Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- سرقة منزل في كفركلا - الهيئة الوطنية لشؤون المرأة أثنت على قرارات القمة الاقتصادية - ماريو عون: مواقف جديدة من ملف تأليف الحكومة - قائد الجيش إستقبل النائب ضاهر وسفير لبنان في الارجنتين - حكم بالسجن لامرأة لبنانية دخلت اسارئيل! - ما حقيقة تلزيم أدوية لصالح وزارة الصحة بأسعارمريبة؟ - الحريري يلتقي باسيل في بيت الوسط - الحريري عرض العلاقات مع مسؤولين في صندوق النقد الدولي - سليمان: للاستفادة من خلاصات المجموعة الدولية لدعم لبنان - لقاء سيدة الجبل: على القيادات الحريصة على السيادة ملاقاة البطريرك الراعي - رئاسة الجمهورية تردّ على مشيخة العقل: دعوة اي شخصيّة دينيّة الى احتفالٍ رسمي لا يعني انتهاك للقيم - مدمرة أميركية تدخل البحر الأسود.. والأسطول الروسي يتحرك - حماده اعلن دعمه الكامل لبيان مشيخة العقل - حاصباني: أليسا اصبحت رائدة اكبر حملة توعية من السرطان - الحريري رعى افتتاح مقر السفارة العمانية في الجناح - بري دعا الى جلسة مشتركة الخميس - الجميل بحث مع المرعبي هموم الشباب اللبناني - حبشي من لوس انجلوس: لقانون انتخابات متطور لا ينحصر فيه دور المغتربين بستة نواب - الريجي بقاعا: لدعم القطاع وضم المزارعين الى صندوق الضمان - الاستماع الى افادة ارسلان في قضية مقتل علاء ابي فرج

أحدث الأخبار

- لأول مرة.. خريطة أستراليا تتحول إلى اللون الأسود - بحيرة القرعون أكبر حفرة صحية - سم الخفافيش مصاصة الدماء مفتاح نجاة الكثيرين من الأمراض الخطيرة - هل دخل العالم عصر "البلاستوسين" Plastocene؟ - علماء يحذرون من "انقراض البن" خلال سنوات - ما الذي يجعلنا نمرض حقا؟ - الفراشات الملكية في خطر... انخفاض أعدادها 10 أضعاف منذ 2017 - البحوث الزراعية الأردنية تطلق تحذيرا من نبات سام قد يؤدي للموت - سعوديون ينتشرون في الصحراء لتعقب "ابن الوسمي" - جنبلاط زار بيت محمية أرز الشوف في معاصر الشوف - بقايا "وحش بحري" في مصر تكشف حقيقته المروعه! - سعر الكيلو وصل إلى 200 ريال... إقبال كثيف على الجراد في السعودية - حرارة المحيطات سجلت رقما قياسيا في 2018 وخطر يهدد الحياة البحرية - السم غير المرئي... مخاطر غير متوقعة للمنظفات - يالصور: كشف غموض إنتاج نحل لعسل أزرق اللون - الحركة البيئية اللبنانية ردت على ابي خليل:الإدارة السليمة للمياه الجوفية هي الحل الاول لضمان الأمن المائي في لبنان - ابي خليل: سد بقعاتا متين ومبني على صخر والعجز المائي لا يمكن سده الا باستكمال شبكة السدود - العواصف الفعلية لم تأتِ بعد ..! - بنى تحتية "ولادية"... لبنان لم يبلغ سن الرشد! - زعيتر ضبط كمية من المانغا غير الصالحة في المطار: البضاعة ستعود الى بلد المنشأ

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
قمة بيروت "فضحت" لبنان السياسي!
المزيد
نجحت القمة... ولبنان أقوى!
المزيد
سر برودة أطرافك في الشتاء... 6 أشياء يجب أن تعرفها
المزيد
سوريا تسقط 7 صواريخ إسرائيلية باتجاه مطار دمشق باستخدام "بوك" و"بانتسير"
المزيد
"وفاة غامضة" لطفل سوري في لبنان.. وبلدية بيروت تعلق
المزيد
مقالات وأراء

نواب سنة 8 آذار وتيار الحريري "اللاعروبي"!

2018 تشرين الثاني 08 مقالات وأراء

#الثائر

من تابع بالأمس وقائع اللقاء التشاوري للنواب السنة الستة "المستقلين"، وما أدلى به النائب عبد الرحيم مراد، يدرك في السياسة أن المطلوب هو استمرار "التعطيل" الحكومي بذرائع ومبررات تبدو في ظاهرها بريئة، أما المتواري فيستهدف "الهبش" من كيس الرئيس المكلف سعد الحريري لحساب " حزب الله " وخلق توازنات داخلية لصالحه، ولا شيء آخر يفسر ما هو قائم تعطيلا ومماطلة، علما أن من يتبنى توزير أحد النواب الستة من 8 آذار، يمكنه التضحية بمقعد، خصوصا إذا كان الأمر جلل إلى هذا الحد الذي تبدو معه الأمور خطيرة، وأن لبنان سيكون مكشوفا أمام التحديات المقبلة إذا لم يمثل سنة المعارضة في الحكومة.

بالتأكيد لدى "حزب الله" قراءة مختلفة تنطلق من حرصه على حلفائه، وهذا ما يعرف عنه في مواقفه الكبيرة وفي الكثير من الاستحقاقات الداخلية، وقد تمكن الحزب من تكريس حيثية حلفائه النواب الستة في الخارطة السياسية الداخلية وتأكيد حقهم في أن يتمثلوا بالحكومة، لكن الأمر يتطلب الآن تدوير الزوايا، لا سيما وأن الأمور لم تنتهِ ولن تنتهي في هذا الاستحقاق، إلا إذا كان المطلوب دفع الحريري إلى الاعتذار.

ما يثير الانتباه حيال هذه الأزمة، ما أدلى به بالأمس النائب عبد الرحيم مراد بعد اجتماع اللقاء التشاوري، حين اعتبر أن المعركة هي معركة "تثبيت الخط الوطني العروبي في الشارع السني الذي جرى تغييبه سنوات طويلة"، ومثل هذا الكلام يتطلب توصيف الخط المقابل، أي خط الرئيس الحريري و"تيار المستقبل"، ولا نعتقد أن هذا الخط تناقض يوما مع العروبة، أو أن الرئيس الحريري يمثل "تيار لاعروبي" في الشارع السني.

ومن ثم، خلافا لما صدر عن اللقاء، من أن كل الطوائف خضعت للثنائية والثلاثية في التمثيل إلا "تيار المستقبل" يرفض أي ثنائية سنية، فهذا مطلب محق، لكن دون استباق الأمور، بمعنى أن المطلوب كان يجب أن ينجز قبل مدة، لا أن ينضوي نواب اللقاء في كتل نيابية أخرى بحيث صاروا جزءا من هذه الكتل ومن توجهاتها الساسية، بمعنى أن النواب السنة لم يكرسوا حيثية نيابية بعد الانتخابات مباشرة، ولو أنهم بادروا منذ تلك الفترة إلى بناء كتلة نيابية واحدة، لما كان في مقدور الرئيس الحريري أو غيره تجاهل حضورهم والقفز فوق حيثية التمثيل، أما الآن فتبدو الأزمة مفتعلة.

وجاءت زيارة نواب اللقاء اليوم لمفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى، في سياق البحث عن غطاء شرعي لغرض التوزير، وهذا حق، ولكن ما ينجز اليوم كان يجب إنجازه من قبل، وما كانت ثمة ضرورة لدعم "حزب الله".
اخترنا لكم
نجحت القمة... ولبنان أقوى!
المزيد
نحن في «6 شباط» يوميّ
المزيد
شيخ عقل واحد ولا أعراف فوق القانون!
المزيد
القمة العربية... دروس وعبر!
المزيد
اخر الاخبار
سرقة منزل في كفركلا
المزيد
ماريو عون: مواقف جديدة من ملف تأليف الحكومة
المزيد
الهيئة الوطنية لشؤون المرأة أثنت على قرارات القمة الاقتصادية
المزيد
قائد الجيش إستقبل النائب ضاهر وسفير لبنان في الارجنتين
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
بو صعب في تكريس تمثال لمار الياس: مرحلة مبدئية سيليها مشاريع لتشكيل محمية يتوافد اليها المؤمنون
المزيد
سرقة منزل في كفركلا
المزيد
نحن في «6 شباط» يوميّ
المزيد
"خالد" جثّة على شاطئ العريضة في عكّار!
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
لأول مرة.. خريطة أستراليا تتحول إلى اللون الأسود
سم الخفافيش مصاصة الدماء مفتاح نجاة الكثيرين من الأمراض الخطيرة
علماء يحذرون من "انقراض البن" خلال سنوات
بحيرة القرعون أكبر حفرة صحية
هل دخل العالم عصر "البلاستوسين" Plastocene؟
ما الذي يجعلنا نمرض حقا؟