Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- صحيفة: الاستخبارات الأمريكية على علم بمن خطط لاستهداف "أرامكو" السعودية - المشنوق: لعب على صفيح ساخن..! - الطبش اتصلت بشربل متضامنة: لبنان بلد الحريات - بعد نشر صورة معها... ممثل يورط هيفاء وهبي - بالفيديو: لبنانيات تبهرن العالم برقصهن... ووزيرة الدخلية تعلق - "زلزال إنتخابي" في تونس... إقصاء أحزاب السلطة! - تغريدة لجميل السيّد عن قرار المحكمة الدولية - صورة مذهلة تكشف كويكبا "وحشيا" مرّ قرب الأرض يوم أمس - رئيس الجمهورية أولم واللبنانية الأولى لأرسلان وعائلته - المحكمة الدولية تصدر قرارا اتهاميا في قضايا المرّ وحاوي وحمادة ومذكرة توقيف بحق سليم عياش... اليكم التفاصيل - كي لا يضيع لبنان! - فنيش تابع وزواره شؤونا رياضية - شقير خلال لقاء الهيئات الاقتصادية مع رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي الفرنسي: مجلس الوزراء سيبدأ قريبا بدرس خطة ماكنزي - سحر غادرت منزلها في برج البراجنة ولم تعد.. هل شاهدتموها؟ - شهيب بحث مع سفير السعودية في تعزيز العلاقات التربوية وعرضا الأوضاع في لبنان والمنطقة - شدياق افتتحت ورشة عمل حول الحق في الوصول إلى المعلومات - إقفال مستوصف "الرازي" ومحلين مخالفين في بعلبك - ضاهر جال في المطار وأعطى توجيهاته لتسهيل حركة المسافرين - بري التقى سفيري اندونيسيا وقبرص وعرض الاوضاع مع رئيس بعثة الإتحاد الاوروبي ودرويش - معوض: استهداف مصافي آرامكو تحول خطير في مسار المواجهة في المنطقة

أحدث الأخبار

- بالصورة: شاب يصطاد مخلوقا غريبا... ويؤكد: طعمه لذيذ - إطلاق تقرير وضع الغابات في لبنان 2018 جريصاتي وشهيب واللقيس شددوا على التعاون ونشر التوعية لحماية الطبيعة - قرية فلبينية تتخلص من النفايات البلاستيكية بالأرز! - جبق في الاجتماع الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية في بيروت: الإلتزام بأهمية السلامة الدوائية والاستعمال الصحيح للأدوية وتعزيز نظم التيقظ الدوائي - اللقيس: الأساس يبقى في الأمن الغذائي وعلى الدولة اتخاذ قرارات جريئة للحد من تآكل المساحات الزراعية - لجنة أصدقاء غابة الارز احيت يوم العراب السنوي بسام جعجع: مهمتنا تقتصر على انقاذ الأرز الرمز وتشجير محيطه - وزير البيئة افتتح مركز التدريب المهني المتطور في اليوم العالمي للاوزون - بينهم نساء شمالي المملكة... كيف يعيش مليون مغربي على زراعة النباتات المخدرة؟ - بديلا للكلاب.. "حشرة" تكشف المخدرات والألغام - مهلا... البيئيون ليسوا بجامعي قُمامة! - إعتصام للحملة الوطنية لحماية مرج بسري ضد مشروع سد بسري وكلمات ناشدت المسؤولين إعادة النظر بالموضوع - حملة نظفنا وراك: جمع أكثر من 300 كيلوغرام من خراطيش الصيد الفارغة خلال رحلة مشي في عكار - فنيانوس في اطلاق المرحلة الاولى من مشروع الدراجات الهوائية: قطعت وعدا بانه سيكون هناك مسار خاص لها من طرابلس الى بيروت - جريصاتي من عيناب: الفرز من المصدر واجب وطني وليس خيارا - العلماء يحددون "النوع الوحيد" الذي سينجو من "الموت العظيم" - وزير البيئة ترأس اجتماعا لفاعليات بشري والضنية أكد الحرص على تأمين المياه لبقاعصفرين - جريصاتي في منتدى الاسكوا حول تمويل العمل المناخي: نعاني من تحديات كبيرة ونتطلع لتعلم كيفية الوصول إلى التمويل - مدير عام الزراعة من نيودلهي: لمساعدة لبنان بتأمين التمويل لتنفيذ مشاريع تكافح التصحر وتدهور الاراضي - لأول مرة في التاريخ... العثور على الماء في كوكب غير الأرض - وزارة البيئة عن الرغوة البنية اللون في البحر قرب معمل الزوق: تلوّث عضوي جرّاء الصرف الصحي...وتوافق مؤشري الرصاص والكادميوم مع القيم الحدّية البيئية

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
"فيديوهات جنسية"... ريهام سعيد تعود إلى الأضواء من بوابة سما المصري
المزيد
إفتتاح فرع لمغارة علي بابا يتسع لأكثر من 40 حرامي!
المزيد
لعقل صحي ونشيط.. ما الأطعمة الواجب تناولها؟
المزيد
دراسة تكشف فوائد للشاي لم تسمع عنها من قبل
المزيد
ترامب: نعلم من المتورط بهجمات أرامكو وجاهزون للرد
المزيد
منوعات

فيض النور المقدس من القبر المقدس بكنيسة القيامة.. كيف تجري هذه العجيبة على امتداد الزمن؟

2015 نيسان 11 منوعات tayyar.org

"الثائر"

هذه ظاهرة لا زالت تتكرّر، وفق الشهادات، منذ القرن الأول للميلاد. في كل سبت عظيم ظهراً، وفقاً للتقويم الفصحي للروم الأرثوذكس، تعود فتتكرّر أعجوبة النور الذي يفيض من القبر المقدّس في كنيسة القيامة المقدَّسة في القدس.

كيف تجري هذه العجيبة الثابتة، على امتداد الزمن، اليوم؟

في صباح السبت المقدّس تجري عملية التحضير للحدث العظيم. يُفَتَّش القبر المقدّس بدقّة للتأكد من عدم وجود أي مادة أو أداة يمكن أن تُحدث في المكان ناراً. بعد ذلك تعمد السلطات المسؤولة إلى ختم القبر المقدّس بالشمع والعسل، وتعمد كلٌّ من الجهات المشترِكة في المسؤولية عن القبر المقدّس إلى طبع ختمها الخاص على مزيج الشمع والعسل. تفتيش المكان يبدأ في الساعة العاشرة. تنتهي التحضيرات في الساعة الحادية عشرة.

يبدأ الاحتفال الخاص بفيض النور المقدّس الساعة الثانية عشرة ظهراً وفيه:

1. التطواف

2. دخول بطريرك الروم الأرثوذكس إلى القبر المقدّس

3. الصلوات التي يؤدّيها البطريرك طلباً للنور المقدّس.

تقليدياً، عند الظهر، يدخل بطريرك الروم الأرثوذكس في تطواف يضمّ المتقدّمين في الكهنة والكهنة والشمامسة إضافة إلى كاثوليكوس الأرمن فيما تُقرع الأجراس حزناً. قبل أن يدخل البطريرك يحمل قندلفت كنيسة القيامة إناء الزيت الذي يبقى مشتعلاً كل أيام السنة إلاّ في ذلك اليوم ليستضيء، ذاتياً، من النور المقدّس. يدخل البطريرك من المدخل الداخلي لكنيسة القدّيس يعقوب الرسول إلى كنيسة القيامة ويجلس على العرش البطريركي. ثمّ يأتي، تباعاً، ممثِّلو الأرمن والعرب والأقباط وسواهم ويقبِّلون يمين البطريرك ليكون لهم، بحسب التقليد، أن يتلقّوا النور المقدّس من يده. بعد ذلك، مباشرة، يبدأ التطواف، فيكون على ثلاث دفعات حول القبر المقدّس. ثمّ يقف البطريرك أمام القبر المقدّس حيث يكون الرسميّون واقفين.

بعد التطواف يُنزع الختم عن القبر المقدّس ويَنزع البطريرك ملابسه الأسقفية إلاّ قميصه الأبيض (الإستيخارة). يتقدّم منه كلٌّ من حاكم القدس ومدير الشرطة ويفتِّشانه أمام عيون الجميع ليُصار إلى التأكّد من أنّه لا يحمل شيئاً يشعل النار به داخل القبر المقدّس.

كل الأنوار في كنيسة القيامة، إذ ذاك، تكون مطفأة. يدخل البطريرك حاملاً رزمة شمع تضم ثلاثاً وثلاثين شمعة غير مضاءة إلى داخل القبر المقدّس. يرافقه في دخوله ترجمان أرمني. يركع البطريرك ويصلّي وهو يتلو الطلبات الخاصة التي تلتمس من الربّ يسوع المسيح له المجد أن يُرسِل نوره المقدّس نعمةَ تقديسٍ للمؤمنين. فجأة في الهدأة الكاملة، فيما البطريرك يصلّي، يُسمع أزيز وللحال، تقريباً، تدفق شُهُبٌ زرقاء وبيضاء من النور المقدّس، من كل مكان، لتُشعل كل آنية الزيت المطفأة، عجائبياً. كذلك في القبر المقدّس عينه، تشتعل الشموع التي حملها البطريرك وهو يصلّي تلقائياً. في تلك اللحظات تتصاعد هتافات المؤمنين وتنفجر دموع الفرح والإيمان من عيون الناس وقلوبهم.

في الدقائق الأولى، بعد خروج البطريرك من القبر المقدّس ونقله النور المقدّس للشعب لا يكون النور المقدّس مُحرِقاً لبضع دقائق. بإمكان أيٍّ كان أن يمسّ نور ونار الشموع الثلاث والثلاثين ولا يحترق. ثمّ بعد ثلاث وثلاثين دقيقة يصير اللهب عادياً. كثيرون، في تلك الأثناء، يعمدون إلى تمرير أيديهم في النار ومسح وجوههم بها كما ليغتسلوا. وكثيرون يتحدّثون عن مشاعر فائقة الوصف تنتابهم من جرّاء هذا الفعل، سلاماً عميقاً مفرحاً يفوق الإدراك.

اللافت أن عجيبة النور المقدّس لا تتم، بنعمة الله، إلاّ على يدي بطريرك الروم الأرثوذكس. عدّة محاولات فاشلة جرت على أيدي غير الروم الأرثوذكس في التاريخ أبانت صحّة هذا الاستنتاج. أبرز المحاولات الفاشلة، كما يُحكى، أنّه في زمن بطريركية صوفرونيوس الرابع على القدس، سنة 1549 م، تمكّن الأرمن من رشوة السلطان العثماني مراد. هذا سمح لهم بأن يدخلوا هم، دون بطريرك الروم، إلى القبر المقدّس لأداء الصلوات. فلما أذنت الساعة دخلوا ولبثوا نصف ساعة في الداخل وبطريرك الروم، في الخارج، ساجداً حزيناً قريباً من أحد الأعمدة هو وحاشيته يصلّي. فجأة خرج النور المقدّس من العمود الذي كان بطريرك الروم بقربه ولم يخرج من القبر المقدّس. العمود من القرن الثاني عشر وقد انشق ّ. أشعل النورُ مِشعلَ البطريرك كالعادة ومنه أخذ الحاضرون البركة. ويُحكى أيضاً أنّ أحد ممن يتبعون احدى الديانات السماوية الاخرى كان يتفرّج من مكان مرتفع مقابل للكنيسة. هذا عاين ما حدث فهتف: "عظيم إيمان المسيحيّين! واحد هو الإله الحقيقي، إله المسيحيّين! أؤمن بالمسيح الناهض من بين الأموات، وأسجد له كإلهي". ثمّ ألقى بنفسه من أعلى المرتفع فلم يُصَبْ بأذى. وقد ورد أنّ جماعته ألقوا القبض عليه وقطعوا رأسه وأنّ رفاته محفوظة، إلى اليوم، في دير العذراء الكبير في القدس.

تاريخياً، أقدم الشواهد الموفورة في شأن النور المقدّس تعود إلى القرن الرابع الميلادي. والقدّيس غريغوريوس النيصصي، ثمّ القدّيس يوحنا الدمشقي، فيما بعد، ينقلان معاينة الرسول بطرس للنور المقدّس في القبر المقدّس بعد قيامة الربّ يسوع المسيح. ومن شهود القرن الرابع الميلادي الرحّالة الإسبانية Etheria التي سافرت حوالي العام 335 م إلى فلسطين ونقلت خبر احتفال جرى في القبر المقدّس. في هذا الاحتفال خرج نور من الكنيسة الصغيرة التي تضمّ القبر.

يُذكر أنّ بين الحاضرين مَن ينقل النور بالطائرة إلى دياره كما إلى بلاد اليونان، مثلاً، وإلى جبل آثوس ليُصار إلى إيصاله للمؤمنين والأديرة في قداس الفصح نصف الليل أو صباح الأحد باكراً ولكي تُضاء القناديلُ التي لا تُطفأ حتى في بيوت الأتقياء للسنة القادمة. العرف يقضي، في هذا الإطار، بحضور رئيس وزراء اليونان الاحتفال ثمّ نقله النور معه إلى مطار أثينا حيث يكون رئيس الأساقفة وجمع كبير في انتظاره ، و في عام 2008 سعى عدد من الكهنة من الاردن و لبنان و سوريا إلى الحصول على فيض من هذا النور و تم نقله من فلسطين عبر الاردن إلى لبنان و سوريا و ببركة راعي كنيسة مدينة بانياس تم نقل فيض من النور المقدس إلى كنيسة سيدة البشارة – بانياس الساحل ليتبارك منه المؤمنون . نرجو أن تتكلّل جهودهم بالنجاح وأن يُصار إلى إضاءة الكنائس عندنا، على مدار السنة، بنور القبر المقدّس، كما هي العادة في كنائس أرثوذكسية أخرى.
اخترنا لكم
"زلزال إنتخابي" في تونس... إقصاء أحزاب السلطة!
المزيد
كي لا يضيع لبنان!
المزيد
المحكمة الدولية تصدر قرارا اتهاميا في قضايا المرّ وحاوي وحمادة ومذكرة توقيف بحق سليم عياش... اليكم التفاصيل
المزيد
مهلا... البيئيون ليسوا بجامعي قُمامة!
المزيد
اخر الاخبار
صحيفة: الاستخبارات الأمريكية على علم بمن خطط لاستهداف "أرامكو" السعودية
المزيد
الطبش اتصلت بشربل متضامنة: لبنان بلد الحريات
المزيد
المشنوق: لعب على صفيح ساخن..!
المزيد
بعد نشر صورة معها... ممثل يورط هيفاء وهبي
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
عبدالله: اتمنى ان تلحظ الحكومة ضمن التعيينات الهيئة الوطنية لسلامة الغذاء
المزيد
هل تُفاجئ الحكومة المواطنين الخميس بتثبيت سعر البنزين؟
المزيد
لحود بحث مع زواره شؤونا محلية وإقليمية
المزيد
5 أغذية متاحة تخفض ضغط الدم
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
بالصورة: شاب يصطاد مخلوقا غريبا... ويؤكد: طعمه لذيذ
قرية فلبينية تتخلص من النفايات البلاستيكية بالأرز!
اللقيس: الأساس يبقى في الأمن الغذائي وعلى الدولة اتخاذ قرارات جريئة للحد من تآكل المساحات الزراعية
إطلاق تقرير وضع الغابات في لبنان 2018 جريصاتي وشهيب واللقيس شددوا على التعاون ونشر التوعية لحماية الطبيعة
جبق في الاجتماع الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية في بيروت: الإلتزام بأهمية السلامة الدوائية والاستعمال الصحيح للأدوية وتعزيز نظم التيقظ الدوائي
لجنة أصدقاء غابة الارز احيت يوم العراب السنوي بسام جعجع: مهمتنا تقتصر على انقاذ الأرز الرمز وتشجير محيطه