Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- بالفيديو... امرأة تحمل مرتين خلال أسبوع وتلد ثلاثة توائم - سرقة منزل في كفركلا - الهيئة الوطنية لشؤون المرأة أثنت على قرارات القمة الاقتصادية - ماريو عون: مواقف جديدة من ملف تأليف الحكومة - قائد الجيش إستقبل النائب ضاهر وسفير لبنان في الارجنتين - حكم بالسجن لامرأة لبنانية دخلت اسارئيل! - ما حقيقة تلزيم أدوية لصالح وزارة الصحة بأسعارمريبة؟ - الحريري يلتقي باسيل في بيت الوسط - الحريري عرض العلاقات مع مسؤولين في صندوق النقد الدولي - سليمان: للاستفادة من خلاصات المجموعة الدولية لدعم لبنان - لقاء سيدة الجبل: على القيادات الحريصة على السيادة ملاقاة البطريرك الراعي - رئاسة الجمهورية تردّ على مشيخة العقل: دعوة اي شخصيّة دينيّة الى احتفالٍ رسمي لا يعني انتهاك للقيم - مدمرة أميركية تدخل البحر الأسود.. والأسطول الروسي يتحرك - حماده اعلن دعمه الكامل لبيان مشيخة العقل - حاصباني: أليسا اصبحت رائدة اكبر حملة توعية من السرطان - الحريري رعى افتتاح مقر السفارة العمانية في الجناح - بري دعا الى جلسة مشتركة الخميس - الجميل بحث مع المرعبي هموم الشباب اللبناني - حبشي من لوس انجلوس: لقانون انتخابات متطور لا ينحصر فيه دور المغتربين بستة نواب - الريجي بقاعا: لدعم القطاع وضم المزارعين الى صندوق الضمان

أحدث الأخبار

- لأول مرة.. خريطة أستراليا تتحول إلى اللون الأسود - بحيرة القرعون أكبر حفرة صحية - سم الخفافيش مصاصة الدماء مفتاح نجاة الكثيرين من الأمراض الخطيرة - هل دخل العالم عصر "البلاستوسين" Plastocene؟ - علماء يحذرون من "انقراض البن" خلال سنوات - ما الذي يجعلنا نمرض حقا؟ - الفراشات الملكية في خطر... انخفاض أعدادها 10 أضعاف منذ 2017 - البحوث الزراعية الأردنية تطلق تحذيرا من نبات سام قد يؤدي للموت - سعوديون ينتشرون في الصحراء لتعقب "ابن الوسمي" - جنبلاط زار بيت محمية أرز الشوف في معاصر الشوف - بقايا "وحش بحري" في مصر تكشف حقيقته المروعه! - سعر الكيلو وصل إلى 200 ريال... إقبال كثيف على الجراد في السعودية - حرارة المحيطات سجلت رقما قياسيا في 2018 وخطر يهدد الحياة البحرية - السم غير المرئي... مخاطر غير متوقعة للمنظفات - يالصور: كشف غموض إنتاج نحل لعسل أزرق اللون - الحركة البيئية اللبنانية ردت على ابي خليل:الإدارة السليمة للمياه الجوفية هي الحل الاول لضمان الأمن المائي في لبنان - ابي خليل: سد بقعاتا متين ومبني على صخر والعجز المائي لا يمكن سده الا باستكمال شبكة السدود - العواصف الفعلية لم تأتِ بعد ..! - بنى تحتية "ولادية"... لبنان لم يبلغ سن الرشد! - زعيتر ضبط كمية من المانغا غير الصالحة في المطار: البضاعة ستعود الى بلد المنشأ

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
قمة بيروت "فضحت" لبنان السياسي!
المزيد
نجحت القمة... ولبنان أقوى!
المزيد
سر برودة أطرافك في الشتاء... 6 أشياء يجب أن تعرفها
المزيد
سوريا تسقط 7 صواريخ إسرائيلية باتجاه مطار دمشق باستخدام "بوك" و"بانتسير"
المزيد
"وفاة غامضة" لطفل سوري في لبنان.. وبلدية بيروت تعلق
المزيد
مقالات وأراء

عندما يشكو المسؤول... لماذا لا يستقيل؟!

2018 تشرين الثاني 07 مقالات وأراء

#الثائر

- * " فادي غانم "

أكثر من يثير فينا التساؤل والاستغراب، ساعة يشكو مواطن لمسؤول ما يواجه من صلف الحياة ومن معاناة دائمة مع تفاقم أزماتنا الراهنة، فيبادر هو إلى الشكوى، "مقوطبا" بلباقة وقاطعا الطريق عليه ليضعه في صورة المعاناة، فيتأكد أن المسؤول يعاني مثله وأكثر، وبدل أن يشكو يكون هو قد سبقه إلى البكاء!

هذا المشهد يمكن متابعته في نهاية كل أسبوع مع عطلة "الويك إند"، عندما تُفتح دور المسؤولين أمام عامة الناس، خصوصا وأن ما هو متوارث ومتعارف عليه في تقليد سياسي لبناني عريق، أن النائب والمسؤول بوجه عام يتحول "معقب معاملات" في الدوائر الرسمية، ولو من خلال الأتباع والمريدين، وإن كان ثمة نواب يؤثرون هم ملاحقة معاملات المواطنين، خصوصا مع اقتراب موسم الانتخابات النيابية.

هذا المشهد إن دل على شيء فعلى انعدام الثقة بين المواطن والدولة، وهذا ليس موضوعنا الآن، فما يؤرقنا في هذه اللحظة "هموم" المسؤولين، وإعلان تضامننا معهم، خصوصا عندما يشكون ويتبرمون ويتذمرون من الأوضاع العامة في البلد، وكيف وصل الحال إلى ما هو عليه، نافضين أيديهم من أي مسؤولية، وكأن ما يشهده لبنان من كوارث اقتصادية واجتماعية وعطلات سياسية مفتوحة، هو نتاج مؤامرة كونية خطيرة تستهدف وجودنا، مؤامرة تحيكها الإمبريالية والصهيونية العالمية ضد لبنان.

إن دنا منهم مواطن طلبا لمساعدة، يتذرعون بضيق ذات اليد، وأن الأمور صعبة والأشغال متوقفة والمؤسسات تقفل أبوابها وتسرح عمالها وموظفيها، أما من أوصل لبنان إلى ما هو عليه الآن، فلا أحد يعلم، وكأن ثمة أشباحا تتقصد هدم الاقتصاد ودفع من بقي من اللبنانيين إلى الهجرة والمنافي البعيدة.

وما نواجه من تلوث، وآخره ما أكدته منظمة السلام الأخضر "غرينبيس" عند ساحل جونيه وفي مختلف المناطق اللبنانية، فهو مؤامرة كونية، وأزمة النفايات والمكبات العشوائية مؤامرة، والمياه والكهرباء وتردي الخدمات، أيضا مؤامرة، والمسؤولون في غربة، يشكون بدلا من أن يعترفوا بمسؤولية وتقصير، ولا يريدون المعالجة، فالشكوى لا تنقذ دولا ولا تبني أوطانا، والاعتراف بالمسؤولية بداية الحل، أي ساعة يقر المسؤول بتقصيره، عندئذ يمكن أن نتوسم خيرا بحاضر ومستقبل.

ما يثير السخرية، أن ثمة من يريد أن يقنع اللبنانيين بأنه يعاني وهو المسؤول عن المعاناة، وأنه يواجه الفقر وهو من أفقر، أو ساهم في إفقار اللبنانيين، وهو من استباح صحتهم وكرامتهم ومصدر رزقهم، وهنا نسأل: إذا كان المسؤولون يواجهون فعلا فلماذا لا يستقيلون؟ وهكذا هم يرتاحون ونحن نرتاح!

لا نجمل الجميع، ولا نتقصد الجميع، لكن الغالبية من المسؤولين اللبنانيين يداهنون ويمالقون، حتى أن ثمة بينهم من يثير الشفقة إلى درجة أننا نفكر أحيانا في التبرع لهم مما بقي في جيوبنا، هذا إن كان ثمة ما أبقوه في هذه الجيوب.


*الحاكم السابق لجمعية أندية الليونز الدولية – المنطقة 351 (لبنان، الأردن، العراق وفلسطين)
*رئيس " جمعية غدي "

اخترنا لكم
نجحت القمة... ولبنان أقوى!
المزيد
نحن في «6 شباط» يوميّ
المزيد
شيخ عقل واحد ولا أعراف فوق القانون!
المزيد
القمة العربية... دروس وعبر!
المزيد
اخر الاخبار
بالفيديو... امرأة تحمل مرتين خلال أسبوع وتلد ثلاثة توائم
المزيد
الهيئة الوطنية لشؤون المرأة أثنت على قرارات القمة الاقتصادية
المزيد
سرقة منزل في كفركلا
المزيد
ماريو عون: مواقف جديدة من ملف تأليف الحكومة
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
إرشادات من وزارة الصحة لمواكبة العواصف
المزيد
مشروبات الطاقة تدمر الشرايين في 90 دقيقة
المزيد
حاصباني: حل عقدة إدارة مستشفى شبعا المشلول أتى بسبب عدم قدرة الإدارة السابقة على تسيير هذا المرفق
المزيد
نجحت القمة... ولبنان أقوى!
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
لأول مرة.. خريطة أستراليا تتحول إلى اللون الأسود
سم الخفافيش مصاصة الدماء مفتاح نجاة الكثيرين من الأمراض الخطيرة
علماء يحذرون من "انقراض البن" خلال سنوات
بحيرة القرعون أكبر حفرة صحية
هل دخل العالم عصر "البلاستوسين" Plastocene؟
ما الذي يجعلنا نمرض حقا؟