Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- ابراهيم امر بتوقيف مالكة ومديرة مستشفى الفنار ومدير العناية الطبية في وزارة الصحة بعد استجوابهما - مادة غذائية تعزز تطور السرطان بصورة حادة - "صانع المعجزات".. رجل "يخصب" 2500 امرأة! - توقيف محرض و3 متهمين باحراق صورة لجعجع والقاء قنبلة مولوتوف على بيت الكتائب - وزير المهجرين لـ "الثائر": لنساهم بنزوح معاكس من المدينة الى الريف - بالفيديو: تفاصيل تكشف لأول مرة عن اغتيال إسرائيل زعيما عربيا - كنعان: الشفافية في الموازنة والحسابات غير قابلة للنقاش وارقام التفتيش تناقش في البرلمان حصرا - الحريري التقى وزير شؤون النازحين الغريب: لإخراج هذا الملف من التجاذبات السياسية - فادي سعد: تحية لشعبة المعلومات - معوض: نعم لزواج مدني اختياري - جديد ملف مستشفى الفنار.. توقيف صاحبة المستشفى ومدير العناية - أول دخولو شمعة عا طولو! - وزير البيئة يطلب من المحامي العام البيئي في الشمال الادعاء على صيّاد خالف قانون الصيد - لقاءات وزارية وديبلوماسية وإنمائية في قصر بعبدا الغريب: ملف النازحين وطني وحساس ويجب إخراجه من التجاذبات السياسية - المكتب الاعلامي لكنعان: نحيل وزارة التربية على التفتيش - "تحركات على الأرض" لإنقاذ المدنيين من آخر جيوب داعش بسوريا - كيم كارداشيان تثير جمهورها بطلّتها الجريئة - فنيانوس أعلن فتح طريق شكا - سرحان تلقى دعوة الى مؤتمر قضائي في هنغاريا - الحريري استقبل سفير ارمينيا ومجلس بلدية صيدا

أحدث الأخبار

- ما لم تره عين بشر... علماء يرسمون أول خريطة كاملة للكون - غانم هنأ وزير المهجرين على رأس وفد من "جمعية غدي": نتطلع إلى مرحلة جديدة تكونون فيها وزيرا للعودة - أسماك القرش تحمل سر طول عمر الإنسان! - سرقة "مياه جليدية" بآلاف الدولارات في كندا! - هاو يصور حيوانا نادرا جدا! - وزير البيئة إطلع على خطة الكتائب حول موضوع النفايات - محمية الشوف والإغاثة الإسلامية يفتتحان حديقة نباتية مدرسية - العثور على أسماك "خارقة" رائعة في الأمازون - مصوّر يتحدى أصحاب العيون الثاقبة لرؤية الطائر في الصورة - بالفيديو والصور... جدل في السعودية بسبب اصطياد غزلان بمحمية طبيعية - حملة انقاذ مرج بسري: مشروع السد يهدد البيئة ومكلف ماديا ومياهه تسبب الأمراض - محاضرة في حصرون حول مكافحة أمراض التفاح والخضار وأوقات رش المبيدات وأنواعها - وزارة البيئة المصرية تطلق عملية مسح للنيل بعد تلوثه - الأمطار تغمر نصف أراضي سهل الغاب في سوريا - قمرالدين وضع اللمسات الأخيرة لاطلاق مشروع الشارع النموذجي الفرز من المصدر في طرابلس - بالفيديو: للمرة الأولى.. غواص يصور "وحشا" بحريا ضخما! - أمطار جهنمية تقتل نصف مليون بقرة في أيام - المبادرة المدنية عين داره: نشجع آل فتوش على التخلي عن المزيد من العقارات في جبلنا - فادي جريصاتي عرض لمشاريع شراكة بيئية مع LAU - اللقاء المتني: نرفض معالجة أزمة النفايات خارج إطار استراتيجية طويلة الأمد

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
مظاهرات النساء "البدينات" تجتاح شوارع لندن والسبب
المزيد
ترحيب بأول "خطوة جريئة" لوزيرة الداخلية اللبنانية
المزيد
اللقطة المروعة.. فيديو لحظة تفجير الإرهابي نفسه بوسط القاهرة
المزيد
تحدي "شباك الطائرة".. فيديوهات حصدت ملايين المشاهدات
المزيد
مأساة سوزانا.. "قطعوا رأسي لأن زوجي رفض دفع الفدية"
المزيد
مقالات وأراء

إقرار خطة النفايات... أم تشريع الـ "هولوكوست"؟!

2018 أيلول 24 مقالات وأراء

#الثائر

– أنور عقل ضو

قبل نحو سنتين، وفي حمأة أزمة النفايات، أي قبل أن تتفتق أفكار المسؤولين في حكومة الرئيس تمام سلام على مأثرة طمر الشاطىء في الكوستابرافا – خلدة وتشريع مكب الفضيحة، بادر رجل أعمال (لبناني منذ أكثر من عشر سنوات)، إلى استيراد ثلاث محارق صنفها أحد الخبراء في مجالي البيئة وعلم السموم بأنها "وجاق"، أي أنها لا تنتمي لجيل المحارق الحديثة المتطورة، وكانت ثمة نية لوضعها في الخدمة، علما أن الحديث والمتطور من محارق ليس بعيدا عن استجلاب أخطار أيضا.

كان من المفترض أن تكون مدينة صور حقل تجارب، إلا أن رئيس البلدية المهندس حسن دبوق رفض آنذاك تشغيلها، قبل أن تصدر دراسة علمية حول محرقة ضهور الشوير، إذ تبين أنها من نوع تلك التي تم إحضارها بحسن نية من قبل الوزيرين السابقين الياس أو صعب وفادي عبود، يوم اعتبرا أنه بدلا من أن تنتشر المكبات العشوائية في المتن، وبدلا من حرق النفايات في الهواء الطلق، تكون هذه المحرقة حلا لأزمة، ليتبين لاحقا أن تشغيلها سيكون أكثر ضررا بيئيا وصحيا، وبالفعل طويت صفحة محرقة ضهور الشوير منذ تلك الفترة، بعد سجال طويل بين عبود وخبراء بيئيين ومختصين.

عمليا، ثمة أربع محارق في لبنان تنتظر قرار تشغيلها، إلا إذا كانت ثمة محارق أخرى تم استيرادها كما تم استيراد المحارق الموجودة، أي تحت ستار "فرن صناعي" وفر إمكانية مرورها عبر الجمارك اللبنانية، وتبين لاحقا أن من استقدم المحارق الثلاث متمول ونافذ ينتمي إلى فريق سياسي وازن، لكن مع موجة الاعتراض طويت القضية وما تزال، فضلا عن أن ثمة متمولين كانوا قد شمروا سواعدهم للمضي في صفقات مشابهة، ولقيوا دعما من جهات سياسية.

ما حصل بالأمس في مجلس النواب، ولاقى تنويها من وزير البيئة، ودون الدخول في حيثيات القانونية والتقنية، سيشرع استخدام هذه المحارق الأربع وربما غيرها، فيما سننتظر استيراد محارق جديدة لا تستخدم في بلد المنشأ، ذلك أن آلية تشغيلها أظهرت بالتجربة أنها كارثية، وليس ثمة مبالغة في هذا التوصيف، وربما المواطن لا يعلم أن المحرقة يجب أن تكون مجهزة بمعدات لمكافحة التلوث، ومنها على سبيل المثال المنقيات "فلاتر" لالتقاط الرماد المتطاير للحد من انتشاره في الهواء، فضلا عن أبراج غسيل للغازات مهمتها الحد من انبعاث غازات الاحتراق والمركبات الكيميائية شديدة السمية، التي تتكون أثناء عملية الحرق في الهواء، عدا نواح تقنية أخرى تؤكد حجم الخطر من ناحية التشغيل وعلى العاملين بنحو خاص، ومن ثم على المواطينين في محيط المحرقة.

كما أن ثمة أخطارا لا يمكننا الحديث عنها، وتتطلب الوقوف على آراء الخبراء وذوي الاختصاص، ومنها أن الرماد المتأتي عن الحرق لا يملك لبنان تقنيات لمعالجته، ما يعني تسفيره وسط إجراءات شديدة التعقيد وفق ما أقرته اتفاقية "بازل" بشأن التحكم في نقل النفايات الخطرة عبر الحدود والتخلص منها، ما يؤكد أن رفض البيئيين وأهل الاختصاص للمحارق له ما يبرره بالعلم الصريح والأدلة الدامغة.

نعلم أن الحرق يمكن أن يكون واردا في سياق خطة متكاملة لإدارة متكاملة النفايات الصلبة، تلحظ الفرز والتسبيخ واستعادة ما يعاد تدويره، ليطاول فقط نسبة ضئيلة من المخلفات، وهذه أيضا تتطلب تقنيات عالية، فمن لديه ثقة بأن لبنان في ظل فوضى الإدارة والصفقات والفساد يمكن أن يلتزم الحرق وفقا لقواعد سليمة؟
هذه القضية ستظل مشرعة على الكثير من النقاش والنضال أيضا، خلافا للتنويه الذي طالعنا به وزير البيئة بما اعتبره "إنجازا" بيئيا، كي لا يكون الشعب اللبناني أمام تشريع الـ "هولوكوست"، وفي إبادة جماعية، مع فارق بسيط هو أن المحارق تعني الموت ببطء من خلال ما ينجم عن تلويثها من أمراض ستضاعف الكلفة الاستشفائية، وبما لا يمكن للدولة أن تتحمل تبعاتها المالية والاجتماعية والاقتصادية...

وللحديث صلة!
اخترنا لكم
وزير المهجرين لـ "الثائر": لنساهم بنزوح معاكس من المدينة الى الريف
المزيد
غانم هنأ وزير المهجرين: نتطلع إلى مرحلة جديدة تكونون فيها وزيرا للعودة
المزيد
أول دخولو شمعة عا طولو!
المزيد
"شطف" الفاسدين من أعلى الدرج!
المزيد
اخر الاخبار
ابراهيم امر بتوقيف مالكة ومديرة مستشفى الفنار ومدير العناية الطبية في وزارة الصحة بعد استجوابهما
المزيد
"صانع المعجزات".. رجل "يخصب" 2500 امرأة!
المزيد
مادة غذائية تعزز تطور السرطان بصورة حادة
المزيد
توقيف محرض و3 متهمين باحراق صورة لجعجع والقاء قنبلة مولوتوف على بيت الكتائب
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
مصدر استخباراتي: البغدادي على قيد الحياة في سوريا
المزيد
أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الثلاثاء في 25-09-2018
المزيد
وزير المهجرين لـ "الثائر": لنساهم بنزوح معاكس من المدينة الى الريف
المزيد
منع مؤتمر "لقاء سيدة الجبل"!؟
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
ما لم تره عين بشر... علماء يرسمون أول خريطة كاملة للكون
أسماك القرش تحمل سر طول عمر الإنسان!
هاو يصور حيوانا نادرا جدا!
غانم هنأ وزير المهجرين على رأس وفد من "جمعية غدي": نتطلع إلى مرحلة جديدة تكونون فيها وزيرا للعودة
سرقة "مياه جليدية" بآلاف الدولارات في كندا!
وزير البيئة إطلع على خطة الكتائب حول موضوع النفايات