Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- بالفيديو... امرأة تحمل مرتين خلال أسبوع وتلد ثلاثة توائم - سرقة منزل في كفركلا - الهيئة الوطنية لشؤون المرأة أثنت على قرارات القمة الاقتصادية - ماريو عون: مواقف جديدة من ملف تأليف الحكومة - قائد الجيش إستقبل النائب ضاهر وسفير لبنان في الارجنتين - حكم بالسجن لامرأة لبنانية دخلت اسارئيل! - ما حقيقة تلزيم أدوية لصالح وزارة الصحة بأسعارمريبة؟ - الحريري يلتقي باسيل في بيت الوسط - الحريري عرض العلاقات مع مسؤولين في صندوق النقد الدولي - سليمان: للاستفادة من خلاصات المجموعة الدولية لدعم لبنان - لقاء سيدة الجبل: على القيادات الحريصة على السيادة ملاقاة البطريرك الراعي - رئاسة الجمهورية تردّ على مشيخة العقل: دعوة اي شخصيّة دينيّة الى احتفالٍ رسمي لا يعني انتهاك للقيم - مدمرة أميركية تدخل البحر الأسود.. والأسطول الروسي يتحرك - حماده اعلن دعمه الكامل لبيان مشيخة العقل - حاصباني: أليسا اصبحت رائدة اكبر حملة توعية من السرطان - الحريري رعى افتتاح مقر السفارة العمانية في الجناح - بري دعا الى جلسة مشتركة الخميس - الجميل بحث مع المرعبي هموم الشباب اللبناني - حبشي من لوس انجلوس: لقانون انتخابات متطور لا ينحصر فيه دور المغتربين بستة نواب - الريجي بقاعا: لدعم القطاع وضم المزارعين الى صندوق الضمان

أحدث الأخبار

- لأول مرة.. خريطة أستراليا تتحول إلى اللون الأسود - بحيرة القرعون أكبر حفرة صحية - سم الخفافيش مصاصة الدماء مفتاح نجاة الكثيرين من الأمراض الخطيرة - هل دخل العالم عصر "البلاستوسين" Plastocene؟ - علماء يحذرون من "انقراض البن" خلال سنوات - ما الذي يجعلنا نمرض حقا؟ - الفراشات الملكية في خطر... انخفاض أعدادها 10 أضعاف منذ 2017 - البحوث الزراعية الأردنية تطلق تحذيرا من نبات سام قد يؤدي للموت - سعوديون ينتشرون في الصحراء لتعقب "ابن الوسمي" - جنبلاط زار بيت محمية أرز الشوف في معاصر الشوف - بقايا "وحش بحري" في مصر تكشف حقيقته المروعه! - سعر الكيلو وصل إلى 200 ريال... إقبال كثيف على الجراد في السعودية - حرارة المحيطات سجلت رقما قياسيا في 2018 وخطر يهدد الحياة البحرية - السم غير المرئي... مخاطر غير متوقعة للمنظفات - يالصور: كشف غموض إنتاج نحل لعسل أزرق اللون - الحركة البيئية اللبنانية ردت على ابي خليل:الإدارة السليمة للمياه الجوفية هي الحل الاول لضمان الأمن المائي في لبنان - ابي خليل: سد بقعاتا متين ومبني على صخر والعجز المائي لا يمكن سده الا باستكمال شبكة السدود - العواصف الفعلية لم تأتِ بعد ..! - بنى تحتية "ولادية"... لبنان لم يبلغ سن الرشد! - زعيتر ضبط كمية من المانغا غير الصالحة في المطار: البضاعة ستعود الى بلد المنشأ

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
قمة بيروت "فضحت" لبنان السياسي!
المزيد
نجحت القمة... ولبنان أقوى!
المزيد
سر برودة أطرافك في الشتاء... 6 أشياء يجب أن تعرفها
المزيد
سوريا تسقط 7 صواريخ إسرائيلية باتجاه مطار دمشق باستخدام "بوك" و"بانتسير"
المزيد
"وفاة غامضة" لطفل سوري في لبنان.. وبلدية بيروت تعلق
المزيد
إقتصاد

هيئة الطاقة الذرية افتتحت مختبر العلوم الأثرية بهبة من اليابان

2018 تشرين الثاني 07 إقتصاد

#الثائر


افتتحت الهيئة اللبنانية للطاقة الذرية التابعة للمجلس الوطني للبحوث العلمية، مختبر العلوم الأثرية "Archeological sciences laboratory" وهو الاول من نوعه في لبنان، بهبة من الشعب الياباني عبر الوكالة اليابانية للتعاون الدولي، حضره سفير اليابان ماتاهيرو ياماغوتشي، وزير الثقافة في حكومة تصريف الاعمال الدكتور غطاس الخوري ممثلا بالمدير العام للآثار المهندس سركيس خوري، الأمين العام للمجلس الوطني للبحوث العلمية الدكتور معين حمزه ومدير الهيئة الدكتور بلال نصولي.

ياماغوتشي
وتحدث السفير ياماغوتشي، فأكد انه "على يقين ان المديرية العامة للآثار في وزارة الثقافة ، ومن خلال التعاون مع المجلس الوطني للبحوث العلمية، ستتمكن من المحافظة على الآثار في لبنان بواسطة هذه المعدات الجديدة"، وتمنى ان "يشمل استخدام هذه المعدات، القطاع الخاص من جامعات ومؤسسات خاصة لاجراء البحوث والدراسات العلمية".

خوري
وتحدث ممثل وزير الثقافة، فأشار الى "العلاقات والصداقة المتينة التي تربط بين لبنان واليابان، والى التشابك المثمر بين المديرية العامة للآثار والمجلس الوطني للبحوث العلمية الذي ينعكس ايجابا على تطوير البحث العلمي".

حمزة
ولفت الدكتور حمزه الى "رغبة ادارات الدولة ومؤسساتها في استثمار الكفاءات العلمية والموارد البشرية والتجهيزات التقنية المتوافرة لدى المجلس الوطني للبحوث العلمية في سبيل بلورة المشورة العلمية وتطويرها في خدمة المجتمع في لبنان".

نصولي
واعتبر الدكتور نصولي ان "المختبر الجديد وهو الرقم 14 في الهيئة، دليل على تطور مختبرات الهيئة ونجاح تعاونها المثمر مع الوزارات والادارات والجامعات والمراكز البحثية في تلبية الحاجات العلمية الوطنية".

ولفت بيان للهيئة، الى ان المختبر "يستفيد منه المختبر علماء الآثار، الباحثون في الجامعات ووزارة الثقافة (المديرية العامة للآثار)، والقيمون على المتاحف في لبنان، وذلك ضمن اتفاقية التعاون التي وقعها المجلس الوطني للبحوث العلمية مع وزارة الثقافة في العام 2015. ويشكل هذا المختبر، بالاضافة الى مختبرات أخرى في الهيئة، مرجعا وطنيا لدراسة اللقى الأثرية وتحليلها في لبنان. ويضم تجهيزات علمية وتقنيات مخبرية متطورة ومخصصة لدراسة اللقى الأثرية ولتحديد مصدرها، وتأريخها، ولتحليل العينات ومنها قطع الفخار، العملات النقدية، المباني الأثرية، الأواني الزجاحية، الأدوات المعدنية وغيرها. وتهدف البحوث العلمية في المختبر الى دراسة الحضارات القديمة والمحافظة على التاريخ الانساني خصوصا ان لبنان غني بالآثار وبالموروث الحضاري، وتندرج مهامه ضمن أحد المحاور البحثية للهيئة اللبنانية للطاقة الذرية في تثمين الارث الثقافي والمحافظة عليه، من خلال استخدام التقنيات النووية وتطبيقاتها في تعزيز البحوث المرتبطة بعلوم الآثار، خصوصا ان الهيئة تضم منذ العام 2000، كفاءات علمية وبحثية وتقنيات عدة تستخدم في مجال دراسة الآثار ومنها مسرع الجسيمات والتأريخ بواسطة الكربون وغيرها".
اخترنا لكم
نجحت القمة... ولبنان أقوى!
المزيد
نحن في «6 شباط» يوميّ
المزيد
شيخ عقل واحد ولا أعراف فوق القانون!
المزيد
القمة العربية... دروس وعبر!
المزيد
اخر الاخبار
بالفيديو... امرأة تحمل مرتين خلال أسبوع وتلد ثلاثة توائم
المزيد
الهيئة الوطنية لشؤون المرأة أثنت على قرارات القمة الاقتصادية
المزيد
سرقة منزل في كفركلا
المزيد
ماريو عون: مواقف جديدة من ملف تأليف الحكومة
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
بالفيديو: يعشق "الويسكي" ووجبته اليومية ستدهشك...!
المزيد
كتاب" تراب الغربة" في رحاب زحلة
المزيد
السيد حسين وقع كتابه المسؤولية من الوزارة الى رئاسة الجامعة
المزيد
اختتام مؤتمر دعم سوريا و المنطقة في بروكسل ستيليانيديس : الوفود تعهدت بتقديم 4,5 مليار دولار لهذه السنة
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
لأول مرة.. خريطة أستراليا تتحول إلى اللون الأسود
سم الخفافيش مصاصة الدماء مفتاح نجاة الكثيرين من الأمراض الخطيرة
علماء يحذرون من "انقراض البن" خلال سنوات
بحيرة القرعون أكبر حفرة صحية
هل دخل العالم عصر "البلاستوسين" Plastocene؟
ما الذي يجعلنا نمرض حقا؟