقبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون عند الثالثة من بعد ظهر اليوم في قصر بعبدا، وفد "اللقاء التشاوري" الذي ضم النواب: عبد الرحيم مراد ، فيصل كرامي، الوليد سكرية، قاسم هاشم، جهاد الصمد وعدنان طرابلسي. وقد استمع الرئيس عون من الوفد الى موقف اعضائه بالنسبة الى توزير احدهم في الحكومة العتيدة.



بعد اللقاء تحدث النائب مراد الى الصحافيين فقال:
"الغاية الاساسية من هذه الزيارة هي ان نطرح وجهة نظرنا في ما يتعلق بما يسمونه للاسف العقدة السنية. وقلنا انه عندما توافق دولة الرئيس المكلف وفخامة الرئيس الى حد كبير على ان يكون تشكيل الحكومة بحسب نتائج الانتخابات النيابية، اي ان تكون الحكومة ميثاقية وتمثل الجميع، وحدد وزيراً لكل 4 او 5 نواب، تم بالفعل اختيار الوزراء وفقاً لهذه الاسس. وكان فخامة الرئيس خصوصا، يصر على ان تكون الحكومة ميثاقية بحيث تتمثل فيها كل القوى التي افرزتها الانتخابات، وبرز ذلك بوضوح مع الطائفة الدرزية عندما لم يقبل فخامته ان يكون الوزراء الثلاثة من فريق واحد بل ان يكون هناك من يمثل الفريق الآخر.

اللقاء التشاوري يمثل حاليا 6 نواب حصلوا على نسبة 30 % من الرأي العام السنّي. ولكن عندما يقول الرئيس المكلف انه لن يسمي اي شخص من خارج "تيار المستقبل"، فهذا يتعارض مع كل ما فعلوه. الشيعي سمّى الشيعي، والدرزي سمّى الدرزي، والمسيحي سمّى المسيحي ولم يعارضهم احد، لماذا السنّي فقط يحتكر التمثيل ويقول انه لن يسمّي احداً خارج مجموعته؟ هناك مجموعة اخرى يجب ان يعترف بها، والا ما معنى التمثيل النسبي؟ فخامة الرئيس اكد انه لن يقبل الا ان تكون الحكومة ميثاقية ويتمثل فيها جميع من نجح في الانتخابات النيابية. نحن نمثل فريقا، وطالبنا بتمثيلنا عبر واحد من الاعضاء الستة دون اي نقاش، وبالتالي لم نحدد الشخص ولا الحقيبة، وتركنا الخيار للرئيس المكلف، وطلبنا من فخامة الرئيس ان يساعد على حل هذا الموضوع على القاعدة التي طالبنا بها".

اضاف :" فخامة الرئيس تفهم تماماً وجهة نظرنا وقال "ان شاء لله خيراً دعونا نفكر بالموضوع ونتعاطى معه بهدوء "، ونحن كل ما نفعله هو توضيح وجهة نظرنا لمختلف القوى التي نتواصل معها".

سئل: الرئيس الحريري قال ان التئام هذه الكتلة قيصري، وانكم استقدمتم نائبا من كل كتلة بعد الانتخابات النيابية وليس قبلها، دون اي برنامج واضح لهذه الكتلة السنية المستقلة.
أجاب: منذ اليوم الاول وبعد صدور نتائج الانتخابات، كنا يداً واحدة، واجرينا لقاءات مع بعضنا. واود الاشارة الى الكتلة التي انشئت فيما بعد مع النائب طلال ارسلان والتي ضمت 3 مرشحين من التيار الوطني الحر، وتمثل بعدها النائب ارسلان بشكل مباشر او غير مباشر.

سئل: هل سمعتم من رئيس الجمهورية طرحاً جديداً، وهل فتحتم مجالاً من اجل توزير شخصية ترضي الطرفين؟
اجاب: الحل الوحيد هو ان نتمثل بأحد اعضاء "اللقاء التشاوري". ولا اجد اي مبرر لاختيار شخص يرضي الامير طلال ارسلان كي يكون هناك ميثاقية في تشكيل الحكومة، ولا نتمثل نحن في الحكومة.

سئل: لماذا لا تتوافقون على اسم خارج "اللقاء التشاوري"؟
اجاب: هل عليّ ان اعدد اسماء النواب الستة في "اللقاء التشاوري" لاختيار احدهم؟

سئل: يقال بأن من يقوّي موقف اللقاء هو الدعم الذي تتلقونه من قوى.
اجاب: نحن تاريخياً، وقفنا الى جانب حلفائنا في حركة المقاومة ونعتز بدعمنا للمقاومة وانتمائنا للخط العروبي، وانا اعتز ايضاً بناصريتي وبدعمي للعروبة. وبالتالي، من حق الحلفاء ان يدعموا من يتحالفون معه.

سئل: اليس هناك من مخرج او مسعى للخروج من هذا الموضوع؟
اجاب: المخرج يجب ان يكون لدى الرئيس الحريري، وآمل ان يعاوننا فخامة الرئيس لاقناع دولة الرئيس بهذا الامر. ونتمنى تشكيل الحكومة في اسرع وقت ممكن، وان ينطلق هذا العهد بقوة، ولكن لا يجوز ان يكون ذلك على حسابنا وان نكون وحدنا الضحية في هذا الموضوع.

سئل: هل اقتنع الرئيس عون بطرحكم؟
اجاب: وعد فخامة الرئيس خيراً بإذن الله.

سئل: هل ينتمي النائب سكرية والنائب هاشم الى كتلة الوفاء للمقاومة وكتلة التنمية والتحرير ام هما خارج السياق؟
اجاب: الا ينتمي النائب سيزار ابي خليل الى التيار الوطني الحر؟
واجاب النائب سكرية، فقال انه ينتمي الى كتلة الوفاء للمقاومة واللقاء التشاوري الذي يضم مجموعة من النواب السنّة ينتهجون الخط نفسه، "وقد وصلنا الى مجلس النواب بالقانون النسبي بعد ان كان تمثيلنا ملغى في القانون الاكثري. وقد تحالفنا منذ نتائج الانتخابات للتعبير عن هذا النهج والخط، ونحن متمسكون به وان يكون احدنا وزيراً لتمثيل هذا النهج. لقد تشكلت الحكومة بمحاصصة مذهبية، فمن يعيّن الوزراء السنّة؟ هل هناك من حزب اخذ من طائفة ثانية؟"

سئل النائب سكرية: هناك 19 نائباً مسيحياً خارج الكتل المسيحية الممثلة بالحكومة.
اجاب: فليشكلوا كتلة وليطلبوا ما يشاؤون.
وسئل النائب هاشم عما اذا كان الوفد يعتزم زيارة الرئيس الحريري، فأجاب: "اكيد".
اخترنا لكم
لماذا تريد سوريا إفشال القمة الاقتصادية؟!
المزيد
زعماء لبنان... مع الدولة وضدها!
المزيد
كي لا تنهار الدولة!
المزيد
طفح الكيل!
المزيد
اخر الاخبار
مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم السبت في 19-01-2019
المزيد
الرياشي: مجرد انعقاد القمة هو أمر إيجابي
المزيد
لماذا تريد سوريا إفشال القمة الاقتصادية؟!
المزيد
من دون حقن أو أقراص.. طريقة مبتكرة لتناول الأدوية!
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
مشروب "سحري" لخفض السكر في الدم
المزيد
حين تخجل الخطيئة الأصليّة
المزيد
وزارة الصناعة تتابع موضوع المخللات وتذكر بقرارها عام 2017
المزيد
زرع شجرة لبنان في إقليم بلوشستان في باكستان
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
لأول مرة.. خريطة أستراليا تتحول إلى اللون الأسود
سم الخفافيش مصاصة الدماء مفتاح نجاة الكثيرين من الأمراض الخطيرة
علماء يحذرون من "انقراض البن" خلال سنوات
بحيرة القرعون أكبر حفرة صحية
هل دخل العالم عصر "البلاستوسين" Plastocene؟
ما الذي يجعلنا نمرض حقا؟