Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- بالفيديو... امرأة تحمل مرتين خلال أسبوع وتلد ثلاثة توائم - سرقة منزل في كفركلا - الهيئة الوطنية لشؤون المرأة أثنت على قرارات القمة الاقتصادية - ماريو عون: مواقف جديدة من ملف تأليف الحكومة - قائد الجيش إستقبل النائب ضاهر وسفير لبنان في الارجنتين - حكم بالسجن لامرأة لبنانية دخلت اسارئيل! - ما حقيقة تلزيم أدوية لصالح وزارة الصحة بأسعارمريبة؟ - الحريري يلتقي باسيل في بيت الوسط - الحريري عرض العلاقات مع مسؤولين في صندوق النقد الدولي - سليمان: للاستفادة من خلاصات المجموعة الدولية لدعم لبنان - لقاء سيدة الجبل: على القيادات الحريصة على السيادة ملاقاة البطريرك الراعي - رئاسة الجمهورية تردّ على مشيخة العقل: دعوة اي شخصيّة دينيّة الى احتفالٍ رسمي لا يعني انتهاك للقيم - مدمرة أميركية تدخل البحر الأسود.. والأسطول الروسي يتحرك - حماده اعلن دعمه الكامل لبيان مشيخة العقل - حاصباني: أليسا اصبحت رائدة اكبر حملة توعية من السرطان - الحريري رعى افتتاح مقر السفارة العمانية في الجناح - بري دعا الى جلسة مشتركة الخميس - الجميل بحث مع المرعبي هموم الشباب اللبناني - حبشي من لوس انجلوس: لقانون انتخابات متطور لا ينحصر فيه دور المغتربين بستة نواب - الريجي بقاعا: لدعم القطاع وضم المزارعين الى صندوق الضمان

أحدث الأخبار

- لأول مرة.. خريطة أستراليا تتحول إلى اللون الأسود - بحيرة القرعون أكبر حفرة صحية - سم الخفافيش مصاصة الدماء مفتاح نجاة الكثيرين من الأمراض الخطيرة - هل دخل العالم عصر "البلاستوسين" Plastocene؟ - علماء يحذرون من "انقراض البن" خلال سنوات - ما الذي يجعلنا نمرض حقا؟ - الفراشات الملكية في خطر... انخفاض أعدادها 10 أضعاف منذ 2017 - البحوث الزراعية الأردنية تطلق تحذيرا من نبات سام قد يؤدي للموت - سعوديون ينتشرون في الصحراء لتعقب "ابن الوسمي" - جنبلاط زار بيت محمية أرز الشوف في معاصر الشوف - بقايا "وحش بحري" في مصر تكشف حقيقته المروعه! - سعر الكيلو وصل إلى 200 ريال... إقبال كثيف على الجراد في السعودية - حرارة المحيطات سجلت رقما قياسيا في 2018 وخطر يهدد الحياة البحرية - السم غير المرئي... مخاطر غير متوقعة للمنظفات - يالصور: كشف غموض إنتاج نحل لعسل أزرق اللون - الحركة البيئية اللبنانية ردت على ابي خليل:الإدارة السليمة للمياه الجوفية هي الحل الاول لضمان الأمن المائي في لبنان - ابي خليل: سد بقعاتا متين ومبني على صخر والعجز المائي لا يمكن سده الا باستكمال شبكة السدود - العواصف الفعلية لم تأتِ بعد ..! - بنى تحتية "ولادية"... لبنان لم يبلغ سن الرشد! - زعيتر ضبط كمية من المانغا غير الصالحة في المطار: البضاعة ستعود الى بلد المنشأ

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
قمة بيروت "فضحت" لبنان السياسي!
المزيد
نجحت القمة... ولبنان أقوى!
المزيد
سر برودة أطرافك في الشتاء... 6 أشياء يجب أن تعرفها
المزيد
سوريا تسقط 7 صواريخ إسرائيلية باتجاه مطار دمشق باستخدام "بوك" و"بانتسير"
المزيد
"وفاة غامضة" لطفل سوري في لبنان.. وبلدية بيروت تعلق
المزيد
مقالات وأراء

عقدة "حزب الله"... السُّنية!

2018 تشرين الثاني 07 مقالات وأراء

#الثائر

إذا ما نظرنا إلى عملية تأليف الحكومة ومساراتها على خطوط الطوائف والمذاهب والقوى السياسية، وكيف أن الكل كان على استعداد للتعطيل على قاعدة "ومن بعدي الطوفان"، يمكن أن نفهم موقف "حزب الله" الأخير المتبني دعم توزير أحد النواب السنة المعارضين، ويمكن أن نستوعب أيضا مواقف سائر القوى، بحيث تساوى الجميع في رفع السقوف، ولم نجد فريقا واحدا استطاع تجسيد شعار الوحدة الوطنية بغير عين مصالحه، وتم نحر هذه "الوحدة" على مذبح المصالح، وهذا ما شهدناه منذ لحظة التكليف، وما نشهد اليوم مع استحضار عقدة تمثيل النواب السنة غير منفصل عن مسار عام يمثل بعض تجليات المحاصصة بأبشع وأخطر مظاهرها.

وما هو في حكم المؤكد أن أحدا ليس في وارد تسهيل مهمة الرئيس المكلف، والعقدة الماثلة الآن يخطىء من يحاول توصيفها على أنها مرتبطة بأحقية تمثيل سنة المعارضة في الحكومة، وهي لم تبدأ ولم تستمر باعتبارها عقدة سنية، كونها مرتبطة منذ البداية بتوازنات داخلية وبرؤية "حزب الله" لشكل الحكومة، وتُقرأ في السياسة من زاوية واحدة، وكأن "الحزب" يريد أن يقول أن ثمة واقعا جديدا في المنطقة مع انحسار "المشروع الصهيو – أميركي" ويضم بين ظهرانيه المملكة العربي السعودية والإمارات العربية المتحدة وبعض دول الخليج، أفضى إلى انتصار محور الممانعة بثالوثه الروسي – الإيراني – السوري، خصوصا وأن "حزب الله" يتخطى حضوره الساحة المحلية بعد أن تحول لاعبا أساسيا في هذا المحور.

وإذا ما أعدنا قراءة المستجدات الأخيرة، نتبين أن النواب السنة ليسوا أكثر من بيادق، ولا نتبنى هنا، أحقية تمثيلهم من عدمه، فأحيانا لا يمكن قياس وضبط الأمور بمعادلات حسابية، وإنما بمعادلات المنطق والعقل، وهي تفرض الآن أن تشكل الحكومة بما يعيد التوازن إلى الساحة الداخلية، لتتفرغ الحكومة المقبلة إلى ما ينتظرها من استحقاقات اقتصادية ومالية، خصوصا وأن التحذيرات من انهيار اقتصادي وشيك لم تعد موضع خلاف.

وما هو قائم اليوم، لا يمكن توصيفه بغير عقدة "حزب الله" السنية، وإذا كان الحزب لا يخطىء في استشراف الأخطار على لبنان من خاصرة الصراع الإسرائيلي، وهو المتأهب دائما للذود عن لبنان متبنيا سياسة توازن الرعب، إلا أنه هذه المرة لم يستشرف أخطارا تواجه لبنان باقتصاده ومستقبله!
اخترنا لكم
نجحت القمة... ولبنان أقوى!
المزيد
نحن في «6 شباط» يوميّ
المزيد
شيخ عقل واحد ولا أعراف فوق القانون!
المزيد
القمة العربية... دروس وعبر!
المزيد
اخر الاخبار
بالفيديو... امرأة تحمل مرتين خلال أسبوع وتلد ثلاثة توائم
المزيد
الهيئة الوطنية لشؤون المرأة أثنت على قرارات القمة الاقتصادية
المزيد
سرقة منزل في كفركلا
المزيد
ماريو عون: مواقف جديدة من ملف تأليف الحكومة
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
رسائل الجسم.. 8 أسباب توقظك من نومك العميق في الليل
المزيد
روحاني لميركل: المقترحات الأوروبية بشأن الاتفاق النووي مخيبة للآمال
المزيد
أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الاثنين في 17-12-2018
المزيد
سر برودة أطرافك في الشتاء... 6 أشياء يجب أن تعرفها
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
لأول مرة.. خريطة أستراليا تتحول إلى اللون الأسود
سم الخفافيش مصاصة الدماء مفتاح نجاة الكثيرين من الأمراض الخطيرة
علماء يحذرون من "انقراض البن" خلال سنوات
بحيرة القرعون أكبر حفرة صحية
هل دخل العالم عصر "البلاستوسين" Plastocene؟
ما الذي يجعلنا نمرض حقا؟